رئيس الوقف الشيعي لـ”شفقنا”: وضع الشيعة في لبنان متماسك ومرتبط بالمرجعية في النجف بشكل قوي
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الجعفري یدعو منظمة التعاون للقيام بخطوات عملية لدعم العراق في مواجهة داعش

البرلمان يؤجل التصويت على مشروع قانون انتخابات المحافظات ويرفع جلسته إلى الاثنين

معصوم: "السيد السيستاني" يدعم تطوير العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية

رد صاعق من طهران على بيان وزراء الخارجية العرب: السعودية تنفذ سياسات إسرائيل

السيد خامنئي: واثقون من بناء القرى المدمرة أفضل مما مضى بفضل الله وعزيمة الشباب

العتبة العباسية تنظم مهرجان "الرسول الأعظم" وتفتح أبوابها للتسجيل للخطابة النسوية

ما معنى قوله تعالى.. (وإنك لعلى خلق عظيم)؟

المحكمة الاتحادية تصدر حكما بعدم دستورية الاستفتاء، وبارزاني یعده صادرا من جانب واحد

معصوم يدعو المفوضية للحياد التام، والحكيم يؤكد أهمية الهدوء السياسي

بالصور: السید خامنئي يتفقد المناطق التي ضربها الزلزال في كرمنشاه

الملا: فصائل المقاومة تكتسب شرعيتها من فتوي السید السيستاني

أزمة الروهينجا..الصين تدعو لحل ثنائي، والبابا يزور ميانمار، وامریکا تطالب بفتح تحقيق

أنباء عن موافقة أربيل على شروط بغداد، ومعصوم يكشف سبب تأخر الحوار

وسط تحفظ عراقي-لبناني..وزراء الخارجية العرب ينددون بـ "التدخلات الإيرانية"

المرجع السبحاني يدعو الحكومة الإيرانية إلى بناء علاقات مناسبة مع مصر والسعودية

العتبة الحسينية تطلق مشروع "ريحانه المصطفى" وتنهي برنامج النصر

القوات الأمنية تصد هجومين في تل صفوك وتتحرك باتجاه الجزيرة الكبرى

المرجع نوري الهمداني: تعاليم الإسلام تحتم علينا مكافحة الظالمين والدفاع عن المظلومين

صُنّاع "داعش" غاضبون على حزب الله لإعطابه "مُنتجهم"

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي "للهدية"

موقع سعودي: محمد بن سلمان ينجو من محاولة إغتيال

الجيش السوري وحلفاؤه يحررون "البوكمال" بمشاركة اللواء قاسم سليماني

مكتب السيد السيستاني: يوم الاثنين أول أيام شهر ربيع الأول

بالصور: مكاتب مراجع الدين في مدينة قم تحيي ذكرى استشهاد ثامن الأئمة

الناصري: كل ما عندنا من أفراح وخيرات هي ببركة النبي الأكرم

انطلاق حملة لترميم المدارس في البصرة بالتعاون مع معتمد المرجعية العليا

بالصور: إحياء ذکری استشهاد الإمام الرضا في مكتب السید السیستاني في قم المقدسة

بالصور: الملايين تحيي ذكرى استشهاد الامام الرضا في مشهد المقدسة

البرلمان يؤجل التصويت على قانون هيئة الإعلام ويستعد لمناقشة قانون الانتخابات

دعوات متواصلة للحوار بين بغداد وأربيل، وأنباء عن استعداد الإقليم لإلغاء نتائج الاستفتاء

سوريا: استهداف منطقة السيدة زينب، والجيش یسيطر على معظم البوكمال

انعقاد مؤتمر الناشطين الثقافيين الرضويين، ومتولي العتبة یدعو للتعريف بمحاسن كلام أهل البیت

محمد.. رسول الإنسانية والخُلق العظيم

الجعفري یستقبل السفير الهندي ویتلقى دعوة رسمية لزيارة البحرين

السعودية تهنئ بتحرير راوة، وكندا تنهي استطلاعها الجوي بالعراق، والصين تجدد دعمها

العبادي: الانتخابات ستُجرى بموعدها الدستوري بخلاف ما يتحدث به عدد من السياسيين

"إسرائيل" تتزعم حملة إثارة الفتن الطائفية في سوريا

هل يجوز تأسیس معمل في أرض المسجد؟

الثورات السياسية في عصر الإمام علي بن موسى الرضا

السيد السيستاني أخذت منه ولم يأخذ مني

معصوم: تحرير راوة بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته على فلول داعش

إحیاء ذكرى وفاة الرسول الأکرم في كربلاء والبصرة، والعتبة العلوية تنفذ برنامج خدمیة وثقافیة

الحكيم يؤكد رفضه لتسييس الحشد وزجه في الصراعات ويحذر من محاولة اقحامه

المالكي یؤکد ضرورة بقاء الحشد، والجعفري يعلن استعداد العراق لدعم حقوق الإنسان

العبادي: نحن بحاجة إلى إتباع سيرة النبي الأكرم في نبذ الفرقة وإنهاء الخلافات والنزاعات

المرجع الفياض يعلن استئناف دروس البحث الخارج اعتبارا من الثلاثاء القادم

في ذكرى استشهاده الأليمة.. وصايا الإمام الحسن المجتبى

الرسول الأكرم وصفاته الحسنة

أكثر من 5 ملايين زائر يحيون ذكرة وفاة النبي الأعظم بالنجف والعتبة العلوية تستنفر طاقاتها لتقديم الخدمات

الشيخ ملحم لـ"شفقنا": إذا أردنا رد الخطر عن الإسلام علينا العمل على تأليف القلوب وتوحيد المذاهب

ما هو حكم مس اسم الجلالة وأسماء أهل البيت الموجودة في السيارة وغيرها؟

استنکار عراقي لتصنيف "النجباء" كمنظمة إرهابية..محاولة عدائية للشعب وتعديا على السيادة

استمرار عملیات مسك الحدود العراقية-السورية، وتهنئات بتحرير "راوة"

لماذا النبي الأکرم أشرف الخلق؟

المرجع النجفي یدعو طلبة الحوزة للمثابرة للارتقاء بمراتب التقوى والدراسة وفق المناهج الأصيلة

ديلي ميل: الملك سلمان سيتنازل عن العرش لنجله الأسبوع المقبل

الصدر يؤكد سعيه لإصلاح العملية السياسية ويدعو لحكومة تكنوقراط غير ميليشياوية وحزبية

خطيب الناصرية يدعو المحافظة الى الاهتمام بمعالجة أزمة شحة المياه

الجعفري: العراق نجح في الحفاظ على وحدته ويتطلع لإعادة إعمار البنى التحتية

خطيب طهران: عودة الحريري إلى لبنان بمثابة إفشال لمؤامرات آل سعود

المرجعية العلیا تؤکد ضرورة الالتزام بمقومات المواطنة الصالحة وتحذر من النزعات العشائرية

المدرسي: إقامة "زيارة الأربعين" دلت على أن العراق بدأ يتعافى مما ألم به من أزمات

القوات الأمنیة تحرر آخر معقل لداعش في العراق

العتبة الحسينية تصدر "المرجعية والتعايش السلمي"، وتعقد ندوة ثقافیة في تكريت

في ذكرى رحيل الرسول الكريم؛ أسس الخلق العظيم

صرخة في واد؛ الحرمان والظلم اللذان يمارسان ضد الشيعة البشتون في باكستان

النجف الأشرف تستعد لاستقبال الزائرین بذكرى وفاة النبي الأعظم، والعتبات تستنفر طاقاتها

بغداد تدعو أربيل لاحترام الدستور وسط دعوات للحوار ومطالبات باستقالة بارزاني

هل يجوز تأخير الصلاة بسبب قدوم الضيوف أو بكاء الطفل الرضيع؟

المرجع السبحاني: "الوقف" سنة حسنة وإحدى مصاديق العمل الصالح

2017-10-13 10:12:35

رئيس الوقف الشيعي لـ”شفقنا”: وضع الشيعة في لبنان متماسك ومرتبط بالمرجعية في النجف بشكل قوي

خاص شفقنا-اكد رئيس ديوان الوقف الشيعي في العراق انه على صلة مستمرة مع ديوان الوقف السني والمسيحي والايزيدي والصائبي، مشيرا الى انه حرص خلال زيارته الى لبنان على التواصل مع الأئمة والزعماء الروحيين للطوائف الاسلامية وغير الاسلامية، مشيدا بمؤسسات المجتمع المدني في مجال الخدمات.

وأكد السيد علاء الدين الموسوي ان قوة وتماسك الطائفة الشيعية في لبنان هي التي دعتهم للتعايش مع الآخرين على اسس ومبادئ وفكر اهل البيت “ع”، وهي مرتبطة بالمرجعية في النجف الاشرف بشكل قوي، ورحب بأي تنسيق بين ديوان الوقف الشيعي في العراق وبين الوقف الشيعي في لبنان، مبديا استعداده لمساعدة اللبنانيين الذين يملكون اوقافا في العراق وفقدوها للعمل على استرجاعها.

المراجع الروحية في لبنان تؤكد على العيش المشترك

وفي مقابلة أجرتها معه “وكالة شفقنا” قبل مغادرته بيروت الى النجف اعتبر السيد الموسوي ان الهدف من زيارته الى لبنان هو التواصل مع العلماء الاجلة وبالاخص المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى برئيسه الشيخ عبد الامير قبلان وبقيه الاخوة في المناطق المختلفة من وكلاء المرجعية ومعتمدوها وللاطلاع على الاوضاع العامة واوضاع الشيعة في لبنان وعلى اماكنهم وحوزاتهم العلمية ومشاريعهم.

وقال الموسوي:”اشعر بارتياح كبير لما رأيت ولما سمعت واطلعت عليه عن قرب للمشاريع في بيروت والجنوب وبعلبك، لافتا الى انها مشاريع تدعو للفخر والاعتزاز، مشيرا الى ان الجهود المبذولة فيها جهود كبيرة فالذين يتصدون للشأن الديني في لبنان يعملون ليل نهار بجد واخلاص في خدمة هذه الطائفة بشكل كبير “.

واضاف وجدت من خلال لقاءاتي تلك الروح العالية المتوفرة في الخدمات لحفظ وضع الطائفة الشيعية، اضف الى ذلك، الكرم والسخاء وحسن الضيافة والاستقبال، والحرص الشديد على خدمة الناس والفقراء من خلال المؤسسات الخيرية الكثيرة هنا والمؤسسات العاملة في خدمة الناس من مرضى وايتام، وهذا يدل على روح الشعور بمسؤولية عالية، اضافة الى المؤسسات الاهلية التي ترعى هذه الفئة كثيرة جدا، كمؤسسات المجتمع المدني وهي مؤسسات ناضجة في لبنان ولها تاريخ بعيد وطويل ولها خبرة ايضا في هذا المجال.

واشار السيد الموسوي الى انه حرص خلال زيارته الى لبنان على التواصل مع الأئمة والزعماء الروحيين للطوائف الاسلامية وغير الاسلامية لافتا الى ان التعايش بين هذه الطوائف في كل البلاد سواء في لبنان او غيره هو ضرورة للعمل المشترك خصوصا بين علماء الطوائف الروحيين و تثبيت هذا التعايش على اسس العدالة والتفاهم والحوار”.

الديوان يمكن ان يساعد في استرجاع اراضي الوقف للبنانيين في العراق

ورحب السيد الموسوي بأي تنسيق بين ديوان الوقف الشيعي في العراق وبين الوقف الشيعي في لبنان مشيرا الى ان الزيارة السابقة لم تكن رسمية أما الان وقد تمت هذه الزيارة وتم الانفتاح بين الطرفين يمكن للتنسيق ان يبدأ بشكل واسع في كل المجالات التي نحتاجها.

ولفت السيد الموسوي الى انه وعلى مرّ التاريخ، اسس شيعة العالم اوقافا لهم في العراق، باعتبار وجود العتبات المقدسة فيه وحاجتهم للزيارة، فأسسوا تلك الاوقاف لتكون اماكن استقرار لهم في النجف وكربلاء وغيرها وهذه الاوقاف هي عبارة عن حسينيات، بيوت صغيرة، فنادق، وبعضها مدارس دينية في الحوزة العلمية تخدم اهل بلد معين، ومنهم اللبنانيون الذين اسسوا اوقافا لهم في داخل تلك المدن، الا انه وبسبب الظرف السابق الذي مر به العراق وتسلط الحكم البعثي على البلد لمدة اربعين سنة تقريبا، تم التلاعب بهذه الاوقاف كثيرا باعتبار الوضع الامني السيء جدا في تلك الايام وملاحقة العلماء والطلبة، فهاجر هؤلاء الى بلادهم مجبرين وتركوا تلك الاوقاف بلا راعي، فتسلطت الحكومة او بعض الناس على تلك الاوقاف وسلبوها وتصرفوا فيها.

وأبدى السيد الموسوي استعداده لمساعدة اللبنانيين الذين يملكون اوقافا في العراق والعمل على استرجاعها ويحبّذ ان تكون المراجعة عبر مكتب السيد السيستاني في لبنان او المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى وقال: “كل من عنده وقف في العتبات المقدسة او في اي بلد من بلاد العراق اذا كان يملك اي ورقة او آلية يمكن ان تدل على وقفية هذا المكان يمكن لديوان الوقف الشيعي ان يساعد في استرجاع هذا المكان ويعينهم على استرجاع اوقافهم وجعلها في ايدي اصحابها، وارجاعها الى نصابها الطبيعي وذلك عبر التنسيق مع مكتب السيد السيستاني في لبنان والمجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان.

وضع الشيعة في لبنان متماسك ومرتبط بالمرجعية

ورأى السيد علاء الدين الموسوي ان وضع الشيعة في لبنان متماسك ومستقر ومرتبط بالمرجعية في النجف الاشرف بشكل قوي، وهذا يعتبر صمام امان لجميع الناس، مؤكدا ان قوة الطائفة الشيعية في لبنان هي التي دعتهم للتعايش مع الآخرين على اسس ومبادئ وفكر اهل البيت “ع” التي تدعو دائما للتعايش والاستقرار واحترام الاخرين.

واضاف “كلما كانت الطائفة في لبنان قوية ومتماسكة وجدنا التنسيق بينها وبين الطوائف الاخرى في احسن حالاته، ففي العقود الماضية كانت الاوضاع غير مرضية وكانت دائما على حافة الانفجار على اصعدة مختلفة، لكننا اليوم نراها مستقرة بجهود العلماء وتراكم التجربة ونستطيع ان نقول انه وضع جيد جدا”.

ديوان الوقف الشيعي مسؤول عن ادارة العتبات المقدسة في العراق

وحول عمل ديوان الوقف الشيعي في العراق لفت السيد الموسوي الى ان الديوان مسؤول عن ادارة العتبات المقدسة في العراق والمزارات الشريفة، من مزارات ابناء الائمة عليهم السلام واصحابهم والتي تبلغ اكثر من مئة وخمسين، كما ان الديوان مسؤول عن ادارة بقية الاوقاف، من اوقاف الشيعة في العراق سواء كانت مساجد او حسينيات او عقارات، هذه هي دائرة مسؤولية الديوان.

اما عن علاقة الديوان بالمرجعية، فأكد سماحته ان قانون ديوان الوقف الشيعي نص على ان رئيس الديوان لا يصدر امر بتنصيبه الا بمواقفة وتزكية المرجع الاعلى في النجف الاشرف كما ان امناء العتبات ايضا لا يتم تنصيبهم من قبل رئيس الديوان الا بموافقة المرجع الاعلى وايضا امور اخرى تربط كل حركة الديوان بالمرجعية العليا خصوصا الحركة الشيعية، وقد ذكر ان الاحكام الشرعية اذا عارضتها قوانين الدولة العراقية فلا بد من تغليب الحكم الشرعي وفتوى المرجع الاعلى.

ديوان الوقف الشيعي على علاقة طيبة بباقي الدواوين

وحول علاقة ديوان الوقف الشيعي بباقي الطوائف، اكد السيد الموسوي انه على صلة مستمرة مع ديوان الوقف السني وايضا على صلة طيبة جدا بديوان الوقف المسيحي والايزيدي والصابئي، لافتا الى ان الدواوين الاخرى في العراق تمثل الطوائف المختلفة ويجب ان نتواصل في هذا الاطار للتنسيق في العمل المشترك الوطني في داخل العراق الوطن الواحد، مشيرا الى ان هناك مشاريع مشتركة بين هذه الدواوين بشكل مستمر حتى في بعض المؤتمرات التي يحضرها العراق ويشارك بها خارج البلد نشترك بها مع الدواوين بشكل منسق نخرج جميعا ونرجع جميعا ونتكلم بتنسيق كامل.

حسين شمص

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

الأمة وأزمة الهوية

- شبکه الکوثر