حوار خاص مع الشيخ الركابي حول كتابه “المسائل الإرثية وفق المنهج الرياضي الحديث”
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

لماذا وجه ممثل المرجعیة العلیا بوضع بندقية قنص في متحف العتبة الحسينية؟

وزیر الخارجية: العراق لا يزال يحتاج الى تبادل الخبرات الأمنية في مواجهة الإرهاب

بشار الأسد يثمن مواقف ايران الداعمة لسوريا في مكافحة الإرهاب

العتبات تواصل استعداداتها الخدمیة للأربعينیة وتضع خططها، وفرقة العباس تستدعي مقاتلیها

رئيس الوزراء: استفتاء الإقلیم يشجع بقاء داعش بالعراق، وحكومة كردستان أوشكت على الافلاس

مشاورات لتشكيل حكومة انتقالية بالإقلیم، واوروبا تعلن دعمها للوحدة وترکیا تهدد بغلق الحدود

معتمدو مكتب المرجعية العليا في بغداد يسيرون قافلة لدعم المقاتلين بالبشير وتازه والرشاد

شيخ الأزهر: واجب العلماء السير على خطى القرآن والسنة ومواجهة الفكر المتطرف

العراق سيبقى موحدا..

الجيش السوري يعلن سيطرته بالكامل على مدينة الرقة ویواصل عملياته بدير الزور

إبادة تجمعات لداعش بالأنبار والحدود السورية وانطلاق عملية عسكرية بحوض الطبج

انطلاق مسيرة "من البحر الى النحر" المليونية اليوم لإحياء زيارة الاربعين

العبادي يأمر بمنع تواجد الجماعات المسلحة بكركوك وملاحقة الأشخاص الذین يوقعون الفتنة

عاشوراء.. اصلاح الأمة الذي أفزع الطلقاء وإرهابهم التكفيري

المرجع الحكيم يدعو العراقيين إلى الاهتمام بزوار الأربعين والتخفيف من معاناتهم وتحمل أذواقهم

المرجع مكارم الشيرازي: أمريكا لا تطيق وجودنا وهي غير جديرة بالثقة إطلاقا

ما هو السبب وراء دفن "حبيب بن مظاهر" في المكان الفعلي؟

نيكي هيلي غاضبة لعدم تصديق العالم أكاذيب رئيسها عن إيران

السيد السيستاني يجيز لمقلديه في العراق صرف الوجوه الشرعية شخصيا

إكمال فرض الأمن بكركوك والسيطرة على سد الموصل، والبيشمركة تضرم النيران بحقول النفط

معصوم يثني على دور السید السیستاني ويحمل رعاة الاستفتاء مسؤولية الاحداث في كركوك

السید خامنئي: الرد على أباطيل وتبجح رئيس جمهورية أمريكا الثرثار، مضيعة لوقت الإنسان

الجعفري: العراق يعتز باستقباله زوار الأربعينية، ونبذل أقصى جهودنا لإنجاح الموسم

إذا قام شخص باغتياب شخص آخر أمام ملأ من الناس، فهل يجب الاستحلال منه أمام الملأ أيضا؟

الديمقراطية الغربية العوراء.. سجن عجوز قاربت التسعين لإنكارها المحرقة

ماکرون وتیلرسون یؤکدان للعبادي دعمهما للخطوات الدستورية للحفاظ على وحدة العراق

اختتام فعاليات الاسبوع الثقافي "مهرجان نسيم عاشوراء" برعاية العتبة الحسينية

انباء عن اتفاقات لإنهاء فكرة الاستقلال، والقوات العراقية تدخل بعشيقة ومخمور وتواصل فرض القانون

السید السيستاني یدعو زوار الأربعين إلى الاهتمام بتعاليم الدين والالتزام بالصلاة

زينب بنت علي بين العاطفة والرسالة.. بطولة نادرة

هل يجوز الصلاة في مطاعم الطرق العامة من دون تناول الطعام فيها؟

250 ضحية بين قتيل وجريح في هجومين متزامنين لطالبان في أفغانستان

لماذا اختار الإمام الحسين التوجه إلى مكة ثم لبى دعوة أهل الكوفة؟

مؤسسة آل البيت لإحياء التراث تحيي ذكرى استشهاد الإمام السجاد بمشاركة أساتذة الحوزة العلمية

مكتب السيد السيستاني يتفقد مركز الفرات للأورام السرطانية و يجدد دعم المرجعية للمركز

النظام البحريني یسقط جنسية 8 مواطنين ویمارس إجراءاته الانتقامية بسجن الحوض الجاف

الحكيم: وحدة العراق تعتبر ركيزة اساسية لهدوء المنطقة وادامة المصالح مع دول العالم

المالكي: عمليات فرض الامن واعادة هيبة الدولة لا تستهدف المواطنين الكرد

العبادي: نسعى لفرض السلطة الاتحادية في کرکوك وفق القانون والدستور

الحشد الشعبي يفرض الأمن في سنجار وجلولاء والدبس ویسيطر على حقول باي حسن

نسيم عاشوراء بيومه الرابع..مبادرة انسانية ومحاضرة ثقافية ومعرض لتوثیق بطولات الحشد

ما بين مهلة الـ 48 ساعة وخطاب المرجعية العليا، كركوك ترفرف بالعلم العراقي

آية الله العلوي الجرجاني یدعو لإغتنام الزيارة الاربعينية لنشر الثقافة الحسينية الى العالم

الجيش السوري يتقدم بعملياته ضد فلول داعش بالميادين ویطوق مدينة دير الزور

روحاني: عزلة امريكا ازاء المساس بالاتفاق النووي شكلت انجازا اخر لايران

ملك السعودية يؤكد للعبادي دعم المملكة لوحدة العراق ورفضها نتائج استفتاء كردستان

هل تنفع محاولات تیلرسون في رتق فتق سياسة ترامب؟

خلود الشعائر الحسينية

هل يجب عصر الثوب بشدة عند التطهير؟

لجنة الارشاد تتفقد قوات الحشد بجبال مكحول وتنقل توصيات السید السیستاني السديدة لهم

تشكیل غرف عمليات لإدارة خطط زيارة الاربعين بظل تأهب أمني وخدمي بالنجف وبابل والمثنى

انشقاقات بين الأحزاب الكردية ومطالبة بتشكيل حكومة إنقاذ، وامریکا تدعو لوقف القتال بكركوك

ممثل المرجعية في اوروبا یدعو لعقد مؤتمر عالمي بالأربعين الحسيني لتكريس قيم الإصلاح والسلام

المرجع الحكيم يدعو شريحة الشباب للإلتزام الديني والإيمان المطلق بمبادئ الإسلام السامية

رفع العلم العراقي في كركوك وسط احتفالات شعبية وترحیب شیعي-سني بعمليات فرض القانون

احیاء ذكرى استشهاد الإمام زين العابدين بالنجف الأشرف وكربلاء المقدسة

السفير العراقي بطهران: أصدرنا 500 ألف تاشيرة دخول لزوار الأربعين لغاية الآن

الدفاعات الجوية السوریة تتصدی لطائرة إسرائيلية، والجیش يحرر مناطق بدير الزور

في ذكرى استشهاده..اليمنيون يعلنون السير على نهج زيد الشهید بالوقوف ضد الطغاة

القوات الأمنية تسيطر على الطوز وداقوق ومطار كركوك وآبار النفط بظل انسحاب البیشمرکة

مهرجان نسيم عاشوراء الثقافي يشهد في يومه الثالث محاضرة إرشادية ومحفلا شعريا

النووي غير قابل للتفاوض..استمرار الغضب الإیراني وسط تضامن دولي غير مسبوق مع طهران

الإمام زين العابدين.. صوت الثورة الحسينية

العبادي: نطمئن اهلنا في كردستان وكركوك بأننا حريصون على سلامتهم ومصلحتهم

قراءات ومطالعات في النهضة الحسينة (2)

القوات العراقية تسيطر على مناطق واسعة في كركوك وتدخل الحي الصناعي ومعسكر خالد

لاريجاني يستقبل الجبوري ويؤكد إن استفتاء كردستان سيخلق مشكلة للمنطقة

معصوم يدعو لتغليب المصالح الوطنية ویعتبر تعميق "الحوار" السبيل الوحيد لحماية العراق

العبادي يتلقى رسالة من رئيس وزراء اليابان ويوجه بفرض الأمن في محافظة كركوك

العتبة الحسینیة تقيم دورة تدريبة للنساء بفن العلاقات وتشرع باب القبول للطلبة بكلية المعارف

2017-07-29 14:07:07

حوار خاص مع الشيخ الركابي حول كتابه “المسائل الإرثية وفق المنهج الرياضي الحديث”

خاص شفقنا-لا شكّ أن تعلم الأحكام الشرعية خصوصًا الابتلائية منها سواء في مجال العرف أو الإرث من الأمور الضرورية بل والواجبة على كلّ مكلّف. في هذا السياق أشار الشيخ ياسر الركابي في حوار خاصّ مع وكالة “شفقنا” حول كتابه “المسائل الإرثية وفق المنهج الرياضي الحديث” إلى أن رغبته بالكتابة في مسائل الإرث جاءت بعد ملاحظته عزوف طلبة الحوزة وغيرهم من القضاة والمحامين عن مسائل الإرث إما لصعوبتها وإما لقلة الابتلاء بها، مضيفًا أنه منذ أكثر من خمس عشر عامًا كتب كتابًا في شرح منهاج السيد الخوئي في الإرث وآخر بعنوان “القواعد الإرثية” والآن في هذا الكتاب حاول الجمع بين اختصاصه الرياضيّ وبين مسألة الإرث التي تعد من المواضيع الصعبة والدقيقة لتشعبها إلى عدة أقسام كالكفر والقتل والديّة وما إلى ذلك.

الفائدة العظمى سينالها القضاة الجعفريون والمحامون

وأكد الشيخ الركابي أن معظم العلماء كتبوا في الإرث مسائل إجمالية وفق المنهج القديم لا الحديث مع ذكر أمثلة قليلة لا تتعلق بالرياضيات الحديثة، إذ يرى بعضهم أن ليس بالضرورة مثلًا مضاعفة الفريضة للحصول على كسر عشري صحيح، متابعًا: “إنني أخالف هذا القول وأؤمن بأن على المسائل الإرثية أن تتوافق مع الرياضيات الحديثة وذلك لأن طلبة العلوم الدينية والقضاة والمحامون قد درسوا الرياضيات وعلينا أن نخاطبهم بالرياضيات الحديثة وذلك أوفق من التوجه إليهم بلغة الفقهاء القديمة. ولعل الفائدة العظمى من هذا الكتاب سينالها القضاة الجعفريون والمحامون نظرًا للمسائل الشرعية التي تُعرض عليهم”.

وأضاف سماحته: “ما يميّز الكتاب هو الاعتماد على المنهج الحديث ولست أعلم إن كتب أحدهم كتابًا بهذا التفصيل الرياضيّ. والجزء الأول مختص بالطبقة الأولى، وهي الأبوان والأولاد والأحفاد وقد كتبت فيه ما يقارب الثلاثمائة مسألة والتي تعد أهم المسائل الرياضية الجاهزة واعتمدت على أمر مهم في الفهرس وهو أن المسألة مطروحة ولن يحتاج القارئ إلى جهد كبير في البحث عن المسائل”.

مسائل الكتاب تتناسب مع فتاوى العلَمين الخوئي والسيستاني

وتابع بالقول: “قلما نجد أذنًا صاغية في مسائل الإرث لصعوبتها ودقتها في الرياضيات لكنه موضوع شائك ومهم وبالرغم من أن هناك اختلاف بسيط بين الفقهاء في هذا الموضوع إلا أن هناك صعوبة قصوى في توضيح هذه المسائل للعامة”، مضيفًا أن الخلاف في قضايا الإرث بين مجموع الفقهاء بسيطٌ جدًا، ومسائل الكتاب تتناسب مع فتاوى العلَمين السيد الخوئي رحمه الله والسيد السيستاني حفظه الله، مشيرًا إلى أن المسائل الخلافية بسيطة وقد تمت الإشارة إليها في كتيب سيُطبع قريبًا بعنوان “فوائد إرثية”.

الكتاب مرجع توضيحي مفيد للطلبة وأساتذة الحوزة العلمية

وحول اعتمادِ الكتاب كمنهجٍ درسيّ استبعد سماحته هذه الفكرة “لأن الحوزة العلمية لا تختصّ بالمسائل الرياضية ولكن قد يستخدمُ كمرجع للاستفادة منه من قبل الطلبة وأساتذة الحوزة”، مؤكدًا أنه ليس فقيهًا مجتهدًا مستنبطًا للأحكام بل موضحًا للمسائل الإرثية التي توصَّل إليها المجتهدون.

وختم بالقول أن الجزء الثاني من الكتاب المختصّ بالطبَقتين الثانية والثالثة في طور الإعداد وستكون الطبقتين في مجلد واحد.

قراءة الكتاب

وفي قراءتنا للكتاب “المسائل الإرثية وفق المنهج الرياضي الحديث –الطبقة الاولى” يسعى الشيخ الركابي الى تقديم خدمة بسيطة لطلبة العلوم الدينية والاساتذة القضاة والمحامين وكل المثقفين من خلال حل بعض المسائل الارثية وفق الطرق الرياضية الحديثة المتعلقة بالطبقة الاولى.

الكتاب الصادر عن دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع والذي يقع في 300 صفحة، يذكر الركابي في أوله كيفية استخراج الفريضة حسب المنهج الرياضي الحديث، ضاربا بذلك أمثلة مع حلولها لايصال الفكرة.

ثم قسم الكتاب الى فصلين: الاول وهو الاهم ومحل للابتلاء اكثر من الثاني الآباء والاولاد والزوجان، والثاني: اولاد الاولاد – وهو قليل الابتلاء، وذكر في نهاية كل فصل القواعد العامة لكيفية استخراج الفضيلة وكيفية توزيعها على الورثة اضافة الى ذكره في نهاية كل فصل مسألة ارثية مع حلّها.

ولمعرفة كيفية استخراج الفريضة وتقسيمها على الورثة، يذكر الكاتب “اننا نستعمل الطريقة الرياضية المعروفة باستخراج المضاعف المشترك الاصغر بين مقامات الكسور، اي توحيد هذه المقامات، وهي: نحلل المقامات جانبا الى ابسط عوامل، ثم نضرب هذه العوامل مع بعضها البعض ويسمى الناتج من ضرب جميع العوامل بـ (المضاعف المشترك الأصغر) ثم نقسّم هذا المضاعف على كل مقام من المقامات وناتج القسمة يضرب في البسط فيخرج سهم كل واحد من الورثة، ثم نجمع البسوط ويقسم المجموع على المضاعف المشترك – المقام-.

ويشير الكاتب الى انه يهدف في كتابه هذا الى خدمة المذهب وابنائه خصوصا وان مثل هذا الكتاب صعب المرام يحتاج الى متمرس لحل الغازه، وقد كتب هذه المسائل عن ظهر غيب مستغلا وقت الفراغ في اثناء سفره ولم يرجع لاي مصدر او شخص قط.

النهاية

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)