الجیش السوري يستعيد مناطق جديدة، وأنباء عن اتفاق لإخراج داعش من حمص
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة.. مطالبة بزيادة تمثيل النساء بالوزارات وانشاء مجلس وطني

البرلمان يصوت على اشراف القضاة على مراكز الاقتراع وينهي قراءة تعديل قانون الانتخابات

آية الله نوري الهمداني: الهدف الأول للإسلام هو صيانة عزة المسلمين

المالكي یؤکد ضرورة الوقوف سوية تحت سقف الوطن الواحد، والجبوري يدعو للحوار والتفاهم

واقعة كربلاء حدثت لتستمر الى قيام الساعة

الجيش السوري يحرر قرى وبلدات غرب نهر الفرات وسط اشتباکات بریفي دمشق وحماة

العتبة الحسینیة تقیم أمسية شعرية وتشارک بمهرجان مالمو وتوزع مساعدات على عوائل الشهداء

مبلغو لجنة الإرشاد يوصلون توجيهات السید السیستاني للمجاهدين المرابطين في خطوط المواجهة

القوات الیمنیة تستهدف تجمعات سعودیة بتعز وجيزان وعسير وتقنص 17 مرتزقا بمأرب

عباس البياتي: المرجعية العليا حددت خارطة الطريق والمسار السياسي لمرحلة مابعد كركوك

بارزاني یطالب العالم بدعم شعب كردستان، ونتنياهو يحشد دعما دوليا لكبح انتكاسات البيشمركة

دعم ألماني-بريطاني-فرنسي لوحدة العراق، ومطالبة أممية-عربية لحوار بين بغداد وأربيل

السيد السيستاني.. بين محمد حسنين هيكل والأخضر الإبراهيمي

مناقشة واکمال الخطط الأمنية بالنجف والدیوانیة والبصرة للأربعينیة بظل تعاون ایراني-عراقي

التكفير سلاح صهيوني بإمتياز

القوات العراقیة تسيطر على ناحيتين و44 بئرا نفطية بنينوى وتصد هجوما في سامراء

هل الأذان والإقامة في الصلاة مستحبان؟

115 شهيدا وجريحا باعتداءين ارهابيين استهدفا مسجدين في افغانستان

مكتب السيد السيستاني يعلن إن يوم الأحد هو أول أيام شهر صفر الخير

خطيب جمعة الناصرية يدعو لمحاسبة من تسبب بمحاولة تقسيم العراق

المهندس یلتقي ممثل السيد السيستاني ويؤكد الالتزام بتوجيهات المرجعية بشأن وحدة العراق

خطيب جمعة طهران: الامم المتحدة تقف متفرجة ازاء القصف السعودي المستمر علی اليمن

السيد نصر الله: حضور الإعلام المقاوم بجانب القوات لعب دورا مؤثرا بالانتصارات

المرجعية العلیا تطالب بلجم مظاهر العنصرية والطائفية وتدعو الحكومة إلى تطمين المواطنين الكرد

السید المدرسي: زيارة الأربعين فرصة للتلاحم وإصلاح ما فسد في العراق

القوات البحرینیة تشتبك مع متظاهرين في أبوصيبع وتواصل انتقامها السياسي من المعتقلین

ترحيب کردي-أمریکي بالحوار، وقلق أممي من أحداث كركوك

كربلاء.. فخر وايثار

المرجع نوري الهمداني ينتقد تعليم العلوم الإنسانية الغربية بالجامعات الإيرانية ويطالب بأسلمتها

المرجع مكارم الشيرازي: تزود طلاب الحوزة بالأخلاق العالية يساعد على نشر الإسلام بالعالم

السيد السيستاني یحث زوار الأربعینیة على تجسيد قيم ومبادئ عاشوراء والتركيز على وحدة الكلمة

لماذا وجه ممثل المرجعیة العلیا بوضع بندقية قنص في متحف العتبة الحسينية؟

وزیر الخارجية: العراق لا يزال يحتاج الى تبادل الخبرات الأمنية في مواجهة الإرهاب

بشار الأسد يثمن مواقف ايران الداعمة لسوريا في مكافحة الإرهاب

العتبات تواصل استعداداتها الخدمیة للأربعينیة وتضع خططها، وفرقة العباس تستدعي مقاتلیها

رئيس الوزراء: استفتاء الإقلیم يشجع بقاء داعش بالعراق، وحكومة كردستان أوشكت على الافلاس

مشاورات لتشكيل حكومة انتقالية بالإقلیم، واوروبا تعلن دعمها للوحدة وترکیا تهدد بغلق الحدود

معتمدو مكتب المرجعية العليا في بغداد يسيرون قافلة لدعم المقاتلين بالبشير وتازه والرشاد

شيخ الأزهر: واجب العلماء السير على خطى القرآن والسنة ومواجهة الفكر المتطرف

العراق سيبقى موحدا..

الجيش السوري يعلن سيطرته بالكامل على مدينة الرقة ویواصل عملياته بدير الزور

إبادة تجمعات لداعش بالأنبار والحدود السورية وانطلاق عملية عسكرية بحوض الطبج

انطلاق مسيرة "من البحر الى النحر" المليونية اليوم لإحياء زيارة الاربعين

العبادي يأمر بمنع تواجد الجماعات المسلحة بكركوك وملاحقة الأشخاص الذین يوقعون الفتنة

عاشوراء.. اصلاح الأمة الذي أفزع الطلقاء وإرهابهم التكفيري

المرجع الحكيم يدعو العراقيين إلى الاهتمام بزوار الأربعين والتخفيف من معاناتهم وتحمل أذواقهم

المرجع مكارم الشيرازي: أمريكا لا تطيق وجودنا وهي غير جديرة بالثقة إطلاقا

ما هو السبب وراء دفن "حبيب بن مظاهر" في المكان الفعلي؟

نيكي هيلي غاضبة لعدم تصديق العالم أكاذيب رئيسها عن إيران

السيد السيستاني يجيز لمقلديه في العراق صرف الوجوه الشرعية شخصيا

إكمال فرض الأمن بكركوك والسيطرة على سد الموصل، والبيشمركة تضرم النيران بحقول النفط

معصوم يثني على دور السید السیستاني ويحمل رعاة الاستفتاء مسؤولية الاحداث في كركوك

السید خامنئي: الرد على أباطيل وتبجح رئيس جمهورية أمريكا الثرثار، مضيعة لوقت الإنسان

الجعفري: العراق يعتز باستقباله زوار الأربعينية، ونبذل أقصى جهودنا لإنجاح الموسم

إذا قام شخص باغتياب شخص آخر أمام ملأ من الناس، فهل يجب الاستحلال منه أمام الملأ أيضا؟

الديمقراطية الغربية العوراء.. سجن عجوز قاربت التسعين لإنكارها المحرقة

ماکرون وتیلرسون یؤکدان للعبادي دعمهما للخطوات الدستورية للحفاظ على وحدة العراق

اختتام فعاليات الاسبوع الثقافي "مهرجان نسيم عاشوراء" برعاية العتبة الحسينية

انباء عن اتفاقات لإنهاء فكرة الاستقلال، والقوات العراقية تدخل بعشيقة ومخمور وتواصل فرض القانون

السید السيستاني یدعو زوار الأربعين إلى الاهتمام بتعاليم الدين والالتزام بالصلاة

زينب بنت علي بين العاطفة والرسالة.. بطولة نادرة

هل يجوز الصلاة في مطاعم الطرق العامة من دون تناول الطعام فيها؟

250 ضحية بين قتيل وجريح في هجومين متزامنين لطالبان في أفغانستان

لماذا اختار الإمام الحسين التوجه إلى مكة ثم لبى دعوة أهل الكوفة؟

مؤسسة آل البيت لإحياء التراث تحيي ذكرى استشهاد الإمام السجاد بمشاركة أساتذة الحوزة العلمية

مكتب السيد السيستاني يتفقد مركز الفرات للأورام السرطانية و يجدد دعم المرجعية للمركز

النظام البحريني یسقط جنسية 8 مواطنين ویمارس إجراءاته الانتقامية بسجن الحوض الجاف

الحكيم: وحدة العراق تعتبر ركيزة اساسية لهدوء المنطقة وادامة المصالح مع دول العالم

المالكي: عمليات فرض الامن واعادة هيبة الدولة لا تستهدف المواطنين الكرد

العبادي: نسعى لفرض السلطة الاتحادية في کرکوك وفق القانون والدستور

2017-10-10 11:21:42

الجیش السوري يستعيد مناطق جديدة، وأنباء عن اتفاق لإخراج داعش من حمص

شفقنا العراق-قُتل مسؤول “القوة التنفيذية” في “محكمة دار العدل”، التابعة للمجموعات المسلحة، المدعو “عمر المفعلاني” والملقب بـ “أبو حفص”، إثر انفجار عبوةٍ ناسفة زرعها مجهولون، استهدفت سيارة كانت تُقلّه مع مسؤول “المحكمة”، المدعو “عصمت العبسي”، في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي.

وقد هاجمت المجموعات المرتبطة بتنظيم داعش مدارس بلدة تسيل في ريف درعا الغربي، وطردَت الطلاب وحرقت الكتب وأجبرت الطلاب على حرق حقائبهم. ويُذكر أنَّ المجموعات المرتبطة بالتنظيم فرضت على الأهالي في مناطق سيطرتها في حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، مناهج خاصة بها، ولكن الأهالي رفضوا تلك المناهج.

دير الزور وريفها:

اعترف “المرصد السوري المعارض” باستعادة الجيش السوري وحلفائه كامل الطريق الواصل بين مدينة السخنة ودير الزور.

كما سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” على قريتي “حوايج بومصعة ومحيميدة الغربية” في ريف دير الزور الشمالي الغربي، بعد انسحاب تنظيم داعش منهما.

الحسكة ويرفها:

اعتقل مسلحو “وحدات الحماية الكردية” 4 أشخاصٍ في حي الصناعة في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي، لأسبابٍ مجهولة.

الرقة وريفها:

قُتلت امرأة إثر انفجارِ لغمٍ أرضي بها، زرعه مسلحو تنظيم داعش، إضافة إلى اعتقال التنظيم 3 أشخاص، لدى محاولتهم الخروج، خارج مناطق سيطرة التنظيم في مدينة الرقة.

حلب وريفها:

خرجت تظاهرة في بلدة “دير جمال” بريف حلب الشمالي، ضدَّ المناهج التعليمية الخاصة بـ”الإدارة الذاتية”، وسط استنفارٍ كبير من قبل “وحدات الحماية الكردية”.

إدلب وريفها:

سيطرت “هيئة تحرير الشام” على بلدة أرمناز في ريف إدلب الشمالي الغربي، بعد اشتباكاتٍ مع “حركة أحرار الشام” و”فيلق الشام” أسفرت عن مقتل وجرح عددٍ من مسلحي الطرفين، بعد أنَّ حشدت “هيئة تحرير الشام” عدة أرتالٍ عسكرية جنوب وشرق بلدة أرمناز، وقامت باقتحام البلدة فجر اليوم وسيطرت عليها، وسط حالة تخوف كبيرة تسود بين المدنيين من أيّ عمليات اعتقال قد تُمارس بحقهم من قبلِ “الهيئة”، وكان مسلحو “هيئة تحرير الشام” قد أطلقوا الرصاص على تظاهرة رفضت دخولهم إلى أرمناز، يوم الجمعة الماضي، ما أدَّى إلى إصابة عددٍ من المدنيين.

حماه وريفها:

شنَّ مسلحو تنظيم داعش هجوماً على مواقع “هيئة تحرير الشام” في ريف حماه الشمالي الشرقي، وسيطروا على قرى “حصرات، رسم الأحمر، سرحا، سرحا الشمالية، المستريحة، أم الفور، وادي الزروب، جب الطبقلية، أبو لفة، النفلية، مريجب الجملان والشاكوسية” بعد اشتباكات مع مسلحي “الهيئة”، أسفرت عن مقتلِ أحد مسلحي “الهيئة” وأسر 4 آخرين منها، واستغلَّ  تنظيم داعش في هجومه على “هيئة تحرير الشام”، حالة التشتت لمسلحي “الهيئة” في ريف حماه الشمالي الشرقي، إثر تكبّدِها خسائر فادحة في هجومها الأخير على مواقع الجيش السوري وحلفائه في المنطقة، من جهتها اعترفت “هيئة تحرير الشام” بهجومِ التنظيم على المنطقة وسيطرته على عدة قرى.

وقد دارت اشتباكات بين مجموعة من مسلحي تنظيم داعش ومسلحين من “هيئة تحرير الشام” قرب بلدة الرهجان في ريف حماه الشرقي، وذلك عقب عبور المجموعة التابعة للتنظيم مع عشرات المدنيين إلى المنطقة، قادمين من منطقة وادي العذيب.

أنباء عن اتفاق لإخراج “داعش” من القريتين بحمص من دون قتال!

واصل الجيش السوري تقدمه بريف حمص الشرقي وسط أنباء عن مساعٍ لإخراج تنظيم داعش الإرهابي من مدينة القريتين دون اللجوء للخيار العسكري بعد الوصول إلى حالة من التهدئة في المدينة، على حين كان التنظيم يهاجم شقيقته جبهة النصرة الإرهابية في ريف حماة.

وأكد مصدر ميداني في ريف حمص الشرقي لـ”الوطن”، أن وحدات مشتركة من الجيش والقوات الرديفة تابعت عملياتها شرق نقطة الصاروخ الإستراتيجية الواقعة إلى الشرق من مدينة السخنة بنحو 15 كم والمشرفة على الطريق الواصل ما بين السخنة ودير الزور من المحور الجنوبي والتي تمت استعادة السيطرة عليها الأحد الماضي، وتمكنت من فرض سيطرتها على عدة نقاط جديدة إلى الشرق من نقطة الصاروخ بريف حمص الشرقي بعد مواجهات عنيفة مع داعش سقط خلالها أعداد من مسلحيه قتلى ومصابين.

ولفت المصدر إلى أن قوات الجيش استطاعت تأمين طريق السخنة – دير الزور بشكل كامل استعداداً لفتحه مجدداً أمام الحركة العامة. ووفق المصدر، فقد شهدت جبهة مدينة القريتين الواقعة في ريف حمص الجنوبي الشرقي هدوءاً حذراً من دون أن تسجل أي تطورات عسكرية جديدة على هذا المحور. وبحسب معلومات “الوطن” شبه المؤكدة فإن هناك “مساعٍ لإخراج مسلحي داعش من مدينة القريتين دون اللجوء للخيار العسكري كأحد الحلول المقترحة بعد الوصول إلى حالة من التهدئة في المدينة”.

إلى حماة، حيث خاضت وحدات من الجيش السوري والقوات الرديفة اشتباكات ضارية مع “النصرة” في ريف حماة الشمالي الشرقي وتحديداً في محيط قرى القاهرة والطليسية وأبو دالي التي أخلاها الجيش من عناصره، وكبَّد “النصرة” خسائر فادحة بالأرواح والعتاد على حين ارتقى عدة عناصر شهداء وأصيب آخرون.

وأكد مصدر إعلامي أن طريق سلمية إثريا حلب مفتوح ولم يغلق أمام الحركة المرورية، وأن تنظيم داعش شنَّ هجوماً عنيفاً على مواقع “النصرة” في قرى الرهجان وسرحا والجاكوزية بريف حماة الشمالي الشرقي.

ونقلت صفحات معارضة على “فيسبوك” أن الهجوم الذي شنته ما يسمى “هيئة تحرير الشام” التي تعتبر واجهة حالية لـ”النصرة” صباح الأحد على قرية أبو دالي وخطفت خلاله العديد من المسلحين التابعين لإحدى التشكيلات العشائرية المحلية وأعدمت آخرين كان بسبب الخلافات على خطوط التهريب!، وذكرت صفحات مؤيدة ذلك أيضاً، وحمَّلت رئيس التشكيل مسؤولية ارتقاء الشهداء والمعارك العسكرية التي اندلعت شرارتها فجر الجمعة في هذه المنطقة التي كانت مستقرة.

في المقابل سيطر داعش صباح أمس على قرى الشاكوسية وأبو لفة والرهجان وتفاحة والحسناوي في ريف حماة الشرقي عن طريق خلايا تتبع للتنظيم فاجأت “النصرة” في المنطقة التي انسحبت منها.

جاء الهجوم وفق مواقع معارضة “بعد خروج دفعة من المحاصرين في وادي العذيب شمالاً باتجاه ريف إدلب، حيث خرج مع المدنيين مسلحين من التنظيم واشتبكوا مع مسلحي النقطة “صفر” التابعة لـ”النصرة.”

في المقابل، توعدت “النصرة”، في بيان لها داعش على خلفية الهجوم.

وفي شرق العاصمة واصل الجيش دك معاقل “النصرة” والميليشيات المتحالفة معها في حي جوبر شرق دمشق وفي منطقة عين ترما في الغوطة الشرقية وفقاً لمصادر أهلية أوضحت أن الاشتباكات تركزت في محيط المتحلق الجنوبي.

وعلى حين أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أن ممثلي روسيا في لجنة المصالحة المشتركة، سجلوا ثمانية انتهاكات للهدنة خلال الـ24 ساعة الماضية في سورية، وأن ممثلي تركيا سجلوا انتهاكاً واحداً، وفقاً لوكالة “سبوتنيك”، أكدت “القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية” على “فيسبوك” أن “قوات الشرطة العسكرية الروسية لم تنسحب من منطقة تخفيف التوتر في درعا جنوبي البلاد” موضحة أن “مهام المراقبة تستمر لسريان نظام تخفيف التوتر مع تسجيل حالات الخروقات التي ترتكبها مجموعات متطرفة تتبع لتنظيم جبهة النصرة الإرهابية أو تنظيم داعش”.

وذكرت القناة أنه تم توقيع 4 اتفاقيات حول انضمام قرى خربة الجامع والعامرة مزرعة الشاح بريف حماة وقرية الرهنتو بريف حمص إلى نظام وقف الأعمال القتالية، مشيرة إلى ازدياد العدد الإجمالي للمناطق التي انضمت إلى نظام وقف الأعمال القتالية ليصل إلى 2248 قرية.

النهایة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

كتاب.. التوحيد

- شبکه الکوثر