العبادي: العراق بات يمتلك قدرة عسكرية كبيرة تنافس قدرات دول المنطقة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العتبة العسكرية تطلق مشروع إكساء المحيط الخارجي وتنصب 60 ثريا وتفتتح مضيف النساء

كواليس "الخيانة".."عباس وعبد الله" تعرضا لضغوط عربية لعدم حضور قمة أسطنبول

اطلاق صاروخ بالیستي علی مرکز سعودي بجيزان، ومقتل وجرح 73 یمنیا بتعز والحديدة وصعدة

احباط هجوم لداعش بالحدود السورية ومقتل 10 دواعش بدیالی وتفکیک عبوات بالموصل

ترحیب عراقي واسع بدعوة المرجعية لدمج الحشد بالمنظومة الأمنية وحصر السلاح بيد الدولة

الخزعلي: السعودية قتلت العراقيين وعندما فشل مشروعهم يريدون الان خداعنا بحجة المساعدة

العامري: السيد السيستاني هو صاحب النصر الحقيقي ولولا الفتوى المقدسة لما كان العراق

بمباركة السيد السيستاني.. مركز العميد يضع اللبنات الأول لمشروع موسوعة الانتفاضة الشعبانية

لجنة الارشاد توصي بالثبات على النصر وديمومته بالالتزام بتوجيهات المرجعية والأوامر العسكرية

بعد مسرحية "هيلي والصواريخ".. "الفشل" هو العنوان الأبرز لسياسة ترامب

السید السيستاني یطالب بالإلتزام بأحكام الدين الإسلامي وحصر السلاح بيد الدولة ومحاسبة الفاسدين

مواجهات مع الاحتلال بغزة ونابلس والخليل والبيرة، وخطب الجمعة تواصل تنديد قرار ترامب

حصار عسكري متواصل على منزل الشيخ قاسم ومنع صلاة الجمعة للأسبوع ۷۴ بالدراز

القبانجي: عوامل النصر على داعش هي فتوى السید السيستاني وارتباط الشعب بقيمه الدينية

المدرسي: اليقظة الدينية في العالم الإسلامية باتت اليوم أعظم بكثير مما يتصورون

وکیل المرجعیة العلیا بالبصرة: العراق بحاجة لوقوف أبناءه وقفة جادة لطرد الفاسدين

حزب الدعوة یدعو الكتل لتأييد موقف المرجعية في عدم استغلال جهود المقاتلين بالعمل السياسي

الشيخ الناصري: الامة العربية تحتاج الى قيادة تتبنى مشروع فلسطين

خطيب جمعة طهران: تهور ترامب وحماقته ستبب المشاكل لاميركا والعالم

أكدت إن محاربة الفساد تأخرت طويلا..المرجعية العليا تدعو لنشر خطاب الاعتدال والتسامح

أيادي أمريكا الخفية في سوريا تنكشف.. صفقة سرية بين أمريكا وداعش!

بفتواه انتصرنا.. للشاعر علي المظفر

العتبة العباسية تواصل توسعة مقام الإمام المهدي وترعى ورشة عمل للوقاية من السرطان

من هي "الرايات البيضاء" وكيف سيواجهها الحشد الشعبي؟

معصوم يدعو للإسراع بتأمين عودة النازحين، والعبادي یناقش توفير الكهرباء للمواطنين

الحشد الشعبي يحبط هجوما بديالى ویقتل ویعتقل 11 داعشيا ویرسل تعزيزات للطوز

العامري یهنئ السید السيستاني ويوجه ألوية بدر بإخلاء المدن من المظاهر المسلحة

الجعفري: "القدس" إسلامية وعربية وإنسانية ولا يمكن تجزئتها

"القدس" ضحية غياب المرجعية السنية الرشيدة

مستشار السید خامنئي: أمريكا تسعى لخلق فوضى جديدة في العراق وسوريا

العبادي: أحد أولويات الحكومة بالمرحلة المقبلة إعادة النازحين لمناطقهم المستعادة

مقتل أكثر من 6 آلاف من مسلمي الروهینجا في الشهر الأول من هجمات جيش ميانمار

كربلاء تواصل الأعمال الخاصة بمشروع "صحن العقيلة" وتتكفل بعلاج أحد جرحی الحشد

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو الحوزات العلمية لإيصال تعاليم أهل البيت للعالم

الجيش السوري يكسر دفاعات الإرهابيين بريف إدلب ويحرر 5 قرى بريف حماة

الشيخ بغدادي یلتقى بوكيل السيد السيستاني ویدعو لتوحيد الكلمة تجاه القدس

مؤتمر القمة الإسلامية يدعو للاعتراف بدولة فلسطين وبالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لها

لا نبخس جهودهم ولكن كلمة حق للسيد السيستاني

المتوكل طه لشفقنا: القصيدة بالسجن هي حرية نلدها وتلدنا وضرورة كي تقف معنا بوجه الاحتلال

هل القرآن المترجم إلى لغات أخرى له نفس أحكام القرآن العربي من جهة الحرمة؟

ترامب لا يفهم إلا لغة القوة.. اسألوا كيم جونغ اون

ما هو تفسير ربط الخرق الخضراء بالأضرحة؟

العتبة الحسينية تقیم ندوة "منازل عاشوراء" وتصدر كتاب "الإرشاد في فكر الإمام علي"

السید عبدالله الدقاق لـ "شفقنا": سینتصر الشعب البحریني ویفك الحصار بقیادة آية الله قاسم

انباء عن هروب 5900 داعشي من سوريا واحتمال توجههم إلى افغانستان

تجدد المواجهات بأنحاء المناطق الفلسطينية واستمرار ردود الأفعال المناهضة لقرار ترامب

کم عدد الأحزاب السیاسیة في العراق حالیا؟

بغياب السعودية والبحرين.. القمة الإسلامية ترفض قرار ترامب وتحذر من تداعیاته

أيها السید السيستاني.. قد كنت للعراق موسى والحشد عصاك فكان الانتصار‎

زلزالان بقوة 6.1 و 5.1 ریختر یضربان جنوب شرق ایران وإصابة 58 شخصا

آية الله الشاهرودي: ايران برهنت التزامها بالاتفاق النووي ولكن الطرف الاخر لم يلتزم

المهندس: دولة داعش انتهت بالعراق لکن داعش الفكر والإرهاب لم ينتهي بعد

العبادي قبيل ختام زيارته لباريس: البيشمركة هي جزء من العراقيين وينبغي التعاون معها

العتبة العلویة تقيم ندوة ثقافية حول الرسول ومحافل قرآنية ومؤتمرا للوقایة من الزلازل

المرجع نوري الهمداني: مسؤوليتنا الاجتماعية تحتم علينا الاهتمام بالقدس

ما هو مناط التمام في الصلاة في سفر العمل؟

ماهو رأي الشيعة حول التبرك بالقبور؟

قرار ترامب حول القدس ضرب من الجنون

معصوم وعلاوي یطالبان بحوار شامل بین بغداد وأربیل، والمالكي يحذر من مخطط ضد العراق

الأمم المتحدة والبنك الدولي يؤكدان دعمهما لجهود إعمار العراق وعملية الإصلاح

ما هي خطة الحشد الشعبي لتأمين الحدود العراقية-السورية؟

العتبة العسكرية تطلق "مشروع اقرأ باسم ربك"، وترعى حفلا دینیا لأهالي طوزخورماتو

استمرار المواجهات في فلسطین، واقتراح لتشكيل قوة عسكرية إسلامية

التيجاني: الحشد سيكون جيش الإمام المهدي ولكن بمسميات مختلفة

في مؤتمر المناخ..ماکرون يقدم العبادي كـ"قائد عالمي" ویؤکد على وحدة العراق

انتصار الدم على الإرهاب يوحد العراق

لتحقيق مطالبه..وفد من الشبك يزور ممثل المرجعية العليا في كربلاء

الحكيم: حكومة الأغلبية الوطنية كفيلة بالقضاء على المحاصصة

العبادي من باريس: العراق خرج منتصرا بوحدة أبناء شعبه

وصفهم بـ"العملاء"..الصدر يدعو الى محاكمة أعضاء وفد بحريني زار إسرائيل

2017-12-05 20:10:16

العبادي: العراق بات يمتلك قدرة عسكرية كبيرة تنافس قدرات دول المنطقة

شفقنا العراق- اعتبر رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، أن القدرة العسكرية الكبيرة التي يمتلكها العراق في الوقت الحالي تنافس قدرات دول المنطقة، مشيرا إلى امتلاك الحكومة مشروعاً كاملاً لتأمين الحدود العراقية السورية.

وشدد العبادي في المؤتمر الصحفي الأسبوعي، اليوم الثلاثاء، على “ضرورة السيطرة على الحدود العراقية بشكل كامل للسيطرة على الاعمال الإرهابية”، لافتا الى “وجود اهتمام دولي كبير للعراق اليوم، فالبعض كان يتصور ان هذا الاهتمام سينخفض”.

وبين رئيس الوزراء ان “العراق منذ 1991 عندما دخل نظام البعث اليه جلب الحصار لشعبه وخرب جميع علاقاته مع المنطقة”، موضحا “اما الحكومات المتعاقبة على العراق منذ 2003 تنازلت كثيرا وارسلت وفودا الى الدول كانت تحاول تحسين علاقتها وفتح سفارات في بغداد فلم تاتي بنتيجة”.

وأشار العبادي الى ان “العراق اليوم أصبح قوياً والعالم مقبل عليه ويريد فتح سفاراته في بغداد وتتودد اليه بعكس ماقاله البعض ان العراق يخضع لدول إقليمية”. 

وتابع ان “العراق اليوم يملك قوات عسكرية اقوى من أي قوة في المنطقة لانها تحمل إرادة وعقيدة وقاتلت اعتى منظمة إرهابية”، عادا إياه” انجازاً كبيراً للعراق وهو قوي بهذه العلاقات”.

“جهدنا اليوم ينصب في مكافحة الفساد”

كما نوه العبادي الى ان “جهدنا اليوم ينصب في مكافحة الفساد ومستمرون به، واعلم ان المواطنين مستعجلين لمعرفة الفاسدين”، مؤكدا “وجود كتل سياسية تصعد التوقع هدفهم منه تفشيلنا”.

وبين العبادي ان “هناك من ينشر قوائم غير صحيحة لا اريد الانجرار معهم وهم كاذبون ويحاولون تفكيك البلد واعلم ان هناك شركاء في السيطرة على النفط والتحقيقات ستبين ذلك كله، لكنني شكلت لجنة عليا من الخبراء للنظر بالموضوع”.

وتابع “هناك حملة من البعض فيه هدف سياسي محاولة منهم لاغراق البلد وتحريف الاعمال؛ لكن توجد قوائم معدة خاضعة للتحقيق، فالفساد يجب محاربته لانه جريمة بسرقة الأموال العامة للشعب”.

تداعيات الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خطيرة على المنطقة والعالم

وأردف قائلا ان “الحكومة العراقية لديها موقف حول ما نشر عن عزم أمريكا على الاعتراف بالقدس عاصمة للإسرائيل ومجلس الوزراء يرفض هذه الخطوة وعبر عن قلقه البالغ”، محذرا من” تداعيات هذا القرار على المنطقة والعالم وما يمثله من اجحاف بحقوق الفلسطينيين”، مبينا ان “العراق يقف بشدة في ادانة هذا الامر”، داعيا الجميع الى “رفض هذا التوجه”. 

واكد العبادي في رده على تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش حول محاكمة بعض المعتقلين من دون ادلة قال العبادي ان “الحكومة العراقية لا تحكم على المتهمين وانما مجلس القضاء وان كانت لديها ادلة في هذا الامر عليها طرحه للحكومة”.

وأضاف رئيس الوزراء ” ليس لدينا سبب يدعونا للتغطية على من يتعدى على حقوق الانسان، وكنت أتمنى ان يكون صوت هذه المنظمة اعلى حينما اجتاح داعش العراق”.

“مستعدون للحوار مع الإقليم وفق أسس سليمة”

وحول تأخير الحوار بين حكومتي الإقليم والمركز أوضح العبادي، “كما اعلنا سابقا اننا بدأنا بخطوات لجان بالتحقيق في رواتب الإقليم نريد التدقيق فيها خشية من ان تذهب الاموال الى المتسلطين والأحزاب، وتم تكليف الرقابة المالية ولجنة خاصة من الأمانة وسنبدأ في خطوات أولى لدفع الرواتب ولن يستمر طويلا”.

وأشار “اما المطارات في كردستان فهي غير مغلقة ولكن الرحلات الدولية من مطار الإقليم غير مسموح بها، ولهذا فإن المواطن الكردي لن يتاثر، وكل العالم معنا في هذا طلبنا واضح في الدستور العراقي في قضية الجوازات والمنفذ الحدودي فهي مسؤولية اتحادية حصرية والاخوة في الإقليم يجب الموافقة على ذلك”.

ودعا العبادي مسؤولي الإقليم الى “حل مشاكلهم الداخلية”، معبرا عن استعداده للحوار بشكل أساسي وفق أسس سليمة لنصل الى نتيجة وارحب باي حوار لأننا حريصون على الشعب الكردي ولكن لدينا مشكلة مع الساسة الاكراد”.

وأوضح ان “العراق بدأ اليوم موقعه مستقل وهناك من يخرج بشعارات طائفية يحاول منها تضليل الرأي العام، وهو غير تابع لاحد ويحرص على علاقات طيبة مع المجتمع الدولي من خلال المصالح المشتركة، اذ لايمكن لاي بلد ان يعيش في محيط معادي له”. 

واكمل “لا يوجد موجز للحرب على الفساد؛ لعدم إعطاء فرصة للفاسدين في محرباتنا وهو مثل العمل الأمني والاستخباري وتسمى اسرار البلد وسنبقيها الى ان نفاجئ بها الفاسدين وسيشاهد المواطنين ذلك، واستعنا بخبراء عراقيون وليس لدينا خبراء دوليين ولكن نحتاج الى خبرات دولية”.

واكد ان “القوات الامريكية غير منتشرة خارج معسكر التدريبي للقوات العراقية”.

النهایة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

واع / نشوب حريق قرب نادي قادة الجيش وسط بغداد

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع / الميناء يتوج ببطولة العراق لكرة السلة

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع / تفكيك عبوة ناسفة في حي الزهور بالموصل

- وكالة انباء الاعلام العراقي