نشر : January 29 ,2018 | Time : 21:48 | ID 104949 |

العبادي: نعمل مع منتدى الاقتصاد العالمي على تنسيق لمؤتمر دافوس مصغر في العراق

شفقنا العراق-رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، يؤكد حرص الحكومة على دفع رواتب موظفي الإقليم وإعادة فتح المنافذ الحدودية من ضمنها المطارات، ويشدد على  جدية استمرار الحكومة في الإصلاح الاقتصادي للبلد ويعلن عن العمل مع منتدى الاقتصاد العالمي على تنسيق لمؤتمر دافوس مصغر في العراق.

وأفاد بيان لمكتب رئيس الوزراء، ان “العبادي استقبل في مكتبه، اليوم الاثنين، رئيس التحالف من اجل الديمقراطية والعدالة برهم صالح، وجرى خلال اللقاء مناقشة تطورات الاوضاع السياسية وحل الاشكالات بين الحكومة الاتحادية والاقليم والتأكيد على ان يكون الدستور هو الأساس لحل الإشكالات”.

وجدد العبادي “حرص الحكومة على الإسراع في دفع رواتب الاقليم، خصوصا وزارتي الصحة والتربية ضمن السياقات المعتمدة وبعد اكمال تدقيق اللجان المشكّلة لهذا الغرض، وكذلك إعادة فتح المنافذ الحدودية بضمنها المطارات وفق السياقات القانونية الاتحادية”.

على صعيد آخر، عقد  العبادي عقد بمكتبه، اليوم، اجتماعا مع سفراء الدول السبع الصناعية الكبرى G7 وسفير الاتحاد الاوربي وممثل البنك الدولي وممثل البرنامج الانمائي للامم المتحدة”.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة تعزيز العلاقات مع الدول الصناعية الكبرى ودعم العراق في جميع المجالات والتأكيد على ان العراق يخطو خطوات صحيحة في مجال الاصلاح وتطوير قدراته، وتمت الاشارة الى اهمية العمل على إنجاح مؤتمر الكويت، واستقطاب الاستثمارات وتعشيق المنطقة اقتصاديا.

واكد العبادي خلال اللقاء على “جدية الحكومة وعملها المستمر في الإصلاح الاقتصادي للبلد”، مشيرا الى ان “العراق يعمل حاليا مع منتدى الاقتصاد العالمي على تنسيق لمؤتمر دافوس مصغر في العراق”.

وأشار رئيس الوزراء الى “أهمية تسريع الخطوات المحفزة للاقتصاد وخلق فرص العمل ورفع كل ما يعيق الاستثمار بعد الانتصار وضرورة الاهتمام بتلبية الاحتياجات لجميع مناطق العراق”. 

من جانبهم ابدى سفراء الدول الصناعية الكبرى والاتحاد الاوربي وممثل البنك الدولي دعمهم الكبير للاصلاح الاقتصادي في العراق ومشاركتهم بجدية في مؤتمر الكويت، مجددين “دعمهم المتواصل لبرنامج الإصلاح الاقتصادي ووقوفهم بقوة مع العراق وهو يخوض معركة البناء والإعمار وترحيبهم بالخطوات التي تقوم بها الحكومة العراقية في استقطاب الخبرات والشركات العالمية في مختلف القطاعات”.

كما اكد ممثل البنك الدولي “انجاز البنك التقرير الخاص في تحليل الاحتياجات لإعادة الإعمار لكي يطلق في مؤتمر الكويت”.

واشار ممثل البرنامج الانمائي للأمم المتحدة الى “تمديد عمله في اعادة الاستقرار ليشمل عام ٢٠١٨ وانه سيطلق نظام المسار السريع لمشاريع إعادة الإعمار في مؤتمر الكويت”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها