العميد حطيط لـ”شفقنا”: معركة عرسال قطعت يد إسرائيل من التدخل بين الحدود اللبنانية-السورية
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

كيف يغيب المعصوم دون ان يبين لهم القائد او الخليفة الذي بعده كي يحفظ الامة من الضياع؟

نازحو مخيم بزيبز: نشکر السيد السيستاني وندعو له بالصحة وطول البقاء ليكون صمام الامان للعراقيين

السید السيستاني یحدد الحکم الشرعي للنية في الوضوء

العبادي ينتقد تمدد العمل الحزبي إلى مؤسسات الدولة ويطالب بخروج الهيئات المستقلة من المحاصصة

المرجع الشبيري الزنجاني: الحوزات العلمية لا يجوز أن تدار كالجامعات ويجب الحفاظ على الطرق الدراسية التقليدية

معركة تحرير تلعفر تنطلق عبر الضربات الجوية ووحدات من قوات النخبة تتجه نحو المدينة

الحكيم یدعو الدول العربية لدعم وحدة العراق ویشدد على أهمية مواصلة الحوار مع الکرد

القوات الأمنية تصد هجوما لداعش في بيجي، والجرب يفتك بالدواعش في تلعفر

العتبة الكاظمية تختتم دورة الجوادين القرآنية وتستعد لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الجواد

تيلرسون يتهم المنامة بالتمييز الطائفي ضد الشيعة والخارجية البحرينية تعترض

النائب الجربا: السيد السيستاني صمام أمان العراق ولولا فتواه لرفت رايات داعش في بغداد

المرجعية العليا: استقرار العراق مرهون بـ "لا تُظلمون ولا تَظلمون"

العبادي: تجربة التعاون بين الجيش والبيشمركة بقتال داعش مثال قوي في مردود الوحدة

افتتاح مكتب للمرجع الفیاض في المدينة المنورة للإجابة على استفسارات الحجاج

ممثل السید السیستاني يؤكد ضرورة الالتزام بأخلاقيات أهل البيت وعدم الاستخفاف بإمكانيات العدو

المرجع مكارم الشيرازي يؤكد ضرورة احترام المذاهب الإسلامية الأخرى

المرجع النجفي يجيب..ما هو حكم القطرات المتطايرة من ماء الإسالة الذي يجري بالمرافق؟

كيف تتحقق العدالة في زمن الغيبة؟

الحرب على اليمن والبعد الإنساني المنسي

القوات الأمنية تبدأ عملية عسكرية في بهرز وتصد هجوما لداعش بالحدود السورية

روحاني: نرغب بمنطقة آمنة ونعتبر التعاون الاقليمي الواسع السبيل الوحيد للسلام والامن

کربلاء تقيم ندوة حول آفاق تطوير برامج محو الأمية وتوقع وثيقة تعاون لإحياء التراث

المرجع نوري الهمداني: الأعداء جهزوا جميع قواهم لمواجهة المسلمين والإسلام

المرجع النجفي يدين استهداف الشيعة في أفغانستان ويحمل الحكومة مسؤولية الدفاع عن الأقلية الشيعية

ممثل الوقف السني: شهداءنا امتداد لشهداء كربلاء وأبو الفضل العباس كان رمزا لتضحياتهم

الجعفري: الأمة العربية بحاجة لحفظ وحدة شعوبها وحفظ مصالحها ومواجهة التحديات

روسيا تعلن قرب تزويد العراق بدبابات "تي-90"، والسعودية تفتتح قنصلية بالنجف قريبا

العبادي يتفق مع الكرد على مواصلة الحوار، والمالكي يحذر من حل الحكومات المحلية

القوات العراقیة تصل لمشارف تلعفر وتقتل أبرز قادة داعش في مطیبیجة ودیالی

الصدر یعتزم زیارة مصر قريبا، والتيار يصدر بيانا حول زيارته إلى الإمارات

مكافحة الإرهاب: توصيات السيد السيستاني دستورنا في المعارك

العبادي ومعصوم يبحثان مع رئيس البرلمان العربي تعزيز العلاقات مع الدول العربية

أمين مجمع أهل البيت: شيعة أوروبا سيحملون راية الإمام المهدي عند ظهوره

شرعية الحشد الشعبي عصية على الانتهاك

المرجعية الدينية والتعايش بين اتباع الأديان المختلفة

امتحان العنصرية البيضاء والسقوط المدوي لترامب

ما معنى "من" في (الذي عنده علم من الكتاب)، وما هي العناصر الأربعة الطبيعية؟

الجبوري ورئيس البرلمان العربي یبحثان التحديات والظروف التي تحيط بالمنطقة العربية

ممثل المرجعية العليا يدعو الخطوط الجوية العراقية لتحمل مسؤولية تأخير المسافرين

تجار البشر يرغمون المهاجرين على القفز في المياه قبالة السواحل اليمنية

السفير الإيراني: علاقات العراق مع الدول الأخری شأن داخلي

الصدر والكبيسي يشددان على أهمية العمل بالروح الإسلامية الأصيلة ونبذ العنف

الأسدي: الحشد الشعبي مؤسسة عسكرية ولا يمكن لها المشاركة في الانتخابات

مكتب المرجع الحكيم يشارك في مهرجان شهداء ناحية الكرامة ویشید بتضحيات الحوزة العلمية

