نشر : January 31 ,2018 | Time : 16:12 | ID 105117 |

البرلمان یناقش الموازنة ویستجوب وزیر الکهرباء، والعبادي یعلن تجاوز الازمة الاقتصادية

شفقنا العراق-افاد مصدر برلماني، الاربعاء، بأن مجلس النواب عقد جلسته التاسعة برئاسة رئيس البرلمان سليم الجبوري وحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال المصدر ان “مجلس النواب عقد جلسته التاسعة برئاسة سليم الجبوري وحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي”. واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “العبادي سيناقش مع البرلمان موازنة عام 2018″، مشيرا الى ان “المجلس صوت على ان تكون الجلسة مغلقة”.

استضاف مجلس النواب في الجلسة الاعتيادية التاسعة من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الرابعة التي عقدت برئاسة سليم الجبوري رئيس مجلس النواب وبحضور 166 نائبا اليوم الاربعاء رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لمناقشة الموازنة العامة الاتحادية لعام 2018 وانهى قراءة اربعة قوانين.

وفي مستهل الجلسة استضاف المجلس العبادي لمناقشة الموازنة العامة الاتحادية لعام 2018 بحسب بيان للدائرة الاعلامية لمجلس النواب اليوم.

ورحب الجبوري باسم المجلس بحضور العبادي والكادر المتقدم لوزارة المالية الى جلسة مجلس النواب لمناقشة الموازنة المالية لما لها من اهمية لابناء الشعب العراقي.وصوت المجلس على ان تكون جلسة مناقشة موازنة عام 2018 جلسة سرية بناء على طلب عدد من النواب.

بدوره، نوه رئيس المجلس الى أنه سيتم مناقشة احتياجات المحافظات المتضررة والمحافظات المنتجة للنفط ومحافظات اقليم كردستان مع ممثليهم في المجلس واللجان المعنية، مشيرا الى امكانية استضافة رئيس مجلس الوزراء في جلسة عامة بعد الانتهاء من المناقشة الخاصة بقانون الموازنة .

وصوت المجلس على اضافة ما تضمنه جدول اعمال الجلسة الثامنة من التصويت على مشروعات قوانين على جدول اعمال جلسة اليوم.

من جانب اخر، انجز المجلس القراءة الاولى لمشروع قانون التعديل الاول لقانون النزاهة المقدم من لجان النزاهة والقانونية لغرض امتداد صلاحيات هيئة النزاهة الى الجرائم المرتكبة في الاتحادات والنقابات والمنظمات غير الحكومية والجمعيات المهنية وللاستجابة لالتزامات العراق الدولية.

وانهى المجلس القراءة الاولى لمشروع قانون منع اطلاق العيارات النارية في المناسبات والمقدم من اللجنة القانونية بغية الحفاظ على امن وصحة وسلامة حياة المواطنين الامنين ولمنع ومعاقبة مطلقي العيارات النارية في غير الحالات المسموح بها قانونا.

واتم المجلس القراءة الاولى لمقترح قانون التعديل الثاني لقانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم 45 لسنة 2013 والمقدم من اللجنة القانونية لغرض تعديل الاحكام المنظمة للعملية الانتخابية بما يتناسب مع الامكانات المتوفرة للمفوضية ولتمكين بعض شرائح المجتمع من التمثيل في مجلس النواب.

العبادي من البرلمان: رفعنا نسبة الحماية الاجتماعية بالموازنة الى 60%

اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاربعاء، تجاوز الازمة الاقتصادية رغم الضغط والتضحيات التي تعرض لها المواطنين، فيما اشار الى انه تم رفع نسبة الحماية الاجتماعية بالموازنة الى 60%.

وقال العبادي خلال حضوره اليوم جلسة مجلس النواب لمناقشة الموازنة ان “العراق تجاوز الازمة الاقتصادية رغم الضغط والتضحيات التي تعرض لها المواطنين”، مبينا “اننا وضعنا كل امكانيتنا في هذه الموازنة”.

واضاف العبادي “رفعنا نسبة الحماية الاجتماعية بالموازنة الى 60%”.

وبشأن مؤتمر دافوس، اكد العبادي “اننا لمسنا بالمؤتمر حرص معظم الدول على مستقبل العراق”، لافتا الى انه “سيكون هنالك مؤتمر عالمي في العراق لدعمه اقتصادياً واعادة بنائه واعماره”.

وتابع ان “كل الشركات في دافوس اعلنت ان الامن في العراق مستتب والمؤشرات تغيرت لدينا”، لافتا الى “انهم طالبونا بالتقليل من الروتين للدخول بعمليات البناء والاستثمار”.واكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاربعاء، اعتماد النسب السكانية بشأن حصة اقليم كردستان في الموازنة، فيما اشار الى انه لا يوجد مانع من اطلاق البترودولار للمحافظات المنتجة للنفط.

وقال العبادي خلال حضوره جلسة مجلس النواب لمناقشة الموازنة ان “اعتماد حصة اقليم كردستان في الموازنة تم من خلال النسب السكانية”، مبينا “اننا نريد المساواة والعدالة في توزيع الموارد”.

واضاف العبادي “علينا توفير الأمن والخدمات من أجل عودة النازحين وتوزيع بطاقات الناخب عليهم”، مشيرا الى ان “مجلس الوزراء أطلق بالأمس التخصيصات المالية لمفوضية الأنتخابات”.

وتابع انه “لا يوجد مانع من اطلاق مبالغ البترودولار للمحافظات المنتجة للنفط العمارة والبصرة والناصرية وواسط وكركوك”، داعيا مجلس النواب الى “مناقلة المبالغ اللازمة لذلك ولا اعتراض من قبلنا عليها”.

واكد العبادي “لايمكن الآن زيادة العجز في الموازنة، لان علينا أن نتكلم بوضوح مع الناس حول الأموال ومستقبل البلد”، لافتا الى انه “من الافضل النقاش مع اللجان، ومستعدون للعمل للوصول إلى حلول لتمرير الموازنة الأتحادية بأسرع وقت ممكن”.

وبين العبادي “سأجلس مع نواب المحافظات في المناطق المحررة ونواب المحافظات المنتجة للنفط ونواب الاقليم، للوصول الى اتفاق حول كل المشاكل الخاصة بكل مجموعة”.

البرلمان ينهي استجوابه لوزير الكهرباء والفتلاوي تكشف عن أبرز الملفات

استجوب مجلس النواب في جلسة الاعتيادية الثامنة التي استأنفها برئاسة سليم الجبوري رئيس مجلس النواب اليوم الاربعاء قاسم الفهداوي وزير الكهرباء.وذكر بيان للدائرة الاعلامية لمجلس النواب اليوم انه ” في مستهل الجلسة استجوب المجلس قاسم الفهداوي وزير الكهرباء بناءا على طلب مقدم من النائبة حنان الفتلاوي.

ورحب الرئيس الجبوري بوزير الكهرباء والوفد المرافق له لحضوره جلسة الاستجواب مشيرا الى حضور الوزير لاكثر من مرة الى المجلس اثناء تحديد مواعيد للاستجواب، منوها ان النائب عبد الرزاق محيبس قدم طلبا اخر للاستجواب سيتم اتاحة الفرصة له في حال توفر الوقت.وفي مستهل الاستجواب قدمت النائبة الفتلاوي شكرها لهيئة الرئاسة لتحديد موعد استجواب السيد وزير الكهرباء.

وأنهى مجلس النواب عملية استجواب وزير الكهرباء قاسم الفهداوي من قبل النائب رزاق محيبس تخص مخالفات مالية وإدارية.

وبعد انتهاء الاستجواب افتتح رئيس مجلس النواب سليم الجبوري جلسة جديدة للبرلمان يحضرها رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي وصل مبنى البرلمان لمناقشة الموازنة المالية لعام 2018 .

هذا وكشفت عضو مجلس النواب حنان الفتلاوي، الأربعاء، عن أبرز الملفات التي استجوبت بموجبها وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، فيما تحدثت عن “رهن نفط” ثلاث محافظات جنوبية بيد مستثمرين.

وقالت الفتلاوي في مؤتمر صحفي عقدته بمبنى البرلمان إن “أصحاب شركات للفواكه والخضر تم التعاقد معهم ليجبون أموال الكهرباء”، مشيرة الى أن “كل العقود التي منحت للمستثمرين بملف خصخصة الكهرباء كانت هدايا مجانية أعطيت للمستثمرين”.وتساءلت الفتلاوي، “هل أن 110 ألف موظف في وزارة الكهرباء، نصفهم يعملون في قطاع التوزيع، غير قادرين على جباية أموال الكهرباء من المواطنين العراقيين لكي تعطى هذه المهمة لشركات مستثمرة؟”.

وبشأن رهن نفط البصرة والعمارة والناصرية، قالت الفتلاوي، إن “وزارة الكهرباء تعاقدت على 10 آلاف ميكاواط، حيث تشتري الميكاواط بـ32 دولارً، بالإضافة الى 63 دولار كمصروفات إضافية، حيث يكون 95 دولاراً هو سعر الميغاواط، بدون النقل”.

کذلک حول مجلس النواب جلسته إلى علنية بعد ان كانت سابقا مغلقة حيث تم خلالها مناقشة قانون الموازنة مع رئيس الوزراء حيدر العبادي.وقالت عضو مجلس النواب ميثاق الحامدي أن اجتماع رئيس الوزراء حاليا يتم بالقاعة الدستورية مع رؤساء الكتل والنواب عن المحافظات المنتجة للنفط لاستكمال المفاوضات حول الموازنة.

الصيادي يحذر من التلاعب بقرار عدم قبول الدرجات الخاصة في الدراسات الأولية والعليا

حذر عضو لجنة التربية النيابية كاظم الصيادي، الأربعاء، من التلاعب بقرار عدم قبول الدرجات الخاصة في الدراسات الأولية والعليا، داعياً وزارة التعليم إلى “طرد” أعضاء مجالس المحافظات والنواب والوزراء غير الحاصلين على الإجازات للدراسات الأولية والعليا.

وقال الصيادي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان إنه “سبق لمجلس شورى الدولة أن قضى في قراره رقم 75 في السابع من آب 2013 بعدم قبول الدرجات الخاصة وأعضاء مجالس المحافظات والمدراء العامين وأعضاء البرلمان في الدراسات الأولية والعليا”، مبيناً أن “وزارة التعليم سبق لها وأن عممت على الجامعات والمعاهد والكليات الأهلية والحكومية كافة بعدم قبول المشمولين بالقرار”.

وأضاف، أنه “على ضوء هذا القرار فان وزارة التعليم العالي مطالبة بإبطال جميع الشهادات التي حصل عليها هؤلاء بغير حق”، مبيناً أن “هناك كتباً تم استكمالها اليوم وإرسالها لرؤساء الجمهورية والوزراء والنواب ووزير المالية تشير إلى انه استنادا الى قرار مجلس شورى الدولة فانه ينبغي إعادة النظر بكافة الشهادات التي حصل عليها الوزراء والتي حصلوا عليها بوقت كانوا أعضاء مجالس محالية أو نواب كون توزيرهم كان على أساس شهادة البكلوريوس التي حصلوا عليها مع استيفاء جميع المبالغ التي حصلوا عليها من تسنمهم المناصب بعد حصولهم على تلك الشهادات وإعادتها إلى الموازنة”.

ومن جهته حذررئيس كتلة بدر النيابية محمد ناجي من حصول ازمة مياه خانقة في العراقودعا ناجي  في مداخلة له  بجلسة البرلمان يوم 29/1/2018   لاستضافة وزير الموارد المائية ووضع حلول مناسبة لمشكلة المياه.

وبين ناجي “ان تركيا انهت بناء 22 سد وستقوم بتغيير مجرى نهري دجلة والفرات وهذا خطير جدا”, مطالبا هيئة الرئاسة في البرلمان استضافة  وزير الموارد المائية وان يتم الحديث بصراحة عن الطرق الممكنة لانقاذ العراق من ازمة مياه مقبلة”.ولفت ناجي الى “اهمية عدم انتظار المشكلة ومن ثم حلها بل وضع الحلول بشكل مسبق”.

انسحاب الكتل الكردستانية من جميع جلسات الموازنة

أعلنت الكتل الكردستانية إنسحابها من جميع الجلسات التي يندرج فيها مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2018 بصيغتها الحالية.وتطالب الكتل الكردية بالابقاء على حصة اقليم كردستان في الموازنة بنسبة 17% كما في السنوات الماضية بعد ان خفضتها الحكومة لهذا العام الى 12%.

كما اعتبر التحالف الكردستاني، الاربعاء، ان مجيء رئيس الوزراء حيدر العبادي الى مجلس النواب بشأن الموازنة “سيعقد المشاكل”، فيما اشار الى ان نوابه لن يشاركوا في اية جلسة تدرج الموازنة على جدول اعمالها.

وقال التحالف انه “سبق وان طالبنا مرارا وتكرارا بعقد جلسة بين رئيس الزراء حيدر العبادي ورؤساء الكتل النيابية لبدء حوار جدوي حول الموازنة”، معتبرا ان “مجيئه الى قاعة البرلمان سيعقد المشكلة ولم يكون مجديا”.واضاف التحالف ان “الاجوبة التي تلقيناها سابقا من الحكومة ليست منطقية ولا دستورية بل هي اجوبة سياسية ولا تلبي مطالب الكتل النيابية”، مشيرا الى “اننا لاحظنا اصرار رئيس البرلمان على ادراج الموازنة في جدول اعمال جلسة الاثنين الذي كان خاليا منها”.

وتابع التحالف ان “الموازنة ادرجت في جدول الاعمال ولم يكون هناك نصاب قانوني كامل”، لافتا الى ان “ذلك يعد خرقا للمادة 37 من النظام الدخلي للبرلمان”.واكد ان “هذه الموازنة التي جاءت الى البرلمان لا تلبي مطالب الشعب”، موضحا ان “الحكومة مصرة على عنادها وهذا يعد خرقا للدستور وللتوافقات السياسية”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها