نشر : October 9 ,2017 | Time : 09:01 | ID 93267 |

کربلاء تقیم ندوة حوارية حول الإمام الحسين وندوة قرآنية حول منهج الحق

شفقنا العراق-اقامت شعبة التبليغ النسوي التابعة للعتبة الحسينية المقدسة امس السبت ندوة حوارية خاصة بالمبلغات والحافظات، تحت عنوان مفاهيم القران وربطها بالإمام الحسين عليه السلام.

وقال الشيخ علي المطيري مسؤول الشعبة في حديث لموقع العتبة الرسمي، ان “اليوم شهد مشاركة اكثر من (250) حافظة ومبلغة للقران الكريم في ندوة حوارية تهدف الى تسليط الضوء على الامام الحسين عليه السلام في ليلة عاشوراء وكيف قضاها بقراءة القران”.

وأضاف، “شهدت الندوة توضيح حول كيفية الاستفادة من هذا السلوك الذي قام به الامام الحسين عليه السلام في عملية التبليغ الديني”.

وذكر المطيرى ان الندوة تضمنت ايضا الدكتور سالم جاري حول منهج القران الكريم واساليب التبليغ الديني وربطه بالثورة الحسينية المباركة.

وأشار مسؤول الشعبة الى، ان “الشعبة بادرت الى تكريم الاخوات المشاركات في المحافل القرآنية الرمضانية الخاصة بالحفظ والتلاوة والتفسير بالإضافة الى الاحكام الشرعية المتعلقة على هذا الصعيد”.

وتشتمل برامج شعبة التبليغ النسوي على العديد من الانشطة في مختلف محافظات العراق التي ترتكز على نشر تعاليم ومفاهيم القران الكريم وعلوم اهل البيت عليهم السلام.

معهدُ القرآن الكريم يقيمُ ندوةً قرآنيةً حول منهج الحق، كتاب الله والعترة الطاهرة

ما يزال معهد القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية مستمراً بإقامة الندوات والفعاليات والأنشطة القرآنية ومنها الندوة التي أقيمت مؤخراً في فرعه الكائن في محافظة بغداد والتي احتضنتها حسينية يعقوب البعاج في قضاء الحسينية وكانت بعنوان (المنهج الحق، كتاب الله والعترة الطاهرة) وشهدت حضوراً لشخصيات قرآنية وباحثين واكاديميين ومن المهتمين بالمجال البحثي القرآني .

حاضر في هذه الندوة الشيخ ضياء الدين آل مجيد الزبيدي مدير مركز علوم القرآن وتفسيره وطبعه التابع لمعهد القرآن الكريم في العتبة العباسية المقدسة، وقد تناول فيها التعريف بالمنهج الحق وأهميته البالغة للمكلفين وابرز مميزاته، كما تمَّت الإشارة الى ان معهد القرآن الكريم اصدر مؤخراً كتاباً تحت هذا العنوان، والذي كان تأليفه بعد طلب ملحٍّ من قبل كثير من المؤمنين، لكي يكون لهم دليلاً يستفيدون منه في معرفة طريق النجاة من الضلال.

هذا وقد شهدت الندوة العديد من المداخلات والأسئلة التي أَثْرَتْ أجواء الندوة، قام المحاضر بالإجابة عنها وتوضيح ما يلزم توضيحه .

وفي الختام تقدَّم الحاضرون لهذه الندوة بفائق الشكر للعتبة العباسية المقدسة ولمعهد القرآن الكريم لاقامته هذه الندوة التخصُّصية التي أثرت معلوماتهم القرآنية وارتقت بها، أملين في الوقت ذاته ان تتواصل في اقامتها مثل هكذا ندوات.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها