التكفيريون لا يستهدفون أتباع أهل البيت فقط
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الاحتلال الاسرائيلي یقصف غزة ویقتحم الضفة ورام الله بظل استمرار التضامن الدولي مع القدس

العتبة الكاظمية تُسلم وجبة من المقاعد الدراسية وتشارک بندوة مكافحة الفساد ومعرض المستنصرية

امير قطر يؤكد للاعرجي عزمه افتتاح سفارة للدوحة في بغداد العام المقبل

العبادي یؤکد عزم الحكومة على اعادة الايزيديين ویوجه بمساعدة جرحى العمليات العسكرية

وقفات في ذكرى رحيل الامام السيد محسن الحكيم

المرجع نوري الهمداني: القدس والمسجد الاقصى لجميع المسلمين

المرجع الحكيم يستقبل وفد المجمع الفقهي السني ويدعو لمراعاة مصلحة العراق وشعبه ونبذ التطرف

المرجع النجفي: لابد من النظر بجد في تأسيس منظومة جديدة بطبيعة العمل السياسي للعراق

ما المقصود بالآية.. (واستغفر لذنبك)؟

خطاب النصر التاريخي للمرجعیة العلیا.. لعراق ما بعد داعش

"داعش".. معول صهيوني صدىء

اذا جمع الانسان بين الظهر والعصر، فهل يسقط الاذان للفريضة الثانية؟

توج كأفضل فيلم دولي بمهرجان "سينما الحقيقة.". مخرج إيراني يقدم جائزته للشهيد "حمزة العبودي"

المالكي یلتقي المرجع الفياض ویشید بتوصيات المرجعية بضرورة الحفاظ على الحشد الشعبي

مواصلة الدعوات واللقاءات للحوار بين بغداد وأربيل وسط ازمة کردیة لإغلاق المطارات

من هي الشخصية الأبرز فشلا في الشرق الأوسط وفقا لصحيفة "الاندبندنت" ؟

الجبوري يشيد بدور رجال الدين، والأعرجي يدعو لتشكيل منظومة اسلامية لمحاربة الارهاب

العبادي یلتقي وفدا كوريا ويؤكد اهمية تأمين الطريق الرابط بين مجمع بسماية ومركز بغداد

مظاهرات غاضبة بالمدن الفلسطينية بظل حراک شعبي عالمي وضغوط صهيونية بمجلس الأمن

العتبة العباسية تحتفي باليوم العالمي للغة الضاد وتقيم ندوة بحثية إحياء للتراث الكربلائي

الجيش السوري يسيطر على عدة مواقع في إدلب حلب ویحرر تلال حاكمة بريف دمشق

مضامين خطاب النصر.. أولا: النصر لم يكتمل

الشيخ معلة: توجيهات المرجعية الدينیة العلیا تمثل خارطة طريق للمرحلة المقبلة

نائبة عن اتحاد القوى العراقية: فتوى المرجعية بالجهاد انقذت البلد من تمدد داعش

التخطيط: التقديرات السكانية بالعراق لعام 2017 تشير لأكثر من 37 مليون نسمة

إلى أي حد تسري النجاسة من النجس إلى المتنجس؟

العتبة الحسینیة تقیم ندوة "العلوم ترتقي الدول وتتطور" ودورات لرفع قدرات الموظفين بالدیوانیة

توصیات المرجعية الدينية "خارطة طريق" للتعامل مع بقايا "داعش"

ماهو الرد على أن الشيعة لا تعبد القبور؟

ليس للعراق الا السید السيستاني

الحكيم: المرجعية اهدت النصر للقوات المسلحة وطرحت استراتيجية للقضاء على الارهاب

العبادي وحمودي یؤكدان دعمها لتوجيهات المرجعية بمواجهة الفساد ورعاية عوائل الشهداء

حمودي مخاطبا الحشد: أنتم بذلتم أنفسكم وأفشلتم فتنة التقسيم بتوفيق الله وفتوى المرجعية

وفد من كربلاء یزور المجمع الفقهي السني ویوضح دور المرجعية العليا في حماية العراق

المالكي: الحشد الشعبي هو تشكيل عسكري قانوني ولا يمكن لأحد أن يلغيه

القوات العراقیة تطلق عملية بمطيبيجة وتفتش 14 قرية وتدمر 9 عبوات ونفقا لداعش

العتبة الحسينية تقیم دورات تطويرية للأيتام وتقطف درع التميز بالنشاطات المدرسية

الجبير یؤکد امتلاك بلاده خارطة طريق لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل

العتبة العلوية تقيم دورات فقهية ودينية وتستعد للعام الدراسي الجديد وتختتم دورتها التدريبية

العتبة العسكرية تطلق مشروع إكساء المحيط الخارجي وتنصب 60 ثريا وتفتتح مضيف النساء

كواليس "الخيانة".."عباس وعبد الله" تعرضا لضغوط عربية لعدم حضور قمة أسطنبول

اطلاق صاروخ بالیستي علی مرکز سعودي بجيزان، ومقتل وجرح 73 یمنیا بتعز والحديدة وصعدة

احباط هجوم لداعش بالحدود السورية ومقتل 10 دواعش بدیالی وتفکیک عبوات بالموصل

ترحیب عراقي واسع بدعوة المرجعية لدمج الحشد بالمنظومة الأمنية وحصر السلاح بيد الدولة

الخزعلي: السعودية قتلت العراقيين وعندما فشل مشروعها تريد خداعنا بحجة المساعدة

العامري: السيد السيستاني هو صاحب النصر الحقيقي ولولا الفتوى المقدسة لما كان العراق

بمباركة السيد السيستاني.. مركز العميد يضع الحجر الأساس لمشروع موسوعة الانتفاضة الشعبانية

لجنة الارشاد توصي بالثبات على النصر وديمومته بالالتزام بتوجيهات المرجعية والأوامر العسكرية

بعد مسرحية "هيلي والصواريخ".. "الفشل" هو العنوان الأبرز لسياسة ترامب

السید السيستاني یطالب بالإلتزام بأحكام الدين الإسلامي وحصر السلاح بيد الدولة ومحاسبة الفاسدين

مواجهات مع الاحتلال بغزة ونابلس والخليل والبيرة، وخطب الجمعة تواصل تنديد قرار ترامب

حصار عسكري متواصل على منزل الشيخ قاسم ومنع صلاة الجمعة للأسبوع ۷۴ بالدراز

القبانجي: عوامل النصر على داعش هي فتوى السید السيستاني وارتباط الشعب بقيمه الدينية

المدرسي: اليقظة الدينية في العالم الإسلامية باتت اليوم أعظم بكثير مما يتصورون

وکیل المرجعیة العلیا بالبصرة: العراق بحاجة لوقوف أبناءه وقفة جادة لطرد الفاسدين

حزب الدعوة یدعو الكتل لتأييد موقف المرجعية في عدم استغلال جهود المقاتلين بالعمل السياسي

الشيخ الناصري: الامة العربية تحتاج الى قيادة تتبنى مشروع فلسطين

خطيب جمعة طهران: تهور ترامب وحماقته ستبب المشاكل لاميركا والعالم

أكدت إن محاربة الفساد تأخرت طويلا..المرجعية العليا تدعو لنشر خطاب الاعتدال والتسامح

أيادي أمريكا الخفية في سوريا تنكشف.. صفقة سرية بين أمريكا وداعش!

بفتواه انتصرنا.. للشاعر علي المظفر

العتبة العباسية تواصل توسعة مقام الإمام المهدي وترعى ورشة عمل للوقاية من السرطان

من هي "الرايات البيضاء" وكيف سيواجهها الحشد الشعبي؟

معصوم يدعو للإسراع بتأمين عودة النازحين، والعبادي یناقش توفير الكهرباء للمواطنين

الحشد الشعبي يحبط هجوما بديالى ویقتل ویعتقل 11 داعشيا ویرسل تعزيزات للطوز

العامري یهنئ السید السيستاني ويوجه ألوية بدر بإخلاء المدن من المظاهر المسلحة

الجعفري: "القدس" إسلامية وعربية وإنسانية ولا يمكن تجزئتها

"القدس" ضحية غياب المرجعية السنية الرشيدة

مستشار السید خامنئي: أمريكا تسعى لخلق فوضى جديدة في العراق وسوريا

العبادي: أحد أولويات الحكومة بالمرحلة المقبلة إعادة النازحين لمناطقهم المستعادة

2017-10-11 10:17:41

التكفيريون لا يستهدفون أتباع أهل البيت فقط

خاص شفقنا-مرة اخرى يطل الجهل برأسه في باكستان، متجسدا بالجماعات التكفيرية التي تعيش خارج الحياة والتاريخ، وتتنفس الاحقاد والعصبيات والموت والدمار والفوضى، بدفع من جهات تمولهم بالفتاوى التكفيرية والمال والسلاح، حيث قتل مسلحون يوم الاثنين الماضي، عددا من الشيعة في مدينة كويتا الواقعة جنوب غرب باكستان لا لجريرة ارتكبوها سوى انهم من اتباع اهل البيت عليهم السلام.

الهجوم يعتبر الثاني الذي يستهدف المسلمين الشيعة في باكستان خلال شهر واحد، ونفذه تكفيريون فتحوا نيران أسلحتهم من على متن دراجة نارية ما أدى لمقتل خمسة أشخاص كانوا بالجزء الخلفي من شاحنة صغيرة في طريقهم لبيع الخضار في أحد الأسواق.

المعروف ان شيعة اهل البيت (ع) في باكستان وأفغانستان، يتعرضون لهجمات دموية من تكفيريي حركة طالبان و”داعش” والجماعات التكفيرية الاخرى، تحت ذريعة الدفاع عن التوحيد والصحابة ومحاربة الشرك، في الوقت الذي اثبتت التجربة ان من يقوم بهذه الاعمال في باكستان وافغانستان، هم اشخاص اميون وجهلة لا يفقهون من الدين شيئا تم شحنهم بكم هائل من الاحقاد والضغائن التي اكلت عقولهم وقلوبهم وحولتهم الى وحوش كاسرة لا تعرف الرحمة ولا الرأفة.

يوم الخميس قبل الماضي قتل 22 شخصا وأصيب أكثر من 30 آخرين في تفجير انتحاري استهدف مزارا دينيا للصوفية في بلدة في إقليم بلوخستان في هجوم تبنته “داعش” التكفيرية الارهابية، في ازدراء فاحش للقيم الانسانية والاسلامية، تحت ذريعة الدفاع عن التوحيد ايضا.

في البداية كانت هذه الممارسات غير الانسانية والمنافية للدين الاسلامي الحنيف والنابعة من قراءة مشوهة ومنحرفة للاسلام، تلقى ترحيبا ودعما من قبل بعض الاشخاص النافذين في اجهزة الاستخبارات الباكستانية، الذين كانوا يتصورون ان بالامكان استغلال هؤلاء الجهلة والمتعصبين لتنفيذ اجنداتهم السياسية، وهو ما كشفه مسؤولون امريكيون كبار، الا ان السحر انقلب على الساحر واخذ هؤلاء التكفيريون باستهداف اناس ومناطق ليست على جدول اعمال الجهات التي تشغل التكفيريين، لذلك بدات باكستان في اتخاذ اجراءات لمنع التكفيريين من التمدد في مناطق محرمة عليهم.

قبل ايام اعلنت السلطات الباكستانية عن نيتها في بناء سياج في إقليم بلوجستان الذي يغلب على سكانه البشتون في جنوب غرب البلاد على الحدود مع افغانستان ، يمتد مسافة 2500 كيلومتر، بذريعة منع تسلل التكفيريين عبر الحدود.

السياج سيقسم قرى كبيرة بين باكستان وافغانستان تسكنها عوائل متصاهرة، الامر الذي اثار غضب السكان، الا ان مسؤولين باكستانيين قالوا إن المخاوف الأمنية تفوق المخاوف من تقسيم المجتمعات المحلية وعلى هذه القبائل أن تفهم أن هذه هي باكستان وإن تلك هي أفغانستان.

الملفت ان المسؤولين الباكستانيين يستشهدون بالسياج الذي يعتزم الرئيس الامريكي دونالد ترامب بناءه على الحدود بين امريكا والمكسيك، لتبرير بناء سياجهم.

بالامس كانت السلطات الباكستانية تترك الحبل على الغارب في مناطق البشتون امام تهريب الاسلحة والافكار الفاسدة والفتاوى التكفيرية، لان ما كان يخرج من هذه المناطق لم يكن يهدد المخطط الموضوع من قبل بعض مسؤولي الاجهزة الامنية في باكستان، لذلك لم تتخذ اي اجراء جاد بحق الجماعات التكفيرية تحت ذريعة صعوبة إقرار الأمن في مناطق قبائل البشتون الواقعة في مناطق جبلية وعرة، بينما الان وبعد ان تمردت هذه الجماعات عن الاوامر، وصلت القوات الباكستانية الى تلك المناطق وقامت بتقسيم العائلة الواحدة اذا ما اخترق السياج منزلها.

التجربة التاريخية اثبتت ان الجماعات التكفيرية لا يمكن السيطرة عليها اذا ما قوي عودها، ولن تقتصر جرائمها بحق اتباع اهل البيت كما يتصور البعض، فهذه الجماعات كالسرطان الذي يضرب الجسد السليم، ولا يمكن انقاذ هذا الجسد الا باستئصاله من جذوره، وهذه الحقيقة تبدو انها غير واضحة لبعض المسؤولين في الدول الاسلامية ومنها باكستان.

النهایة

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

واع / هزة أرضية تضرب شمال دربندخان

- وكالة انباء الاعلام العراقي

اغذية “تحمي” كبدك من الأمراض

- وكالة الانباء العراقية

واع / غداً.. بغداد تحتفل بيومها

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع / مظاهرات وإضراب عن الدوام في السليمانية

- وكالة انباء الاعلام العراقي

حدث فی مثل هذا الیوم

- وكالة تسنیم

امير الكويت يتكفل بمصاريف خليجي 23

- وكالة الانباء العراقية