"الأحاديث الموضوعة عند العامة"..بحث للمرجع وحيد الخراساني
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي الدولي لفكر "الإمام الحسن المجتبى"

معصوم يؤکد على ضرورة توحيد الصف الوطني واعتماد الحوار لحل المشاكل

البرلمان یعتبر "جلولاء" ناحية منكوبة ويصوت على الأعضاء الجدد لمفوضية الانتخابات

الصدر والعاهل الأردني يؤكدان على وحدة العراق وسلامة أرضه وتغليب لغة الحوار

لافروف يؤكد تمسك روسيا بوحدة العراق، والجعفري يعتبر الاستفتاء خطوة غير دستورية

حزب الله: أمريكا فشلت بمواجهة الاتفاق النووي وتدمير سوريا وحماية إسرائيل

بالوثيقة.. قضاء إقليم كردستان يصدر أوامر قبض بحق 11 مسؤولا عراقيا

هل يحل أكل اللحوم المستوردة من بلاد غير إسلامية؟

ما هي المشاريع المشتركة بين العراق والسعودية بعد تأسيس المجلس التنسيقي؟

نحو مليون مشرد من مسلمي ميانمار يقيمون بالمخيمات، والصين والهند یعلنان مواقفهما من الأزمة

شريكة الكفاح الحسيني

القوات الأمنیة تقتل 25 داعشيا بالأنبار وتتحشد لتطهير راوة والقائم

العبادي: أولویتنا ما زالت محاربة داعش، وما جرى في کرکوك بسط الأمن في العراق

السلطات البحرينية تستدعي الشیخ النشابة للتحقيق، واستمرار التظاهر تضامنا مع الرموز المعتقلين

کربلاء ترعى مؤتمر تعدیل القوانين العشائرية وتحصد جوائز مهرجان مسرح التعزية

الكرد يرفضون التخلى عن نتائج الاستفتاء وسط تحرکات لتطويق الأزمة

تيلرسون يدعو الحشد الشعبي إلى مغادرة العراق!

المرجع النجفي يدعو خطباء المنبر إلى التحقق من الروايات ومراعاة تحققها الزمني والسندي

المرجع مكارم الشيرازي: العراق بجيشه وحشده الشعبي أقوى مما مضى

المرجع الحكيم: النهضة الحسینیة أبقت الإسلام حيا متوهجا جيلا بعد جيل

معصوم یدعو للتنسيق مع ایران لحماية اسعار النفط ویعلن تضامن العراق مع الشعب المصري

العبادي يلتقي السيسي وإسماعيل بالقاهرة ويبحث معهما الاوضاع الامنية والسياسية بالمنطقة

السيد خامنئي: الشهيد السيد مصطفى الخميني كان جريئا ومهذبا ومناضلا وشجاعا

وضع خطط متكاملة لتأمين زيارة الأربعين واستنفار تام بالنجف والمثنی والبصرة

العبادي يدعو لانهاء النزاعات المسلحة ووقف سياسات التدخل في شؤون الآخرين

مستشار السيد خامنئي: مؤامرة تقسيم العراق فشلت عبر استعادة كركوك

مكتب المرجعية الدينية العليا یوزع 7500 سلة غذائية على نازحي أيسر القيارة

بغداد تضع شروطا للتفاوض مع أربيل وسط مطالبة أمریکیة-روسیة بالحوار

المرجع الجوادي الآملي يشيد بدور المرجعية الدينية في العراق ويدعو إلى دعمها وتقویتها

القوات العراقیة تحبط تعرضا في صلاح الدين وتفكك خلية لداعش بدیالی

حوزة النجف تقیم مؤتمرها السنوي الخاص بـ "زيارة الأربعين"

قائد البيشمركة يدعو السید السيستاني للتدخل للحفاظ علی العلاقات التاريخية بين الكرد والشيعة

العبادي یعلن إنشاء مجلس عراقي-سعودي ومشروع لبسط الأمن لمستقبل المنطقة

ترامب وكابوس الصواريخ الإيرانية

آية الله الشاهرودي: الجمهورية الإسلامية سند معتمد للعراق حكومة وشعبا

المرجع السبحاني: المرجعية بالنجف أنقذت العراق بفتوى الجهاد وتأسيس الحشد الشعبي

المرجع النجفي: إحياء الشعائر الحسينية تجديد سنوي للدفاع عن أهل البيت وصد مؤمرات أعدائهم

ما هي الصفات التي وجدها الإمام الحسين في أصحابه؟

أزمة المكونات وخطاب المرجعية الدينية العلیا

ممثل السید السیستاني يشدد على ضرورة تحرير غرب الأنبار وحماية المدنيين

العبادي وعدد من الوزراء يتوجهون للسعودية في جولة تشمل عددا من دول المنطقة

مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة.. مطالبة بزيادة تمثيل النساء بالوزارات وانشاء مجلس وطني

البرلمان يصوت على اشراف القضاة على مراكز الاقتراع وينهي قراءة تعديل قانون الانتخابات

آية الله نوري الهمداني: الهدف الأول للإسلام هو صيانة عزة المسلمين

المالكي یؤکد ضرورة الوقوف سوية تحت سقف الوطن الواحد، والجبوري يدعو للحوار والتفاهم

واقعة كربلاء حدثت لتستمر الى قيام الساعة

الجيش السوري يحرر قرى وبلدات غرب نهر الفرات وسط اشتباکات بریفي دمشق وحماة

العتبة الحسینیة تقیم أمسية شعرية وتوزع مساعدات على عوائل الشهداء

مبلغو لجنة الإرشاد يوصلون توجيهات السید السیستاني للمجاهدين المرابطين في خطوط المواجهة

القوات الیمنیة تستهدف تجمعات سعودیة بتعز وجيزان وعسير وتقنص 17 مرتزقا بمأرب

عباس البياتي: المرجعية العليا حددت خارطة الطريق والمسار السياسي لمرحلة مابعد كركوك

بارزاني یطالب العالم بدعم شعب كردستان، ونتنياهو يحشد دعما دوليا لكبح انتكاسات البيشمركة

دعم ألماني-بريطاني-فرنسي لوحدة العراق، ومطالبة أممية-عربية لحوار بين بغداد وأربيل

السيد السيستاني.. بين محمد حسنين هيكل والأخضر الإبراهيمي

مناقشة واکمال الخطط الأمنية بالنجف والدیوانیة والبصرة للأربعينیة بظل تعاون ایراني-عراقي

التكفير سلاح صهيوني بإمتياز

القوات العراقیة تسيطر على ناحيتين و44 بئرا نفطية بنينوى وتصد هجوما في سامراء

هل الأذان والإقامة في الصلاة مستحبان؟

115 شهيدا وجريحا باعتداءين ارهابيين استهدفا مسجدين في افغانستان

مكتب السيد السيستاني يعلن إن يوم الأحد هو أول أيام شهر صفر الخير

خطيب جمعة الناصرية يدعو لمحاسبة من تسبب بمحاولة تقسيم العراق

المهندس یلتقي ممثل السيد السيستاني ويؤكد الالتزام بتوجيهات المرجعية بشأن وحدة العراق

خطيب جمعة طهران: الامم المتحدة تقف متفرجة ازاء القصف السعودي المستمر علی اليمن

السيد نصر الله: حضور الإعلام المقاوم بجانب القوات لعب دورا مؤثرا بالانتصارات

المرجعية العلیا تطالب بلجم مظاهر العنصرية والطائفية وتدعو الحكومة إلى تطمين المواطنين الكرد

السید المدرسي: زيارة الأربعين فرصة للتلاحم وإصلاح ما فسد في العراق

القوات البحرینیة تشتبك مع متظاهرين في أبوصيبع وتواصل انتقامها السياسي من المعتقلین

ترحيب کردي-أمریکي بالحوار، وقلق أممي من أحداث كركوك

كربلاء.. فخر وايثار

المرجع نوري الهمداني ينتقد تعليم العلوم الإنسانية الغربية بالجامعات الإيرانية ويطالب بأسلمتها

2017-08-10 14:53:18

"الأحاديث الموضوعة عند العامة"..بحث للمرجع وحيد الخراساني

شفقنا العراق-أبحاث عقائدية تنشر للمرة الأولى لسماحة المرجع الديني آیة الله الشيخ حسين وحيد الخراساني حول الأحاديث الموضوعة عند العامة.

بسم الله الرحمن الرحيم

ما ينبغي تحقيقه بشكل دقيق هو الروايات التي ذُكرت في كتب العامة مقابل نصوص الفضائل والمناقب، وتنقسم هذه الروايات إلى طائفتين:

الطائفة الأولى عبارة عن نصوص عامة تشمل مطلق الصحابة.

والطائفة الثانية النصوص الخاصة، وهي روايات عن الأول والثاني والثالث وأضرابهم. وكان بحثنا في الروايات العامة، وعمدة هذه الروايات حديث: أصحابي كالنجوم، بأيهم اقتديتم اهتديتم.

وهذه الرواية صحيحة سنداً وتامة دلالة عند العامة، فتشمل كل فرد من الصحابة. وقد تعرضنا لقسم حولها في الجلسة السابقة وبقي قسم آخر.

من أهم شروط صحة الحديث أمران:

الأول: أن لا يكون مخالفاً لحكم العقل البديهي، لأن الغرض من بعثة الأنبياء تكميل العقول، لذا فإن ما يثبت حقّانية الأنبياء حتى الخاتم ص هو العقل.

الثاني: أن لا يكون مخالفاً لكتاب الله تعالى، فإذا وجد حديثا في تمام قوة السند ولكن كان مخالفاً للقرآن يطرح بالاتفاق، يَحكم بذلك البرهان القطعي، إذ أن الجمع بينه وبين مدلول الكتاب جمع بين المتناقضين، والجمع بين المتناقضين والضدين محال، فينبغي الأخذ بأحدهما وترك الآخر.

وإذا دار الأمر بين طرح القرآن وطرح ذلك الحديث يكون القرآن مُحكَّماً بالاتفاق، وهذا الأمر من ضروريات جميع المذاهب.

لذا فإنه في مذهب الخاصة أيضاً: ما خالف قول ربنا لم نقله. ما خالف الكتاب فهو زخرف. ما خالف القرآن فاضربوه على الجدار.

وهذا برهان قطعي في كل المذاهب. ومدّعانا أن هذا الحديث: أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم، مخالف لكلام الله ومناقض للقرآن الكريم.

أما الدليل القاطع: فإن المغيرة بن شعبة هو أحد أصحاب الرسول ص، وقد نصبه الخليفة الثاني على أمارة وزعامة حكومة الكوفة. فله هذان المنصبان.

وما ينبغي أن يثبت اليوم هو بطلان هذا الحديث، وبطلان خلافة من نصبه، وحكم كتاب الله في المطلبين.

وهذا الرجل معروف مشهور بما فعل، وقضيته تامة إلى حدّ أن أساطين العامة نقلوها عن أربع أشخاص، وكان هؤلاء في الغرفة العليا والمغيرة في السفلى.. فرأى الأربعة المغيرة يزني، وكتبوا ما جرى لعمر بن الخطاب، فطلب عمر المغيرة والشهود، وقال: ما الأمر؟

فشهد ثلاثة أشخاص أنهم رأوا ما جرى وبينوه للثاني، أما الرابع فنظر ورأى أن قيافة الخليفة الثاني قد تغيرت، ولكي يرضيه (وهذه مطالب كتبها أعيان العامة) قال: رأيته حيث جلس بين فخذيها، لكنه لم يشهد بالإيلاج والإخراج.

وقد اشتهرت هذه القضية إلى حد أن الشعراء نظموا الأبيات في زنا المغيرة، والشاهد على ذلك شعر حسان.

المهم جداً هو كلام ابن ابي الحديد، يقول هذا الرجل أن زنا المغيرة بن شعبة ثابت بروايات مشهورة مستفيضة. هذا كلام ابن ابي الحديد! ونص كلامه: الخبر بزناه كان شائعا مشهورا مستفيضا بين الناس (شرح النهج ج12 ص241)

والسؤال: إذا كان هذا الحديث صحيحاً: أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم، فأقل ما يثبته عدالة الصحابي، وهو دليل العامة في قولهم بعدالة الصحابة.

السؤال هنا لعلماء المذاهب الأربعة: إذا كان النبي ص قد قال: أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم، فينبغي على كل مسلم امضاء وتصحيح زنا المغيرة بن شعبة! والاقتداء بهذا الزاني!

وهذا مخالف لنص القرآن والسنة القطعية وفتوى أئمة المذاهب الأربعة! فكيف يجمع بين هذا الحديث ونص القرآن؟! وقد حكم تعالى في كتابه أن الزنا فحشاء وأنه ينبغي أن يجتنب كل مسلم الزنا، بل حتى مقدماته: ﴿قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ﴾

والزاني والزانية محكومان بنص القرآن بمئة جلدة: ﴿الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ﴾ [النور : 2]

وإن كان مع امرأة متزوجة محكومٌ بالرجم بنص القرآن! هذا حكم القرآن وهذا فعل المغيرة بن شعبة، فهل حديث: أصحابي كالنجوم حقّ أو باطل؟!

ينبغي أن يجيبوا! لو اجتمعت الدنيا لكانت عاجزة عن الجواب على هذا الإشكال! هذا المطلب الأول.

أما المطلب الثاني: أن من كان خليفة للمسلمين جاهلٌ إلى حد أنه يجعل مثل هذا الزاني أميراً لتلك المدينة والديار!

ويصل الأمر إلى حد أنه يأتي خارج دار الإمارة كل يوم قبل الظهر (وهذا ما ذكره المؤرخون والمحدثون من العامة لا الخاصة، أصحاب السنن والمسانيد قد نقلوه) ويذهب إلى بيت أم جميل ويزني بها وبعد أن يتلوث بالزنا يأتي للمسجد لإمامة الجماعة!

أهذا هو المذهب الحق ؟! هكذا يكون الخليفة ؟! هذا شأن عمر بن الخطاب! مثل هذا نجم يهتدي من يقتدي به؟!

إذا كان هذا الحديث صحيحاً فإن عمل المغيرة صحيح!! وصلاة الناس صحيحة! فبأيهم اقتديتم اهتديتم! فعل من هذا؟ فعل عمر بن الخطاب! وهو بمقتضى هذا الحديث نجم أيضاً ووظيفة كل مسلم أن يقتدي به!

فينبغي أن تكون زعامة المغيرة بحكم هذا الحديث صحيحة وصلاته مع جنابته من الزنا محكومة بالصحة! هل هذا هو الدين؟! هذا هو القرآن؟! هذه هي السنة القطعية؟!

هل يمكن لكل علماء الأزهر لو اجتمعوا أن يجيبوا على هذا الاشكال؟!

هذا الدليل.. اثنان واثنان أربعة.. والمهم ادراك هذه المطالب. ثم إن هؤلاء الذين نقلوا هذا الحديث، أي زنا المغيرة وفعله وفعل عمر، نقلوا أيضاً المطلب التالي:

أن عمر سافر الى الشام ولما رجع دخل الى المدينة متنكراً ليتحقق من آراء الناس حوله، التقى بامرأة عجوز فسألها: ما حال عمر؟ فقالت: رجع من الشام، قال: ماذا عندك عنه؟ قالت: يوم القيامة سأشكوه لله تعالى، فقال: ماذا فعل بك ؟ قالت: أنا امرأة عجوز ليس لي أحد ومنذ وصل للخلافة لم يعطني درهماً واحداً من بيت المال!

لما سمع ذلك قال: لم يكن عنده خبر عن حالك، فهو معذور لعدم معرفته، قالت: كلامك هذا عجيب! (وهي الآن لا تعرف أن السائل نفسه هو عمر) قالت: لم أتوقع منك هذا المقدار من الجهل ! قال: ما الأمر؟

قالت: هل يمكن لشخص أن يكون خليفة رسول الله وإمام هذه الأمة ﴿كنتم خير أمة أخرجت للناس﴾ ويكون غير مطلع على ما في المشرق والمغرب؟!

والمحيّر أنه مباشرة قال عن نفسه: كل الناس أفقه من عمر حتى المخدرات. فهل يكون الحديث صحيحاً؟ اصحابي كالنجوم؟

هذا دليل بطلان هذه الأحاديث.

والحمد لله رب العالمين

شعيب العاملي

———————–

المقالات المنشورة بأسماء أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع

————————

الموضوعات:   المرجعية الدينية ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)