نشر : February 16 ,2018 | Time : 18:20 | ID 106750 |

نصر الله: إسرائيل تحاول استغلال الوهن العربي للحصول على قرار أمريكي بضم الجولان

شفقنا العراق-الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يؤكد خلال إحياء ذكرى القادة الشهداء، أنّ ثمة معركة نفط وغاز تديرها واشنطن من شرق الفرات إلى العراق فقطر والخليج، ويشير إلى أنّ إسرائيل تحاول استغلال إدارة الرئيس دونالد ترامب والوهن العربي للحصول على قرار أميركي بضم الجولان إلى كيانه.

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر اللّه إنّ المنطقة كلها دخلت علناً في قلب معركة النفط والغاز، مشيراً إلى أنّ موضوع لبنان ليس قضية منفصلة عن المنطقة ككل.

ولفت نصر اللّه خلال كلمة له إحياءً لذكرى الشهداء القادة إلى أنّ “الجشع والطمع” يطبعان أسلوب الإدارة الأميركية وهي لا تخجل من المجاهرة بذلك، مضيفاً أنّ إسرائيل تحاول استغلال إدارة الرئيس دونالد ترامب والوهن العربي للحصول على قرار أميركي بضم الجولان إلى كيانه.

الأمين العام لحزب الله، تطرق إلى أنّ بعض القادة العرب والأجانب يتحدثون عن ثروة نفطية وغازية في سوريا وهذا أحد أسباب الصراع عليها، معتبراً أنّ “الاحتلال الأميركي يحافظ على ما تبقى من وجود لداعش في سوريا ويمنع الآخرين من القضاء عليه”.

 ورأى أيضاً أنّ “بقاء الاحتلال الأميركي في سوريا يعود لأن آبار النفط والغاز موجودة في شرق الفرات”.

وفي السياق عينه، قال نصر الله إنّ إدارة ترامب ترى العراق بعيون نفطية وكل مواقفها هناك مبنية على مقاربات نفطية صرفة، منوهاً إلى أنّه “ثمة معركة نفط وغاز تديرها واشنطن من شرق الفرات إلى العراق فقطر والخليج”.

وحول الثروة النفطية في لبنان، شدد على أنها “ملك كل اللبنانيين وهذا ملف يجب أن يفتح”، وتابع قائلاً إنّ هذه الثروة “تضع البلد على طريق اقتصاد واعد ومن هنا يجب مقاربة هذا الملف الحساس”.

وأوضح الأمين العام لحزب الله أنّ النزاع الأساسي الحاصل لا يتعلق بالحدود البرية بل البحرية وهذا يجب التنبه إليه.

كما أكد أنّ الدولة اللبنانية موحدة في الدفاع عن ثروتها النفطية و”هذا أهم عامل للانتصار في هذه المعركة”، مضيفاً “نحن كمقاومة ملتزمون بكل شبر من الأرض اللبنانية التي تقول الدولة اللبنانية إنها لبنانية”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها