نشر : August 10 ,2017 | Time : 19:09 | ID 86803 |

السيد خامنئي: تحرير حلب حدث عظيم لا يمكن وصفه بالتعابير الإنسانية

شفقنا العراق-أكّد المرشد الإيراني، آية الله السيد علي خامنئي، أن تحرير حلب أفسد جميع الحسابات الأمريكية والسعودية في المنطقة.

وخلال زيارته لعوائل عدد من الشهداء في مدينة مشهد المقدسة، ثمّن السيد خامنئي، مقام الشهداء، وصبر عوائلهم وأشار الى عدد من النقاط فيما يخص مسائل المنطقة وأهمية تحرير حلب، وقضايا اخرى منها قيمة عمل الشباب المدافع عن العتبات المقدسة.

وأكّد قائد الثورة الإسلامية في إيران، على أن كل البلد وكل الشعب يدين بالدرجة الاولى للشهداء، ثم لعوائل الشهداء، داعيا إلى تثمين دور آباء وأمهات الشهداء.

كما أشارالى وجود سياسة لنسيان الشهادة، وأكّد على ضرورة الوقوف في وجه هذه السياسة، وتجليل عوائل الشهداء.

تحرير حلب أفسد كل حسابات أمريكا والسعودية في المنطقة

وفي موضوع آخر، تطرق سماحته الى تحرير حلب وقال إن “مسألة حلب مهمة للغاية بحيث أفسدت جميع حسابات أمريكا والسعودية وغيرهما في سوريا وكانت سببا في ألا يذهب دم الشهداء هدرا”.

ونوّه قائد الثورة الإسلامية إلى أن هذا الأمر كان عظيما الى درجة لا يمكن وصفه بالعبارات الإنسانية.

وحول شهداء الدفاع عن العتبات المقدسة، قال السيد خامنئي إن “هؤلاء الشباب هم في الحقيقة الصورة الناصعة للإسلام”.

كما لفت قائد الثورة الإسلامية الى أنه من حسن الحظ وجود أعداد كبيرة من الشباب المؤمن والمضحي الحاضرين لتقديم أرواحهم في سبيل القيم الثورية وقال إن “هؤلاء الشباب هم في الحقيقة كنز، يمكن استثماره من أجل مستقبل البلد”.

 

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها