نشر : September 18 ,2017 | Time : 18:13 | ID 91122 |

معصوم يؤكد على أهمية تعزيز الحوار الوطني ویدعو لتثبيت ركائز التعايش السلمي

شفقنا العراق- اكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم على اهمية تعزيز الحوار الوطني بين جميع الأطياف والمكونات.

وذكر بيان رئاسي اليوم ان “معصوم استقبل في قصر السلام ببغداد ظهر اليوم الاثنين يونادم يوسف كنا سكرتير عام الحركة الآشورية”.

واضاف “وجرى خلال اللقاء بحث عددا من المستجدات ذات العلاقة بالازمة الحالية بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان، وسبل تعزيز الحوار والتفاهم الوطني، بين جميع الأطياف والمكونات”.

وأكد معصوم “أهمية الاستماع إلى آراء ومقترحات جميع الأطراف على الساحة السياسية”، مشددا على أن “تكون المعالجات شاملة لجميع المشاكل القائمة”.

بدوره عبر يونادم كنا عن “مساندته للمبادرة التي أطلقها الرئيس معصوم للحوار بين ممثلي الكتل السياسية”، معتبرا أن “هذه المبادرة تمثل خطوة مفيدة لايجاد حلول واقعية للقضايا العالقة والمشاكل السياسية الراهنة، داعيا الجميع لدعمها”.

کما أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم على أهمية دور أبناء الديانة المسيحية في بناء العراق.

ونقل بيان رئاسي اليوم تأكيد معصوم لدى استقباله في قصر السلام ببغداد، صباح اليوم، غبطة البطريريك مار لويس روفائيل ساكو بطريريك الكلدان، “أهمية دور أبناء الديانة المسيحية في بناء العراق على مر العصور، مشيرا إلى انهم ابناء أصلاء لهذا البلد وشاركوا في بناء حضارته، فضلا عن دورهم في بناء العراق الجديد، وتمسكهم ببلدهم العراق رغم المحاولات التكفير والارهاب لسلخهم عن هويتهم الوطنية”.

كما شدد معصوم على”ضرورة تكاتف الجهود من أجل ترسيخ الأمن وتثبيت ركائز التعايش السلمي بين جميع مكونات وأطياف الشعب العراقي”.

من جانبه أكد ساكو على “أهمية دور رئيس الجمهورية في دعم المسيحيين، وسعيه الدؤوب في تمتين وشائج اللحمة الوطنية بين جميع أبناء هذا البلد، لاسيما من خلال المبادرات التي يطلقها من أجل ضمان الاستقرار والسلام”.

كما بيّن غبطة البطريريك أهمية العمل على تشجيع ثقافة السلام والحوار والتسامح، سيما وان المرحلة الراهنة تتطلب خطاب وطني هادئ، والابتعاد عن التصريحات المتشنجة التي لا تخدم الاستقرار والوئام في البلاد.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها