نشر : August 15 ,2017 | Time : 18:34 | ID 87315 |

کربلاء تقيم ندوة حول آفاق تطوير برامج محو الأمية وتوقع وثيقة تعاون لإحياء التراث

شفقنا العراق-يتواصل معهدُ تراث الأنبياء عليهم السلام للدّراسات الحوزية الإلكترونيّة التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة بإقامة ندواته التخصصية، والتي كان اخرها حول مناقشة افاق تطوير برامج محو الأمية والعمل على ايجاد السبل الكفيلة بالنهوض والرقي بها تبعا لأليات عملية مدروسة.

الندوة اقيمت بالتنسيق مع تربية محافظة ذي قار قسم محو الامية وتحت عنوان “من علمني حرفاً ملكني او ملكته عبداً”، وحضرها مدير القسم مع مجموعة من الاساتذة والبالغ عددهم 50  تدريسيا.

المشرف على الدورة الشيخ حسين الترابي مدير معهد تراث الأنبياء بين لشبكة الكفيل محاور هذه الدورة واهدافها وتحدث قائلا ” شعوراً منا بالمسؤولية اتجاه الذين لا يجيدون القراءة والكتابة ومن اجل الرقي بهذه الشريحة والمساهمة في تطوير مهاراتهم وكانت على محاور ثلاثة:

1 – تعريف محو الأمية

2-حول كلمة محو الامية في ألفاظ العرب من المعاجم اللغوية القديمة والحديثة ولفظ الأميّ في القرآن الكريم.

3 – خطبة من نهج البلاغة في حق المتعلم والمستعمل لعلمه.

4 – ثقافة المتعلم، ماذا نقرأ؟ ولمن نقرأ؟

واختتمت الندوة بجملة من المدخلات من قبل الحاضرين شملت المعوقات والمشاكل التي رافقت مشروع محو الأمية في العراق والوقوف على متطلبات ومقومات نجاحه وكيفية تهيئة الدارسين لاستيعاب الدروس.

عتبات كربلاء المقدسة توقع وثيقة تعاون مشترك لاحياء التراث

كشف مركز الإمام الحسين عليه السلام لترميم وصيانة المخطوطات التابع للعتبة الحسينية المقدسة عن نيته توقيع اتفاق تعاون مشترك مع متحف الكفيل للنفائس والمخطوطات التابع للعتبة العباسية المقدسة.

جاء ذلك بعد زيارة مدير متحف الكفيل صادق لازم، أمس الأحد الى مركز الإمام الحسين عليه السلام، لترميم وصيانة المخطوطات.

وقال مدير المركز مناف التميمي للموقع الرسمي ان الاتفاق سيشمل إقامة دورات مشتركة لتطوير الكوادر المختبرية وتبادل الخبرات بين المتحف والمركز.

من جهته, أشاد مدير متحف الكفيل صادق لازم بالأعمال “الفنية والعلمية والتقنية” التي يجريها المركز والتي تضاهي المراكز العالمية, على حد قوله.

ويتولى المركز صيانة وترميم المخطوطات العائدة للعتبة الحسينية المقدسة باستخدام طرق علمية متطورة.

وكان المركز قد أعلن في وقت سابق عن قرب إصدار مجلته العلمية المحكمة “طروس” التي تعنى بالتراث العربي المخطوط.

اجتماع مرتقب لزعماء العشائر العراقية عند مرقد الامام الحسين

أعلنت شعبة التبليغ الديني في العتبة الحسينية المقدسة عزمها عقد مؤتمر لمناقشة مسألة الديات العشائرية.

والمقرر ان تنطلق فعاليات المؤتمر في 27 من آب/أغسطس الجاري في الصحن الحسيني الشريف.

والديات العشائرية عرف سائد في المجتمعات العشائرية لحل المشاكل بين أبناء العشائر، ويقوم على أساس تعويض المتضررين من المشاكل والحوادث المختلفة وفق قواعد يضعها زعماء العشائر.

وشهدت الديات العشائرية في العراق حالة من الفوضى والمبالغة والابتعاد عن الإحكام الشرعية التي حددها الإسلام في اخذ الديات.

وقال مسؤول شعبة التبليغ الديني الشيخ فاهم الإبراهيمي للموقع الرسمي ان “المؤتمر يهدف الى بيان الأحكام الشرعية في الديات العشائرية لوجهاء العشائر, ووضع حد للمبالغة فيها”.

وأضاف سيشهد المؤتمر حضور زعماء ووجهاء مختلف العشائر العراقية ومن مختلف المحافظات العراقية.

وكانت المرجعية الدينية العليا قد دعت في وقت سابق زعماء وأبناء العشائر الى الانتباه الى ما قرره الله والشريعة الإسلامية في تحديد الديات العشائرية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها