نشر : February 22 ,2018 | Time : 10:16 | ID 107335 |

المرجع النجفي: الزهراء قدمت تضحيات کبیرة في سبيل علو الإسلام والمحافظة على الدين

شفقنا العراق- استقبل سماحة المرجع الدیني آية الله الشيخ بشير النجفي وفوداً من المعزّين في الذكرى السنوية لشهادة بضعة الرسول الأَعظم فاطمة الزهراء صلوات الله عليهما،.

الوفد ضم أَعداداً من المؤمنين من داخل العراق وخارجه لاسيما من دولة باكستان، واستعرض المرجع النجفي جوانب من مكانة وعظمة بضعة الرسول الأَعظم صلى الله عليه وآله، مؤكداً على أهمية إِحياء أَمر أَهل بيت العصمة والطهارة عملياً على أن يكونوا قدّوة لنا في أَعمالنا ومواقفنا وتفكيرنا وأَقوالنا، لنكسب خير الدنيا والآخرة.

وبيّن المرجع النجفي أنَّ ما تعرض له أَهل بيت العصمة والطهارة لاسيما فاطمة الزهراء عليها السلام من تجاوزات من قبل الخارجين عن السُنّة المحمدية الأَصيلة إِنما كان نتيجة إِصرارها للمحافظة على الدين الإِسلامي الأَصيل والمحافظة عليه من الانحرافات التي تُريد إِنهاء وجوده، وكيف أَن الزهراء صلوات الله عليها قدّمت التضحيات تلو التضحيات في سبيله لعلوِّ الإِسلام وأن يَعرف المسلمون الطريق القويم.

کما أَعرب آية الله الشيخ بشير النجفي لدى استقباله وفداً من مؤمني مدينتي البصرة ومحافظة ذي قار عن أَهمية إِدامة العهد والوفاء للرسول الأَعظم صلى الله عليه وآله من خلال الولاء لأهل بيته عليهم السلام والمودة لهم، فهم أَبواب النجاة وطرق الهداية للدين الإِسلامي الأَصيل.

إِلى ذلك استعرض العديد من المواقف التي مرّت على السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام وما عانته لأجل المحافظة على دين الإِنسانية دين النبي الأَعظم صلى الله عليه وآله، وأَكَّد أن ما تعرضت له من أذى إِنما كان لأَجل إِصرارها وتصديها للوقوف بوجه من حاول تحريف الإِسلام عن مساره الصحيح.

هذا وأَبتهل المرجع النجفي إِلى الباري عزَّ أسمه في نهاية لقائه للعراق والعراقيين بالحفظ والسلامة من مكائد أَعدائه.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها