الجعفري يطالب العرب بتغيير صورة مواطنيهم عند العراقيين عبر دعم العراق ومساعدته
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

بمشاركة وكيل السيد السيستاني..مسيرة عزاء في ذكرى استشهاد الصديقة الكبرى

بالصور: مكاتب مراجع الدين في قم تحيي ذكرى استشهاد فاطمة الزهراء

بالصور: المرجع وحيد الخراساني والمرجع الصافي الكلبايكاني يشاركان في مسيرة العزاء الفاطمي

العتبة العلویة تقيم ندوات ثقافية حول الحياة الزوجية وتواصل برنامج "القارئ الصغير"

اجتماع رئاسي رفيع يبحث الانتخابات المقبلة، والحكومة تحدد المواليد المشمولة للتصويت

بمشاركة أكثر من مليون زائر..إحياء "الزيارة الفاطمية" في النجف الأشرف

فاطمة الزهراء.. البنت والزوجة والأم

مقتل ٥ من عناصر الأمن الإيراني في اشتباكات وعمليات دهس في طهران

الكاتب المسيحي ميشال كعدي لـ"شفقنا": الزهراء أولى المعلمات ولها الدور الأبرز في تحقيق عظمة الإسلام

الرئيس اللبناني: الانتصار على الإرهاب أعاد ثقة العراقيين بأمنهم

العتبة الحسينية تقیم المعرض السنوي للكتب والصناعات اليدوية وتطلق حملة "وهج الحسين"

ممثل المرجعیة یشید بجهود كادر مركز الكفيل في الطباعة الرقمية وصناعة الإعلان

زيارة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء مع أربعين حديثا لها

روحاني: المباحثات الثلاثية في سوتشي تهدف إلى ارساء الاستقرار والأمن في سوريا

استقبلا مفتي سوريا.. الجعفري والمالکي يطالبان بتضافر جهود الدول الإسلامية لتحقيق الوحدة

الصديقة الزهراء.. شهادتها ووصیتها وتأبين الإمام علي لها ومراسم التشييع والدفن

ذكرى استشهاد الزهراء.. النجف الأشرف تستعد لإحياء الزيارة الفاطمية وسط استنفار أمني-خدمي

هل يجوز تصفح مواقع التواصل الاجتماعي أثناء الدوام الرسمي؟

نصر الله: جيوش إسرائيلية-خليجية إلكترونية تنفق مئات الملايين لتشويه صورة حزب الله

المرجع الحكيم يوصي المغتربين بأن يفرضوا احترامهم عبر الالتزام الديني والأخلاقي

ما ردع أوباما عن مهاجمة إيران سيردع ترامب

ما هي الروايات التي نقلت حرق باب بيت الزهراء في كتب أهل السنة؟

العتبة العسكرية تحتضن مخيم كشافة الكفيل وتناقش التحضيرات لأستشهاد الإمام الهادي

الحكيم يبحث مع مفتي سوريا مكافحة التطرف وإشاعة السلام

ما هو حكم "الام البديلة"؟

المرجع الحكيم يدعو سفراء العراق لتذويب الطائفية والتفرقة عبر إرساء قواعد التعايش السلمي

حادثة الحويجة.. العبادي يأمر بتحقيق عاجل، والبصرة تعلن الحداد وسط مطالبات بتطهير المناطق

العبادي: مؤتمر الكويت إنجاز وهو مرحلة أولى، وهناك نظرة إيجابية للعراق

الزيدي: فتوى السيد السيستاني أجلت "اندلاع الحرب العالمية الثالثة"

عقب استشهاد 27 مقاتلا من الحشد..انطلاق عمليات عسكرية لتطهير السعدونية

بعد لقاءه بمستشار خامنئي..حمودي: الحضور الأمريكي بالمنطقة له غايات وأهداف خبيثة

واشنطن تغتال عملاءها للتستر على دعمها لـ“النصرة” و”داعش”

العتبة الکاظمیة تنظم المسابقة الربيعية لحفظ القرآن وتواصل مشروع تسقیف الصحن

العبادي يوجه بتسهيل عمل منظمة اطباء بلا حدود في العراق، ويعود الى بغداد

معصوم: لن ننسى أبدا المساعدات العسكرية والإنسانية التي قدمتها لنا إيران

بمناسبة استشهاد الزهراء..تعطيل الدوام في عدد من المحافظات والعتبات تتأهب لإحياء الذكرى

ما هي المصادر التي تذكر ما جرى على "فاطمة الزهراء" من مصائب؟

المرجع النجفي: الدفاع عن النجف الأشرف هو دفاع عن العقيدة الإسلامية الأصيلة

هل حذرت المرجعية الدينية العليا الأمة من داعش؟ (٤)

الزهراء في واقع الإسلام

المرأة بين العمل وفقدان الوظيفة الأسرية

الفتح یستكمل قائمته الانتخابية، والقانون یسلمها للمفوضية، والحكمة تعلن عن وجوه جديدة

ألمانیا ومصر وترکیا یبحثون مع العراق تطور العلاقات والاستثمار والتعاون الاقتصادي

العبادي من ميونخ: العراق شهد أكبر حملة تطوعية دفاعية بدعوة من السيد السيستاني

حمودي لمفتي سوريا: الإرهاب يستهدف المسلمين أينما كانوا ولابد من مواجهته بالوحدة

مجلس النواب یناقش أزمة المياه، والجنابي یعلن عن تقدم بالمفاوضات بين بغداد وأنقرة

تعزيات محلیة ودولیة بتحطم الطائرة الإيرانیة، ومطالبات من "آسمان" بدراسة اسباب الحادث

ظريف: کلام نتنياهو لا يستحق الرد، وفكرة إسرائيل التي لا تقهر تداعت

المالكي: العراق لن يسمح لحضور أمريكا عسكريا بفضل المرجعية والثقافة الإسلامية

معصوم: هزيمة داعش نصر عظيم لصورة المسلمين وديانتهم

العتبة العلوية تقيم مسابقة قرآنية لحفظ والتلاوة والتفسير وتختتم دورة "فتية خير البرية"

العبادي: العناصر المتطرفة لا تنتعش إلا بوجود استقطابات طائفية داخلية وخلافات بالمنطقة

استقبل مجموعة من الطبيبات..المرجع الحكيم یؤکد ضرورة إعادة ثقة الناس بالأطباء العراقيين

کربلاء تطلق دورة فن مهارات الإدارة وتقيم دورات تدريبية وبرنامج للتحفيز على الصلاة

السيد خامنئي: استمرار وترسيخ النظام الإسلامي رغم التآمر أفضل دليل على اقتدار إيران

سقوط طائرة إيرانية قرب أصفهان ومقتل جميع ركابها

المرجع نوري الهمداني: آل سعود عملاء الاستكبار العالمي وينفذون أجنداته في المنطقة

هل يجوز الكذب في المزاح والهزل؟

الاستعمار الحديث، النموذج الأمريكي لحقوق الإنسان

ما معنى العبارة: على معرفتها (السيدة فاطمة الزهراء) دارت القرون الأولى؟

هل يجوز للطبيب لمس جسد المرأة والنظر إليه في موارد المعالجة الطبية؟

بريطانيا وهولندا یؤکدان دعمهما العراق، والصليب الأحمر یشید بالقوات العراقية

رئيس الوقف الشيعي يفتتح فضائية العتبة العلوية ویعدها إنجازا كبيرا بتظافر جهود الجميع

ممثل المرجعية: الوائلي كان مخلصا لرسالة الثقلين وعُرفت شخصية بـ "الحرفية"

العتبة الحسينية تخرّج معلمين بلغة برايل وتختتم دورات الاسعافات والتطوير الاعلامي

من بغداد..مستشار خامنئي يتوعد بطرد أمريكا من شرق الفرات

رئيس الوزراء يبحث مع بارزاني والناتو الأزمة بين بغداد وأربيل وتدريب الشرطة

العتبة العسكرية تطلق ندوة حوارية بعنوان "مظلومية الزهراء" وتقيم دورات للتنمية البشرية

بعد سبعة أعوام.. الثورة البحرينية تحافظ على سلمية حراكها

البرلمان یناقش مشروع قانون الاتصالات وسط طعن بالتصويت على قانون تعديل الانتخابات

2017-09-12 22:23:32

الجعفري يطالب العرب بتغيير صورة مواطنيهم عند العراقيين عبر دعم العراق ومساعدته

شفقنا العراق-حذر وزير الخارجية ابراهيم الجعفري نظرائه العرب من تداعيات استفتاء استقلال كردستان على أمن المنطقة، وفيما نفي وجود حرب طائفية في العراق، بين ان “داعش” لا يمثل السنة اطلاقا، كما خاطب نظرائه العرب ان “الكثير من مُواطِني بلدانكم جاؤوا للعراق ويحملون صفة الإرهاب وقاتلوا حتى اندحروا في الموصل، هذا الصوت قد سمعه العراقيون، أبدلوا هذا الصوت بصورة جديدة من خلال تقديمكم المساعدات لدعم العراق”.

وقال الجعفري الذي ألقى كلمة العراق في الاجتماع الوزاريِّ لجامعة الدول العربيَّة في الدورة العاديَّة الـ148 بالقاهرة ان “الأيَّام القليلة المقبلة قد تشهد عمليَّة استفتاء في إقليم كردستان من قبل الكرد، وبمثل هذه الأجواء من التحدِّيات، وما تحقق في ظلها من إنجازات بفضل ما بذله شعبنا العراقيّ الكريم من تضحيات نـُؤكـِّد على ضرورة الحفاظ على وحدته، وسيادته، ونحن بأمسِّ الحاجة أكثر من أيِّ وقت مضى إلى التزام الدستور العراقيِّ، وصيانة وحدة الشعب، والحفاظ على سلامة أرضه”.

وأضاف “يُؤشّر بشكل واضح خطأ المساعي التي يُروَّج لها في موضوع الاستفتاء الداعي لانفصال جزء مُهمّ من أرض العراق، وما يترتب على ذلك من تداعيات خطيرة على أمن، واستقرار دول المنطقة”.

وأعرب فيها عن شكره لكلِّ الدول التي دعمت العراق في حربه ضدَّ الإرهاب، مُبيِّناً إنَّ “الدماء، والتضحيات التي قدَّمها جميع مُكوِّنات الشعب العراقيِّ لا تزيد الحكومة العراقيَّة إلا عزماً، وإرادة على الاستمرار في عمليَّة الإصلاح السياسيِّ المنشود، ومكافحة كلِّ أنواع الفساد بما يُعزِّز مسار الديمقراطيَّة، داعياً بالقول: ندعو الإخوة العرب لتعضيد هذه الجُهُود، ومساندة جُهُود الحكومة في دعم العمليَّة السياسيَّة، وإعادة إعمار البُنى التحتـيَّة للمُدُن المُحرَّرة، وعودة العوائل النازحة إلى مناطق سكناها”.

وأكد الجعفري ان “الكثير من مُواطِني الدول العربيَّة جاؤوا للعراق، ويحملون صفة الإرهاب، وأوصلوا رسالة خاطئة، وخائنة لا تـُمثـِّل شُعُوبهم، لكنها أوصلت إلى الشعب العراقيِّ أنَّ ثلة من الإرهابيِّين من هذه الجنسيَّة، أو تلك قد مارسوا أبشع أنواع الجرائم في العراق، وقاتلوا حتى الأيام الأخيرة إلى أن اندحروا في الموصل”.

وتابع ان “هذا الصوت قد سمعه العراقيون، أبدلوا هذا الصوت بصورة جديدة صورة العرب أصحاب الكلمة الواحدة الذين يُقدِّمون المساعدات، ويجودون بما يستطيعون لدعم العراق خُصُوصاً أنَّ الحرب ضّد داعش خلـَّفت تركة ثقيلة من الدمار كما حصل في الموصل أم الربيعين ثاني أكبر مُدُن العراق بعد بغداد، وتعاني اليوم من تخريب واضح، وهي من مُدُن العراق الجميلة إن لم تكن أجملها، وهذه تتطلـَّب منكم أن تطرحوا مُعادِلاً لتلك الصورة المُشوَّهة التي حاول الإرهابيُّون أن يعكسوها”.

القتال الذي حصل في العراق هو قتال الشعب مُقابل الإرهاب

وشدد وزير الخارجية لنظرائه العرب “أطمئنكم بأنَّ القتال الذي حصل في العراق لم يحصل بين أبناء الطوائف، ومن يتحدَّث بذلك فهذا كلام عارٍ عن الصِحَّة.. القتال الذي حصل في العراق هو قتال الشعب العراقيّ مُقابل الإرهاب عُمُوماً؛ وداعش تحديداً؛ وهذه رسالة لكلِّ مَن يتخرَّص”.

وأضاف إنَّ “القول في العراق حرباً طائفيَّة سُنـَّة ضدّ الشيعة، والشيعة ضدَّ السُنـَّة، أو عرب ضدَّ الكرد، أو الكرد ضدّ العرب لا أساس لها من الصِحَّة البتة، هذا موجود فقط في رأس الذي يقول ذلك، ولا يُوجَد ذلك في الواقع العراقيّ”.

وأشار الجعفري “طمأنتكم لأكثر من مرَّة بأنَّ العراق مُنتصِر، وأنَّ داعش لا تـُمثـِّل السُنـَّة إطلاقاً، بل هي التي فتكت بالمحافظات السُنـِّيَّة بدأت بالأنبار، وثنـَّت في صلاح الدين، وثلـَّثت بالموصل، وهي من كبرى المحافظات التي غالبيّتها من إخواننا أبناء السُنـَّة.. مَن القاتل، ومَن المقتول داعش هو القاتل، والمقتول، والشهداء، والضحايا غالبيَّـتهم من إخواننا أبناء السُنـَّة”.

واستطرد بالقول: لن نتوقـَّف عن مُواصَلة مُواجَهة داعش، ونعتقد أنَّ الانتصار لن يكون كاملاً إذا تحقق الانتصار فقط في العراق، ونطمح أن ننتصر في كلِّ الدول العربيَّة، والبلدان الأخرى التي تواجه داعش، وهذا يحتاج وقتاً إضافيّاً، وسيبقى العراقيون رابطي الجأش، ومُتواصِلين حتى تحقيق النصر الأخير بإذن الله تعالى”، مؤكدا أنَّ “الوحدة هي أعلى درجات الشرف، ونحن نـُحافِظ على وحدة أراضينا، وسيادتنا، وشعبنا، وهذا قدر لا نتنازل عنه، والعراق لن يُفرِّط بسيادته، ولا يُفرِّط بأيِّ مصلحة من مصالح الدول العربيَّة”.

وأكد إنَّ “القضيَّة الفلسطينيَّة كانت، وما تزال قضيتنا المركزيَّة، ولا يدَّخر العراق جهداً في دعم الشعب الفلسطينيِّ الشقيق من أجل نيل حقوقه المشروعة، كما يستنكر العراق الاعتداءات الأخيرة على شعبنا الفلسطينيِّ التي طالت المسجد الأقصى المبارك” مُشدِّداً “على الحاجة الى موقف عربيٍّ حازم؛ لضمان حقوق أشقائنا الفلسطينيِّين”.

العراق يرفض أيَّ شكل من أشكال التدخـُّل العسكريِّ لحلِّ الأزمات الداخليَّة في الدول العربيَّة

وفيما يخصّ الوضع في سورية أفصح الجعفريّ بالقول: إنَّ لجمهوريَّة العراق موقفاً واضحاً منذ الشرارة الأولى لاندلاع الأزمة في 2011 تَمثـَّل بالدعوة إلى الحلِّ السياسيِّ بدلاً من الحلِّ العسكريِّ”، مشيراً إلى أنَّ “العراق يدعم الحكومة الليبيَّة برئاسة فايز السراج، وجُهُودها الحثيثة في مكافحة الإرهاب، ويدعم جُهُود المبعوث الدوليِّ، والجُهُود العربيَّة كافة التي من شأنها إرساء الاستقرار في ليبيا، ودول المنطقة كافة”.

وحول المعارك الدائرة في اليمن، بيَّنَ الجعفريّ إن العراق يدعو الأطراف المتصارعة كافة إلى وقف العنف، وتحكيم لغة العقل عبر اللجوء إلى طاولة الحوار السياسيِّ، كما يرفض العراق أيَّ شكل من أشكال التدخـُّل العسكريِّ لحلِّ الأزمات الداخليَّة في الدول العربيَّة، ويُؤكـِّد على ضرورة تضافر الجُهُود لتشكيل حكومة وحدة وطنيَّة مُمثـِّلة لجميع أطياف الشعب اليمنيِّ”.

ودعا الدول العربية إلى ضرورة تكثيف الجُهُود؛ من أجل حلِّ مُشكِلة النازحين المُتفاقِمة في دول النزوح، وتخصيص الأموال اللازمة للتخفيف من مُعاناة النازحين في العراق” مُضيفاً “كما ندعو الدول العربية لتوحيد الجُهُود لمُواجَهة الأزمات الإنسانيَّة الأخرى التي خلـَّفها كيان داعش الإرهابيّ، ودعم الضحايا، ومن أهمِّهم الإيزيديَّات المختطفات، والتركمانيَّات من الشيعة في منطقة تلعفر”.

النهاية

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

واع/القبض على 3 مطلوبين للقضاء شمال ذي قار

- وكالة انباء الاعلام العراقي

المركزي: بيع أكثر من 189 مليون دولار

- وكالة الانباء العراقية

فاطمة الزهراء...

- شبکه الکوثر

ايران الثورة...

- شبکه الکوثر

واع/هزة ارضية تضرب السليمانية

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/هزة ارضية تضرب السليمانية

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/هزة ارضية تضرب السليمانية

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/هزة ارضية تضرب السليمانية

- وكالة انباء الاعلام العراقي

صباح الأمل...

- شبکه الکوثر

واع/القبض على قيادي بارز بداعش الرمادي

- وكالة انباء الاعلام العراقي

أسعد الله صباحكم

- شبکه الکوثر

كن أنت الخير...

- شبکه الکوثر

أفتح لنا فتحا مبينا..

- شبکه الکوثر