العبادي: لم أقرر بعد الترشيح في الانتخابات والانسحاب من العملية السياسية ليس مشكلة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الجعفري یدعو منظمة التعاون للقيام بخطوات عملية لدعم العراق في مواجهة داعش

البرلمان يؤجل التصويت على مشروع قانون انتخابات المحافظات ويرفع جلسته إلى الاثنين

معصوم: "السيد السيستاني" يدعم تطوير العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية

رد صاعق من طهران على بيان وزراء الخارجية العرب: السعودية تنفذ سياسات إسرائيل

السيد خامنئي: واثقون من بناء القرى المدمرة أفضل مما مضى بفضل الله وعزيمة الشباب

العتبة العباسية تنظم مهرجان "الرسول الأعظم" وتفتح أبوابها للتسجيل للخطابة النسوية

ما معنى قوله تعالى.. (وإنك لعلى خلق عظيم)؟

المحكمة الاتحادية تصدر حكما بعدم دستورية الاستفتاء، وبارزاني یعده صادرا من جانب واحد

معصوم يدعو المفوضية للحياد التام، والحكيم يؤكد أهمية الهدوء السياسي

بالصور: السید خامنئي يتفقد المناطق التي ضربها الزلزال في كرمنشاه

الملا: فصائل المقاومة تكتسب شرعيتها من فتوي السید السيستاني

أزمة الروهينجا..الصين تدعو لحل ثنائي، والبابا يزور ميانمار، وامریکا تطالب بفتح تحقيق

أنباء عن موافقة أربيل على شروط بغداد، ومعصوم يكشف سبب تأخر الحوار

وسط تحفظ عراقي-لبناني..وزراء الخارجية العرب ينددون بـ "التدخلات الإيرانية"

المرجع السبحاني يدعو الحكومة الإيرانية إلى بناء علاقات مناسبة مع مصر والسعودية

العتبة الحسينية تطلق مشروع "ريحانه المصطفى" وتنهي برنامج النصر

القوات الأمنية تصد هجومين في تل صفوك وتتحرك باتجاه الجزيرة الكبرى

المرجع نوري الهمداني: تعاليم الإسلام تحتم علينا مكافحة الظالمين والدفاع عن المظلومين

صُنّاع "داعش" غاضبون على حزب الله لإعطابه "مُنتجهم"

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي "للهدية"

موقع سعودي: محمد بن سلمان ينجو من محاولة إغتيال

الجيش السوري وحلفاؤه يحررون "البوكمال" بمشاركة اللواء قاسم سليماني

مكتب السيد السيستاني: يوم الاثنين أول أيام شهر ربيع الأول

بالصور: مكاتب مراجع الدين في مدينة قم تحيي ذكرى استشهاد ثامن الأئمة

الناصري: كل ما عندنا من أفراح وخيرات هي ببركة النبي الأكرم

انطلاق حملة لترميم المدارس في البصرة بالتعاون مع معتمد المرجعية العليا

بالصور: إحياء ذکری استشهاد الإمام الرضا في مكتب السید السیستاني في قم المقدسة

بالصور: الملايين تحيي ذكرى استشهاد الامام الرضا في مشهد المقدسة

البرلمان يؤجل التصويت على قانون هيئة الإعلام ويستعد لمناقشة قانون الانتخابات

دعوات متواصلة للحوار بين بغداد وأربيل، وأنباء عن استعداد الإقليم لإلغاء نتائج الاستفتاء

سوريا: استهداف منطقة السيدة زينب، والجيش یسيطر على معظم البوكمال

انعقاد مؤتمر الناشطين الثقافيين الرضويين، ومتولي العتبة یدعو للتعريف بمحاسن كلام أهل البیت

محمد.. رسول الإنسانية والخُلق العظيم

الجعفري یستقبل السفير الهندي ویتلقى دعوة رسمية لزيارة البحرين

السعودية تهنئ بتحرير راوة، وكندا تنهي استطلاعها الجوي بالعراق، والصين تجدد دعمها

العبادي: الانتخابات ستُجرى بموعدها الدستوري بخلاف ما يتحدث به عدد من السياسيين

"إسرائيل" تتزعم حملة إثارة الفتن الطائفية في سوريا

هل يجوز تأسیس معمل في أرض المسجد؟

الثورات السياسية في عصر الإمام علي بن موسى الرضا

السيد السيستاني أخذت منه ولم يأخذ مني

معصوم: تحرير راوة بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته على فلول داعش

إحیاء ذكرى وفاة الرسول الأکرم في كربلاء والبصرة، والعتبة العلوية تنفذ برنامج خدمیة وثقافیة

الحكيم يؤكد رفضه لتسييس الحشد وزجه في الصراعات ويحذر من محاولة اقحامه

المالكي یؤکد ضرورة بقاء الحشد، والجعفري يعلن استعداد العراق لدعم حقوق الإنسان

العبادي: نحن بحاجة إلى إتباع سيرة النبي الأكرم في نبذ الفرقة وإنهاء الخلافات والنزاعات

المرجع الفياض يعلن استئناف دروس البحث الخارج اعتبارا من الثلاثاء القادم

في ذكرى استشهاده الأليمة.. وصايا الإمام الحسن المجتبى

الرسول الأكرم وصفاته الحسنة

أكثر من 5 ملايين زائر يحيون ذكرة وفاة النبي الأعظم بالنجف والعتبة العلوية تستنفر طاقاتها لتقديم الخدمات

الشيخ ملحم لـ"شفقنا": إذا أردنا رد الخطر عن الإسلام علينا العمل على تأليف القلوب وتوحيد المذاهب

ما هو حكم مس اسم الجلالة وأسماء أهل البيت الموجودة في السيارة وغيرها؟

استنکار عراقي لتصنيف "النجباء" كمنظمة إرهابية..محاولة عدائية للشعب وتعديا على السيادة

استمرار عملیات مسك الحدود العراقية-السورية، وتهنئات بتحرير "راوة"

لماذا النبي الأکرم أشرف الخلق؟

المرجع النجفي یدعو طلبة الحوزة للمثابرة للارتقاء بمراتب التقوى والدراسة وفق المناهج الأصيلة

ديلي ميل: الملك سلمان سيتنازل عن العرش لنجله الأسبوع المقبل

الصدر يؤكد سعيه لإصلاح العملية السياسية ويدعو لحكومة تكنوقراط غير ميليشياوية وحزبية

خطيب الناصرية يدعو المحافظة الى الاهتمام بمعالجة أزمة شحة المياه

الجعفري: العراق نجح في الحفاظ على وحدته ويتطلع لإعادة إعمار البنى التحتية

خطيب طهران: عودة الحريري إلى لبنان بمثابة إفشال لمؤامرات آل سعود

المرجعية العلیا تؤکد ضرورة الالتزام بمقومات المواطنة الصالحة وتحذر من النزعات العشائرية

المدرسي: إقامة "زيارة الأربعين" دلت على أن العراق بدأ يتعافى مما ألم به من أزمات

القوات الأمنیة تحرر آخر معقل لداعش في العراق

العتبة الحسينية تصدر "المرجعية والتعايش السلمي"، وتعقد ندوة ثقافیة في تكريت

في ذكرى رحيل الرسول الكريم؛ أسس الخلق العظيم

صرخة في واد؛ الحرمان والظلم اللذان يمارسان ضد الشيعة البشتون في باكستان

النجف الأشرف تستعد لاستقبال الزائرین بذكرى وفاة النبي الأعظم، والعتبات تستنفر طاقاتها

بغداد تدعو أربيل لاحترام الدستور وسط دعوات للحوار ومطالبات باستقالة بارزاني

هل يجوز تأخير الصلاة بسبب قدوم الضيوف أو بكاء الطفل الرضيع؟

المرجع السبحاني: "الوقف" سنة حسنة وإحدى مصاديق العمل الصالح

2017-11-14 22:45:27

العبادي: لم أقرر بعد الترشيح في الانتخابات والانسحاب من العملية السياسية ليس مشكلة

شفقنا العراق-أكد رئيس الوزراء، حيدر العبادي، إن تحدي العراق المقبل أمني ولدينا استراتجية لذلك، وفيما بين إن المرحلة المقبلة مرحلة استخباراتية لمواجهة الإرهاب وإنهاء المواجهة العسكرية، أكد بالقول “لن نسمح بعودة الإرهاب مجددا”، وفي موضوع الانتخابات بين ان ” وستأتي كتلة او حزب اخر بدلا عنها، ونرحب بان تقوم كل الكتل السياسية بفسح المجال لوجوه جديدة وقيادات شابة”، قائلا “انني لم اقرر بعد الترشيح في الانتخابات المقبلة”.

وأعلن العبادي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، اليوم الثلاثاء، “قرب البدء بعمليات تحرير مناطق جزيرة الانبار”، مبينا إنها مناطق لم تصلها الدولة منذ 2003 وهي عمليات اساسية نقوم بها حاليا ونعمل على تامين الحدود مع سوريا قريبا جدا ولن نسمح بعودة الارهاب مجددا وسيكون التحدي امنيا ولدينا استراتيجية لذلك”.

وبين العبادي ان “التحدي المقبل هو أمني وقضينا على الارهابيين في مناطق تواجدهم فالارهاب فكر فاسد يقتل المدنيين بالجملة وهو لا يوجد في العراق بل في كل دول العالم”.

كما دعا رئيس حكومة الإقليم نيجرفان بارزاني الى تسلم مهامه وحسم الأمور بسرعة، واصفا تقليص رواتب الموظفين الى 20% بـ”الكذبة”.

وقال العبادي “اننا نعلم بوجود خلاف في قيادة الاجهزة الامنية في كردستان، وعلى رئيس حكومة الاقليم بتسلم مهامه وحسم الامور بسرعة”، مشيرا الى “انني لا اقول ان صبرنا ينفذ تجاه الاقليم بتسليم المنافذ الحدودية ولكن سنتخذ اجراءات لفرض السيطرة”.

وأضاف “اننا لا نلجأ للعنتريات والشعارات بل نحن في مرحلة العمل ونريد من الاخرين السكوت فقط وان لا يهبطون لمستوى اخلاقي متدني وشخصنة الامور وهم المتضررون”.

وتابع ان “تقليص رواتب الموظفين 20% كذبة صريحة ومحاولة للفساد، ولكن لا تنفعهم وهي انطلقت من الجانب الكردي”، معلنا عن “عزم حكومة بغداد دفع رواتب موظفي إقليم كوردستان العراق، {في تأكيد لموقف سابق}”، مشيرا الى “اننا سندفعها بشكل دقيق لموظفي الاقليم وبدأنا بعمليات تدقيق لدفع الرواتب في كردستان”.

ونفى العبادي “وجود اي تحضيرات لشن هجوم ضد مواقع كردية بل انتشار للقوات الاتحادية وفقا للدستور، ولكن الجانب الآخر قام بعمليات قصف للدفع الى صراع عسكري، لكننا نؤكد موقفنا الدستوري في حفظ وحدة العراق وبسط السلطة الاتحادية وهو امر يصب في مصالح المواطنين الكرد”، منوها الى ان “السيطرة على الحدود والمنافذ الحدودية امر دستوري وخاضع للسلطات الاتحادية فقط، ووجهنا بمنع اي مواجهة مع قوات البيشمركة”. 

العبادي عزا ضحايا الزالزال في العراق، مؤكدا ان “حالات الموت من جراء الزلازل هم 7 اشخاص ولكن في ايران اعداد كبيرة”، مشيرا الى ان “اعداد القتلى لحوادث الطرق بلغت 4 الاف و100 جريح وهي موازية لضحايا الإرهاب”.

واكمل “وجهنا بمراقبة سد درندخان بعد ان اتضح ظهور شقوق في جسم السد ولكن لم نعرف مستوى الخطر فيه، وتم تخصيص اموال لمعالجة السد وتوجيه دعوة لخبراء دوليين، بالإضافة الى خفض الخزين المائي”، ذاكرا “لا توجد خطورة انية والامور تحت السيطرة وسمحنا للموارد المائية جلب خبراء أجانب”، مقدما “شكره للدول التي قدمت واستعدت لمساعدة ضحايا الزلزال”.

ونوه الى “الاستمرار في عملية الاصلاح الاقتصادي”، موضحا ان “مكافحة الفساد امر مهم واي تنمية واصلاح اقتصادي لا يمكن ان تنجح بدون مكافحة الفساد”، مضيفا ان” البنك الدولي اصدر تقييم ايجابي جدا امس على الاصلاحات التي تمت في العراق، واشاد بالحكومة العراقية كما اكد التزامه تجاه العراق ودعم الحكومة بتنفيذ الاصلاحات التي من شانها تعزيز الاعمال وتحقيق النمو الاقتصادي”. 

واردف قائلا ان “اسعار النفط ارتفعت عن السابق ولكن لا زالت دون المستوى المطلوب لتسديد النفقات الاساسية في الموازنة العراقية ونامل استمرار الارتفاع ومستمرون بالتنسيق مع أوبك”.

واستطرد ان “المحاصصة خاطئة وغير صحيحة والبعض أراد خلطها بالعمل الحزبي؛ لكن ان تتحول العمل الانتخابي لحصص امر خاطئ وسنبقى مصرون على معالجة هذه الخطوات”، كاشفا عن “وجود شخص مستقل في موقع حساس ولكن لم يبقى أي من عائلته او قريب له لم يعينه”. 

وبين ان “الانسحاب من الانتخابات والعملية السياسية ليست مشكلة وستأتي كتلة او حزب اخر بدلا عنها، ونرحب بان تقوم كل الكتل السياسية بفسح المجال لوجوه جديدة وقيادات شابة”، قائلا “انني لم اقرر بعد الترشيح في الانتخابات المقبلة”.

وحول قرارات مجلس الوزراء في جلسته الاعتيادية لهذا اليوم قال العبادي ان “المجلس ناقش اضرار الزلزال في السليمانية وديالى ووضع سد دربندخان وفحص باقي السدود وتم تخويل لجنة تتوجه غدا للمناطق المتضررة وتقييم اضرار السدود والمناطق، كما شدد على التزام العجلات الحمل بالموازين لاضرارها بسلامة الاشخاص والطرقات أيضا”.

وأضاف “كما صوت مجلس الوزراء على تخصيص 10 مليار دولار الى ادوية متخصصة لوزارة الصحة في هذه الاشهر من السنة وللامراض المزمنة، وصوت أيضا على التعديل الاول لقانون هيئة النزاهة رقم 30 لسنة 2011 ضمن جهود استكمال الاصلاح الاقتصادي ومكافحة الفساد”. 

ولفت الى ان “الكمارك أحد منافذ الفساد وضياع ايراداتها على خزينة الدولة ونحاول منع ذلك، وناقش مجلس الوزراء اوضاع المنطقة، وحذر من زيادة التوتر وتم تكليف وزير الخارجية ابراهيم الجعفري باجراء اتصالات للتهدئة ولاسيما بعد ازمة لبنان”.

النهاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

الأمة وأزمة الهوية

- شبکه الکوثر