نشر : November 14 ,2017 | Time : 07:01 | ID 97086 |

القوات العراقية تحرر 6 قرى بالأنبار وتقتل 12 داعشيا بديالى وصلاح الدين وکرکوك

شفقنا العراق-أفاد مصدر عسكري في الأنبار، الیوم بأن قطعات الفرقة السابعة حررت ست قرى من “داعش” غربي المحافظة.

وقال المصدر إن “قطعات الجيش من الفرقة السابعة تمكنت من تحرير قرى البيضة والبوبية والجعبرية والصمه وميليلي والرومية غرب مدينة راوة (230كم غرب الرمادي)”.

وأضاف أن “قطعات الجيش بالفرقة السابعة حررت تلك القرى بعد هروب عناصر داعش منها في عمق الصحراء”، مشيرا الى أن “تلك القطعات العسكرية وصلت الى مشارف راوة تمهيدا لتحريرها من داعش”.

کما اكد قائد بشرطة محافظة الانبار، الثلاثاء ان القوات الامنية تمسك المناطق والقرى المحررة غربي المحافظة، لافتا الى ان الوضع الامني مستقر تماما.

وقال آمر فوج 23 طوارئ شرطة الأنبار العقيد وليد جميل إبراهيم إن “قيادة شرطة الأنبار شرعت بالمشاركة بأربعة أفواج قتالية في عمليات تحرير المناطق الغربية ومسك المناطق المحررة بعدها”، مبينا أن “الافواج هي 22 و23 و24 و25 طوارئ شرطة الأنبار”.

وأضاف إبراهيم، ان “فوج 23 طوارئ شرطة الأنبار بدأت مهامه من مفرق الريحانة شرق عنه (210كم غرب الرمادي)، الى منطقة الحصى وقرية العثمانية على ضفة نهر الفرات الجنوبية”.

هذا وتوافق زعماء عشائر محافظة الأنبار على أن المسامحة “مستحیلة” في التعامل مع أبناء ھذه العشائر الذین التحقوا بـ”داعش” وأنه لا بد من القصاص منھم.

وقال اللواء الركن “إسماعیل المحلاوي”، القائد السابق للعملیات العسكریة في محافظة الأنبار والمنتمي إلى قبیلة البومحل، إن “شیوخ ً ا في عشائر البومحل عقدوا اجتماعا مع بقیة العشائر في القائم والنواحي التابعة لھا، واتفقوا على أن تقف العشائر موقف رجل واحد ً وأن تكون یدا واحدة بوجه مخلفات داعش من الذین انتموا للتنظیم أو بایعوه”.

مقتل 12 داعشیا بديالى وصلاح الدین وکوکوك

كشف مسوؤل محلي في محافظة ديالى، الیوم الثلاثاء عن مقتل ثلاثة من مسلحي “داعش” بعد مطادرتهم من قبل مروحية قتالية شمال المحافظة.

وقال رئيس مجلس ناحية العظيم (60 كم شمال بعقوبة)، محمد ضيفان العبيدي إن “مروحية قتالية تابعة لطيران الجيش طاردت خلية مسلحة مرتبطة بداعش تتألف من ثلاثة ارهابيين في تلال قريبة من منطقة البو جمعة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين، شمال ديالى، وقامت بقتلهم جميعا”. واضاف العبيدي، أن “وجود داعش على الحدود بين ديالى وصلاح الدين ما يزال يمثل تحديا أمنيا”، داعيا الى “إعداد خطط شاملة لانهاء وجوده بشكل نهائي”.

کذلك أكد عضو مجلس محافظة ديالى عبد الخالق العزاوي، الیوم، أن اثنين من مسلحي تنظيم “داعش”، قتلا بقصف استهدف مركبة يستقلانها على الحدود بين المحافظة وصلاح الدين.

وقال العزاوي إن “طيران الجيش قصف مركبة داعشية اقتربت من نقاط المرابطة الامنية المشتركة في منطقة الميتة، قرب الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين، ما اسفر عن مقتل اثنين من مسلحي داعش”.

واضاف العزاوي، أن “الميتة هي احدى المناطق التي لاتزال تشهد وجود لخلايا داعش والتي يتم معالجتها في اغلب الاحيان من قبل طيران الجيش”.

ومن جانبها اعلنت عمليات كركوك عن قتل ستة “ارهابيين” من عصابات داعش وکذلم ابطال 152 عبوة على طول مسار الخط النفطي بالمحافظة .

معالجة مفارز هاون لداعش قرب تل صفوك الحدودية

دمرت قوات الحشد الشعبي، عددا من مفارز الهاون التابعة لداعش قرب الحدود العراقية السورية.

وتمكن الحشد الشعبي/ اللواء ٢٨ من معالجة مفارز للهاونات في قرية الدشيشة مقابل تل صفوك الحدودية مع سورية، وحققت قوات اللواء إصابات مباشرة في تلك المفارز عجلة تحمل هاون ١٢٠ واخرى تحمل سلاح ٢٣.

وایضا أشاد مستشار المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب عبد الكريم خلف، امس بإداء الدور الهندسي للحشد الشعبي في معارك التحرير ضد داعش الإجرامي، وفيما أكد أن جهاز الهندسة العسكرية للحشد لا نظير له في المنطقة.

ونقل موقع اعلام الحشد عن خلف قوله، إن “الجهاز الهندسي للحشد الشعبي يمتلك أكبر قدرة عددية لا نظير لها في منطقة الشرق الأوسط حيث تجاوزت عدد آلياته الثقيلة الـ1000 آلية”، مبينة أن “الجهد الذي قامت الهندسة العسكرية تجاوزت الـ220 الف كم لغاية الان”.

القاء القبض على داعشي ينتمي لـ “ولاية ديالى” في بغداد

اعتقلت قوة من استخبارات الشرطة الاتحادية احد ارهابيي داعش ينتمي لما يسمى ولاية ديالى في بغداد.

وذكر الناطق باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن اليوم ان ” قوة من استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات تمكنت من القبض على متهم ضمن جانب الكرخ ببغداد ينتمي لعصابات داعش الارهابية لما يسمى ولاية ديالى يعمل ناقل اسلحة وإرهابيين “.

واضاف ان” هذه العملية نفذت استنادا لمعلومات استخبارية حول تواجده في بغداد ، وتم استحصال الموافقات القضائية واتخذت بحقة الاجراءات اصوليا “.

فیما أصدرت محكمة الجنايات المركزية في بغداد حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق احد أفراد داعش الإرهابي شارك في العديد من العمليات الإرهابية، بينها تحطيم آثار في الموصل.

وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار ، إن “المحكمة الجنائية المركزية نظرت قضية متهم اعترف بانتمائه لما يسمى بولاية الشمال التابعة إلى داعش الإرهابي”.

وأضاف بيرقدار أن “الاعترافات أكدت قيام المتهم بالاشتراك في العديد من العمليات الإرهابية أبرزها عملية تحطيم وسرقة آثار من متحف الموصل”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها