نشر : February 18 ,2018 | Time : 18:25 | ID 106955 |

مجلس النواب یناقش أزمة المياه، والجنابي یعلن عن تقدم بالمفاوضات بين بغداد وأنقرة

شفقنا العراق- عقد مجلس النواب، الاحد، جلسة تداولية برئاسة رئيس المجلس سليم الجـبوري وحضور نحو 60 نائبا لمناقشة “ازمة المياه”.

وقال مصدر نيابي إن “مجلس النواب عقد، اليوم، جلسة تداولية برئاسة رئـيـس مـجـلـس النواب سـلـيـم الـجـبـوري لمناقشة ازمة المياه بحضور وزير الموارد المائية والكادر المتقدم في الوزارة”.

واشار المصدر، الى أن “الجبوري أعلن أن الجلسة تداولية لمناقشة ملف أزمة المياه”، لافتا الى أن “الجلسة لاتحتاج الى نصاب قانوني، وعدد الحاضرين وصل الى ٦٠ نائب تقريباً”.

واستضاف مجلس النواب في جلسة تداولية برئاسة سليم الجبوري رئيس مجلس النواب اليوم الاحد حسن الجنابي وزير الموارد المائية والوفد المرافق له لمناقشة ازمة المياه .

وذكر بيان للدائرة الاعلامية لمجلس النواب انه ” في مستهل الجلسة اعلن الجبوري عن منح اللجنة المالية اسبوعا واحدا لحسم الموازنة المالية لعام 2018 “، مشيرا الى النية لاجراء لقاء مع رئيس مجلس الوزراء وبمشاركة اللجنة المالية لحسم الموازنة، لافتا الى انه سيتم دعوة النواب الى عقد جلسة يوم الثلاثاء بعد المقبل.

ورحب الرئيس الجبوري بالوزير والوفد المرافق له، مشيرا الى ضرورة ايجاد السبل الكفيلة لمواجهة ازمة المياه وتصريفها لافتا الى استعداد المجلس للاستماع الى مطالب الوزارة بشان طبيعة المهمة الملقاة على عاتق مجلسي النواب والوزراء لمفاتحة دول الجوار.

هذا وأعلن وزير الموارد المائية حسن الجنابي، الأحد، تحقيق “تقدم كبير” في المفاوضات بين بغداد وأنقرة بشأن حصة العراق المائية، مشيراً إلى إقناع تركيا بتأجيل بناء السدود في الفترة المقبلة.

وقال الجنابي خلال جلسة البرلمان اليوم، إن “هناك تقدماً كبيراً بيننا وبين الجانب التركي بشأن حصة العراق من المياه وقنوات الاتصال مستمرة، وأقنعنا الحكومة التركية بالطرق الدبلوماسية والتفاوض بتأجيل بناء السدود للفترة القادمة من أجل أن نحصل على اتفاق دولي للأمن المائي”.

وأضاف الجنابي قائلا، “كان هناك قلق لشحة المياه في الصيف المقبل، ولكن اليوم كسرنا هذا القلق”، متابعاً “لدينا ثلاث محطات لاسالة المياه الشرب والتحلية وهناك عمل متواصل ومكثف من قبل كوادر الوزارة”.

من جهته أعلن رئيس هيئة النزاهة النيابية طلال الزوبعي، الأحد، أن لجنته سوف تستضيف الثلاثاء المقبل وزير التجارة وكالةً سلمان الجميلي بسبب “خروق” قانونية.

وقال الزوبعي “لجنة النزاهة النيابية ستستضيف الثلاثاء المقبل وزير التجارة وكالةً سلمان الجميلي”.وأضاف الزوبعي، أن الاستضافة تأتي بسبب “وجود خروقات قانونية في الوزارة وفي اللجنة الاقتصادية الوزارية”.

کما انتقد النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبد الله، الأحد، لقاء رئيس الوزراء حيدر العبادي بنيجيرفان البارزاني ومسرور البارزاني في ميونخ، معتبرا أن “مجاملة” من هذا النوع تفسر بأنها إطلاق يدهم في تهريب النفط دون حسيب، فيما عد اللقاء “استفزاز” لشعب إقليم كردستان الذي يعيش بدون رواتب.

