نشر : August 10 ,2017 | Time : 11:27 | ID 86743 |

العتبة الحسينية تطلق مشروعا وطنيا لرعاية المواهب القرآنية وتنجح بتصنيع رباط صليبي

شفقنا العراق-أعلنت العتبة الحسينية المقدسة عن المباشرة بمشروع وطني لرعاية المواهب القرآنية يشمل كافة أبناء المحافظات العراقية ويركز على استقطاب المواهب النسوية بشكل خاص لتمثيلهن العراق في المحافل الدولية.

وقالت عضو قسم دار القرآن الكريم والمشرفة على المشروع أمل العيداني لموقع العتبة الحسينية ان “المشروع يهدف الى إعداد نخبة من الحافظات والقارئات من لتمثيل العراق في المحافل والمسابقات الدولية”.

وأضافت، “تشارك في المشروع 40 حافظة لكل القرآن الكريم من مختلف المحافظات العراقية”. مبينة، “تم اختيارهن من بين 2500 حافظة من طالبات مشروع الألف حافظ للقرآن الكريم الذي تبنته العتبة الحسينية المقدسة في وقت سابق”.

وسبق ان أعلنت دار القرآن الكريم عن انتهاء المرحلة الأولى من المشروع الوطني لرعاية المواهب القرآنية الخاص بالحفاظ.

وأشارت المشرفة على المشروع الى، ان “هناك برنامج معد للحافظات ضمن المشروع يستمر لمدة شهر كامل، تتلقى فيه المشاركات دروساً متواصلة في إتقان فنون الحفظ والتلاوة”.

ويرعى القسم إعداد وتنشئة أجيال من القراء والحفاظ للقران الكريم وسبق ان مثل العراق في العديد من المحافل الدولية المهمة على هذا الصعيد.

في عملية شبه مستحيلة.. فريق طبي يعيد الأمل لجريح من الحشد الشعبي

كشفت إدارة مستشفى الإمام زين العابدين عليه السلام التابع للعتبة الحسينية المقدسة نجاح فريقها الطبي في تصنيع رباط صليبي أمامي بالتنظير لأحد جرحى الحشد الشعبي.

وقال الدكتور فراس سعود أخصائي الجراحة العظمية ان “الفريق الطبي تمكن من تصنيع رباط أمامي لمريض عشريني يعاني من عدم ثبات في الركبة، مع إحساس بطقطقة وآلم أثناء المشي والجري”. موضحا، “تم تعويض الجريح الرباط المنقطع بتصنيع رباط آخر من العضلة وترية النصف من خلال شقوق بسيطة”.

وأضاف، “تكلل العمل الجراحي بالنجاح واستعاد المريض الثبات في مفصل الركبة بشكل مباشر بعد العملية وحاليا قيد العلاج الفيزيائي لاستكمال العلاج”.

ويسجل مستشفى الإمام زين العابدين عليه السلام نجاحا ملحوظا في معالجة أصعب الحالات الجراحية.

ويقدم المستشفى خدماته انطلاقا من مسؤوليته كمؤسسة خدمية, ولا يعمل بالاستثمار الكامل كما هو المتعارف عليه في المستشفيات الخاصة.

وأشار أخصائي الجراحة الى، ان “العملية كانت بالغة الصعوبة والتعقيد ومن النادر إجرائها في العراق”.

والرباط الصليبي الأمامي هو احد الأربطة التي تحافظ على ثبات مفصل الركبة, ويوجد في منتصفها.

مالذي يبحث عنه الشباب في شعبة التبليغ الديني التابعة للعتبة الحسينية المقدسة؟

كشف قسم الشؤون الدينية في العتبة الحسينية المقدسة عن استقباله أعدادا كبيرة ومتزايدة من المراجعين خلال الأشهر القليلة الماضية، مؤكدا ان شريحة الشباب هم الأكثر إقبالا من بين فئات المجتمع الاخر.

وقال عضو شعبة الاستفتاءات في قسم الشؤون الدينية سماحة الشيخ عماد الاسدي في حديث لموقع العتبة الحسينية المقدسة، ان “الإقبال من قبل الزوار على القسم يشهد تناميا ملحوظا خصوصا خلال الأشهر القليلة الماضية”. مبينا، ان “الشباب هم الأكثر اعدادا من بين فئات المجتمع”.

وأضاف، “تتصدر الاستفتاءات الدينية والفقهية طليعة ما يبحث عنه المراجعين الى جانب أعمال الاستخارة والمشورة في الشؤون الخاصة والعامة”.

وذكر الشيخ الاسدي ان نتيجة الزخم الحاصل افتتح القسم قنوات تواصل جديدة مع كافة أبناء الشعب العراقي بمختلف مذاهبهم وأطيافهم، موضحا، “استحدثت العديد من وسائل الاتصال ابتداء من التواصل المباشر والسلكي واللاسلكي ومن خلال القنوات الفضائية وشبكات التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها”.

وأشار عضو شعبة التبليغ الى، ان “هذه الظاهرة الايجابية تعكس تنامي الوعي الديني لدى شريحة الشباب خاصة والشرائح والفئات الاجتماعية الأخرى عامة، خصوصا مع بروز بعض الحالات الشاذة والمشبوهة التي تسعى الى التشكيك في العقائد الدينية والفقهية والنيل من تعاليم الدين الاسلامي الحنيف”.

ويقدم قسم الشؤون الدينية خدمات اجتماعية مختلفة، ابتداء من إبرام عقود الزواج والتوسط لحل المشاكل العشائرية والعائلية، الى جانب تقديم المساعدات المالية والعينية الى العوائل المتعففة، وأخيرا وليس آخرا الدعم المتواصل لفصائل الحشد الشعبي ماديا ومعنويا.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها