نشر : January 31 ,2018 | Time : 18:03 | ID 105167 |

طالب بعدم الانجرار وراء مخططات المقاطعة..المدرسي: “التغيير يتحقق عبر صندوق الانتخاب فقط”

شفقنا العراق-أكد السيد محمد تقي المدرسي، اليوم الأربعاء، على ضرورة مشاركة الجميع في الانتخابات وعدم الانجرار وراء المخططات التي تروج لمقاطعة الانتخابات، منوها على ان التغيير لا يتحقق الا عبر صندوق الانتخاب ويجب على كل مواطن ممارسة دوره في اختيار الانسب.

جاء ذلك خلال لقاءه بوفد مؤسسة ابواب المرجعية الخيرية، حيث أكد المدرسي على رعاية عوائل الشهداء ووجوب المشاركة في الانتخابات، مثنيا على الدور الذي تمارسه المؤسسة في دعم الاسر المتعففة وعوائل الشهداء والجرحى.

وترأس وفد المؤسسة الشيخ محمد الغديري الذي اطلع المدرسي على عمل المؤسسة والحملات التي تنظمها لدعم المحتاجين.

وقد بارك السيد المدرسي هذه الأنشطة مشددا على ضرورة ان تركز المنظمات والجهات الحكومية جهدها على دعم اسر الشهداء والعوائل التي فقدت معيلها جراء العمليات القتالية والارهابية وتوفير الماوى والمورد المالي الذي يكفل لهم العيش الكريم”.

وطالب آية الله المدرسي ديوان الوقف الشيعي بممارسة دوره في توفير المأوى لأسر الشهداء عبر تخصيص أراضي من ضمن الاراضي الموقوفة وبناءها لتكون ماوى ومساكن لهم بعد ان عجزنا من الحكومة والتي تتنصل عن اداء دورها في هذا الخصوص، بحسب البيان.

من جانب آخر فقد حذر المدرسي من مخططات الارهاب والتي تنتهز الفرص السانحة بين الحين والآخر لتنفيذ مخططاتها الارهابية، فلا يعتقد الجميع بان الارهاب قد انتهى بهزيمة داعش بل أن العدو يحيط بنا من كل جانب ويجب الحذر منه ومن أساليبه.

وشدد سماحته على ضرورة مشاركة الجميع في الانتخابات وتحقيق التغيير المنشود وعدم الانجرار وراء المخططات التي تروج لمقاطعة الانتخابات والتي تكمن وراءها اجندات خبيثة تسعى لتحقيقها جهات لا تريد الخير للعراق، منوها على ان التغيير لا يتحقق الا من خلال صندوق الانتخاب ويجب على كل مواطن ممارسة دوره في اختيار الانسب.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها