التزام إيران بالاتفاق النووي يحشر ترامب في زاوية حرجة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

على خلفية استفتاء كردستان..الصدر يطالب بعقد اجتماع شيعي-سني ويدعو إلى تأهب القوات الأمنية

البرلمان يلزم الحكومة بإعادة نشر القوات المسلحة في المناطق المتنازع عليها

الجعفري: لا توجد دولة في العالم لم تعبر عن رفضها لاستفتاء کردستان

ممثل البطريرك الراعي: الفكر العاشورائي حاجة لمحاربة الظلم والتعصب

قيادي شيعي مصري: ثورة الحسين أعظم الثورات التحررية نادت بمجموعة قيم إنسانية سامية

عبد الباري عطوان: استفتاء كردستان ربما يشعل فتيل حرب عرقية تمتد لسنوات

انتهاء المرحلة الأولى من عمليات الحويجة وسط مقتل 126 داعشيا وتحرير 1250 كم

مجلس الأمن الوطني: الاستفتاء ممارسة غير دستورية تعرض أمن واستقرار العراق إلى الخطر

بدء التصويت على استفتاء كردستان وسط رفض عراقي قاطع وتحذیر تركي

روحاني: نرفض استفتاء كردستان لخطورته على وحدة العراق وأمن المنطقة

البحرين..43 اعتداء على مظاهر عاشوراء، والسلطات تأمر الخطباء بعدم مس إسرائيل

العتبات المقدسة تحيي ليالي المحرم الحرام وسط خطط أمنية وخدمية

آية الله الهاشمي الشاهرودي يصف تصريحات ترامب في الأمم المتحدة بالـ"سخيفة"

المرجع النجفي: علي العشائر توحيد الصف والكلمة للحفاظ على العراق من المؤامرات

ما هو الفرق بين الإمام الحسين وبين الثوار عبر الزمن مثل غاندي؟

المنبر الحسيني في دائرة الاستهداف

المرجع مكارم الشيرازي يدعو لتبيين أهداف النهضة الحسينية واجتناب كل نشاط يجلب الوهن للمذهب

العبادي: رئاسة إقليم كردستان تفردت بالسلطة وستكون لنا خطوات لاحقة لحفظ وحدة العراق

ايران وتركيا تغلقان حدودهما الجوية مع كردستان واستمرار الرفض لعملية الاستفتاء

تحديد أربعة منافذ حدودية ومطارين لاستقبال زوار عاشوراء

القوات العراقیة تحرر ناحية الزاب و24 قرية بالحويجة وتقتل 57 داعشيا في كركوك وصلاح الدين

ترامب يهدد بإزالة كوريا الشمالية عن الوجود، ولافروف یعلن امتلاك ​بيونغ يانغ​ ​قنبلة نووية

الحشد الشعبي في العراق.. مثال نموذجي للمشاركة الشعبية

المرجع النجفي: انتصارات الجيش العراقي والحشد هي امتداد لانتصارات الإمام الحسين

القاضي عساف: الحسين أراد منا أن نكون رجالا عند الشدائد

حكم استعمال الطبل والبوق ونحوهما من الآلات في مواكب العزاء

خريجو مدرسة الإمام الحسين أقبروا الفتنة التكفيرية-الصهيونية

وزير الخارجية الأمريكي يؤكد للعبادي رفض بلاده لاستفتاء كردستان

الجعفري: العراق يقف على أعتاب مرحلة جديدة وعلينا إعادة الاستقرار

القوات الأمنية تحرر "أيسر الشرقاط" وتتقدم في قاطع عمليات الحويجة

السيد نصرالله: لو لم يتلقف الشعب العراقي فتوى السيد السيستاني لاحتل داعش كل العراق

كربلاء تقیم ندوة شعرية لتعميم “الشعر الأربعيني” وتشهد توافد مواكب العزاء العاشورائي

النهضة الحسينية.. نهضة الحرية والتوحيد الخالص

الجعفري وشكري یبحثان العلاقات بين بغداد والقاهرة ویحذران من مخاطر استفتاء كردستان

الجيش السوري يسيطر على 8 قرى بريف دير الزور الغربي ويصل حدود الرقة

القوات العراقیة تحرر تل شعير وسدير الوسطى والعليا، وتواصل تقدمها بالحويجة والشرقاط

الحكيم: المرجعية الدينية هي الخيمة التي يشعر جميع العراقيين بأنها صمام أمانهم

العبادي یعلن موقفه الثابت برفض استفتاء كردستان، ومعصوم یدعو للاحتكام الى الدستور

استفتاء كردستان؛ تهدید ترکي واعتراض أمريكي ودعوات دولية للتأجيل، وسط إصرار الكرد

اصدار کتاب «أسئلة وأجوبة حول الإمام الحسين ونهضته المباركة» للمرجع الروحاني

هل يصح إطلاق كلمة "العبد الصالح" على الصلحاء والأولياء؟

ممثل المرجعية العليا: قوات الحشد الشعبي استرخصت دماءها وأثبتت أنها بحق من أنصار الإمام الحسين

هل يجوز للفتاة أو المرأة المتزوجة أن تذهب لمجالس العزاء الحسيني من دون موافقة الأب أو الزوج؟

لا تهديدات ترامب ولا اعتداءات نتنياهو يمكن أن تُطيل بعمر "داعش"

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الإمام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء المحرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة للدراسات الإسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الإمام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا: الشعائر الحسينية كانت عاملا أساسيا في استجابة فتوى السید السیستاني

القوات الأمنية تحرر قضاء عنة وقيادات داعش تهرب من الشرقاط

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر المحرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر المحرم

العتبة العباسیة تحتفل بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

2017-09-12 10:10:58

التزام إيران بالاتفاق النووي يحشر ترامب في زاوية حرجة

خاص شفقنا-ردت الوكالة الدولية للطاقة الذرية على لسان مديرها العام يوكيا امانو، على محاولات ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب للتملص من الاتفاق النووي الذي عقدته القوى الست الكبرى، روسيا والصين والمانيا وبريطانيا وفرنسا وامريكا مع ايران.

امانو رد بلهجة قاطعة تستند الى معطيات دقيقة وموثقة وفرها الاتفاق النووي للوكالة الدولية للطاقة الذرية، من خلال التزام ايران الكامل بتعهداتها وفقا للاتفاق الذي اعتبره امانو بانه “مكسب عظيم”، على خلاف ما يروج له ترامب وادارته.

المؤتمر الصحفي الذي عقده أمانو يوم أمس الإثنين على هامش إجتماع مجلس حكام الوكالة، خصص جانبا كبيرا منه للرد على مزاعم ممثلة امريكا في الأمم المتحدة نيكي هيلي التي اعلنت اكثر من مرة انه ”كيف نعلم ان ايران ملتزمة بالاتفاق اذا كان من غير المسموح للمفتشين الذهاب الى كل مكان يجب ان يتوجهوا اليه؟.”

من بين ردود امانو القاطعة على هيلي قوله ان “التعهدات المتعلقة بالشق النووي التي قطعتها ايران بموجب اتفاق (2015) يجري الالتزام بها .. وان “نظام التحقق في ايران هو اقوى نظام قائم حاليا. وان الوكالة قامت بزيادة عدد ايام التفتيش في ايران وعدد المفتشين وعدد الصور” .. واصفا عملية التحقق بانها مكسب واضح ومهم”.

ورداً علي سؤال بخصوص مزاعم هيلي حول وجود مئات المواقع المشتبهة بها في إيران قال أمانو: “ليس لدي تعليقا على تصريحات هيلي فيمكن أن تسألوها هي لكن يمكن أن أؤكد عدم وجود موقع مشتبه به في إيران في إطار قواعد السلامة والأمان”.

وشدد امانو على انه لم يتم تنفيذ البروتوكول الإضافي قبل الإتفاق النووي، الا انه ينفذ في الوقت الحاضر وإن إيران تقوم بخطوات الشفافية.. فقد نفذت الوكالة البرتوكول الإضافي في إيران، ويمكننا طبقاً لهذا البروتوكول الوصول الى اي موقع في حال تقدمنا بطلب في ذلك.

هذه كانت بعض ردود امانو على مزاعم هيلي حول التزام ايران بالاتفاق النووي، اما تقريره الدوري الجديد الذي نشره يوم الخميس الماضي وقُدم الي أعضاء مجلس حكام الوكالة الدولية، والذي يعتبر الثامن منذ تنفيذ الإتفاق النووي في (16 يناير 2016) والسابع المقدّم الي مجلس الحكام حول التثبت من صحة تنفيذ الإتفاق،؛ فكان بمثابة الصفعة التي انهالت على وجه ترامب، بعد اكد بالتفاصيل على التزام ايران مرة اخرى بتعهداتها في خطة العمل الشاملة المشتركة (الإتفاق النووي).

وجاء في جانب من التقرير الجديد للوكالة، “ان الانشطة النووية الايرانية سواء (التخصيب باجهزة الطرد المركزي من الجيل الاول في موقع نطنز)، أو الابحاث والتطوير المتعلقة بأجهزة الطرد المركزي المتطورة والجيل الجديد، (انتاج الماء الثقيل)، وتحديث مفاعل اراك للماء الثقيل (وهو بطبيعة الحال تتم متابعته مع اطراف أخري)، ومفاعل طهران البحثي، وبرنامج انتاج النظائر المستقرة في فردو، وسائر القضايا الأخري، تمضي قدما الي الامام علي أساس برنامج طويل الأمد معلن من جانب ايران وفي إطار الإتفاق النووي”.

انه وفقا لمصادر الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فقد قامت الوكالة ب400 عملية تفتيش على الاقل في مواقع ايرانية و25 زيارة مفاجئة، اي مع ابلاغ قبل فترة قصيرة جدا، في اطار البرتوكول الاضافي، منذ ان دخل الاتفاق حيز التنفيذ في كانون الثاني/يناير 2016.

التزام ايران بتعهداتها في الاتفاق النووي الذي اكدته الوكالة الدولية للطاقة الذرية للمرة الثامنة، رغم كل الضغوط التي مارستها ادارة ترامب عليها، واخرها الزيارة التي قامت بها هيلي الى فيينا ولقائها بمدير الوكالة امانو الذي رد على مزاعمها بصراحة ووضوح، حسب تعبيره، الى جانب رفض القوى الخمس الكبرى اعادة التفاوض مع ايران بشان برنامجها النووي، كلها امور حشرت ترامب في زاوية حرجة، ستجعل من الصعب عليه ان ينتهك الاتفاق النووي بالبساطة التي يتصورها، تلبية لرغبة “اسرائيل”، فالاتفاق النووي ليس اتفاقا ثنائيا بين ايران وامريكا، وانما هو اتفاق دولي متعدد الاطراف وتم المصادقة عليه في مجلس الامن الدولي وفقا للقرار 2231.

ماجد حاتمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)