نشر : September 16 ,2017 | Time : 12:06 | ID 90814 |

کربلاء تبدأ استعداداتها لإحياء “المحرم الحرام” وتعتزم إقامة أسبوع ثقافي في إيران

شفقنا العراق-شهد مرقد الامام الحسين عليه السلام اولى الاستعدادات لاستقبال شهر محرم الحرام بفرش ارضية الصحن الحسيني الشريف بالموكيت الاحمر بعد رفع السجاد منه تمهيدا لاستقبال مراسيم العزاء في شهر محرم الحرام.

ويأتي ذلك ضمن الاستعدادات التي تقوم بها العتبة الحسينية المقدسة لاستقبال المعزين بذكرى شهادة الامام الحسين واهل بيته واصحابه عليهم السلام.

مع بَدء العد التنازلي لاستقبال شهر محرم الحرام، تشهدُ العتبة العباسيّة المقدّسة وبكافةِ أقسامها حركة دؤوبة واستعدادات استثنائية مستنفرة كل طاقاتها الأمنية والخدمية، والتي تشتد ذروتها خلال أيام عاشوراء ذكرى استشهاد أبي الأحرار الإمام الحسين عليه السلام وصحبهِ وأهل بيتهِ الأطهار.

حيث شهدت هذه الأيام عقد سلسلة من الاجتماعات وعلى مستويين، المستوى الأول كان بين الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة ورؤساء الأقسام الأمنيّة والخدميّة فيها، من اجل وضع الخطوط العامة للخطة وما سيُقدّم خلال فترة زيارة عاشوراء والتي تُعد المقدمة لزيارة الأربعين، وقد نوقشت من خلالها أمور عدة جميعها تصب في إخراج زيارة تستوعب جميع القاصدين لمرقديّ الإمام الحسين وأخية أبي الفضل العباس عليهم السلام وأداء مراسيمها بكلِ سهلٍ ويسر.

أما المستوى الثاني من هذه الاجتماعات فقد كان بين رؤساء الأقسام ومسؤولي الشُعَب والوحدات العاملة فيها، لمداولةِ وتطبيق ما تم الاتفاق عليه مع مقررات اجتماعات الأمانة العامة للعتبة العباسيّة المقدّسة على أرض الواقع، وبالفعل فقد بدأت بعض الأقسام بالمباشرة بأعمالها، كقسم الصيانة الهندسيّة وقسم الشؤون الخدميّة وكذلك قسم رعاية الحرم وقسم التوجيه الديني، فضلاً عن قسم المواكب والهيئات الحسينيّة الذي كان له زيارات وجولات لكافة ممثليتها في المحافظات من اجل متابعة استعادتها لإحياء هذه المناسبة الأليمة.

كذلك كان هناك اجتماعات مع العتبة الحسينيّة المقدّسة كون أن جزء من الخطة يُنفّذ بصورة مشتركة، بالإضافة الى اجتماعات مع الدوائر الأمنيّة والخدميّة في محافظة كربلاء المقدسة.

من جهة أخرى فإن أهالي كربلاء قاموا بنصب المواكب الحسينية وسرادق العزاء لاستقبال شهر الحزن والأسى والتذكير بمظلوميّة سيد الشهداء عليه السلام وأهل بيته وأصحابه وما حلّ بهم في عرصات كربلاء، عامَ واحد وستين للهجرة.

کما كشف قسم النشاطات العامة في العتبة الحسينية المقدسة عن عزمه اقامة الاسبوع الثقافي السنوي “نسيم كربلاء” في مدينة تكاب الايرانية بالتعاون مع المستشارية الثقافية في المدينة.

وقال رئيس القسم علي كاظم سلطان ان الاسبوع الثقافي سيقام في المدينة خلال الايام الاخيرة من شهر محرم الحرام.

وتأتي تصريحات سلطان خلال زيارته ايران لبحث اقامة الاسبوع الثقافي.

من جهته، قال خطيب وامام جمعة المدينة الشيخ زائري اننا نتشرف ان نستضيف خدام الامام الحسين عليه السلام ومن دواعي اعتزازنا ان يقام الاسبوع الثقافي في مدينتنا.

وأكد الشيخ زائري على أهمية هذا الاسبوع الثقافي لما له من “تأثيرات ايجابية على التمسك والاقتداء بالحسين ومنهجه لمواجهة الأفكار التخريبية والانحرافية”, بحسب قوله.

بدوره, قال الشيخ إسلام راعي امام وخطيب جمعة اهل السنة “نحن متمسكون بالحسين وفكره ونهجه الإصلاحي وثورته, وعلى الرغم من مضي ما يقارب 1438 سنة مضت”.

وأكد الشيخ راعي على أهمية الاشتراك في هذا الاسبوع الثقافي الديني, عادا المشاركة فيه “رسالة إلى غير المسلمين الذين ينظرون الى الإسلام كدين تعصبي ومتطرف, مفادها إن الإسلام رؤوف رحيم يضمن حق النملة الصغيرة.

وعلى صعيد متصل قال السيد حسن عباسي محافظ المدينة وكالة إن كل إمكانات المدينة بخدمة خدام العتبات المقدسة.

وكانت العتبة الحسينية المقدسة قد اقامت في اواخر اذار/مارس الماضي الاسبوع الثقافي “نسيم كربلاء” في العاصمة الباكستانية اسلام اباد بمشاركة العتبات المقدسة العلوية والعباسية والعسكرية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها