المرجع نوري الهمداني: باتحاد المسلمین نستطيع أن نستأصل الغدة السرطانية "الصهاینة" من جذورها
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

اختتام جلسات الملتقى الفكري السادس لممثلي العتبات المقدسة بالنجف الأشرف

أكد تطلعه لتوسيع العلاقات مع السعودية..العبادي: "نجحنا في وأد الطائفية السياسية"

الجيش السوري يطلق عملية بالغوطة ويحرر 4 بلدات ويحبط هجوما انتحاريا بالقابون

إصدار حكم بإعدام نساء تركيات، ورايتس ووتش تتهم مسؤولين عراقيين بتهميش أقارب الدواعش

للتوجه نحو المواجهة الفكرية لداعش.. انطلاق مهرجان النخيلة الثقافي الثاني بکربلاء

العتبة الحسينية تعقد دورة لمكافحة آفة الطلاق وتحتضن دورة تخصصية لتدريب القيادات الصحية

العتبة العباسية تطلق فعاليات مؤتمر النزوح والهجرة، وتنظم ندوة حول طرق التعليم العالي

العامري: المرجعية الرشيدة برؤيتها الواضحة تؤكد ان الفكر التكفيري المتطرف لازال موجودا

المالكي یدعو للمشاركة بالانتخابات وتشكيل نظام يقوم على مبدأ الأغلبية السياسية

تشييع رمزي للشهداء بكربلاء.. الفتوى التاريخية للمرجعية أنقذت العراق أرضا وشعبا

أمين العتبة العباسية: لضرورة حفظ النصر والتاريخ المشرف التي جاء بفضل فتوى المرجعية

الشيخ النجفي: الخيار الوحيد للشعب العراقي هو العيش بسلام واحترام كل الأطياف

رئيس الجمهورية یثمن وقوف استراليا مع العراق بالحرب ضد تنظیم داعش

المرجع مكارم الشيرازي: العرفان المزيف يقحم نفسه بشؤون عقيدية واجتماعية خطيرة

هل یجوز للمؤمن أن يقطع رحمه مع السافرات من أقاربه؟

العتبة العلویة تواصل دوراتها الخاصة بإعداد الباحثات وتختتم فعاليات العطلة الربيعية

لو ثبتت أعلمية فقيه ببينة وثبتت أعلمية فقيه آخر ببينة أخرى، فهل تعد البينتان متساقطتين؟

"جحيم الغوطة" و"جنة اليمن"!

الحكيم: نعتز بالهوية الإسلامية، والعراق عابر للمذهبية والقومية

معصوم: العراق يحرص على أن يكون دائما لجنب ما يعزز السلام والتعاون مع الأشقاء

السيد نصر الله: هناك تآمر على المقاومة بعد فشل أمريكا وأدواتها وانهزام داعش

آية الله نوري الهمداني: نهج سعادة البشرية يتمثل بتبعية أهل البيت

السید خامنئي: أحداث طهران الأخيرة کانت نموذجا بسيطا لمؤامرات الأعداء

معتمد المرجعية: الدماء التي سالت على تربة هذا الوطن ستبقى مشاعل نور لكافة الأجيال

في رسالة إلى السياسيين الإسلاميين..العلامة الحكيم ينتقد توظيف الرمز الديني للدعوة إلى البرامج السياسية

القوات الأمنية تصد هجوما لداعش في تل صفوك وتطلق عملیة في صلاح الدين

آية الله البروجردي: المكتبات الموجودة بالحوزة غنية جدا في التعريف بالوهابية والرد عليها

كربلاء تستعد لإطلاق مهرجان الطفولة، وتطلق مسابقة القصة الخاصة بشهداء الحشد

العتبة العسكرية تشارک بالدورة الاحترافية لإعداد القراء، وتشرع بإقامة دورات فقهية

الجبوري یؤکد على أهمية التعاون بين العراق وبين محيطه العربي لتحقيق الاستقرار

ظريف: سبب انتشار داعش هو التدخل الخارجي وحرب أمريكا على العراق

هل داعش هو نسل حزب البعث القديم، أم جيل جديد؟

الجعفري يستقبل وفدا إعلاميا سعوديا ويؤكد: أمن واستقرار العراق يصب في مصلحة المنطقة

الأزهر: نخوض معركة كالتى تخوضها القوات المسلحة المصرية بمواجهة التطرف

العتبة العباسية تقيم معرضا للوثائق النادرة بالقاهرة، ومدير المخطوطات العربية يصفه بالمتميز

المرجع النجفي: كل ما نقدمه لعوائل الشهداء لا يُعد إلا جزءاً من الواجب الشرعي والوطني لهم

خطبة الجهاد الكفائي وخطبة التغيير

المدرسي یدعو العشائر لتوحيد صفوفها ونبذ المناكفات والقيام بدور إيجابي بتنمية العراق

هل يجوز نقل الأعضاء من إنسان متوفى؟ وهل يجوز شراء عظام الموتى؟

خطيب الناصرية: عدم إقرار الميزانية يضر الطبقة الوسطى والفقيرة ويميت الأسواق

القبانجي: المرجعية الدينية والشعب أحبطوا مشروع "الحرب الطائفية" في العراق

تجمع العلماء: المقاومة حققت انتصارات هامة بالعراق وأفشلت مشروعا أمريكيا باليمن

رغم القصف التركي.. الجیش السوري ينتشر في تل رفعت ويكسر محاولة تطويق عفرين

خطیب جمعة طهران: أمريكا والصهاينة بصدد إطلاق إجماع إقليمي ودولي ضد إيران

حثت على عدم اليأس من التغيير.. المرجعية العليا: التغيير يحتاج لمنهج وبدونه لا يمكن معالجة الأخطاء

العتبة الكاظمية تواصل إنجاز مشروع باب القبلة، وأمينها یدعو للتفاني بخدمة الزائرين

العتبة العلوية تقيم برنامج الزائر الصغير، وتستكمل جوانب مؤتمر العام لممثلي العتبات

التحالف الدولي يقر بقتل 841 مدنيا بالعراق وسوريا منذ بدء العملیات ضد داعش

معصوم: نحرص على مواصلة الحرب ضد الإرهاب بدعم الأصدقاء في الأسرة الدولية

العبادي يوافق على مقررات منح حقوق وامتيازات الشهداء والجرحى والمفقودين

سليماني: تاريخ المنطقة لم يشهد ظاهرة بوحشية داعش

هل حذرت المرجعية الدينية العليا الأمة من داعش؟ (٥)

ما هو حكم عملية "أطفال الأنابيب"؟

کربلاء تعقد مؤتمر "العشائر العراقية تستضيء بفكر المرجعية بتصحيح السنن العشائرية"

المرجع النجفي: هناك قواسم مشتركة بين المذاهب الإسلامية يجب التمسك بها لإنهاء التشدد

سفير السلام السويدي: فتوى المرجعية غيرت مسار الحرب وصنعت السلم والسلام بالعراق

انتشار القوات السورية على جبهات القتال بعفرين، ومجلس الأمن يناقش وقف النار بالغوطة

علماء البحرين يعزون أهالي "شهداء الحرية" ویؤکدون على ضرورة استمرار الحراك

العبادي من البصرة: عمليات التطهير مستمرة، والعالم له ثقة كبيرة بالعراق

مداهمات واعتقالات بالضفة، واستشهاد فلسطیني بالسجون، والمصادقة على وحدات استيطانية

ألف جندي باكستاني بالسعودية لتوفير الحراسة لابن سلمان، والبرلمان يعارض بشدة

الرئيس اللبناني: جاهزون للمساهمة بإعمار العراق، وهناك جهنم العرب وليس الربيع العربي

انطلاق أعمال الملتقى الفكري السادس لممثلي العتبات المقدسة بالنجف الأشرف

العبادي يؤكد لوفد أمريكي أهمية إنهاء النزاعات والتوجه للبناء

العتبة الحسينية تحرز المراتب الأولى بمسابقة علوم القرآن، وتنظم دورة في بناء الذات

العراق يتصدر لائحة الدول الأكثر فسادا بالعالم، ونيوزيلندا الأقل

محاضرة إرشادية حول سيرة أمير المؤمنين وندوة علمية حول واقعة الطف بالكوفة

هل العدالة من الشروط الواقعیة لصحة الطلاق؟

العتبة العباسية تقيم دورة لتطوير أداء الخطباء والخطيبات، وتطلق برنامجا لأداء مناسك العمرة

"تكبيرة الإحرام في الصلاة" في استفتاءات السيد السيستاني

2017-12-05 08:55:47

المرجع نوري الهمداني: باتحاد المسلمین نستطيع أن نستأصل الغدة السرطانية "الصهاینة" من جذورها

شفقنا العراق- أكد المرجع الهمداني على أن “امريكا وبريطانيا والصهاينة اتحدوا من خارج اسوار ايران ودعموا المنافقين (مجاهدين خلق) والحركات الإنفصالية للإطاحة بثورة امام الخميني رحمه الله وكل هذا حصل من أجل اخماد نور الاسلام”.

إستقبل المرجع الديني اية الله نوري الهمداني، مفتي جمهورية سورية العربية الشيخ احمد بدرالدين حسون مساء الاثنين وتباحث الطرفان قضية الوحدة الاسلامية واخر الاوضاع في سوريا والمنطقة.

وأكد المرجع نوري الهمداني على أن “ما فعله الامام الخميني رحمه الله كان نعمة من الله لنا وإستطاع أن يؤثر بثورته على العالم، وإتحدت امريكا وبريطانيا والصهاينة من خارج اسوار ايران ودعموا المنافقين(مجاهدين خلق) والحركات الإنفصالية للإطاحة بثورة امام الخميني رحمه الله وكل هذا حصل من أجل اخماد نور الاسلام، الامام استطاع بحكمته وبتوفيق من الله تعالى أن ينتصرعلى جميع هذه المؤامرات التي أحيكت في الخارج من قبل قوى الاستكبار العالمي ونحن نشكر الله على هذا”.

وتابع أن “اليوم نرى أن الدول التي تحركت وثارت من أجل حريتها تحت عنوان الصحوة الاسلامية قد تأثرت بثورة الامام الخميني رحمه الله، قوى الاستكبار العالمي وظفت جميع قدراتها لإطفاء نور هذه الثورة الاسلامية، هم أرادوا أن يجرونا الى الفتنة لكي يتقاتل المسلمين فيما بينهم لكن بحمدالله تعالى فشلت خططهم وبات المسلمين في خندق يقاتلون قوى الشر المدعومة من قبل الاستكبار العالمي، نحمد الله على نصرنا في سوريا والعراق وقبلها في لبنان، وإن‌شاء‌الله سينتهي الاستكبار ولم يبقى الا الخير في العالم ومحور الخير، ومن خلال القرآن تعلمنا أنه بعد القتل والظلم سوف تكون الحكم للمتقين الله وتكون عاقبة الامور بيد الخيرين”.

وأضاف أنه “ما دام الصهاينة وكيانهم الغاصب موجود في منطقتنا سنبقى نعاني من ظلمهم وبطشهم ومؤامراتهم ولكن بإتحادنا نستطيع أن نستأصل هذه الغدة السرطانية من جذورها، هم يرون أن سقوطهم بعيد المنال لكن نحن نعتقد أن أزالتهم من الوجود قريبة جدا إن‌شاءالله”.

من جانبه أشاد الشيخ حسون بمساندة الجمهورية الاسلامية الايرانية لسوريا في مواجهة الارهاب، حينما جاء اخوتنا من ايران لينصروا الحق والايمان كان النصر بإذن الله تعالى حليفنا ومضيئا مجليا وحقيقيا، نحن جئنا اليكم كي نشكركم على مساندتكم لنا”.

وتابع أنه “منذ ثلاثين عاما او اكثر عندما قامت الثورة الاسلامية في ايران أجمعوا جموعهم ليطفئوا نور الله في الجمهورية الاسلامية الايرانية، وأرادوا أن لا يكون لهذه الثورة ضياء على العالم اجمع بل أرادو لها أن تنحصر في داخل ايران فقط، ودفعوا المال والسلاح والدعم اللوجستي والاممي لصدام كي ينهوا الثورة الاسلامية، لكن سوريا في حينها وقفت مع الإمام الخميني رحمه الله، تراكمت العروض على الرئيس حافظ الاسد كي يترك دعمه لإيران حتى ينعم بالخيرات التي وعدوه بها، لكن قال لهم حافظ الاسد أنني لن أقف مع الخميني كشخص بل أني اقف مع الخميني كرسالة”.

وأضاف أن “الامام الخميني لن يأتي لإيران فقط بل جاء لمساعدة الاسلام وجميع المستضعفين في العالم، وهذه الثورة التي لازلتم تحملون رايتها تضيء على العالم، فقم مدينة العلماء وهي المدينة الوحيدة التي ترى في شوارعها المئات من العلماء، وهؤلاء ليسوا لقم بل لينتشروا في العالم كي ينشروا ما تعلموه هنا في جميع أرجاء العالم، فتوى سماحتكم والامام الخامنئي التي تقر بأن السنة والشيعة اخوة هي من أجل مساندة الضعفاء، والتأكيد على أن اهل البيت هم لجميع المسلمين وللمحبة والفداء، وللصحابة اجلال واكرام، هذه الرسالة التي جاءت على لسانكم وعلى لسان الامام الخامنئي نشكركم عليها حيث أنها تدل على أنكم حريصون على الامة الاسلامية”.

وقال أن “بوادر النصر الحمدلله جاءت من سوريا وأبشر الجميع أن النصر سوف لن يقف عند سوريا فقط بل سيذهب الى فلسطين إن‌شاءالله، وبعد فلسطين سوف نذهب الى مكة والمدينة… لا نخاف من الصهاينة كثيرا لكننا نهاب المنافقين اكثر ولو لا وجود المنافقين لما بقى الكيان الصهيوني موجود الى يومنا هذا، المنافقين يتحدثون معنا نهارا من فوق الطاولة وليلا يتحدثون تحت الطاولة مع اليهود”.

النهایة

الموضوعات:   المرجعية الدينية ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

واع/الحشد الشعبي يعثر على نفق لداعش قرب حمرين

- وكالة انباء الاعلام العراقي

أبل بصدد أطلاق شاحنها “الجبار” قريبا

- وكالة الانباء العراقية

واع/اعتقال 80 عنصراً من داعش في الموصل

- وكالة انباء الاعلام العراقي

جدل بشأن مضادات الاكتئاب

- وكالة الانباء العراقية

طیور الخلیج الفارسی

- وكالة تسنیم