وقال عبد الله في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، “من أهم الانتقادات التي يوجهها عموم الشعب العراقي وليس شعب كردستان فقط للعبادي هو مجاملاته المستمرة لسلطات الإقليم على حساب المصلحة العامة، فقد طالبناه لأكثر من مرة وجهاً لوجه بالكف عن هذه المجاملات سواء داخل العراق أو في المؤتمرات التي تعقد في الخارج”، محذرا من أن “أية مجاملة من هذا النوع ستفسرها سلطات الإقليم بأنها إطلاق يدهم في تهريب النفط دون أي حسيب أو رقيب من قبل الحكومة الاتحادية أو الجهات الرقابية، لكنه وللأسف يجتمع بهم ويضحك معهم بدلاً من أن يتخذ إجراءً لمنع تهريب نفط الإقليم وبقاء الشعب بدون رواتب”.

ونوه حسن الجنابي وزير الموارد المائية الى ان سد دربنديخان اصبح خارج الخدمة بعد الهزة الارضية التي ضربت البلاد ويحتاج الى 30 مليون دولار لتأهيله ، مبينا ان 100 مليار دينار كانت مخصصة في الموازنة لدرء الفياضانات تم حذفها الامر الذي يتطلب ارجاعها لدرء الفيضان ومعالجة شحة المياه.

وتم في الجلسة التي ادارها الشيخ همام حمودي النائب الاول لرئيس مجلس النواب طرح مداخلات النواب، اذ طالب النائب فرات التميمي رئيس لجنة المياه والاهوار بتضمين مبلغ 100 مليار دينار تحت بند درء الفيضان وشحة المياه ضمن قانون موازنة 2018، مشيرا الى عقد اللجنة لقاءات عديدة مع وزارة الموارد المائية لبحث ازمة المياه .

وتساءل النائب عبود العيساوي عن سبب اطلاق الخزين المائي من سد الموصل قبل اشهر والمقدر بنحو 7 مليار متر مكعب.

وطالبت النائبة زينب الطائي لمعرفة الاجراءات المتخذة مع الدول الثلاثة المتشاطئة مع العراق بخصوص حصص المياه فضلا عن ضرورة معرفة الخطة القصيرة الامد والخطة الستراتيجية للوزارة بشأن المياه.

ولفت النائب حسن سالم الى غياب اي حلول دبلوماسية لمعالجة ازمة المياه مطالبا باستثمار حقيقي لمياه الامطار وعدم هدرها.

وحث النائب حامد الخضري مجلس النواب على الاسراع في تشريع قانون المجلس الوطني الاعلى للمياه لحل ازمة المياه سواء داخليا او مع دول الجوار فضلا عن اهمية تطوير السعة الخزنية للمياه.

بدورها اقترحت النائبة عالية نصيف شمول الجانب المائي في ابرام اي اتفاقيات من قبل الحكومة مع دول الجوار.

ودعا النائب عمار الطعمة الى تضافر الجهود السياسية خصوصا الرئاسات الثلاثة مع اللجان المعنية لمناقشة ازمة المياه مع الجانب التركي وخصوصا فيما يتعلق بسد اليسو التركي.

واشار النائب مثنى امين الى اهمية اعتماد معالجات فنية ودبلوماسية لحل ازمة المياه، داعيا الى انشاء سدود جديدة في الاقليم.

وطالب النائب محمد ناجي بحضور رئيس مجلس الوزاء الى مجلس النواب لتوسيع النقاش بشان ازمة المياه ، داعيا الوزارة الى الدفاع عن حقوقها للحصول على حصتها في الموازنة المالية.

ونوهت النائبة زيتون الدليمي الى ان اطلاقات مياه نهري الدجلة والفرات من مسؤولية الحكومة مطالبة الوزارة باعتماد وسائل متعددة لادارة المياه والتوسع بخزن مياه الامطار.

واشارت النائبة بروين خيلاني الى وجود خرق قانوني للبروتوكولات الموقعة بين العراق وكل من تركيا وايران بشان المياه.

واشار النائب احمد الجبوري السياسة المائية لابد ان تكون حاضرة في جميع الاتفاقيات مع الدول الجوار.

واشار النائب نايف الشمري الى ان مشروع ري الجزيرة في نينوى من اكبر المشاريع الزراعية في العراق وهناك اهتمام دولي فيه داعيا وزارة الموارد المائية الى الاهتمام به بأعتباره سلة العراق الغذائية

وطالب النائب محمود رضا بحل المشاكل الداخلية والمتمثلة بالهدر المائي وزيادة السكان والتبخر، داعيا الى انشاء سدود جديدة والتثقيف الاجتماعي لترشيد استهلاك المياه.

واقترح النائب عباس البياتي ربط ملف المياه بملفي التجارة والطاقة مع دول الجوار وابرام اتفاقيات مائية مع دول الجوار، محذرا من نشوب حرب المياه مما يتطلب اعتماد ستراتيجية واضحة.

ونوهت النائبة شروق العبايجي الى الحاجة لحملة مجتمعية لمعالجة ازمة المياه.

واشار النائب عبدالكرم عبطان الى ان كل من تركيا وايران لاتلتزمان بالاتفاقيات المائية المشتركة مع العراق من خلال انشاء مشاريع اروائية ضخمة في البلدين تؤثر سلبا على الاطلاقات المائية الواصلة للعراق.

وشكك النائب عواد العوادي بقدرة الوزارة على ايجاد حلول مناسبة لحل ازمة المياه في العراق بسبب عدم وجود رؤى واضحة بشأن مستقبل المياه.

وطالبت النائبة ميثاق الحامدي ببناء سد على شط العرب وتشريع قوانين للحد من التجاوزات على المياه داخل العراق وتشجيع دول الجوار للاستثمار في القطاع الزراعي لضمان حصول العراق على حصته من الاطلاقات المائية.

وفي معرض رده على المداخلات اكد السيد حسن الجنابي وزير الموارد المائية على ان المطالبة ببناء السدود يعتمد على وفرة المياه الا ان العراق يعاني من شحة للمياه ، مشيرا الى الحاجة لصيانة السدود القائمة وبشكل دوري كما لايمكن الخزن في مناطق الجنوب او في شط العرب كون الاراضي مسطحة والماء المخزن سيكون مالحا، موضحا بان مشكلة المياه في البصرة ترتبط بانقطاع المياه العذبة من انهار كانت تصب فيها مثل نهري الكارون والكرخة وغيرها.

وبين وزير الموارد المائية الى ان الوزارة وبالتعاون مع الوزارات المختصة اتخذت 24 اجراء لمعالجة ازمة المياه، مؤكدا الى ان الوزارة قامت بحفر نحو 90 الف بئر للمياه الجوفية في جميع انحاء العراق لمعالجة الشحة، مشددا على ان الوزارة تملك خزينا مائيا يمكنها من تجاوز الصيف المقبل دون اغفال اهمية ترشيد الاستهلاك، موضحا ان سكان الاهوار يعانون نتيجة انخفاض مناسيب المياه والجفاف مما يتطلب تقديم مساعدات اغاثية، نافيا وجود مياه ضائعة تصل الى مياه الخليج ففي حال وجودها ستعالج ملوحة مياه محافظة البصرة.

ونوه وزير الموارد المائية الى امتلاك الوزارة لمشاريع استراتيجية لانشاء قناة تشبه قناة السويس من اجل ايصال مياه البحر الى الاراضي الصحراوية سواء في محافظة المثنى او غيرها بشكل يساهم في دعم الزراعة ودخول السفن.

بدورها كشفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون رحاب العبودة، اليوم الأحد، عن “عدم مراعاة” نسبة تمثيل المرأة في بعض القوائم الانتخابية التي ستشارك بالانتخابات التشريعية المقبلة، فيما دعت مفوضية الانتخابات الى تحمل مسؤوليتها تجاه ذلك “الخرق”.

وقالت العبودة “لوحظ في العديد من القوائم الإنتخابية عدم الإلتزام بالمادة 13 من قانون انتخابات مجلس النواب الخاصة بتمثيل النساء والتي تنص على أن لا يقل عدد النساء المرشحات عن 25% في القائمة، وان لا تقل نسبة تمثيلهن بالمجلس عن 25%، كما نصت الفقرة ثانيا، يشترط عند تقديم القائمة أن يراعى تسلسل النساء بنسبة إمرأة بعد كل ثلاثة رجال”.

کما طالب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم الاحد، الحكومة بضرورة الاسراع بإغاثة النازحين والعمل على اعمار مدنهم المدمرة.

وقال الجبوري “نؤكد على خطورة الوضع الماساوي والمشكلة الانسانية الكبيرة التي يعاني منها النازحون الذين يعيشون ظروفا قاهرة في مخيمات النزوح”، مطالباً “الحكومة والجهات ذات الصِّلة خاصة وزارتي الهجرة والمهجرين والصحة بضرورة الاسراع في تقديم يد العون للعوائل التي تضررت اثر موجة الأمطار الاخيرة والتي أسهمت في تفاقم أزمة النازحين الذين اجبروا عليها بسبب تاخر اعمار مناطقهم المدمرة جراء ممارسات داعش الإرهابية”.

ورفع مجلس النواب، الأحد، جلسته التي عقدت اليوم الى الثلاثاء من الاسبوع المقبل.وقال مصدر برلماني إن “مجلس النواب رفع جلسته التي عقدت، اليوم الاحد، الى الثلاثاء من الاسبوع المقبل”، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها