نشر : November 13 ,2017 | Time : 13:36 | ID 97023 |

العبادي يوجه بضرورة مراقبة سد دربندخان، ووزير الموارد المائية يصف الوضع بالمقلق

شفقنا العراق-أعلنت وزارة الصحة، يوم الاثنين، عن إحصائية عدد القتلى والجرحى في عموم العراق نتيجة الهزة الارضية التي شهدتها البلاد مساء أمس الأحد.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، سيف البدر في بيان له انه “تم تسجيل 7 حالات وفاة و535 جريحاً منها سبع وفيات في كردستان وحالة وفاة واحدة في مستشفى جلولاء العام في ديالى”.

وأشار الى “تسجيل إصابة 321 شخصاً في كردستان و170 حالة في ديالى و44 حالة في كركوك تراوحت مابين ارتفاع ضغط الدم بسبب الهلع والخوف نتيجة الهزة الارضية”.

ولفت بدر الى “إستعداد الوزارة وكافة ملاكاتها وتهيؤها لأي احتمال وبحسب خطة معدة مسبقا لأي طارئ”.

وأكد ان “وزارة الصحة استنفرت كافة مؤسساتها وتتابع الموقف بالتواصل مع دوائر الصحة في بغداد والمحافظات وباشراف ومتابعة مباشرة من قبل وزيرة الصحة والبيئة حرصاً على امن وسلامة المواطنين”.

وكانت هزة أرضية ضربت العراق مساء أمس الأحد بقوة 7.2 درجات ومركزها مدينة بنجوين في محافظة السليمانية اسفرت عن ضحايا وخسائر مادية.

إلى ذلك ترأس رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، اجتماعا للجنة الوطنية العليا للمياه، التي وجهت بضرورة مراقبة سد دربندخان، ولفتت الى اتخاذ مزيد من الإجراءات لمنع التجاوزات المائية في المحافظات. 

وقال مكتب العبادي في بيان، إن “العبادي ترأس، اليوم، اجتماعا للجنة الوطنية العليا للمياه، موجهة بضرورة مراقبة سد دربندخان”، مبينا أن “الاجتماع ناقش تأثير الهزة الأرضية التي ضربت البلاد، أمس، على السدود المائية وقدّم دراسة كاملة عن هذه التأثيرات”. 

وأضاف، “تم التأكيد على أن وضع السدود آمن ولا يوجد خطر عليها”، مبينا أن اللجنة وجهت بـ”الاستمرار بمراقبة سد دربندخان لضمان سلامة بناه الأساسية”.

من جانبه وصف وزير الموارد المائية، حسن الجنابي، وضع سد دربندخان في محافظة السليمانية والواقع على نهر ديالى بـ”المقلق” بعد الزلزال القوى الذي شرب العراق مساء أمس الأحد.

وقال الجنابي في صفحته على الفيسبوك في ساعة متأخرة من ليلة البارحة: الوضع المقلق الوحيد حاليا لدينا هو سد دربندخان بسبب حجم الاضرار المرئية، وغدا فجرا {اليوم} سيتوجه فريق من المختصين من الوزارة من المهندسين والجيولوجيين لمساندة زملاءنا مشغلي سد دربندخان”.

وأضاف “دون ان استبق قرارات المختصين فالاولوية الاولى هو تأمين سلامتهم وسلامة المواطنين عن طريق تفريغ الخزين المائي في السد بصورة تدريجية، لكننا سنمتثل لنصيحة الخبراء وعندي ثقة بقدراتهم وخبراتهم”.

وحذر وزير الموارد المائية من ان “أضرار سد دربندخان غير معروفة تماما لكن مظاهر الضرر واضحة بالانزلاقات من الجبال المحيطة بالسد، لذلك نبهنا سكان باوه نور، كوله جو، كلار، شيخ بابا، السعدية، بعقوبة وجلولاء لأخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجرى النهر”، مشيرا الى ان “الطاقة الكهربائية غير مستقرة في الموقع ولايمكن التأكد حاليا من حجم الضرر”.

ونوه الجنابي الى ان “كمية الخزين في سد دربندخان الذي يقع في أعالي نهر ديالى يبلغ حاليا حوالى 1.5 مليار متر مكعب أي بحدود 55% من السعة التخزينية”، لافتا الى انه “وعلى نفس النهر والى الاسفل من دربندخان يقع سد حمرين وفيه فراغ خزني يبلغ حوالي 1.6 مليار متر مكعب، فاذا اخذ المواطنون حذرهم فان الموجة الفيضانية، ان حدثت في حال انهيار دربندخان لاسمح الله، يمكن استيعابها في سد حمرين”.

كما أكد ان سد دوكان الواقع على نهر الزاب الصغير 60 كيلومترا شمال غرب السليمانية ومن خلال “الفحص البصري لجسم السد فهو مطمئن وكذلك المحطة الكهرومائية، وهناك تصريف معتاد من المحطة وكذلك من احدى المنافذ السفلى يبلغ بحدود 110 متر مكعب بالثانية”.

تركيا ترسل مساعدات طارئة لمتضرري الزلزال في العراق

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، فجر اليوم الاثنين، أن بلاده مستعدة لمساعدة متضرري زلزال شمالي العراق.

وقال جاويش أوغلو في تغريده عبر حسابه على موقع “تويتر”، إن تركيا مستعدة لإرسال فرق انقاذ ومواد إغاثية لمتضرري الزلزال في العراق.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ، أن بلاده أرسلت 4 آلاف خيمة و7 آلاف بطانية لصالح متضررين زلزال شمالي العراق.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها