نشر : August 12 ,2017 | Time : 13:19 | ID 86947 |

القوات العراقیة تطوق تلعفر بالكامل وتنفي إنشاء قاعدة أمريكية

شفقنا العراق- أكدت قيادة العمليات المشتركة، اليوم السبت، أن القوات المسلحة تمكنت من تطويق قضاء تلعفر بالكامل ومن جميع الجهات تمهيداً لاقتحامه وتحريره من تنظيم داعش الارهابي.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول في تصريحات اوردتها صحيفة “الصباح إن “قوات الجيش والحشد الشعبي، تمكنت من تطويق قضاء تلعفر غربي الموصل، من جميع الجهات، تمهيداً لاقتحامه وتحريره من سيطرة داعش.

وأوضح رسول أن “التطويق جرى بعدما تم قطع الإمدادات من الأراضي السورية صوب العراق”، موضحا  أنه “بتحرير ناحيتي المحلبية والعياضية بقضاء تلعفر سيكون بالإمكان القول إن محافظة نينوى قد تحررت بشكل كامل”.

ومن جهتها نفت قيادة العمليات المشتركة، الأنباء عن إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية قرب قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل والجاري الاستعداد لتحريره من عصابات داعش الارهابية.

وقال المتحدث الرسمي باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول في بيان له “لا توجد قاعدة عسكرية امريكية ضمن قاطع عمليات قضاء تلعفر غرب الموصل”.

وبين ان “مشاركة قوات التحالف والامريكية هي ضمن تقديم الإستشارة والإسناد الجوية وتبادل المعلومات الاستخباراتية والتصوير والضربات الجوية وعملهم نفس العمل كما جرى بتقديم المشورة في عملية تحرير الموصل”.

ودعا رسول “وسائل الاعلام الى اعتماد الخبر الدقيق من خلية الاعلام الحربي او القادة العسكريين المعروفين او المتحدثين الرسميين للوزارات الأمنية”.

کما أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، مساء الجمعة، بأن حصيلة الاقتتال الداخلي بين عناصر تنظيم “داعش” وسط قضاء تلعفر غرب الموصل بلغت ثلاثة قتلى من مسلحي التنظيم بينهم عربي الجنسية.

وقال المصدر إن “حصيلة الاقتتالي الداخلي الذي نشب بين خلايا تنظيم داعش في محيط أحد مقرات التنظيم وسط تلعفر غرب الموصل، ظهر اليوم، بلغت ثلاثة قتلى بينهم عربي الجنسية وإصابة آخرين بجروح”.

وأضاف أن “إطلاق النار توقف بالكامل وتم رفع حظر التجوال الذي فرض في مركز تلعفر وسط انتشار مكثف لمفارز داعش في التقاطعات والشوارع الرئيسية”، لافتا الى أن “أسباب الاقتتال الحقيقية لم تعرف بعد لكن كل المؤشرات تبين ان الخلافات العميقة بين قادة داعش في تلعفر هي من تقف وراء ذلك”.

دیالی

افاد مصدر محلي في محافظة ديالى، الیوم اسبت، بان قوة امنية احبطت تعرضا مسلحا على احدى نقاط المرابطة في قرية زراعية جنوب غرب ب‍عقوبة.

وقال المصدر ان “قوة من الجيش احبطت تعرضا من قبل مسلحين مجهولين على نقطة مرابطة امنية في محيط قرية عرب جبار(22كم جنوب غرب بعقوبة)”.

واضاف ان “التعرض لم يسفر عن اي خسائر بشرية في افراد نقطة المرابطة الامنية، فيما بدات قوات مشتركة بعملية تمشيط لملاحقة المسلحين”

کما أعلن مدير ناحية العظيم في محافظة ديالى عبد الجبار العبيدي، السبت، عن إصابة امرأة وطفل جراء سقوط ست قذائف هاون على الناحية الواقعة شمال ب‍عقوبة.

وقال العبيدي إن “ست قذائف هاون سقطت على مركز ناحية العظيم (63 كم شمال بعقوبة)”.

وأضاف العبيدي، أن “ذلك أدى إلى إصابة طفل وامرأة بجروح وأضرار مادية ببعض الدور السكنية”، لافتاً إلى أن “الاجهزة الأمنية فتحت تحقيقاً بالحادث”.

كركوك

افاد مصدر امني في محافظة كركوك، السبت، بأن 11 عنصرا من البيشمركة سقطوا بين قتيل وجريح بهجوم لـ”داعش” جنوب المحافظة.

وقال المصدر ان “تنظيم داعش شن فجر اليوم، هجوما على محور قضاء فوج الكاكئين بقضاء داقوق (٣٠ كم جنوب كركوك)، ما اسفر عن مقتل ثلاثة من عناصر البيشمركة واصابة 8 اخرين بجروح”.

واضاف ان “القوات البيشمركة اخلت الجثث للطب العدلي والمصابين الى مستشفى قريب للعلاج”.

فیما انفجرت عبوتان ناسفتان، في قرية باهيزه بناحية جلولاء، ما أسفر عن إصابة مقاتلين اثنين من اللواء 120 بقوات البيشمركة الكردية.

وقال نائب قائد اللواء الثالث مشاة بقوات البيشمركة، العقيد عرفان حمه خان، في تصريح صحفي إن “ثلاث قذائف هاون أطلقتها عصابات داعش الارهابية سقطت الليلة الماضية على جبهات قوات البيشمركة دون أن تسفر عن وقوع أية خسائر مادية أو بشرية”.

وأضاف “انفجار عبوتين ناسفتين لارهابيي داعش أدى إلى إصابة مقاتلين اثنين من البيشمركة بجروح، تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج”.

کذلک أفاد مصدر محلي في محافظة كركوك، السبت، بأن تنظيم “داعش” أقدم على اعدام ما يسمى القاضي الشرعي له في منطقة العباسي ب‍الحويجة بتهمة محاولة الانشقاق عن التنظيم.

وقال المصدر إن “تنظيم داعش اعدم القاضي الشرعي في منطقة العباسي بقضاء الحويجة جنوب غربي كركوك واربعة من مرافقيه وعلق جثثهم على اعمدة الكهرباء بتهمة محاولة الانشقاف وتشكيل تيار مسلح مناهض ل‍دولة الخلافة”.

وأضاف المصدر أن “موجة الاعدامات الداخلية في تنظيم داعش ارتفعت بسبب الخلافات الحادة بين قياداته العليا والتي بدأت تنعكس على شكل تصفيات جسدية تبرز بشكل اعدامات ميدانية في بعض مناطق مايعرف بولاية كركوك التي يتركز ثقلها في الحويجة”.

الأنبار

أعلنت وزارة الداخلية، الیوم العثور على كدس للأعتدة والمواد المتفجرة في عملية أمنية بقضاء الكرمة شرقي محافظة الأنبار.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “قوة من مديرية استخبارات الشرطة الاتحادية بالاشتراك مع مديرية الواجهات والمراقبة نفذت عملية أمنية استنادا الى معلومات استخبارية في منطقة الكرمة”.

وأضاف معن، أن “العملية أسفرت عن العثور على كدس للأعتدة والمواد المتفجرة يحتوي على 15 مسطرة تفجير و10 جلكانات متفجرات و20 عبوة مصفحة على شكل شاشة و30 قداحة”، مبينا أن “القوة تعمل على تفكيك المواد وما زالت العملية مستمرة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها