الاتفاق النووي من 5+1 الى 7-1
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي الدولي لفكر "الإمام الحسن المجتبى"

معصوم يؤکد على ضرورة توحيد الصف الوطني واعتماد الحوار لحل المشاكل

البرلمان یعتبر "جلولاء" ناحية منكوبة ويصوت على الأعضاء الجدد لمفوضية الانتخابات

الصدر والعاهل الأردني يؤكدان على وحدة العراق وسلامة أرضه وتغليب لغة الحوار

لافروف يؤكد تمسك روسيا بوحدة العراق، والجعفري يعتبر الاستفتاء خطوة غير دستورية

حزب الله: أمريكا فشلت بمواجهة الاتفاق النووي وتدمير سوريا وحماية إسرائيل

بالوثيقة.. قضاء إقليم كردستان يصدر أوامر قبض بحق 11 مسؤولا عراقيا

هل يحل أكل اللحوم المستوردة من بلاد غير إسلامية؟

ما هي المشاريع المشتركة بين العراق والسعودية بعد تأسيس المجلس التنسيقي؟

نحو مليون مشرد من مسلمي ميانمار يقيمون بالمخيمات، والصين والهند یعلنان مواقفهما من الأزمة

شريكة الكفاح الحسيني

القوات الأمنیة تقتل 25 داعشيا بالأنبار وتتحشد لتطهير راوة والقائم

العبادي: أولویتنا ما زالت محاربة داعش، وما جرى في کرکوك بسط الأمن في العراق

السلطات البحرينية تستدعي الشیخ النشابة للتحقيق، واستمرار التظاهر تضامنا مع الرموز المعتقلين

کربلاء ترعى مؤتمر تعدیل القوانين العشائرية وتحصد جوائز مهرجان مسرح التعزية

الكرد يرفضون التخلى عن نتائج الاستفتاء وسط تحرکات لتطويق الأزمة

تيلرسون يدعو الحشد الشعبي إلى مغادرة العراق!

المرجع النجفي يدعو خطباء المنبر إلى التحقق من الروايات ومراعاة تحققها الزمني والسندي

المرجع مكارم الشيرازي: العراق بجيشه وحشده الشعبي أقوى مما مضى

المرجع الحكيم: النهضة الحسینیة أبقت الإسلام حيا متوهجا جيلا بعد جيل

معصوم یدعو للتنسيق مع ایران لحماية اسعار النفط ویعلن تضامن العراق مع الشعب المصري

العبادي يلتقي السيسي وإسماعيل بالقاهرة ويبحث معهما الاوضاع الامنية والسياسية بالمنطقة

السيد خامنئي: الشهيد السيد مصطفى الخميني كان جريئا ومهذبا ومناضلا وشجاعا

وضع خطط متكاملة لتأمين زيارة الأربعين واستنفار تام بالنجف والمثنی والبصرة

العبادي يدعو لانهاء النزاعات المسلحة ووقف سياسات التدخل في شؤون الآخرين

مستشار السيد خامنئي: مؤامرة تقسيم العراق فشلت عبر استعادة كركوك

مكتب المرجعية الدينية العليا یوزع 7500 سلة غذائية على نازحي أيسر القيارة

بغداد تضع شروطا للتفاوض مع أربيل وسط مطالبة أمریکیة-روسیة بالحوار

المرجع الجوادي الآملي يشيد بدور المرجعية الدينية في العراق ويدعو إلى دعمها وتقویتها

القوات العراقیة تحبط تعرضا في صلاح الدين وتفكك خلية لداعش بدیالی

حوزة النجف تقیم مؤتمرها السنوي الخاص بـ "زيارة الأربعين"

قائد البيشمركة يدعو السید السيستاني للتدخل للحفاظ علی العلاقات التاريخية بين الكرد والشيعة

العبادي یعلن إنشاء مجلس عراقي-سعودي ومشروع لبسط الأمن لمستقبل المنطقة

ترامب وكابوس الصواريخ الإيرانية

آية الله الشاهرودي: الجمهورية الإسلامية سند معتمد للعراق حكومة وشعبا

المرجع السبحاني: المرجعية بالنجف أنقذت العراق بفتوى الجهاد وتأسيس الحشد الشعبي

المرجع النجفي: إحياء الشعائر الحسينية تجديد سنوي للدفاع عن أهل البيت وصد مؤمرات أعدائهم

ما هي الصفات التي وجدها الإمام الحسين في أصحابه؟

أزمة المكونات وخطاب المرجعية الدينية العلیا

ممثل السید السیستاني يشدد على ضرورة تحرير غرب الأنبار وحماية المدنيين

العبادي وعدد من الوزراء يتوجهون للسعودية في جولة تشمل عددا من دول المنطقة

مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة.. مطالبة بزيادة تمثيل النساء بالوزارات وانشاء مجلس وطني

البرلمان يصوت على اشراف القضاة على مراكز الاقتراع وينهي قراءة تعديل قانون الانتخابات

آية الله نوري الهمداني: الهدف الأول للإسلام هو صيانة عزة المسلمين

المالكي یؤکد ضرورة الوقوف سوية تحت سقف الوطن الواحد، والجبوري يدعو للحوار والتفاهم

واقعة كربلاء حدثت لتستمر الى قيام الساعة

الجيش السوري يحرر قرى وبلدات غرب نهر الفرات وسط اشتباکات بریفي دمشق وحماة

العتبة الحسینیة تقیم أمسية شعرية وتوزع مساعدات على عوائل الشهداء

مبلغو لجنة الإرشاد يوصلون توجيهات السید السیستاني للمجاهدين المرابطين في خطوط المواجهة

القوات الیمنیة تستهدف تجمعات سعودیة بتعز وجيزان وعسير وتقنص 17 مرتزقا بمأرب

عباس البياتي: المرجعية العليا حددت خارطة الطريق والمسار السياسي لمرحلة مابعد كركوك

بارزاني یطالب العالم بدعم شعب كردستان، ونتنياهو يحشد دعما دوليا لكبح انتكاسات البيشمركة

دعم ألماني-بريطاني-فرنسي لوحدة العراق، ومطالبة أممية-عربية لحوار بين بغداد وأربيل

السيد السيستاني.. بين محمد حسنين هيكل والأخضر الإبراهيمي

مناقشة واکمال الخطط الأمنية بالنجف والدیوانیة والبصرة للأربعينیة بظل تعاون ایراني-عراقي

التكفير سلاح صهيوني بإمتياز

القوات العراقیة تسيطر على ناحيتين و44 بئرا نفطية بنينوى وتصد هجوما في سامراء

هل الأذان والإقامة في الصلاة مستحبان؟

115 شهيدا وجريحا باعتداءين ارهابيين استهدفا مسجدين في افغانستان

مكتب السيد السيستاني يعلن إن يوم الأحد هو أول أيام شهر صفر الخير

خطيب جمعة الناصرية يدعو لمحاسبة من تسبب بمحاولة تقسيم العراق

المهندس یلتقي ممثل السيد السيستاني ويؤكد الالتزام بتوجيهات المرجعية بشأن وحدة العراق

خطيب جمعة طهران: الامم المتحدة تقف متفرجة ازاء القصف السعودي المستمر علی اليمن

السيد نصر الله: حضور الإعلام المقاوم بجانب القوات لعب دورا مؤثرا بالانتصارات

المرجعية العلیا تطالب بلجم مظاهر العنصرية والطائفية وتدعو الحكومة إلى تطمين المواطنين الكرد

السید المدرسي: زيارة الأربعين فرصة للتلاحم وإصلاح ما فسد في العراق

القوات البحرینیة تشتبك مع متظاهرين في أبوصيبع وتواصل انتقامها السياسي من المعتقلین

ترحيب کردي-أمریکي بالحوار، وقلق أممي من أحداث كركوك

كربلاء.. فخر وايثار

المرجع نوري الهمداني ينتقد تعليم العلوم الإنسانية الغربية بالجامعات الإيرانية ويطالب بأسلمتها

2017-08-12 08:39:54

الاتفاق النووي من 5+1 الى 7-1

خاص شفقنا-موقف الرئيس الامريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي وقعته بلاده الى جانب القوى الدولية الخمس الكبرى مع ايران، لا يُحسد عليه بالمرة، فالرجل يحاول التخلي عن الاتفاق، كما وعد خلال حملته الانتخابية، الا يرتطم وبشدة بالموقف الايراني المسؤول من الاتفاق، وبالموقف الدولي المؤيد للاتفاق، وقبل كل هذا وذاك يرتطم بقوة الردع الايرانية الهائلة.

