العبادي يناقش المالية موازنة العام المقبل، ومکتبه یعد زيارات المسؤولين لأربيل سياسية
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الحكيم: المرجعية اهدت النصر للقوات المسلحة وطرحت استراتيجية للقضاء على الارهاب

العبادي وحمودي یؤكدان دعمها لتوجيهات المرجعية بمواجهة الفساد ورعاية عوائل الشهداء

حمودي مخاطبا الحشد: أنتم بذلتم أنفسكم وأفشلتم فتنة التقسيم بتوفيق الله وفتوى المرجعية

وفد من كربلاء یزور المجمع الفقهي السني ویوضح دور المرجعية العليا في حماية العراق

المالكي: الحشد الشعبي هو تشكيل عسكري قانوني ولا يمكن لأحد أن يلغيه

القوات العراقیة تطلق عملية بمطيبيجة وتفتش 14 قرية وتدمر 9 عبوات ونفقا لداعش

العتبة الحسينية تقیم دورات تطويرية للأيتام وتقطف درع التميز بالنشاطات المدرسية

الجبير یؤکد امتلاك بلاده خارطة طريق لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل

العتبة العلوية تقيم دورات فقهية ودينية وتستعد للعام الدراسي الجديد وتختتم دورتها التدريبية

العتبة العسكرية تطلق مشروع إكساء المحيط الخارجي وتنصب 60 ثريا وتفتتح مضيف النساء

كواليس "الخيانة".."عباس وعبد الله" تعرضا لضغوط عربية لعدم حضور قمة أسطنبول

اطلاق صاروخ بالیستي علی مرکز سعودي بجيزان، ومقتل وجرح 73 یمنیا بتعز والحديدة وصعدة

احباط هجوم لداعش بالحدود السورية ومقتل 10 دواعش بدیالی وتفکیک عبوات بالموصل

ترحیب عراقي واسع بدعوة المرجعية لدمج الحشد بالمنظومة الأمنية وحصر السلاح بيد الدولة

الخزعلي: السعودية قتلت العراقيين وعندما فشل مشروعهم يريدون الان خداعنا بحجة المساعدة

العامري: السيد السيستاني هو صاحب النصر الحقيقي ولولا الفتوى المقدسة لما كان العراق

بمباركة السيد السيستاني.. مركز العميد يضع اللبنات الأول لمشروع موسوعة الانتفاضة الشعبانية

لجنة الارشاد توصي بالثبات على النصر وديمومته بالالتزام بتوجيهات المرجعية والأوامر العسكرية

بعد مسرحية "هيلي والصواريخ".. "الفشل" هو العنوان الأبرز لسياسة ترامب

السید السيستاني یطالب بالإلتزام بأحكام الدين الإسلامي وحصر السلاح بيد الدولة ومحاسبة الفاسدين

مواجهات مع الاحتلال بغزة ونابلس والخليل والبيرة، وخطب الجمعة تواصل تنديد قرار ترامب

حصار عسكري متواصل على منزل الشيخ قاسم ومنع صلاة الجمعة للأسبوع ۷۴ بالدراز

القبانجي: عوامل النصر على داعش هي فتوى السید السيستاني وارتباط الشعب بقيمه الدينية

المدرسي: اليقظة الدينية في العالم الإسلامية باتت اليوم أعظم بكثير مما يتصورون

وکیل المرجعیة العلیا بالبصرة: العراق بحاجة لوقوف أبناءه وقفة جادة لطرد الفاسدين

حزب الدعوة یدعو الكتل لتأييد موقف المرجعية في عدم استغلال جهود المقاتلين بالعمل السياسي

الشيخ الناصري: الامة العربية تحتاج الى قيادة تتبنى مشروع فلسطين

خطيب جمعة طهران: تهور ترامب وحماقته ستبب المشاكل لاميركا والعالم

أكدت إن محاربة الفساد تأخرت طويلا..المرجعية العليا تدعو لنشر خطاب الاعتدال والتسامح

أيادي أمريكا الخفية في سوريا تنكشف.. صفقة سرية بين أمريكا وداعش!

بفتواه انتصرنا.. للشاعر علي المظفر

العتبة العباسية تواصل توسعة مقام الإمام المهدي وترعى ورشة عمل للوقاية من السرطان

من هي "الرايات البيضاء" وكيف سيواجهها الحشد الشعبي؟

معصوم يدعو للإسراع بتأمين عودة النازحين، والعبادي یناقش توفير الكهرباء للمواطنين

الحشد الشعبي يحبط هجوما بديالى ویقتل ویعتقل 11 داعشيا ویرسل تعزيزات للطوز

العامري یهنئ السید السيستاني ويوجه ألوية بدر بإخلاء المدن من المظاهر المسلحة

الجعفري: "القدس" إسلامية وعربية وإنسانية ولا يمكن تجزئتها

"القدس" ضحية غياب المرجعية السنية الرشيدة

مستشار السید خامنئي: أمريكا تسعى لخلق فوضى جديدة في العراق وسوريا

العبادي: أحد أولويات الحكومة بالمرحلة المقبلة إعادة النازحين لمناطقهم المستعادة

مقتل أكثر من 6 آلاف من مسلمي الروهینجا في الشهر الأول من هجمات جيش ميانمار

كربلاء تواصل الأعمال الخاصة بمشروع "صحن العقيلة" وتتكفل بعلاج أحد جرحی الحشد

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو الحوزات العلمية لإيصال تعاليم أهل البيت للعالم

الجيش السوري يكسر دفاعات الإرهابيين بريف إدلب ويحرر 5 قرى بريف حماة

الشيخ بغدادي یلتقى بوكيل السيد السيستاني ویدعو لتوحيد الكلمة تجاه القدس

مؤتمر القمة الإسلامية يدعو للاعتراف بدولة فلسطين وبالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لها

لا نبخس جهودهم ولكن كلمة حق للسيد السيستاني

المتوكل طه لشفقنا: القصيدة بالسجن هي حرية نلدها وتلدنا وضرورة كي تقف معنا بوجه الاحتلال

هل القرآن المترجم إلى لغات أخرى له نفس أحكام القرآن العربي من جهة الحرمة؟

ترامب لا يفهم إلا لغة القوة.. اسألوا كيم جونغ اون

ما هو تفسير ربط الخرق الخضراء بالأضرحة؟

العتبة الحسينية تقیم ندوة "منازل عاشوراء" وتصدر كتاب "الإرشاد في فكر الإمام علي"

السید عبدالله الدقاق لـ "شفقنا": سینتصر الشعب البحریني ویفك الحصار بقیادة آية الله قاسم

انباء عن هروب 5900 داعشي من سوريا واحتمال توجههم إلى افغانستان

تجدد المواجهات بأنحاء المناطق الفلسطينية واستمرار ردود الأفعال المناهضة لقرار ترامب

کم عدد الأحزاب السیاسیة في العراق حالیا؟

بغياب السعودية والبحرين.. القمة الإسلامية ترفض قرار ترامب وتحذر من تداعیاته

أيها السید السيستاني.. قد كنت للعراق موسى والحشد عصاك فكان الانتصار‎

زلزالان بقوة 6.1 و 5.1 ریختر یضربان جنوب شرق ایران وإصابة 58 شخصا

آية الله الشاهرودي: ايران برهنت التزامها بالاتفاق النووي ولكن الطرف الاخر لم يلتزم

المهندس: دولة داعش انتهت بالعراق لکن داعش الفكر والإرهاب لم ينتهي بعد

العبادي قبيل ختام زيارته لباريس: البيشمركة هي جزء من العراقيين وينبغي التعاون معها

العتبة العلویة تقيم ندوة ثقافية حول الرسول ومحافل قرآنية ومؤتمرا للوقایة من الزلازل

المرجع نوري الهمداني: مسؤوليتنا الاجتماعية تحتم علينا الاهتمام بالقدس

ما هو مناط التمام في الصلاة في سفر العمل؟

ماهو رأي الشيعة حول التبرك بالقبور؟

قرار ترامب حول القدس ضرب من الجنون

معصوم وعلاوي یطالبان بحوار شامل بین بغداد وأربیل، والمالكي يحذر من مخطط ضد العراق

الأمم المتحدة والبنك الدولي يؤكدان دعمهما لجهود إعمار العراق وعملية الإصلاح

ما هي خطة الحشد الشعبي لتأمين الحدود العراقية-السورية؟

2017-10-10 11:05:59

العبادي يناقش المالية موازنة العام المقبل، ومکتبه یعد زيارات المسؤولين لأربيل سياسية

شفقنا العراق- ناقش رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مع عدد من المسؤولين والملاك المتقدم في وزارة المالية مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2018 .

وذكر بيان للمكتب اﻹعلامي لرئيس الوزراء اليوم” ان العبادي ترأس اجتماعا لمراجعة مشروع الموازنة العامة لسنة 2018 ، واكد العبادي خلاله على اهمية خفض النفقات التشغيلية.

واضاف ان العبادي اكد ان خفض النفقات التشغيلية سيؤمن توفير الموارد الكافية لتغطية رواتب العاملين في الدولة وتأمين الرواتب التقاعدية ومستحقات الحماية الاجتماعية للحفاظ على مستويات المعيشة للمواطنين، وتحريك عجلة الاقتصاد في القطاع الخاص”.

واكد العبادي على “وجوب تأمين المستلزمات الضرورية لإدامة وسائل الانتاج في القطاعات الاساسية”.

ووجه خلال مراجعة تفاصيل الموازنة بإحكام اوجه الإنفاقات الاخرى والعمل على تعظيم الايرادات غير النفطية.

مكتب العبادي: زيارات المسؤولين الى أربيل سياسية ولا تمثل وجه نظر الحكومة

أكد المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي، ان الزيارات الاخيرة التي قام بها بعض المسؤولين العراقيين الي اربيل هي مواقف سياسية لاتمثل وجهة نظر الحكومة الاتحادية، وان أي مسعي او توجه لايتوافق مع اسس ومتبنيات الحكومة الاتحادية لن يكتب له النجاح”.

وقال المتحدث سعد الحديثي في حوار خاص مع وكالة الانباء الايرانية الرسمية {ارنا}، ان “موقف الحكومة الاتحادية بصدد الحفاظ على وحدة العراق وضمان السيادة الوطنية على جميع اراضيه وعدم السماح بانفصال اي جزء منه واحترام الدستور، هو موقف ثابت ولا تراجع عنه على الاطلاق ونسعى بجميع السبل الدستورية والقانونية التي كفلها الدستور لنا والقانون العراقي لتحقيق هذا الهدف”.

واضاف ان “هذه السبل منها الاقتصادي والتجاري والسياسي والدبلوماسي، وسائل عديدة نلجأ لها ، نحن لسنا طلاب حرب ولسنا راغبين في التصعيد واللجوء الى عمل عسكري لكن في ذات الوقت لايمكن ان نسمح لاى مسعى لانفصال الاقليم عن العراق وايضا لايمكن ان نسمح لاي توجه لاجراء تغيير اداري او قانوني في المناطق المسماة دستوريا المتنازع عليها، هذا التزام منا ونحن ساعون الى تطبيقه بالسبل القانونية والدستورية”.

وقال الحديثي “لانستطيع الحديث عن استخدام القوة العسكرية، حتى الان هناك من الوسائل والخيارات ما ممكن ان نلجأ له ولدينا خطوات وكانت اولى الخطوات هي ايقاف الطيران والرحلات الخارجية من والى اربيل والسليمانية”.

وفيما يتعلق بالزيارات الاخيرة التي قام بها بعض المسؤولين العراقيين كنائبيرئيس الجمهورية اياد علاوي واسامة النجيفي وبعدها رئيس البرلمان سليم الجبوري الى أربيل، اكد الحديثي “بالنسبة للمسؤولين الذين قاموا بزيارة كردستان مؤخرا هؤلاء كل واحد منهم يمثل منصب وربما يمثل وجهة نظر سياسية ، هذه مواقف سياسية لاتمثل وجهة نظر الحكومة الاتحادية والتي هي لابد للحكومة في الاقليم اذا ارادت ان تلجأ الي الحوار او ان تعود الي الحوار ، الذي سبق وطالبنا به مرارا وتكرارا قبل اجراء الاستفتاء عليها ان تقر بجملة ثوابت وطنية هي اساس للحوار وهي ضامنة لنتائج ايجابية للحوار”.

وتابع قائلا “هذه الأسس والمتطلبات الرئيسية هي الاقرار بوحدة العراق والاقرار ايضا بالسيادة الوطنية للعراق علي كامل اراضيه ومنها المناطق الواقعة في الاقليم وكذلك التزام الدستور وبنود احكام الدستور والمحكمة الاتحادية، وتطبيق الصلاحيات والقرارات الممنوحة للحكومة الاتحادية في حماية امن الحدود ومنها المنافذ الحدودية وكذلك في موضوع تجارة العراق الخارجية ومنها تصدير النفط، هذه هي الثوابت والاسس التي يمكن ان نبني عليها لأي حوار مستقبلي وأي مسعى او توجه لايتوافق هذه الاسس والمتبنيات الرئيسية بالنسبة للحكومة الاتحادية لن يكتب له النجاح بالنتيجة”.

وحول الاوضاع في كركوك قال المتحدث الرسمي بأسم الحكومة ان “كركوك كمحافظة تشمل مناطق عديدة كالحويجة والمناطق القريبة من المحافظة ومنها نواحي العباسي والرياض والرشاد والزاب كلها كانت تحت سيطرة داعش وتم تحريرها بحمد الله من قبل القوات العراقية بتشكيلاتها المختلفة خلال الايام القليلة الماضية وهذه تشكل تقريبا نصف المحافظة وربما شيء مقارب من نصف المحافظة ، هذه تحت سيطرة القوات الاتحادية، لكن المناطق الواقعة في مركز محافظة كركوك هنالك ادارة محلية والحكومة المحلية في المحافظة”.

وشدد بالقول، نحن “لانقبل بأي تهجير لاي مكون من مكونات محافظة كركوك الى خارج المحافظة، هؤلاء عراقيون جميعا من كل المكونات ومن حقهم ان يعيشوا بتآخٍ وأمن وسلام في هذه المحافظة لن نقبل بأي مسعي لتهجير أي مكون من هذه المحافظة ومن أي طرف جاء هذا المسعي”.

واختتم كلامه بالقول “كذلك لن نقبل بأي مسعي لتغيير اداري وقانوني في واقع هذه المحافظة المسماة دستوريا من ضمن المناطق المتنازع عليها والتي تخضع بحكم المادة 130 من الدستور الى ولاية واشراف وسلطة الحكومة الاتحادية وبالتالي أي توجه لتغيير هذا الواقع الاداري والقانوني والدستوري لهذه المحافظة بالتاكيد لن نسمح به وسوف نتصدي له بحسب الوسائل المتاحة لنا بحكم الدستور والقانون العراقي”.

النهایة

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

فوائد بذور البطیخ..

- وكالة تسنیم

واع / الاعرجي يصل الى قطر

- وكالة انباء الاعلام العراقي