البرلمان یناقش زيارة الجبوري للإقليم ويصوت على توصيات بدعم مدينة الحويجة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة.. مطالبة بزيادة تمثيل النساء بالوزارات وانشاء مجلس وطني

البرلمان يصوت على اشراف القضاة على مراكز الاقتراع وينهي قراءة تعديل قانون الانتخابات

آية الله نوري الهمداني: الهدف الأول للإسلام هو صيانة عزة المسلمين

المالكي یؤکد ضرورة الوقوف سوية تحت سقف الوطن الواحد، والجبوري يدعو للحوار والتفاهم

واقعة كربلاء حدثت لتستمر الى قيام الساعة

الجيش السوري يحرر قرى وبلدات غرب نهر الفرات وسط اشتباکات بریفي دمشق وحماة

العتبة الحسینیة تقیم أمسية شعرية وتشارک بمهرجان مالمو وتوزع مساعدات على عوائل الشهداء

مبلغو لجنة الإرشاد يوصلون توجيهات السید السیستاني للمجاهدين المرابطين في خطوط المواجهة

القوات الیمنیة تستهدف تجمعات سعودیة بتعز وجيزان وعسير وتقنص 17 مرتزقا بمأرب

عباس البياتي: المرجعية العليا حددت خارطة الطريق والمسار السياسي لمرحلة مابعد كركوك

بارزاني یطالب العالم بدعم شعب كردستان، ونتنياهو يحشد دعما دوليا لكبح انتكاسات البيشمركة

دعم ألماني-بريطاني-فرنسي لوحدة العراق، ومطالبة أممية-عربية لحوار بين بغداد وأربيل

السيد السيستاني.. بين محمد حسنين هيكل والأخضر الإبراهيمي

مناقشة واکمال الخطط الأمنية بالنجف والدیوانیة والبصرة للأربعينیة بظل تعاون ایراني-عراقي

التكفير سلاح صهيوني بإمتياز

القوات العراقیة تسيطر على ناحيتين و44 بئرا نفطية بنينوى وتصد هجوما في سامراء

هل الأذان والإقامة في الصلاة مستحبان؟

115 شهيدا وجريحا باعتداءين ارهابيين استهدفا مسجدين في افغانستان

مكتب السيد السيستاني يعلن إن يوم الأحد هو أول أيام شهر صفر الخير

خطيب جمعة الناصرية يدعو لمحاسبة من تسبب بمحاولة تقسيم العراق

المهندس یلتقي ممثل السيد السيستاني ويؤكد الالتزام بتوجيهات المرجعية بشأن وحدة العراق

خطيب جمعة طهران: الامم المتحدة تقف متفرجة ازاء القصف السعودي المستمر علی اليمن

السيد نصر الله: حضور الإعلام المقاوم بجانب القوات لعب دورا مؤثرا بالانتصارات

المرجعية العلیا تطالب بلجم مظاهر العنصرية والطائفية وتدعو الحكومة إلى تطمين المواطنين الكرد

السید المدرسي: زيارة الأربعين فرصة للتلاحم وإصلاح ما فسد في العراق

القوات البحرینیة تشتبك مع متظاهرين في أبوصيبع وتواصل انتقامها السياسي من المعتقلین

ترحيب کردي-أمریکي بالحوار، وقلق أممي من أحداث كركوك

كربلاء.. فخر وايثار

المرجع نوري الهمداني ينتقد تعليم العلوم الإنسانية الغربية بالجامعات الإيرانية ويطالب بأسلمتها

المرجع مكارم الشيرازي: تزود طلاب الحوزة بالأخلاق العالية يساعد على نشر الإسلام بالعالم

السيد السيستاني یحث زوار الأربعینیة على تجسيد قيم ومبادئ عاشوراء والتركيز على وحدة الكلمة

لماذا وجه ممثل المرجعیة العلیا بوضع بندقية قنص في متحف العتبة الحسينية؟

وزیر الخارجية: العراق لا يزال يحتاج الى تبادل الخبرات الأمنية في مواجهة الإرهاب

بشار الأسد يثمن مواقف ايران الداعمة لسوريا في مكافحة الإرهاب

العتبات تواصل استعداداتها الخدمیة للأربعينیة وتضع خططها، وفرقة العباس تستدعي مقاتلیها

رئيس الوزراء: استفتاء الإقلیم يشجع بقاء داعش بالعراق، وحكومة كردستان أوشكت على الافلاس

مشاورات لتشكيل حكومة انتقالية بالإقلیم، واوروبا تعلن دعمها للوحدة وترکیا تهدد بغلق الحدود

معتمدو مكتب المرجعية العليا في بغداد يسيرون قافلة لدعم المقاتلين بالبشير وتازه والرشاد

شيخ الأزهر: واجب العلماء السير على خطى القرآن والسنة ومواجهة الفكر المتطرف

العراق سيبقى موحدا..

الجيش السوري يعلن سيطرته بالكامل على مدينة الرقة ویواصل عملياته بدير الزور

إبادة تجمعات لداعش بالأنبار والحدود السورية وانطلاق عملية عسكرية بحوض الطبج

انطلاق مسيرة "من البحر الى النحر" المليونية اليوم لإحياء زيارة الاربعين

العبادي يأمر بمنع تواجد الجماعات المسلحة بكركوك وملاحقة الأشخاص الذین يوقعون الفتنة

عاشوراء.. اصلاح الأمة الذي أفزع الطلقاء وإرهابهم التكفيري

المرجع الحكيم يدعو العراقيين إلى الاهتمام بزوار الأربعين والتخفيف من معاناتهم وتحمل أذواقهم

المرجع مكارم الشيرازي: أمريكا لا تطيق وجودنا وهي غير جديرة بالثقة إطلاقا

ما هو السبب وراء دفن "حبيب بن مظاهر" في المكان الفعلي؟

نيكي هيلي غاضبة لعدم تصديق العالم أكاذيب رئيسها عن إيران

السيد السيستاني يجيز لمقلديه في العراق صرف الوجوه الشرعية شخصيا

إكمال فرض الأمن بكركوك والسيطرة على سد الموصل، والبيشمركة تضرم النيران بحقول النفط

معصوم يثني على دور السید السیستاني ويحمل رعاة الاستفتاء مسؤولية الاحداث في كركوك

السید خامنئي: الرد على أباطيل وتبجح رئيس جمهورية أمريكا الثرثار، مضيعة لوقت الإنسان

الجعفري: العراق يعتز باستقباله زوار الأربعينية، ونبذل أقصى جهودنا لإنجاح الموسم

إذا قام شخص باغتياب شخص آخر أمام ملأ من الناس، فهل يجب الاستحلال منه أمام الملأ أيضا؟

الديمقراطية الغربية العوراء.. سجن عجوز قاربت التسعين لإنكارها المحرقة

ماکرون وتیلرسون یؤکدان للعبادي دعمهما للخطوات الدستورية للحفاظ على وحدة العراق

اختتام فعاليات الاسبوع الثقافي "مهرجان نسيم عاشوراء" برعاية العتبة الحسينية

انباء عن اتفاقات لإنهاء فكرة الاستقلال، والقوات العراقية تدخل بعشيقة ومخمور وتواصل فرض القانون

السید السيستاني یدعو زوار الأربعين إلى الاهتمام بتعاليم الدين والالتزام بالصلاة

زينب بنت علي بين العاطفة والرسالة.. بطولة نادرة

هل يجوز الصلاة في مطاعم الطرق العامة من دون تناول الطعام فيها؟

250 ضحية بين قتيل وجريح في هجومين متزامنين لطالبان في أفغانستان

لماذا اختار الإمام الحسين التوجه إلى مكة ثم لبى دعوة أهل الكوفة؟

مؤسسة آل البيت لإحياء التراث تحيي ذكرى استشهاد الإمام السجاد بمشاركة أساتذة الحوزة العلمية

مكتب السيد السيستاني يتفقد مركز الفرات للأورام السرطانية و يجدد دعم المرجعية للمركز

النظام البحريني یسقط جنسية 8 مواطنين ویمارس إجراءاته الانتقامية بسجن الحوض الجاف

الحكيم: وحدة العراق تعتبر ركيزة اساسية لهدوء المنطقة وادامة المصالح مع دول العالم

المالكي: عمليات فرض الامن واعادة هيبة الدولة لا تستهدف المواطنين الكرد

العبادي: نسعى لفرض السلطة الاتحادية في کرکوك وفق القانون والدستور

2017-10-09 18:43:16

البرلمان یناقش زيارة الجبوري للإقليم ويصوت على توصيات بدعم مدينة الحويجة

شفقنا العراق-صوت مجلس النواب في جلسته الاعتيادية الخامسة والعشرين التي عقدت برئاسة سليم الجبوري رئيس المجلس وبحضور 174 نائبا، يوم الاثنين، على توصيات بدعم مدينة الحويجة وذوي الشهيد ابو تحسين الصالحي الملقب بـ “شيخ القناصين”، فيما ناقش زيارة رئيس المجلس الى اقليم كردستان.

وفي مستهل الجلسة، قدم الجبوري بحسب بيان للدائرة الاعلامية لمجلس النواب اليوم “أحر التعازي للشعب العراقي بوفاة رئيس جمهورية العراق السابق جلال طالباني، سائلا الله عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يلهم اهله وذويه والشعب العراقي الصبر والسلوان، موضحا بان مسيرة الرئيس الراحل في العمل من اجل الديمقراطية كانت تعبر عن توجهه الصادق بالحفاظ على وحدة العراق ومستقبلة، موضحا بان الرئيس السابق رحمه الله عمل من اجل مصلحة الوطن وكان صمام امان وحدة العراق من خلال رعايته لجميع الحوارات بين القوى السياسية فضلا عن دوره المحوري بترسيخ اسس الدستور”.

بعدها تلت النائبة آلاء الطالباني بيانا باسم التحالف الكردستاني بخصوص وفاة الرئيس السابق جلال طالباني اشارت فيه الى ان الرئيس الراحل كان داعيا للوئام والسلام وصديقا ورفيق درب نضال وعمل لكثير من الساسة الحاليين، موضحة بان هم الرئيس السابق كان خدمة الشعب والاهتمام باحتياجاته، لافتة الى ان مام جلال جمع فسيفساء الشعب لمواجهة بذور الفتنة والتفرقة وهو ما دفع بالمرجع الاعلى الامام السيد علي السيستاني {دام ظله} وصفه بصمام امان العراق.

ونقلت النائبة الا الطالباني تحيات اسرة الرئيس الراحل والشعب الكردي للمشاعر التي ابداها الشعب العراقي ورئاسة مجلس النواب وكل من شارك في التشييع، مؤكدة على ان ماحدث بشان مسالة العلم العراقي اثناء التشييع كانت خطأ غير مقصودا ، مشددة على ان للرئيس الراحل دورا كبيرا في كتابة الدستور وبناء عراق ديمقراطي تجسد خلال رئاسته لجمهورية العراق.

والقى النائب حاكم الزاملي رئيس لجنة الامن والدفاع بيانا بارك به استكمال تحرير الحويجة والرياض والرشاد من عصابات داعش الارهابية ودور القوات في حماية المواطنين، منوها الى ان قوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي والحشد العشائري جسدت ملحمة وطنية تضاف لسجلات بطولاتها في تحرير الارض والانسان من وحشية داعش الاجرامي، موضحا بان اسلوب الجماعات الارهابية كان الهروب باتجاه قوات البيشمركة، حاثا قوات البيشمركة على اتخاذ الاجراءات اللازمة بتسليم الارهابيين المجرمين للحكومة الاتحادية وانزال القصاص العادل بحقهم، داعيا في الوقت ذاته العمليات المشتركة الى تكثيف الجهود لاستكمال تحرير راوة والقائم.

وقرأ النائب خالد المفرجي بيانا باسم نواب محافظة كركوك بمناسبة تحرير مدينة الحويجة ونواحيها وقراها من تنظيم داعش الارهابي، مؤكدا على ان نصر الحويجة له طعم خاص من خلال اعلان دحر عصابات داعش الارهابية وانتهاء معاناة المدينة، معربا عن تقدير النواب العرب في كركوك بدور القوات المسلحة في تحرير المدينة.

واوصى البيان بـ” ضرورة دعم الحكومة لاعادة اعمار الحويجة واعتبار القضاء ونواحيها وقراها مناطق منكوبة والزام الحكومة الاتحادية والحكومة المحلية بفتح مؤسسات الدولة والزام الحكومة المحلية بفتح المعابر المؤدية الى القضاء فضلا عن الزام وزارات الهجرة والمهجرين والتجارة والصحة تقديم المساعدات اللازمة للسكان ودعوة القائد العام للقوات المسلحة الى فتح باب التطوع وزيادة اعداد المتطوعين”.

بعدها تلا النائب زاهر العبادي بيانا بمناسبة استشهاد المقاتل علي جياد ابو تحسين الصالحي شيخ القناصين والمنتسب الى لواء علي الاكبر في الحشد الشعبي، معبرا عن فخره بالشهيد البطل ابو تحسين الصالحي بالتزامن مع استشهاد علي الاكبر ليلة العاشر من محرم الحرام ، مطالبا باقامة نصب تذكاري للشهيد في وسط بغداد وتخصيص دار سكنية لعائلته وتعيين ابناءه في وزارات الدولة وتسهيل حصول ذويه على الاستحقاقات المالية والتقاعدية.

وصوت المجلس بالموافقة من حيث المبدأ على التوصيات الواردة بشأن الحويجة وبخصوص الشهيد ابو تحسين الصالحي.

واستعرض الجبوري بعد تصويت المجلس نتائج زيارته الى اربيل ومباحثاته مع مسعود البارزاني، منوها الى ان الحراك الدائم المجرد من الاغراض الضيقة يعتبر واجبا عاما على صناع الراي وقادة الامة القيام به قبل تعقد الامور.

ولفت مجلس النواب الى اجراء جملة من المداولات في بغداد ومع شخصيات ورموز على مستوى عال في ادارة الدولة فضلا عن العناوين السياسية والشخصيات المجتمعية والدولية والاقليمية بصدد زيارة اربيل، مبينا الى ان استكمال المداولات يتطلب انفتاحا عابرا للاطر الضيقة ويحقق مبدأ الانفتاح من الداخل وليس من الخارج، مشيرا الى ان الزيارة كشفت بعدا قابلا للحل وتهيئة الارضية المناسبة للحوار الواسع والمفتوح بدلا من سياسة الجدران الصلبة وتم ابلاغ الجميع بان لا مناص من العودة الى الدستور ضمن الاليات التي تفضي الى حل اللازمة.

واكد الجبوري ان المجلس وقف بصدارة العودة الى الدستور وتغليب لغة الحوار التي تهدف لوحدة العراق خصوصا بان الحوار يكون مع العدو فكيف بأهل البيت الواحد وشركاء الوطن خصوصا ان الكرد شعبا وقيادة عراقيون ولابد ان نؤمن بالحوار مع من يختلف بالرأي في البيت الواحد، منوها الى ان من غير الممكن ان يتم الحديث عن كل شيء في مرحلة انضاج الحوارات حيث سيتم الكشف بعد النتائج القريبة عن كل التفاصيل، مشددا على عدم المساومة مطلقا عن وحدة العراق وسيتم التوصل لحل يجنب الاحتراب الداخلي.

وبين رئيس مجلس النواب بان الخلاف الجاري يهدد وجود الدولة في ظل تهديد مبدأ شراكة وهناك منهجين الاول اما شجاعة التصعيد او شجاعة السلام، منوها الى وجود تحركات باتجاه العشائر للانضمام الى فكرة اقليم يتجاوز اقليم كردستان الامر الذي فرض علينا تحمل مسؤولية كبيرة لابقاء تلك المناطق ضمن اطار العراق الواحد، مشيرا الى ان مبررات المباحثات في اربيل تركزت على اشكالية التدخل الدولي في الاستسلام للحل الدولي مما يعرض البلد الى ازمة او التحرك داخليا للحل فضلا عن تعرض بعض النازحين في الاقليم الى الضغط عليهم ليكونوا جزءا من اقليم لكن لن نكون تبعا لاي مكون بالاضافة عن الاتصال مع رئيس مجلس الوزراء والقيادات السياسية والرسمية ومع الدول الاقليمية حيث تم التوصل الى صيغة لست مخولا بان اعلن قبولي او رفضي لها حيث سيتم نقل نتائج الحوار الى الاطراف السياسية.

 

من جهة اخرى، أدى اياد عبد الجبار الجبوري اليمين الدستورية نائبا في مجلس النواب بديلا عن النائب الراحل مهدي الحافظ.

بعدها وجه الرئيس الجبوري ببث وقائع الجلسة مع قراءة اسماء النواب لأطلاع الرأي العام على الحضور، داعيا رؤساء الكتل النيابية الى عقد جلسة لبحث التصــويت على مقترح قانون تعديل قانون المفوضية العليا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رقم 11 لسنة 2007 الذي تم تاجيله الى جلسة مقبلة ، وبعدها تقرر رفع الجلسة.

النهایة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

كتاب.. التوحيد

- شبکه الکوثر