نشر : February 16 ,2018 | Time : 14:54 | ID 106723 |

سامراء تحتضن معرضا استذكارا لفاجعة التفجير، والمرشدي یدعو للتفاني بخدمة الزائرين

شفقنا العراق-بمناسبة ذكرى تفجير مآذن الامامين العسكريين عليهما السلام في السابع والعشرين من جمادي الأولى وبجهود مركز تراث سامراء التابع للعتبة العسكرية المقدسة افتتح اليوم في الصحن العسكري المقدس معرض فاجعة سامراء للصور والمقتنيات والنفائس العائد للمرقد المقدس وبحضور سماحة الشيخ ستار المرشدي مدير العتبة العسكرية المقدسة وعدد كبير من أساتذة الحوزة العلمية والشخصيات الأكاديمية وجمع غفير من الزائرين الكرام.

وقدم الأستاذ عقيل الغبان خلال حفل الافتتاح “دلالات المقتنيات والصور المعروضة في المعرض وكذلك بين تاريخ النفائس الموجودة ,شاكراً ادارة وخدمة العتبة المقدسة لما يقومون به من خدمة مميزة في حفظ مقتنيات المرقد المقدس خصوصا وإنها تمثل إرثا قيم”.

وأضاف الغبان أن المعرض ضم صور ولوحات فنية تجسد مراحل أعمار العتبة المقدسة وكذلك صور تجسد انتصارات قواتنا المسلحة في حربها ضد الإرهاب وأخر نتاجات المركز من كتب ومجلات ومطبوعات أخرى.

من جانبه بين مدير قسم الاعلام في العتبة العسكرية ان “المعرض قد لاقى اقبالا واسعا منذ لحظة افتتاحه من قبل الزائرين الكرام من داخل العراق وخارجه الذين اهلوا دموعهم حين لاحت لهم نفائس المرقد المقدس وقد تأثرت بفعل التفجير الاجرامي والتي بقيت شاهد على فعلهم الدنيء”.

كذلك عبرت الشخصيات العلمية الحاضرة عن أعجابها بالتطور الحاصل في مجال أعمار المرقد المقدس وكذلك أشادوا بدور مركز تراث سامراء ومساهمته الفعالة في رفد الحركة العلمية والأدبية بكل ما هو جديد فيما يخص تراث سامراء وعلمها وعلمائها.

هذا وأطل الشيخ ستار المرشدي مدير العتبة العسكرية المقدسة ومن خلال اجتماعه الاسبوعي بخدام مرقد الامامين العسكريين عليهم السلام بكلمة ذات معاني وعبر، وادبيات سلوكية مستلهمة من روايات ومواقف اهل بيت النبوة عليهم السلام والتي أكدوا على الاهتمام والعمل بها.

فقد أكد أن الخادم الحقيقي هو الخادم المتفاني في بذل أقصى الجهود لخدمة الزائرين الكرام في هذه البقعة الطاهرة الا وهي دار الإمام الهادي علية.موضحًا سماحته سُبل الارتياح النفسي والتخلص من ضنك الحياة بمحاسبة النفس وتقويم مسار الوعي بتذليل الذنوب والعمل على توطيد العلاقة الربانية والرحمانية بين العبد وربه، مستذكرا قوله تعالى في الآية القرآنية الاولى والثانية وأمر الله تعالى بالعمل المثابر والذي سيتعرض للرقابة الإلهية ومن الرسول صلى الله عليه واله وسلم والمؤمنين أهل بيت النبوة عليهم السلام ومعززًا ذلك ببعض الروايات عن الائمة الاطهار.

واختتم الشيخ المرشدي الاجتماع بالتأكيد على ضرورة التفاني في العمل وتقويمه وفق مبادئ وسلوكيات العمل الناجح وان عمل خادم مرقد الامامين العسكريين عليهم السلام معرض للإمام صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف، رافعًا يد الدعاء الى خدام العتبة العسكرية المقدسة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها