ترامب يرفض الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي وسط ترحيب سعودي-إسرائيلي ورفض دولي
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

معصوم: علاقاتنا مع البحرين تاريخية ولها امتداداتها في مختلف المجالات

رؤساء التحالف الوطني يرفضون تأجيل الانتخابات ویناقشون قانون الموازنة

العامري: كل الشعب العراقي لبى فتوى المرجعية في الدعوة للجهاد الكفائي

العبادي یشید بالعلاقات بین الریاض وبغداد ویدعو السعودیة الى تقديم الدعم للعراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارک بمعرض ومؤتمر "صنع في العراق"

هل صحيح ان الله خلق حواء من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لإستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثاً؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

مستشار خامنئي: فشل الامريكان بتقسيم العراق ومؤامراتهم الاخيرة ستفشل في سوريا

كيف أخبرت الكتب السماوية عن النبي الأکرم وشريعته؟

في العلاقة مع "إسرائيل".. لا عتب على الهند كل العتب على بعض العرب

المرجع مكارم الشيرازي: عصمة النبي والائمة الطاهرين من مسلمات العقيدة الشيعية

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

السيد خامنئي: الجهاد في مواجهة إسرائيل سيأتي بثماره ويجب أن لا نسمح بتشكيل هامش أمن لها

خلال عام ۲۰۱۷..العتبة العلوية وزعت حوالي ۳ ملايين وجبة طعام

العبادي يؤكد على عدم تأجيل الانتخابات ويدعو لانتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية

الجعفري: النجف الاشرف تعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها العراق

بفوزه على الأردن..العراق يتصدر مجموعته ويتأهل لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما

"حذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد"..المرجع الفياض لـ"شفقنا":المرجعية الشيعية تقف أمام الأنظمة ولا علاقه لها بالحكومات

الجبوري يلتقي الرئيس الإيراني ويؤكد إن العراق اليوم على أعتاب مرحلة جديدة

المرجع النجفي: الأنظمة الجائرة تحاول عبر الفتن زعزعة واقع الشعوب الإسلامية لفرض سيطرتها

انطلاق مؤتمر طهران للبرلمانات الإسلامية، وروحاني يؤكد: الإرهاب صرف البوصلة عن فلسطين

وضع اللمسات الأخيرة لتقديم ملف تسجيل "زيارة الأربعين" ضمن لائحة التراث العالمي

بعد تفجيرات الكاظمية وساحة الطيران..لابد من حرمان "داعش" من فرصة الانتقام

ما ينسى.. وما لا يمكن أن ينسى!

الانتخابات العراقية وشبح النتائج

في أول زيارة له..السفير الأمريكي يزور كربلاء ويؤكد دعم بلاده للعراق في البناء والإعمار

مراجع الدين في إيران يعزون بمأساة ناقلة النفط ورحيل البحارة الإيرانيين

إدانات إقليمية ودولية لـ"تفجير ساحة الطيران": الإرهاب لا يزال يهدد العراق

الجعفري يؤكد على ضرورة وجود علاقات جيدة مع السعودية، ويدعو إلى دراسة تجربة الحشد

بحجة وقوعها تحت الاحتلال..الديمقراطي يقاطع الانتخابات النيابية في كركوك

التحالف لم يدم إلا يوما..انسحاب "الفتح" من "نصر العراق" بسبب "انتخابي"

استشهاد وإصابة 120 مدنيا بتفجير مزدوج في ساحة الطيران، والعبادي يعقد اجتماعا طارئا

بغياب وزير الكهرباء..البرلمان يؤجل استجواب الفهداوي، وينهي قراءة ثلاثة قوانين

ما هو المقصود من «كون الشيء مما یحتاج إليه و كونه عرضة للاستعمال»؟

الحرب على اليمن ونفاق الغرب الفاضح.. ألمانيا مثالاً

ما معنى قوله تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ)؟

الصدر رفض الانضمام إليها.. العبادي والحكيم والعامري يتحالفون بقائمة انتخابية واحدة

الأزهر: تصريحات ترامب العنصرية البغيضة تتنافى مع قيم التعايش والتسامح

الشيخ الزكزاكي بعد ظهوره المفاجئ: الجيش النيجيري لم يحقق مآربه من اعتقالي

العبادي والعامري يوقعان على "نصر العراق"، وعلاوي ينفي تحالفه مع الخنجر

البرلمان يكشف عن موعد مناقشة قانوني الموازنة والانتخابات النيابية

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثانيا: التعصب الفكري

العتبة العلوية تستقبل 17 ألف متطوع خلال 2017 وتنجز أعمال صيانة منظومات التدفئة

إزاحة الستار عن "موسوعة كربلاء"، وتکریم 150 فائزا بمشروع التنمية الحسينية

استاذ بجامعة الأزهر: "نهج البلاغة" خیر دلیل علی أن الإمام علي أعقل العقلاء من بعد النبي

یونامي تعلن موقفها من الانتخابات، وروسیا تسقط دیونا ضخمة عن العراق

الجيش السوري يحرر الطريق بين خناصر وتل الضمان، ويطرد النصرة من عدة قرى في حلب

2017-10-13 22:58:18

ترامب يرفض الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي وسط ترحيب سعودي-إسرائيلي ورفض دولي

شفقنا العراق-قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه يمكن أن ينسحب من الاتفاق النووى الموقع مع ايران فى أى وقت اذا أخفقت الجهود المبذولة الرامية الى معالجة أوجه القصور مع الكونجرس وحلفاء الولايات المتحدة، في كلمة رحبت بها اسرائيل والسعودية التي ايدت “الاستراتيجية الحازمة” التي اعلنها.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض في معرض كشفه عن استراتيجية مشددة تجاه طهران “بناء على سجل الوقائع الذي عرضته.. أعلن اليوم أننا لا يمكن أن نقدم هذا التصديق ولن نقدمه”.

ولا تعني خطوة ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

وندد ترامب بسلوك “الديكتاتورية الايرانية” معتبرا انها “اكبر داعم للارهاب في العالم”.

وقال الرئيس الاميركي في البيت الابيض خلال اعلانه موقفه من الاتفاق النووي مع ايران، ان طهران “تزرع الموت والدمار والفوضى في انحاء العالم” و”عدوان الديكتاتورية الايرانية مستمر حتى اليوم”.

كما اتهم ترامب “النظام الايراني” بأنه “راديكالي ومتطرف وينشر الفوضى والارهاب في العالم، ويمارس الاضطهاد ضد شعبه ومارس العنف إبان الثورة الخضراء”.

ومن جملة الإتهامات التي ساقها ترامب قوله إن “النظام الايراني يدعم نظام الاسد ووافق على استخدامه الاسلحة الكيميائية، وهو يستمر بتأجيج الصراعات في الشرق الاوسط”.

كما اعلن رفضه الاقرار بالتزام ايران الاتفاق النووي، معتبرا انه “احد اسوأ” الاتفاقات في تاريخ الولايات المتحدة ومؤكدا ان طهران لا تحترم روحيته.

وقال ترامب من انه في ضوء الاتفاق “حصلنا على عمليات تفتيش محدودة مقابل ارجاء قصير المدى وموقت لتقدم ايران نحو (امتلاك) السلاح النووي”، متسائلا “ماذا يعني اتفاق يؤدي فقط الى تأخير القدرة النووية لمرحلة قصيرة؟ ان هذا الامر مرفوض بالنسبة الى رئيس الولايات المتحدة”.

واعتبر ترامب أن اسوأ ما في الاتفاق النووي، هو “أننا دفعنا مالاً قبل إتمامه وقبل التأكد من التزام إيران به”، واكد انه يعتزم فرض عقوبات “قاسية” على الحرس الثوري الإيراني ومسؤوليه ودعا المجتمع الدولي للانضمام إلى بلاده في تنفيذ العقوبات.

الاتحاد الأوروبي: ليس بيد أي دولة في العالم أن تنهي اتفاق إيران النووي

أعلنت المفوضة الأوروبية للسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني أنه ليس بيد أي دولة في العالم أن تنهي الاتفاق النووي الإيراني، مؤكدة ضرورة الحفاظ على هذا الاتفاق بشكل جماعي.

وقالت موغيريني في مؤتمر صحفي في بروكسل الجمعة، ردا على خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي أعلن فيه عن “عدم التصديق” على التزام إيران بالاتفاق النووي، “لا نستطيع كمجتمع دولي أن نسمح بإفشال اتفاق نووي نافذ”.

وأكدت المسؤولة الأوروبية التي ترأست الجلسات الأخيرة للمفاوضات حول الاتفاق النووي التاريخي أنه لا يمكن إجراء مفاوضات جديدة بشأن الاتفاق النووي مع طهران.

وقالت: “إنه ليس اتفاقا ثنائيا.. والمجتمع الدولي، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، أشار بوضوح إلى أن الاتفاق قائم وسيظل قائما”.

وأضافت موغيريني أنها تحدثت مع نظيرها الأمريكي ريكس تيلرسون فور إلقاء ترامب كلمته الجمعة.

نتنياهو: أهنىء ترامب بقراره الجريء بمواجهة النظام الارهابي الايراني

هذا وقد رحب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة بـ”القرار الجريء” الذي اتخذه الرئيس الاميركي دونالد ترامب لجهة عدم الاقرار بالتزام ايران الاتفاق النووي.

وقال نتانياهو في شريط مصور بالانكليزية بث بعيد خطاب الرئيس الاميركي “اهنىء الرئيس ترامب بقراره الجريء بمواجهة النظام الارهابي الايراني”.

كما أعلن وزير المخابرات الإسرائيلي افيغدور ليبرمان ان كلمة ترامب بشأن إيران “مهمة للغاية” وقد تؤدي إلى حرب في ظل التهديدات الإيرانية.

كما رحبت المملكة العربية السعودية بالاستراتيجية الحازمة التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه إيران ونهجها “العدواني”.

وأشادت الرياض برؤية ترامب في هذا الشأن والتزامه بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة لمواجهـة التحديات المشتركة وعلى رأسها سياسات وتحركات إيران العدوانية في المنطقة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) مساء اليوم الجمعة.

وأشارت السعودية إلى أنها سـبق وأيدت الاتفاق النووي بين إيران والدول 1+5″إيمانا منها بضرورة الحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل في منطقـتنا والعالم، وأن يؤدي ذلك إلى منع إيران من الحصول على سلاح نووي بأي شكل كان، وحرصا منها على تحقيق الأمن والسلام فيهما”.

وأضافت أن “إيران استغلت العائد الاقتصادي من رفع العقوبات واستخدمته للاستمرار في زعزعة الاستقرار في المنطقة، وبخاصة من خلال برنامج تطوير صواريخها الباليستية، ودعمها للإرهاب في المنطقة بما في ذلك حزب الله والميليشيات الحوثية”.

وتابعت أن إيران نقلت “تلك القدرات والخبرات للميليشيات التابعة لها، بما في ذلك ميليشيا الحوثي التي استخدمت تلك الصواريخ لاستهداف المملكة ممـا يثبـت زيف الادعاءات الإيرانية، بأن تطوير تلك القدرات هو لأسباب دفاعية واستمرارا لنهج إيران العدواني”.

وأكدت السعودية “التزامها التام باسـتمرار العمل” مع شركائها في الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لتحقيـق الأهداف المرجوة التي أعلن ترامب.

وشددت على “ضرورة معالجة الخطر الذي تشكله سياسات إيران على الأمن والسلم الدوليين بمنظور شامل لا يقتصر على برنامجها النووي ، بل يشمل كافة أنشطتها العدوانية، ويقطع كافة السبل أمام إيران لحيازة أسلحة الدمار الشامل”.

وكان وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون اعلن ان الرئيس دونالد ترامب سيعلن الجمعة “سحب اقراره” بالتزام ايران تعهداتها الواردة في الاتفاق حول برنامجها النووي لكنه لن ينسحب من الاتفاق الذي ابرم عام 2015 بين طهران والقوى الكبرى.

وقال تيلرسون “ننوي البقاء في الاتفاق لكن الرئيس سيسحب اقراره” بالتزام ايران بالاتفاق.

وهذا الامر سيضع الكونغرس بحكم الامر الواقع في الخط الامامي حيث سيكون امام البرلمانيين مهلة 60 يوما لكي يقرروا اعادة فرض العقوبات التي رفعت منذ 2015 عن ايران، ام لا.

واضاف تيلرسون “لا نطلب من الكونغرس اعادة فرض عقوبات لان ذلك سيعني بحكم الامر الواقع انسحابا من الاتفاق” الهادف الى منع ايران من امتلاك السلاح الذري.

وتابع وزير الخارجية الاميركي “نعتقد ان الاتفاق ضعيف ولا يقدم اجوبة على العديد من الاسئلة المهمة” متحدثا عن احتمال التوصل الى اتفاق جديد في المستقبل لا يحل محل الاتفاق الحالي وانما يكمله.

واوضح “ما نقترحه هو ما نظن انه افضل سبيل لتحسين هذا الاتفاق. واذا لم نتمكن من ذلك، بامكاننا الانسحاب من الاتفاق في نهاية المطاف”.

وترغب الادارة الاميركية في الغاء الجداول الزمنية الواردة في هذا الاتفاق والتي يتم بموجبها رفع القيود تدريجيا عن البرنامج النووي الايراني اعتبارا من 2025.

من جانب اخر اعلن تيلرسون ان ترامب سيفرض عقوبات محددة الاهداف على مسؤولين من الحرس الثوري الايراني، إلا أنه لن يصنفه منظمة إرهابية.

وقال “لقد رأينا أن هناك مخاطر وتعقيدات محددة ترتبط بتصنيف جيش كامل لبلد ما” على أنه منظمة إرهابية. وأضاف أنه بدلا من ذلك، ستفرض عقوبات “تستهدف هياكل التمويل بحد ذاتها وأفرادا معينين، وتعاقب الأشخاص الذين يدعمون هذا النوع من الأنشطة”.

وقال الوزير ريكس تيلرسون “لقد رأينا أن هناك مخاطر وتعقيدات محددة ترتبط بتصنيف جيش كامل لبلد ما” على أنه منظمة إرهابية.

وأضاف أنه بدلا من ذلك، ستفرض عقوبات “تستهدف هياكل التمويل بحد ذاتها وأفرادا معينين، وتعاقب الأشخاص الذين يدعمون هذا النوع من الأنشطة”.

روحاني: الاتفاق النووي أقوى مما كان ترامب يظن وهو غير قابل للتفاوض مجدداً

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 5+1 أكثر قوة مما كان يظن ترامب في حملته الانتخابية، معتبراً أن الدول الكبرى وقفت أمام الموقف الأميركي من الاتفاق النووي وواشنطن تبدو أكثر انعزالية.

وفي كلمة متلفزة بثها التلفزيون الإيراني أعاد روحاني التأكيد على أنه “لا يمكن إضافة أي بند أو أي ملاحظة إلى الاتفاق النووي”، مشدداً على أن إيران ستحترم الاتفاق النووي وتتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية طالما أن الاتفاق يحقق مصالحها.

ورأى روحاني أن ترامب “كذّب وكال اتهامات غير صحيحة ضد الشعب الإيراني”، وأن الشعب الإيراني يعي أن الحكومة الأميركية تتحرك ضده وضد والشعوب المظلومة في المنطقة.

ودعا الرئيس الإيراني نظيره الأميركي إلى “قراءة التاريخ والجغرافيا بشكل أفضل، وأن يقرأ بشكل أفضل عن الأدب والأخلاق والعرف الدولي والاتفاقات الدولية”، مذكراً إياه بأن أميركا أسقطت حكومة قانونية في إيران بانقلاب، وأنها سعت إسقاط الثورة الإسلامية في إيران بعد انتصارها، وأنها وقفت إلى جانب صدام حسين في حربه ضد إيران ودعمت قصف القنابل والأسلحة الكيميائية.

وتوجه روحاني لترامب بسؤال حول القلق الأميركي من الصواريخ الإيراني بالقول: أنتم قلقون من صواريخ إيران فكيف ترسلون الأسلحة لدولة تقصف الشعب اليمني، مشدداً على أن الصواريخ في إيران هي لحماية البلاد والدفاع عن النفس، قائلاً “سعينا دائماً لتعزيز أسلحتنا الدفاعية ومن الآن سنضاعف ذلك.

الخارجية الإيرانية: أي خطوة ضد القوات المسلحة ستواجه برد قوي ومناسب

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أنّ أولوية طهران هي محاربة داعش والمجموعات الإرهابية، مشيرة إلى أنّ “سياسة أميركا في المنطقة تقوم على دعم المجموعات الإرهابية والأنظمة الاستبدادية”.

وأضافت الخارجية الإيرانية في أول تعليق لها على وثيقة البيت الأبيض حول استراتيجية الرئيس دونالد ترامب، أنّ سياسة واشنطن تقوم على دعم إسرائيل والأنظمة القمعية وهو ما أدى إلى حروب وصراعات في المنطقة.

وفي هذا الإطار، قالت إنّ “أصدقاء وحلفاء أميركا في المنطقة هم المؤسسون والداعمون الأساسيون للإرهاب الدولي”.

وأكدت أنّ القوة الصاروخية الإيرانية هي دفاعية وردعية وقد لعبت دوراً مؤثراً في حفظ الاستقرار الإقليمي، مشيرة إلى أنّ  طهران عازمة على توسيع قدراتها الدفاعية.

وبحسب وزارة الخارجية الإيرانية فإنّ “أي خطوة ضد القوات المسلحة الإيرانية بما في ذلك الحرس الثوري الإيراني سيواجه برد قوي ومناسب”، منوهة إلى أنّ الولايات المتحدة الأميركية لم تحترم روح الاتفاق النووي.

وتابعت أنّ أميركا في عزلة أكثر من أي وقت مضى وصحة السياسات الإيرانية باتت واضحة لكل العالم، لافتة إلى أنّ “الجميع شاهد كيف أن أغلب دول العالم دعمت الاتفاق النووي”.

 

النهاية

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

عودة 200 عائلة الى قضاء طوز خرماتو

- وكالة الانباء العراقية

معصوم يلتقي السفير البولندي

- وكالة الانباء العراقية

معصوم يلتقي الوفد البرلماني البحريني

- وكالة الانباء العراقية

الموازنة مرة أخرى

- وكالة الانباء العراقية

ضرورة تفعيل الأجهزة الاستخبارية

- وكالة الانباء العراقية

هل العراق على عتبة مرحلة جديدة؟

- وكالة الانباء العراقية

واع / الذهب يتراجع مع صعود الدولار

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع / الحالة الجوية لهذا اليوم الخميس

- وكالة انباء الاعلام العراقي

من أجل تعليم رصين

- وكالة الانباء العراقية

حدث فی مثل هذا الیوم

- وكالة تسنیم