تخبط  ترامب ازاء الاتفاق النووي وظهوره بمظهر “الكابوي” الاهوج الذي لا يمتلك وسيلة لحل مشاكله الا قوة سلاحه، بات يثير حفيظة حتى بعض اعضاء ادارته ومن بينهم وزير خارجيته ريكس تلرسون، فترامب يتوعد ويهدد ايران لعدم التزامها بالاتفاق النووي، بينما الوكالة الدولية للطاقة الذرية اكدت في سبعة تقارير مفصلة اصدرتها منذ التوقيع على الاتفاق النووي، على ان إيران التزمت وبشكل كامل بجميع تعهداتها المنصوصة عليها في الاتفاق.

ترامب ادرك ان موقفه الرافض للاتفاق النووي سيعرض بلاده للعزلة الدولية، بسبب تأييد القوى الخمس الكبري ، روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا الى جانب الاتحاد الاوروبي، للاتفاق والتزام ايران به، لذلك يحاول عبر استخدام مبدأ تكرار الاكاذيب بشان عدم التزام ايران بـ”روح” الاتفاق، وشن حرب نفسية عبر امبراطوريات اعلامية، التاثير على الراي العام العالمي الذي لم يعد يرى بديلا للاتفاق النووي لتسوية البرنامج النووي الايراني السلمي.

هذه الحقيقة اشار اليها وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تغريدة له على تويتر، عندما رد على ترامب قائلا: إن “الرئيس الأميركي كان يريد دائماً القضاء على الاتفاق النووي، ويحاول إظهار إيران بانها المسؤولة عن هذا الأمر، من أجل تجنب العزلة التي سيقع فيها”.

رغم ان ايران وضعت في حسابها طبيعة الرد على احتمالات خرق الاتفاق النووي من قبل امريكا، بحكم التجربة التاريخية المرة  لبلدان العالم مع الانتهاكات والخروقات الامريكية للمواثيق والمعاهدات الدولية، مثل عودة ايران الى مستوى التخصيب الذي كانت عليه ما قبل الاتفاق، الا ان هذا الخيار سيكون الاخير، لمعرفة ايران للرفض الدولي لسياسة ترامب الدولية لاسيما ازاء ايران والاتفاق النووي.

السيناريو المحتمل الذي يمكن تصوره لما بعد انتهاك ترامب للاتفاق النووي ورفض اوروبا وروسيا والصين الاصطفاف مع امريكا، هو ذلك الذي رسمه رئيس المنظمة الوطنية الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي، عندما اكد ان مجموعة خمسة زائدا واحدا ستتحول الى مجموعة سبعة ناقصا واحدا، ما يعني أن إيران وباقي الدول التي تلتزم بالاتفاق ستكون في جانب، بينما ستكون أمريكا معزولة في جانب الاخر.

يبدو ان التقارير الدولية وخاصة تقارير المنظمة الدولية للطاقة الذرية التي ايدت وفي عدة مرات التزام ايران بالاتفاق النووي، وكذلك تاييد مجلس الامن الدولي للاتفاق عبر المصادقة على القرار رقم 2231، والتاييد الدولي وخاصة الاوروبي للاتفاق، لم تحد من اصرار ترامب على التخلي عن الاتفاق بضغط واضح من اللوبي الصهيوني في امريكا، لذلك كان موقف ايران في غاية الحكمة عندما رفضت تحت ضغط سياسة الحظر الامريكي، التخلي عن تطوير قدراتها الصاروخية الردعية، ليقينها انها الضامن الاكبر للاتفاق النووي، لاسيما ان الرجل الذي يهدد ايران ليل نهار، ويتربع على كرسي الحكم في اكبر دولة في عالم، مشكوك في سلامة قواه العقلية بشهادة اطباء نفسيين امريكيين.

ماجد حاتمي

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)