نشر : September 13 ,2017 | Time : 19:52 | ID 90510 |

العبادي: العراق قد انتصر بوحدته واستعداد أبنائه للتضحية وبفتوى المرجعية الرشيدة

شفقنا العراق-اكد رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، الحرص على وحدة العراق وان ما تحقق من انتصارات كان بوحدة العراقيين وتكاتفهم.

جاء ذلك خلال لقائه بجمع كبير من عشائر محافظة ذي قار، حيث هنأ اهالي ذي قار بالانتصارات المتحققة على عصابات داعش الارهابية، موضحا ان ابناء ذي قار كانوا في طليعة المقاتلين الذين دافعوا عن بلدهم وضحوا بارواحهم لتحقيق الانتصار على داعش.

واضاف ان العراق اليوم عراق قوي يختلف عن السابق وينظر له العالم باهمية كبيرة.

وتابع العبادي ان العشائر الكريمة سند للدولة، وان هناك توجيهات واضحة من قبل المرجعية الدينية للعشائر بان تكون عونا للدولة من خلال الالتزام بالنظام والقانون وعدم السماح لاصحاب الجريمة المنظمة باستغلالها، وكذلك عصابات الفساد، مؤكدا ان الحكومة لن تسمح للخلافات بان تزعزع الامن.

وتابع بالقول: تحية لارواح الشهداء الذين حققنا الانتصارات بتضحياتهم، وكذلك الجرحى، وتحية للمقاتلين الابطال الذين يتسابقون من اجل الدفاع عن بلدهم.

العراق قد انتصر بوحدته واستعداد ابنائه للتضحية وبفتوى المرجعية الرشيدة

على صعيد آخر، أبدى رئيس الوزراء، استغرابه من اعتماد بعض الاساتذة على نسخة “غير معتمدة” من قانون التأمينات الاجتماعية، فيما اشار الى أن القانون لم يرسل لغاية الآن ومازال “قيد النقاش”.

وقال العبادي في كلمة له خلال اجتماعه مع اساتذة الجامعات والمعاهد ورؤساء الدوائر المحلية والادارية في ذي قار، ان “الحكومة تهتم بشريحة اساتذة الجامعات”، موضحا أن “محافظة ذي قار معطاء وشارك ابناؤها بتحرير مناطق لم يزوروها سابقا، وهو دليل حرصهم على بلدهم ومقدساتهم”.

واضاف العبادي أن “العراق كان على مفترق طرق حيث دخلت داعش للعراق بالرعب، والعالم ساند العراق من اجل الا ينتشر داعش في المنطقة”، مشيرا الى ان “العراق قد انتصر بوحدته واستعداد ابنائه للتضحية وبفتوى المرجعية الرشيدة”.

وتابع أن “الانجاز لا يتحقق بكثرة الإنفاق انما بالحرص والادارة الصحيحة”.

وأبدى رئيس الوزراء استغرابه من “اعتماد بعض اساتذة الجامعات على شائعات ونسخة غير معتمدة من قانون التأمينات الاجتماعية”، مشددا أن “القانون لم يرسل لغاية الآن ومازال قيد النقاش”.

وكان العشرات من أساتذة الجامعات تظاهروا، الأحد (10 أيلول 2017)، قرب جامعة بغداد وسط العاصمة احتجاجا على مشروع قانون التأمينات الاجتماعية الذي سيقطع حقوقهم الجامعية بحسب قولهم.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها