نشر : January 31 ,2018 | Time : 12:02 | ID 105096 |

بعد الانفصال..الحكيم یلتقي العامري، والحكمة تؤکد: لا نقبل أن نكون ثانويا أو تابعا

شفقنا العراق-التقى رئيس التحالف الوطني، عمار الحكيم، أمين عام منظمة بدر وعددا من قادة تحالف الفتح.

وذكر بيان لرئاسة التحالف ان السيد عمار الحكيم “التقى هادي العامري وعدد من قيادات تحالف الفتح وأكد على أهمية رص الصفوف، والعمل على أولويات المرحلة المقبلة، وتهيئة الأجواء الملائمة للانتخابات القادمة”.

كما أكد الحكيم خلال اللقاء على أهمية الانتخابات وضرورة الحث على المشاركة الواسعة فيها”، مجدداً “الدعوة إلى التنافس وفق البرامج الانتخابية الخدمية”.

ومن جهته أكد المتحدث الرسمي عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني نوفل أبو رغيف، انفصال تيار الحكمة عن ائتلاف النصر برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي جاء “بعد مراجعة بين الطرفين وبالتراضي”.

وقال أبو رغيف ان “ما حدث كان جزء من سياق المراجعة وكان هناك حوار واضح وجاد مع شركائنا في العملية السياسية وعلى أساسها تم اتخاذ قرار الدخول بقائمتين في الانتخابات المقبلة”.

وأضاف ان “المشتركات مع تحالف النصر استراتيجية وتنم عن شراكة حقيقية”، مبينا انه “من الطبيعي في الإعلان عن أي تحالف يكون انعكاس له والاعلان عن فضه يأتي على أساس قناعات ووجود مصلحة للطرفين”.

وأشار الى ان “طريقة خروج الحكمة من تحالف النصر تختلف تماما عن خروج تحالف الفتح فقد كان سلسا للغاية”، مؤكدا ان “تيار الحكمة الوطني لا يقبل بان يكون حضوره ثانويا او تابعا او لاحقا، فلا يمكن للرأس الا ان يكون رأسا مرفوعا وعالياً”.

واردف قائلا ان “طرفا البيان الرسمي من تحالفي الحكمة والنصر لم يصرح بطريقة سلبية”، داعيا “الجمهور الى التعاطي بإيجابية مع خبر الانفصال”.

وكان تيار الحكمة الوطني بزعامة الحكيم وائتلاف النصر برئاسة العبادي أعلنا في بيان مشترك أمس الأثنين فض الشراكة بينهما والنزول بقائمتين منفصلتين في الانتخابات البرلمانية المقررة في 12 من آيار المقبل.

 

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها