التكفيريون لا يستهدفون أتباع أهل البيت فقط
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة.. مطالبة بزيادة تمثيل النساء بالوزارات وانشاء مجلس وطني

البرلمان يصوت على اشراف القضاة على مراكز الاقتراع وينهي قراءة تعديل قانون الانتخابات

آية الله نوري الهمداني: الهدف الأول للإسلام هو صيانة عزة المسلمين

المالكي یؤکد ضرورة الوقوف سوية تحت سقف الوطن الواحد، والجبوري يدعو للحوار والتفاهم

واقعة كربلاء حدثت لتستمر الى قيام الساعة

الجيش السوري يحرر قرى وبلدات غرب نهر الفرات وسط اشتباکات بریفي دمشق وحماة

العتبة الحسینیة تقیم أمسية شعرية وتشارک بمهرجان مالمو وتوزع مساعدات على عوائل الشهداء

مبلغو لجنة الإرشاد يوصلون توجيهات السید السیستاني للمجاهدين المرابطين في خطوط المواجهة

القوات الیمنیة تستهدف تجمعات سعودیة بتعز وجيزان وعسير وتقنص 17 مرتزقا بمأرب

عباس البياتي: المرجعية العليا حددت خارطة الطريق والمسار السياسي لمرحلة مابعد كركوك

بارزاني یطالب العالم بدعم شعب كردستان، ونتنياهو يحشد دعما دوليا لكبح انتكاسات البيشمركة

دعم ألماني-بريطاني-فرنسي لوحدة العراق، ومطالبة أممية-عربية لحوار بين بغداد وأربيل

السيد السيستاني.. بين محمد حسنين هيكل والأخضر الإبراهيمي

مناقشة واکمال الخطط الأمنية بالنجف والدیوانیة والبصرة للأربعينیة بظل تعاون ایراني-عراقي

التكفير سلاح صهيوني بإمتياز

القوات العراقیة تسيطر على ناحيتين و44 بئرا نفطية بنينوى وتصد هجوما في سامراء

هل الأذان والإقامة في الصلاة مستحبان؟

115 شهيدا وجريحا باعتداءين ارهابيين استهدفا مسجدين في افغانستان

مكتب السيد السيستاني يعلن إن يوم الأحد هو أول أيام شهر صفر الخير

خطيب جمعة الناصرية يدعو لمحاسبة من تسبب بمحاولة تقسيم العراق

المهندس یلتقي ممثل السيد السيستاني ويؤكد الالتزام بتوجيهات المرجعية بشأن وحدة العراق

خطيب جمعة طهران: الامم المتحدة تقف متفرجة ازاء القصف السعودي المستمر علی اليمن

السيد نصر الله: حضور الإعلام المقاوم بجانب القوات لعب دورا مؤثرا بالانتصارات

المرجعية العلیا تطالب بلجم مظاهر العنصرية والطائفية وتدعو الحكومة إلى تطمين المواطنين الكرد

السید المدرسي: زيارة الأربعين فرصة للتلاحم وإصلاح ما فسد في العراق

القوات البحرینیة تشتبك مع متظاهرين في أبوصيبع وتواصل انتقامها السياسي من المعتقلین

ترحيب کردي-أمریکي بالحوار، وقلق أممي من أحداث كركوك

كربلاء.. فخر وايثار

المرجع نوري الهمداني ينتقد تعليم العلوم الإنسانية الغربية بالجامعات الإيرانية ويطالب بأسلمتها

المرجع مكارم الشيرازي: تزود طلاب الحوزة بالأخلاق العالية يساعد على نشر الإسلام بالعالم

السيد السيستاني یحث زوار الأربعینیة على تجسيد قيم ومبادئ عاشوراء والتركيز على وحدة الكلمة

لماذا وجه ممثل المرجعیة العلیا بوضع بندقية قنص في متحف العتبة الحسينية؟

وزیر الخارجية: العراق لا يزال يحتاج الى تبادل الخبرات الأمنية في مواجهة الإرهاب

بشار الأسد يثمن مواقف ايران الداعمة لسوريا في مكافحة الإرهاب

العتبات تواصل استعداداتها الخدمیة للأربعينیة وتضع خططها، وفرقة العباس تستدعي مقاتلیها

رئيس الوزراء: استفتاء الإقلیم يشجع بقاء داعش بالعراق، وحكومة كردستان أوشكت على الافلاس

مشاورات لتشكيل حكومة انتقالية بالإقلیم، واوروبا تعلن دعمها للوحدة وترکیا تهدد بغلق الحدود

معتمدو مكتب المرجعية العليا في بغداد يسيرون قافلة لدعم المقاتلين بالبشير وتازه والرشاد

شيخ الأزهر: واجب العلماء السير على خطى القرآن والسنة ومواجهة الفكر المتطرف

العراق سيبقى موحدا..

الجيش السوري يعلن سيطرته بالكامل على مدينة الرقة ویواصل عملياته بدير الزور

إبادة تجمعات لداعش بالأنبار والحدود السورية وانطلاق عملية عسكرية بحوض الطبج

انطلاق مسيرة "من البحر الى النحر" المليونية اليوم لإحياء زيارة الاربعين

العبادي يأمر بمنع تواجد الجماعات المسلحة بكركوك وملاحقة الأشخاص الذین يوقعون الفتنة

عاشوراء.. اصلاح الأمة الذي أفزع الطلقاء وإرهابهم التكفيري

المرجع الحكيم يدعو العراقيين إلى الاهتمام بزوار الأربعين والتخفيف من معاناتهم وتحمل أذواقهم

المرجع مكارم الشيرازي: أمريكا لا تطيق وجودنا وهي غير جديرة بالثقة إطلاقا

ما هو السبب وراء دفن "حبيب بن مظاهر" في المكان الفعلي؟

نيكي هيلي غاضبة لعدم تصديق العالم أكاذيب رئيسها عن إيران

السيد السيستاني يجيز لمقلديه في العراق صرف الوجوه الشرعية شخصيا

إكمال فرض الأمن بكركوك والسيطرة على سد الموصل، والبيشمركة تضرم النيران بحقول النفط

معصوم يثني على دور السید السیستاني ويحمل رعاة الاستفتاء مسؤولية الاحداث في كركوك

السید خامنئي: الرد على أباطيل وتبجح رئيس جمهورية أمريكا الثرثار، مضيعة لوقت الإنسان

الجعفري: العراق يعتز باستقباله زوار الأربعينية، ونبذل أقصى جهودنا لإنجاح الموسم

إذا قام شخص باغتياب شخص آخر أمام ملأ من الناس، فهل يجب الاستحلال منه أمام الملأ أيضا؟

الديمقراطية الغربية العوراء.. سجن عجوز قاربت التسعين لإنكارها المحرقة

ماکرون وتیلرسون یؤکدان للعبادي دعمهما للخطوات الدستورية للحفاظ على وحدة العراق

اختتام فعاليات الاسبوع الثقافي "مهرجان نسيم عاشوراء" برعاية العتبة الحسينية

انباء عن اتفاقات لإنهاء فكرة الاستقلال، والقوات العراقية تدخل بعشيقة ومخمور وتواصل فرض القانون

السید السيستاني یدعو زوار الأربعين إلى الاهتمام بتعاليم الدين والالتزام بالصلاة

زينب بنت علي بين العاطفة والرسالة.. بطولة نادرة

هل يجوز الصلاة في مطاعم الطرق العامة من دون تناول الطعام فيها؟

250 ضحية بين قتيل وجريح في هجومين متزامنين لطالبان في أفغانستان

لماذا اختار الإمام الحسين التوجه إلى مكة ثم لبى دعوة أهل الكوفة؟

مؤسسة آل البيت لإحياء التراث تحيي ذكرى استشهاد الإمام السجاد بمشاركة أساتذة الحوزة العلمية

مكتب السيد السيستاني يتفقد مركز الفرات للأورام السرطانية و يجدد دعم المرجعية للمركز

النظام البحريني یسقط جنسية 8 مواطنين ویمارس إجراءاته الانتقامية بسجن الحوض الجاف

الحكيم: وحدة العراق تعتبر ركيزة اساسية لهدوء المنطقة وادامة المصالح مع دول العالم

المالكي: عمليات فرض الامن واعادة هيبة الدولة لا تستهدف المواطنين الكرد

العبادي: نسعى لفرض السلطة الاتحادية في کرکوك وفق القانون والدستور

2017-10-11 10:17:41

التكفيريون لا يستهدفون أتباع أهل البيت فقط

خاص شفقنا-مرة اخرى يطل الجهل برأسه في باكستان، متجسدا بالجماعات التكفيرية التي تعيش خارج الحياة والتاريخ، وتتنفس الاحقاد والعصبيات والموت والدمار والفوضى، بدفع من جهات تمولهم بالفتاوى التكفيرية والمال والسلاح، حيث قتل مسلحون يوم الاثنين الماضي، عددا من الشيعة في مدينة كويتا الواقعة جنوب غرب باكستان لا لجريرة ارتكبوها سوى انهم من اتباع اهل البيت عليهم السلام.

الهجوم يعتبر الثاني الذي يستهدف المسلمين الشيعة في باكستان خلال شهر واحد، ونفذه تكفيريون فتحوا نيران أسلحتهم من على متن دراجة نارية ما أدى لمقتل خمسة أشخاص كانوا بالجزء الخلفي من شاحنة صغيرة في طريقهم لبيع الخضار في أحد الأسواق.

المعروف ان شيعة اهل البيت (ع) في باكستان وأفغانستان، يتعرضون لهجمات دموية من تكفيريي حركة طالبان و”داعش” والجماعات التكفيرية الاخرى، تحت ذريعة الدفاع عن التوحيد والصحابة ومحاربة الشرك، في الوقت الذي اثبتت التجربة ان من يقوم بهذه الاعمال في باكستان وافغانستان، هم اشخاص اميون وجهلة لا يفقهون من الدين شيئا تم شحنهم بكم هائل من الاحقاد والضغائن التي اكلت عقولهم وقلوبهم وحولتهم الى وحوش كاسرة لا تعرف الرحمة ولا الرأفة.

يوم الخميس قبل الماضي قتل 22 شخصا وأصيب أكثر من 30 آخرين في تفجير انتحاري استهدف مزارا دينيا للصوفية في بلدة في إقليم بلوخستان في هجوم تبنته “داعش” التكفيرية الارهابية، في ازدراء فاحش للقيم الانسانية والاسلامية، تحت ذريعة الدفاع عن التوحيد ايضا.

في البداية كانت هذه الممارسات غير الانسانية والمنافية للدين الاسلامي الحنيف والنابعة من قراءة مشوهة ومنحرفة للاسلام، تلقى ترحيبا ودعما من قبل بعض الاشخاص النافذين في اجهزة الاستخبارات الباكستانية، الذين كانوا يتصورون ان بالامكان استغلال هؤلاء الجهلة والمتعصبين لتنفيذ اجنداتهم السياسية، وهو ما كشفه مسؤولون امريكيون كبار، الا ان السحر انقلب على الساحر واخذ هؤلاء التكفيريون باستهداف اناس ومناطق ليست على جدول اعمال الجهات التي تشغل التكفيريين، لذلك بدات باكستان في اتخاذ اجراءات لمنع التكفيريين من التمدد في مناطق محرمة عليهم.

قبل ايام اعلنت السلطات الباكستانية عن نيتها في بناء سياج في إقليم بلوجستان الذي يغلب على سكانه البشتون في جنوب غرب البلاد على الحدود مع افغانستان ، يمتد مسافة 2500 كيلومتر، بذريعة منع تسلل التكفيريين عبر الحدود.

السياج سيقسم قرى كبيرة بين باكستان وافغانستان تسكنها عوائل متصاهرة، الامر الذي اثار غضب السكان، الا ان مسؤولين باكستانيين قالوا إن المخاوف الأمنية تفوق المخاوف من تقسيم المجتمعات المحلية وعلى هذه القبائل أن تفهم أن هذه هي باكستان وإن تلك هي أفغانستان.

الملفت ان المسؤولين الباكستانيين يستشهدون بالسياج الذي يعتزم الرئيس الامريكي دونالد ترامب بناءه على الحدود بين امريكا والمكسيك، لتبرير بناء سياجهم.

بالامس كانت السلطات الباكستانية تترك الحبل على الغارب في مناطق البشتون امام تهريب الاسلحة والافكار الفاسدة والفتاوى التكفيرية، لان ما كان يخرج من هذه المناطق لم يكن يهدد المخطط الموضوع من قبل بعض مسؤولي الاجهزة الامنية في باكستان، لذلك لم تتخذ اي اجراء جاد بحق الجماعات التكفيرية تحت ذريعة صعوبة إقرار الأمن في مناطق قبائل البشتون الواقعة في مناطق جبلية وعرة، بينما الان وبعد ان تمردت هذه الجماعات عن الاوامر، وصلت القوات الباكستانية الى تلك المناطق وقامت بتقسيم العائلة الواحدة اذا ما اخترق السياج منزلها.

التجربة التاريخية اثبتت ان الجماعات التكفيرية لا يمكن السيطرة عليها اذا ما قوي عودها، ولن تقتصر جرائمها بحق اتباع اهل البيت كما يتصور البعض، فهذه الجماعات كالسرطان الذي يضرب الجسد السليم، ولا يمكن انقاذ هذا الجسد الا باستئصاله من جذوره، وهذه الحقيقة تبدو انها غير واضحة لبعض المسؤولين في الدول الاسلامية ومنها باكستان.

النهایة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

كتاب.. التوحيد

- شبکه الکوثر