نشر : November 14 ,2017 | Time : 10:39 | ID 97147 |

الأمم المتحدة تطالب برفع كامل للحصار عن اليمن، وظريف يؤكد ضرورة إنهاء الأزمة

شفقنا العراق-جددت منظمة الأمم المتحدة مطالبتها الثلاثاء بالرفع الكامل للحصار الذي يفرضه منذ أسبوع التحالف العربي بقيادة السعودية على اليمن.

وصرّح المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك أن المنظمات الانسانية بحاجة الى “وصول كامل” إلى كل الموانئ والمطارات.

وأشار إلى أن الأمر لا يتعلق بالوصول فقط إلى بعض الموانئ، لان الأمر يتطلب بعدها المرور عبر خطوط مواجهة لايصال المساعدة الانسانية.

واعتبر أن الأمر ملح و”العدّ العكسي بدأ” مضيفا “لا يزال هناك 11 يوما قبل نفاذ مخزون الأرز″، “97 يوما قبل نفاذ مخزون القمح”، “خلال 20 يوما لن يعود هناك ديزل في الشمال وخلال 10 أيام (سينفذ) الوقود” في هذه المنطقة. ولفت الى أن الأسعار ارتفعت بشكل كبير.

وقال إن من بين تداعيات الحصار “تراجع الوضع الصحي بسرعة”، مضيفا “جميع السكان في اليمن يعتمدون على واردات المواد الغذائية والمحروقات والأدوية. أكثر من 17 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، يعيشون في ظل نقص التغذية”.

ويشهد اليمن، عدواناً وحصاراً برياً وبحرياً وجوياً منذ نحو ثلاثة أعوام، من قبل تحالف عربي بقيادة السعودية، سقط فيه عشرات الالاف من القتلى والجرحى غالبيتهم من المدنيين وبينهم الكثير من النساء والاطفال .

ظريف يؤكد على مسؤولية المجتمع الدولي في انهاء الازمة باليمن

كتب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة ان مسؤولية المجتمع الدولي تحتم عليه اتخاذ موقفا اكثر حزما ازاء الازمة اليمنية والعمل على انهاء هذه الحرب الحمقاء واقرار وقف اطلاق النار في هذا البلد وضمان ايصال المساعدات الانسانية .

كما دعا الى تسوية الازمة عبر الحوار والمصالحة الوطنية بعيدا عن الشروط المسبقة وصولا الى اعادة السلام والاستقرار الى هذا البلد .

وذّكَر ظريف الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيرش بالاوضاع الوخيمة والمقلقة التي يمر بها اليمن جراء العدوان والمجازر التي تطال المدنيين وجراء الحصار الشامل التي يعيشه البلد الامر الذي ساهم في تفشي الكوليرا والمجاعة  بشكل غير مسبوق.

واكد ظريف ان مسؤولية ارتكاب جرائم الحرب وانتهاك المقرارات والقوانين الدولية تقع على عاق مرتكبي هذه الجرائم الذين يتشبثون بالخيار العسكري لتسوية الازمة ويحاولون صرف انظار العالم عن حربهم العدوانية وتحميل الاخرين المسؤولية ورغم ذلك فعليهم وبعد مضي اكثر من عامين ونصف على هجماتهم العمياء ان يدركوا ان الحل في اليمن ليس عسكريا.

وكتب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة ان مسؤولية المجتمع الدولي تحتم عليه اتخاذ موقفا اكثر حزما ازاء الازمة اليمنية والعمل على انهاء هذه الحرب الحمقاء واقرار وقف اطلاق النار في هذا البلد وضمان ايصال المساعدات الانسانية  .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها