نشر : September 13 ,2017 | Time : 15:43 | ID 90419 |

المرجع مكارم الشيرازي ينتقد عدم تحرك الأمم المتحدة تجاه أزمة المسلمين في ميانمار

شفقنا العراق- قال المرجع الديني آية الله الشيخ ناصر مكارم الشيرازي أن مشاهد المجازر ضد المسلمين في ميانمار هي مشاهد مؤسفة، معتبرا أن عدم تحرك الأمم المتحدة تجاه هذه القضية واكتفائها بالإدانة الشفهية يثبت أن مصالح بعض الدول الغربية تكمن في هذه المجازر.

وخلال بحث خارج الفقه في مدينة قم المقدسة، تطرق المرجع الديني آية الله مكارم الشيرازي الى المجازر المرتكبة بحق المسلمين في بورما، مشيرا إلى أن هذه المشاهد ضد المسلمين مدعاة للاسف؛ وتساءل عن سبب اختيار بعض الدول الإسلامية للصمت في هذه القضية قائلا: “أليس هؤلاء إخواننا في الإسلام؟!”.

واعتبر آية الله مكارم الشيرازي أن اكتفاء الأمم المتحدة بالإدانة الشفهية لما يحدث في ميانمار وعدم تحركها يثبت بأن مصالح بعض الدول الغربية تكمن خلف هذه المجازر.

واقترح المرجع الديني أن يتم تشكيل جلسة لوزراء خارجية الدول الإسلامية من أجل حل هذه القضية، أو أن ايفاد عدد من علماء الدول الإسلامية الى بورما لإجراء محادثات مع مسؤولي هذا البلد ومعالجة الأزمة الراهنة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها