نشر : December 8 ,2017 | Time : 12:42 | ID 99766 |

المرجعان الجوادي الآملي ونوري الهمداني یدینان قرار ترامب ویؤکدان: القدس للمسلمین

شفقنا العراق- قال المرجع الديني، آية الله عبدالله الجوادي الآملي، امس الخميس، ان على آل خليفة ان الاتعاظ من مصير أمثال صدام، وأن يحترموا شخصية آية الله عيسى قاسم العلمية الممتازة، كما أدان بشدة قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وخلال درس الأخلاق فی مدینة قم المقدسة، أشار آیة الله الجوادی آملی الى تدهور الوضع الصحی لآیة الله الشیخ عیسى قاسم، وقال: ان نصیحتی کمسلم لآل خلیفة کنظام أخذه الطغیان، هی انه یجب علیه ان یتعظ من طغیان صدام، ومن طغیان الذین قیدوا الیمن لسنین متمادیة، ومن مصیر الدیکتاتور اللیبی، وان یحترموا الشخصیة العلمیة الممتازة لآیة الله الشیخ عیسى قاسم، وارادة ومطالب الشعب البحرینی المشروعة.

وأدان آیة الله الجوادی الآملی مؤامرة أمیرکا فی الاعتراف بالقدس عاصمة للکیان الصهیونی وعزمها نقل سفارتها من تل ابیب الى القدس.

ومن جهته قال المرجع الديني آية الله حسين نوري الهمداني، امس الخميس، ان هزيمة اخرى تنتظر الكيان الصهيوني، مشددا على اننا لن ندع الصهاينة يعلنون القدس عاصمة لهم.

ولدى استقباله أمین لجنة الامر بالمعروف والنهی عن المنکر، قال آیة الله حسین نوری الهمدانی: ان أحد مصادیق المنکر هو أن الاستکبار یرید ان یقدم القدس الى الکیان الصهیونی.

وأضاف: ان مکة والمدینة ومسجد النبی والکعبة والقدس هی للمسلمین، لذلک على المسلمین ان یبدوا الحساسیة تجاه ذلک، ولا ینبغی ان نبقى متفرجین تجاه هذا الإجراء، بل على جمیع أفراد الشعب ان یبدوا الحساسیة امام تعزیز موقف الصهاینة تجاه القدس.

وأوضح ان الکیان الصهیونی أجج نار الحرب فی غزة ولبنان، وقد تکبد الهزائم، وفی تلک الفترة أبدت الشعوب المخلصة من مختلف الدول الحساسیة والتحرک اللازم، ونعتقد ان هذه الخطوة انما هی خطوة اخرى نحو سقوط الکیان الصهیونی.

وصرح آیة الله نوری الهمدانی ان علینا جمیعا ان نتحرک فی مجابهة نظام آل سعود والاستکبار وأمیرکا، وان لا ندع ان یحصل هکذا امر.. متوقعا ان الکیان الصهیونی سیفشل فی هذا الجانب ایضا، وهذه ستکون الهزیمة الرابعة الى ان یتم اقتلاع جذور هذه الغدة السرطانیة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها