نشر : September 13 ,2017 | Time : 15:59 | ID 90420 |

المجلس الوزاري العربي يرفض استفتاء كردستان ويشهد سجالا حادا حول الأزمة الخلیجیة

شفقنا العراق- أعلن المجلس الوزاري للجامعة العربية وبالاجماع على رفض استفتاء استقلال اقليم كردستان عن العراق المزمع في 25 من ايلول الجاري.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية احمد جمال في بيان له “إستجابة لطلب وزير الخارجية ابراهيم الجعفري في اجتماع المجلس الوزاري للجامعة العربية أصدر المجلس الوزاري قراراً عربياً وبالاجماع لرفض الاستفتاء على استقلال اقليم كردستان لعدم قانونيته وتعارضه مع الدستور العراقي الذي يجب احترامه والتمسك به”.

وأضاف كما تضمن القرار العربي “دعم وحدة العراق لما تمثله من عامل رئيسي لأمن واستقرار المنطقة وان تهديد هذه الوحدة يمثل خطراً على أمن المنطقة وقدرة دولها وشعوبها على مواجهة الارهاب”.

كما كشف وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان بن سعد المريخي، أن “هدف الدول الأربع المقاطعة للدوحة تغير في قطر من وقف دعم الإرهاب إلى تغيير النظام داخل دولة قطر، وأن جمهورية إيران أثبتت أنها دولة شريفة”.

وقال المريخي في كلمته بافتتاح أعمال الدورة 148 العادية لمجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية اليوم الثلاثاء بالقاهرة “دول الحصار فشلت بعد 100 يوم على تقديم أي أدلة تثبت أن قطر تدعم الإرهاب”، مضيفاً أن “مطالب دول الحصار تغيّرت من وقف دعم الإرهاب إلى تغييّر النظام في قطر”.

وأوضح المريخي أن “إيران التي يتحدثون عنها أثبتت أنها دولة شريفة فهي لم تجبرنا على فتح أو إغلاق سفارة هنا وهناك”.

من جهته، قال السفير السعودي في القاهرة ردّاً على كلمة المندوب القطري “لا نعمل على تغيير نظام الحكم في قطر ،ولكن السعودية قادرة على فعل أي شيء تريده”.

واعترض مندوبو الدول العربية المقاطعة لقطر على الكلمة التي ألقاها وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري خلال اجتماع الجامعة واتهم فيها الدول الأربع بتغير هدفها من وقف دعم الإرهاب إلى محاولة تغير النظام في قطر.

وفي السياق، كرر وزير الدولة للشؤون الخارجية الإمارات أنور قرقاش اتهاماته لقطر بدعم الإرهاب فأشار إلى أن الحوار يجب أن يتم وفق المطالب الـ13 التي وافقت عليها الدوحة، وأن الدول الأربع اتخذت إجراءات لحماية نفسها من نشاطات قطرية كانت تستهدفها.

واعتبر قرقاش أن هروب قطر نحو تركيا وإيران لا يحل الأزمة الخليجية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها