نشر : November 13 ,2017 | Time : 06:41 | ID 96943 |

عتبات العراق تواصل حملة التنظيف وتنهي حالة الاستنفار القصوى

شفقنا العراق-نفذ قسم الشؤون الخدمية في العتبة العلوية المقدسة حملة واسعة لتنظيف شوارع المدينة القديمة ورفع 200 طن من النفايات بعد انتهاء مراسم الزيارة الأربعينية واستعدادا لاستقبال الزائرين الوافدين إلى ضريح الإمام علي عليه السلام المعزين بوفاة النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله.

وقال مسؤول شعبة الآيات والصيانة في قسم الشؤون الخدمية, وسام كاظم العصيبي, في تصريح خاص للمركز الإعلامي/ ان “قسم الشؤون الخدمية في العتبة العلوية المقدسة، باشر بتنظيم حملة واسعة لتنظيف شوارع المدينة القديمة ورفع أطنان من النفايات وغسل الشوارع الرئيسية المؤدية الى الحرم الطاهر في شارع الإمام الصادق عليه السلام وشارع الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم وشارع الطوسي، وشارع زين العابدين عليه السلام، وذلك ضمن استعدادات العتبة لاستقبال الزائرين بذكرى وفاة النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

وأضاف ان “قسم الشؤون الخدمية استنفر كل طاقاته سعياً لتنظيف شوارع المدينة ورفع النفايات والمخلفات، عازيا ذلك لكثرة المواكب الخدمية المنتشرة في المدينة القديمة والتي تقدم الخدمات للزائرين على مدار أربعة وعشرين ساعة، مبيناً أن “كميات النفايات التي تم رفعها تقدر بـــ 200 طن يومياً”.

العتبة الحسينية تنهي حالة الاستنفار القصوى

كشفت الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة عن انتهاء حالة الانذار مع الانخفاض الكبير لأعداد الزوار سيما المشاركين في مراسيم زيارة العشرين من صفر الذكرى السنوية لأربعينية استشهاد الامام الحسين عليه السلام.

وصرح رئيس قسم الاعلام في العتبة جمال الدين الشهرستاني للموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة الاحد، ان “العتبة الحسينية خفضت حالة الاستنفار القصوى الى الحالة الاعتيادية مع انتهاء مراسيم زيارة الاربعين والانخفاض الكبير في اعداد الزائرين”.

وأضاف، “استمرت حالة الاستنفار لمدة عشرة ايام ابتداء من الثاني عشر من شهر صفر وحتى الثاني والعشرين من صفر”.

وشهدت محافظة كربلاء المقدسة خلال الايام القليلة الماضية وفود اربعة عشر مليون زائر للمشاركة في احياء زيارة العشرين من صفر الذكرى السنوية لأربعينية استشهاد الامام الحسين عليه السلام.

واشار رئيس القسم الى، ان ” الزيارة المليونية لم تتخلل أي حادث او خرق امني يعكر صفوها، حيث جرت وسط إجراءات امنية وخدمية استثنائية اشترك في تأمينها أكثر من 50 ألف عنصر امني الى جانب عشرة آلاف موكب خدمي فضلا عن عشرين الف منتسب من العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين، معززين بأكثر من عشرة آلاف متطوع”.

قسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية يطلق حلمة تنظيف واسعة

باشرت الكوادر الخدمية التابعة للعتبة العباسية المقدسة امس بحملة تنظيف واسعة لمدينة كربلاء بعد انتهاء زيارة الأربعينية الامام الحسين عليه السلام.

مسؤول شعبة النظافة في قسم الشؤون الخدمية التابع للعتبة العباسية المقدسة والمشرف على الحملة الاستاذ رياض خضير حسن بين لشبكة الكفيل قائلاً: “انطلقت حملة تنظيف واسعة شملت أحياء مدينة كربلاء بشوارعها الرئيسية والفرعية والمناطق القريبة من الصحن الشريف بالإضافة الى المدارس التي تم اسكان الزائرين فيها، حيث تم تقسم العمل على شكل مجاميع تتكون كل مجموع من 6-10 منتسبين وعلى وجبتين صباحي ومسائي، السبب هو تنظيف المدينة المقدسة واظهار جماليتها لان كربلاء تستقبل الالاف الزائرين يومياً من مختلف الجنسيات والقوميات، هؤلاء يبذلون جهداً استثنائي في تنظيف المناطق”.

هذا وقد عبر أهالي المناطق عن شكرهم وامتنانهم للعتبة العباسية المقدسة الى ما تقوم به العتبة من تقديم الخدمات جليلة .

رئيس الوزراء العراقي: خدمات ومشاريع العتبة العباسية محط أعجاب وتقدير

تشرف امس رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي بزيارة مرقد ابي الفضل العباس عليه السلام، وبعد أداء مراسيم الزيارة التقى بالسيد الأمين العام للعتبة المقدسة المهندس محمد الأشيقر وعدد من المسؤولين فيها.

وقد أكد رئيس الوزراء في رسالة كتبها في سجل التشريفات ونصها :”تشرفنا بزيارة ضريح العباس بن علي عليهما السلام وزيارة الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة، وما تقدمه من خدمات للزائرين الكرام من خلال المشاريع الخدمية والاستثمارية الواسعة التي تحظى بأعجابنا كحكومة عراقية وأعجاب الزائرين، وفقهم الله تعالى لمزيد من عمل الخير والصلاح.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها