الجیش السوري يستعيد مناطق جديدة، وأنباء عن اتفاق لإخراج داعش من حمص
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الحكيم: المرجعية اهدت النصر للقوات المسلحة وطرحت استراتيجية للقضاء على الارهاب

العبادي وحمودي یؤكدان دعمها لتوجيهات المرجعية بمواجهة الفساد ورعاية عوائل الشهداء

حمودي مخاطبا الحشد: أنتم بذلتم أنفسكم وأفشلتم فتنة التقسيم بتوفيق الله وفتوى المرجعية

وفد من كربلاء یزور المجمع الفقهي السني ویوضح دور المرجعية العليا في حماية العراق

المالكي: الحشد الشعبي هو تشكيل عسكري قانوني ولا يمكن لأحد أن يلغيه

القوات العراقیة تطلق عملية بمطيبيجة وتفتش 14 قرية وتدمر 9 عبوات ونفقا لداعش

العتبة الحسينية تقیم دورات تطويرية للأيتام وتقطف درع التميز بالنشاطات المدرسية

الجبير یؤکد امتلاك بلاده خارطة طريق لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل

العتبة العلوية تقيم دورات فقهية ودينية وتستعد للعام الدراسي الجديد وتختتم دورتها التدريبية

العتبة العسكرية تطلق مشروع إكساء المحيط الخارجي وتنصب 60 ثريا وتفتتح مضيف النساء

كواليس "الخيانة".."عباس وعبد الله" تعرضا لضغوط عربية لعدم حضور قمة أسطنبول

اطلاق صاروخ بالیستي علی مرکز سعودي بجيزان، ومقتل وجرح 73 یمنیا بتعز والحديدة وصعدة

احباط هجوم لداعش بالحدود السورية ومقتل 10 دواعش بدیالی وتفکیک عبوات بالموصل

ترحیب عراقي واسع بدعوة المرجعية لدمج الحشد بالمنظومة الأمنية وحصر السلاح بيد الدولة

الخزعلي: السعودية قتلت العراقيين وعندما فشل مشروعهم يريدون الان خداعنا بحجة المساعدة

العامري: السيد السيستاني هو صاحب النصر الحقيقي ولولا الفتوى المقدسة لما كان العراق

بمباركة السيد السيستاني.. مركز العميد يضع اللبنات الأول لمشروع موسوعة الانتفاضة الشعبانية

لجنة الارشاد توصي بالثبات على النصر وديمومته بالالتزام بتوجيهات المرجعية والأوامر العسكرية

بعد مسرحية "هيلي والصواريخ".. "الفشل" هو العنوان الأبرز لسياسة ترامب

السید السيستاني یطالب بالإلتزام بأحكام الدين الإسلامي وحصر السلاح بيد الدولة ومحاسبة الفاسدين

مواجهات مع الاحتلال بغزة ونابلس والخليل والبيرة، وخطب الجمعة تواصل تنديد قرار ترامب

حصار عسكري متواصل على منزل الشيخ قاسم ومنع صلاة الجمعة للأسبوع ۷۴ بالدراز

القبانجي: عوامل النصر على داعش هي فتوى السید السيستاني وارتباط الشعب بقيمه الدينية

المدرسي: اليقظة الدينية في العالم الإسلامية باتت اليوم أعظم بكثير مما يتصورون

وکیل المرجعیة العلیا بالبصرة: العراق بحاجة لوقوف أبناءه وقفة جادة لطرد الفاسدين

حزب الدعوة یدعو الكتل لتأييد موقف المرجعية في عدم استغلال جهود المقاتلين بالعمل السياسي

الشيخ الناصري: الامة العربية تحتاج الى قيادة تتبنى مشروع فلسطين

خطيب جمعة طهران: تهور ترامب وحماقته ستبب المشاكل لاميركا والعالم

أكدت إن محاربة الفساد تأخرت طويلا..المرجعية العليا تدعو لنشر خطاب الاعتدال والتسامح

أيادي أمريكا الخفية في سوريا تنكشف.. صفقة سرية بين أمريكا وداعش!

بفتواه انتصرنا.. للشاعر علي المظفر

العتبة العباسية تواصل توسعة مقام الإمام المهدي وترعى ورشة عمل للوقاية من السرطان

من هي "الرايات البيضاء" وكيف سيواجهها الحشد الشعبي؟

معصوم يدعو للإسراع بتأمين عودة النازحين، والعبادي یناقش توفير الكهرباء للمواطنين

الحشد الشعبي يحبط هجوما بديالى ویقتل ویعتقل 11 داعشيا ویرسل تعزيزات للطوز

العامري یهنئ السید السيستاني ويوجه ألوية بدر بإخلاء المدن من المظاهر المسلحة

الجعفري: "القدس" إسلامية وعربية وإنسانية ولا يمكن تجزئتها

"القدس" ضحية غياب المرجعية السنية الرشيدة

مستشار السید خامنئي: أمريكا تسعى لخلق فوضى جديدة في العراق وسوريا

العبادي: أحد أولويات الحكومة بالمرحلة المقبلة إعادة النازحين لمناطقهم المستعادة

مقتل أكثر من 6 آلاف من مسلمي الروهینجا في الشهر الأول من هجمات جيش ميانمار

كربلاء تواصل الأعمال الخاصة بمشروع "صحن العقيلة" وتتكفل بعلاج أحد جرحی الحشد

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو الحوزات العلمية لإيصال تعاليم أهل البيت للعالم

الجيش السوري يكسر دفاعات الإرهابيين بريف إدلب ويحرر 5 قرى بريف حماة

الشيخ بغدادي یلتقى بوكيل السيد السيستاني ویدعو لتوحيد الكلمة تجاه القدس

مؤتمر القمة الإسلامية يدعو للاعتراف بدولة فلسطين وبالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لها

لا نبخس جهودهم ولكن كلمة حق للسيد السيستاني

المتوكل طه لشفقنا: القصيدة بالسجن هي حرية نلدها وتلدنا وضرورة كي تقف معنا بوجه الاحتلال

هل القرآن المترجم إلى لغات أخرى له نفس أحكام القرآن العربي من جهة الحرمة؟

ترامب لا يفهم إلا لغة القوة.. اسألوا كيم جونغ اون

ما هو تفسير ربط الخرق الخضراء بالأضرحة؟

العتبة الحسينية تقیم ندوة "منازل عاشوراء" وتصدر كتاب "الإرشاد في فكر الإمام علي"

السید عبدالله الدقاق لـ "شفقنا": سینتصر الشعب البحریني ویفك الحصار بقیادة آية الله قاسم

انباء عن هروب 5900 داعشي من سوريا واحتمال توجههم إلى افغانستان

تجدد المواجهات بأنحاء المناطق الفلسطينية واستمرار ردود الأفعال المناهضة لقرار ترامب

کم عدد الأحزاب السیاسیة في العراق حالیا؟

بغياب السعودية والبحرين.. القمة الإسلامية ترفض قرار ترامب وتحذر من تداعیاته

أيها السید السيستاني.. قد كنت للعراق موسى والحشد عصاك فكان الانتصار‎

زلزالان بقوة 6.1 و 5.1 ریختر یضربان جنوب شرق ایران وإصابة 58 شخصا

آية الله الشاهرودي: ايران برهنت التزامها بالاتفاق النووي ولكن الطرف الاخر لم يلتزم

المهندس: دولة داعش انتهت بالعراق لکن داعش الفكر والإرهاب لم ينتهي بعد

العبادي قبيل ختام زيارته لباريس: البيشمركة هي جزء من العراقيين وينبغي التعاون معها

العتبة العلویة تقيم ندوة ثقافية حول الرسول ومحافل قرآنية ومؤتمرا للوقایة من الزلازل

المرجع نوري الهمداني: مسؤوليتنا الاجتماعية تحتم علينا الاهتمام بالقدس

ما هو مناط التمام في الصلاة في سفر العمل؟

ماهو رأي الشيعة حول التبرك بالقبور؟

قرار ترامب حول القدس ضرب من الجنون

معصوم وعلاوي یطالبان بحوار شامل بین بغداد وأربیل، والمالكي يحذر من مخطط ضد العراق

الأمم المتحدة والبنك الدولي يؤكدان دعمهما لجهود إعمار العراق وعملية الإصلاح

ما هي خطة الحشد الشعبي لتأمين الحدود العراقية-السورية؟

2017-10-10 11:21:42

الجیش السوري يستعيد مناطق جديدة، وأنباء عن اتفاق لإخراج داعش من حمص

شفقنا العراق-قُتل مسؤول “القوة التنفيذية” في “محكمة دار العدل”، التابعة للمجموعات المسلحة، المدعو “عمر المفعلاني” والملقب بـ “أبو حفص”، إثر انفجار عبوةٍ ناسفة زرعها مجهولون، استهدفت سيارة كانت تُقلّه مع مسؤول “المحكمة”، المدعو “عصمت العبسي”، في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي.

وقد هاجمت المجموعات المرتبطة بتنظيم داعش مدارس بلدة تسيل في ريف درعا الغربي، وطردَت الطلاب وحرقت الكتب وأجبرت الطلاب على حرق حقائبهم. ويُذكر أنَّ المجموعات المرتبطة بالتنظيم فرضت على الأهالي في مناطق سيطرتها في حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، مناهج خاصة بها، ولكن الأهالي رفضوا تلك المناهج.

دير الزور وريفها:

اعترف “المرصد السوري المعارض” باستعادة الجيش السوري وحلفائه كامل الطريق الواصل بين مدينة السخنة ودير الزور.

كما سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” على قريتي “حوايج بومصعة ومحيميدة الغربية” في ريف دير الزور الشمالي الغربي، بعد انسحاب تنظيم داعش منهما.

الحسكة ويرفها:

اعتقل مسلحو “وحدات الحماية الكردية” 4 أشخاصٍ في حي الصناعة في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي، لأسبابٍ مجهولة.

الرقة وريفها:

قُتلت امرأة إثر انفجارِ لغمٍ أرضي بها، زرعه مسلحو تنظيم داعش، إضافة إلى اعتقال التنظيم 3 أشخاص، لدى محاولتهم الخروج، خارج مناطق سيطرة التنظيم في مدينة الرقة.

حلب وريفها:

خرجت تظاهرة في بلدة “دير جمال” بريف حلب الشمالي، ضدَّ المناهج التعليمية الخاصة بـ”الإدارة الذاتية”، وسط استنفارٍ كبير من قبل “وحدات الحماية الكردية”.

إدلب وريفها:

سيطرت “هيئة تحرير الشام” على بلدة أرمناز في ريف إدلب الشمالي الغربي، بعد اشتباكاتٍ مع “حركة أحرار الشام” و”فيلق الشام” أسفرت عن مقتل وجرح عددٍ من مسلحي الطرفين، بعد أنَّ حشدت “هيئة تحرير الشام” عدة أرتالٍ عسكرية جنوب وشرق بلدة أرمناز، وقامت باقتحام البلدة فجر اليوم وسيطرت عليها، وسط حالة تخوف كبيرة تسود بين المدنيين من أيّ عمليات اعتقال قد تُمارس بحقهم من قبلِ “الهيئة”، وكان مسلحو “هيئة تحرير الشام” قد أطلقوا الرصاص على تظاهرة رفضت دخولهم إلى أرمناز، يوم الجمعة الماضي، ما أدَّى إلى إصابة عددٍ من المدنيين.

حماه وريفها:

شنَّ مسلحو تنظيم داعش هجوماً على مواقع “هيئة تحرير الشام” في ريف حماه الشمالي الشرقي، وسيطروا على قرى “حصرات، رسم الأحمر، سرحا، سرحا الشمالية، المستريحة، أم الفور، وادي الزروب، جب الطبقلية، أبو لفة، النفلية، مريجب الجملان والشاكوسية” بعد اشتباكات مع مسلحي “الهيئة”، أسفرت عن مقتلِ أحد مسلحي “الهيئة” وأسر 4 آخرين منها، واستغلَّ  تنظيم داعش في هجومه على “هيئة تحرير الشام”، حالة التشتت لمسلحي “الهيئة” في ريف حماه الشمالي الشرقي، إثر تكبّدِها خسائر فادحة في هجومها الأخير على مواقع الجيش السوري وحلفائه في المنطقة، من جهتها اعترفت “هيئة تحرير الشام” بهجومِ التنظيم على المنطقة وسيطرته على عدة قرى.

وقد دارت اشتباكات بين مجموعة من مسلحي تنظيم داعش ومسلحين من “هيئة تحرير الشام” قرب بلدة الرهجان في ريف حماه الشرقي، وذلك عقب عبور المجموعة التابعة للتنظيم مع عشرات المدنيين إلى المنطقة، قادمين من منطقة وادي العذيب.

أنباء عن اتفاق لإخراج “داعش” من القريتين بحمص من دون قتال!

واصل الجيش السوري تقدمه بريف حمص الشرقي وسط أنباء عن مساعٍ لإخراج تنظيم داعش الإرهابي من مدينة القريتين دون اللجوء للخيار العسكري بعد الوصول إلى حالة من التهدئة في المدينة، على حين كان التنظيم يهاجم شقيقته جبهة النصرة الإرهابية في ريف حماة.

وأكد مصدر ميداني في ريف حمص الشرقي لـ”الوطن”، أن وحدات مشتركة من الجيش والقوات الرديفة تابعت عملياتها شرق نقطة الصاروخ الإستراتيجية الواقعة إلى الشرق من مدينة السخنة بنحو 15 كم والمشرفة على الطريق الواصل ما بين السخنة ودير الزور من المحور الجنوبي والتي تمت استعادة السيطرة عليها الأحد الماضي، وتمكنت من فرض سيطرتها على عدة نقاط جديدة إلى الشرق من نقطة الصاروخ بريف حمص الشرقي بعد مواجهات عنيفة مع داعش سقط خلالها أعداد من مسلحيه قتلى ومصابين.

ولفت المصدر إلى أن قوات الجيش استطاعت تأمين طريق السخنة – دير الزور بشكل كامل استعداداً لفتحه مجدداً أمام الحركة العامة. ووفق المصدر، فقد شهدت جبهة مدينة القريتين الواقعة في ريف حمص الجنوبي الشرقي هدوءاً حذراً من دون أن تسجل أي تطورات عسكرية جديدة على هذا المحور. وبحسب معلومات “الوطن” شبه المؤكدة فإن هناك “مساعٍ لإخراج مسلحي داعش من مدينة القريتين دون اللجوء للخيار العسكري كأحد الحلول المقترحة بعد الوصول إلى حالة من التهدئة في المدينة”.

إلى حماة، حيث خاضت وحدات من الجيش السوري والقوات الرديفة اشتباكات ضارية مع “النصرة” في ريف حماة الشمالي الشرقي وتحديداً في محيط قرى القاهرة والطليسية وأبو دالي التي أخلاها الجيش من عناصره، وكبَّد “النصرة” خسائر فادحة بالأرواح والعتاد على حين ارتقى عدة عناصر شهداء وأصيب آخرون.

وأكد مصدر إعلامي أن طريق سلمية إثريا حلب مفتوح ولم يغلق أمام الحركة المرورية، وأن تنظيم داعش شنَّ هجوماً عنيفاً على مواقع “النصرة” في قرى الرهجان وسرحا والجاكوزية بريف حماة الشمالي الشرقي.

ونقلت صفحات معارضة على “فيسبوك” أن الهجوم الذي شنته ما يسمى “هيئة تحرير الشام” التي تعتبر واجهة حالية لـ”النصرة” صباح الأحد على قرية أبو دالي وخطفت خلاله العديد من المسلحين التابعين لإحدى التشكيلات العشائرية المحلية وأعدمت آخرين كان بسبب الخلافات على خطوط التهريب!، وذكرت صفحات مؤيدة ذلك أيضاً، وحمَّلت رئيس التشكيل مسؤولية ارتقاء الشهداء والمعارك العسكرية التي اندلعت شرارتها فجر الجمعة في هذه المنطقة التي كانت مستقرة.

في المقابل سيطر داعش صباح أمس على قرى الشاكوسية وأبو لفة والرهجان وتفاحة والحسناوي في ريف حماة الشرقي عن طريق خلايا تتبع للتنظيم فاجأت “النصرة” في المنطقة التي انسحبت منها.

جاء الهجوم وفق مواقع معارضة “بعد خروج دفعة من المحاصرين في وادي العذيب شمالاً باتجاه ريف إدلب، حيث خرج مع المدنيين مسلحين من التنظيم واشتبكوا مع مسلحي النقطة “صفر” التابعة لـ”النصرة.”

في المقابل، توعدت “النصرة”، في بيان لها داعش على خلفية الهجوم.

وفي شرق العاصمة واصل الجيش دك معاقل “النصرة” والميليشيات المتحالفة معها في حي جوبر شرق دمشق وفي منطقة عين ترما في الغوطة الشرقية وفقاً لمصادر أهلية أوضحت أن الاشتباكات تركزت في محيط المتحلق الجنوبي.

وعلى حين أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أن ممثلي روسيا في لجنة المصالحة المشتركة، سجلوا ثمانية انتهاكات للهدنة خلال الـ24 ساعة الماضية في سورية، وأن ممثلي تركيا سجلوا انتهاكاً واحداً، وفقاً لوكالة “سبوتنيك”، أكدت “القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية” على “فيسبوك” أن “قوات الشرطة العسكرية الروسية لم تنسحب من منطقة تخفيف التوتر في درعا جنوبي البلاد” موضحة أن “مهام المراقبة تستمر لسريان نظام تخفيف التوتر مع تسجيل حالات الخروقات التي ترتكبها مجموعات متطرفة تتبع لتنظيم جبهة النصرة الإرهابية أو تنظيم داعش”.

وذكرت القناة أنه تم توقيع 4 اتفاقيات حول انضمام قرى خربة الجامع والعامرة مزرعة الشاح بريف حماة وقرية الرهنتو بريف حمص إلى نظام وقف الأعمال القتالية، مشيرة إلى ازدياد العدد الإجمالي للمناطق التي انضمت إلى نظام وقف الأعمال القتالية ليصل إلى 2248 قرية.

النهایة

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

فوائد بذور البطیخ..

- وكالة تسنیم

واع / الاعرجي يصل الى قطر

- وكالة انباء الاعلام العراقي