السيد خامنئي يعين آية الله الهاشمي الشاهرودي رئيسا جديدا لمجمع تشخيص مصلحة النظام

القوات العراقیة تواصل استعدادتها لتحرير تلعفر وتلاحق فلول داعش في الموصل

روحاني: الاتفاق النووي كان ولا يزال في سياق مصالح البلاد والمنطقة والعالم

السيد خامنئي يجيب..ما الفرق بين عدم الجواز والحرام؟

علماء: تناول البطيخ يقي من السرطان وأمراض القلب، والطماطم تحافظ على ليونة الجلد

ممثل المرجعية العليا يشيد بإنجازات العتبة العباسية ويثني على نشاطاتها القرآنية

بأي خط کانت تخرج التوقيعات من الإمام المهدي؟

هل يجوز للزوجة النذر في من دون إذن زوجها؟ وهل يجوز للزوج حلّه؟

الشعب الكويتي يلقم أبواق الفتنة حجراً

لجنة الإغاثة التابعة لمكتب السيد السيستاني تقدم قافلتين من المساعدات لأهالي الموصل

بعد أيام من زيارة السعودية..الصدر يحط رحاله في الإمارات ويلتقي ولي عهد أبو ظبي

السيد نصر الله: أمريكا صانعة الإرهاب ولن تتمكن عبر تهديداتها وضغوطها من المس بقوة المقاومة

إصدار الجزء الأول من كتاب "المباحث الفقهيّة" للمرجع الفياض

السعودية توافق على زيادة مقاعد الحجاج العراقيين

الشيخ يوسف المياحي: شعبنا العزيز يمتلك بصيرة واعية بفضل مرجعيتنا الدينية العليا

وزير الخارجية البحريني يلتقي كبار المسؤولين العراقيين ويؤكد وقوف بلاده مع العراق

السلطات السعودية تهدم حي المسورة التاريخي بالعوامية

وزير الداخلية: السعودية طلبت من بغداد التوسط بين الرياض وطهران

توقيع مذكرة تعاون أمني بين العراق وإيران لتنظيم الزيارة الأربعينية

البحرينيون يتحدون الخيار الأمني ويواصلون حراكهم الوطني وسط مخاوف من صحة آية الله قاسم

العراق یبحث مع الیابان وهنغاريا العلاقات العسكرية، ومصر ترفض استفتاء كردستان

رئيس لجنة إعادة إعمار العتبات: الصحن العلوي ازداد 20 ضعفا بعد مضي 1400 عام

قیادي شيعي مصري: الفکر التکفیري یعمل علی تمزیق الوحدة الإسلامیة وتفتیت الأمة

الحشد الشعبي یحبط هجمات لداعش بالحدود السورية والموصل وتکریت ویقتل 41 إرهابیا

إفشال تعرض لداعش علی سيطرة بكربلاء وسط انتشار أمني في صحراء المحافظة

المالكي: المخططات الخارجية التي تعرض لها العراق عرقلت عمل الحكومات

2017-07-25 09:31:04

العميد حطيط لـ”شفقنا”: معركة عرسال قطعت يد إسرائيل من التدخل بين الحدود اللبنانية-السورية

خاص شفقنا-شدد العميد المتقاعد في الجيش اللبناني والخبير العسكري الاستراتيجي أمين حطيط في حديث خاص لوكالة “شفقنا” على ان المقاومة اختارت توقيتا بغاية الدقة لبدء المعركة في جرود عرسال وذلك بعد ان استنفذت كل الطاقات التفاوضية وفشلت التحالفات ولم يعد هناك عذر او ذريعة.

ولفت الى ان هذا التوقيت توافق مع متغيرات داخلية لبنانية تمنع الطريق الذي يغطي الارهاب من تفعيل فجوره الحاضن للارهابيين كما حدث في العام 2014 وفي العام 2016، مشيرا الى انه يتناسب والمتغيرات الاقليمية والدولية التي تقود كلها الى التخلي عن جبهة النصرة اقله، وفقا لما هو متداول في الاعلام، فكان هذا التوقيت ملائما من وحي المسؤولية والاستراتيجية والسياسية على حد سواء.

وحول سير المعركة وإدارة العملية اعتبر العميد حطيط ان حزب الله استطاع ان يستفيد من المنظومة التي تشكلت من المقاومة والجيش اللبناني والجيش العربي السوري، فكانت منظومة شاملة ومؤثرة، حيث ان الجيش اللبناني قام بمهمّة الانتشار من الغرب والجيش العربي قام بمهمة الدعم الناري والجوي وقامت المقاومة بدور الاقتحام والتفجير فضلا عند تقديم خدماتها النارية لاستهداف المقاتلين.

اما عن الخطة التي اعتمدها حزب الله في الهجوم، فأشار حطيط الى انها خطة ذكية ودقيقة ومركبة اذهلت المسلحين وقادتهم الى الانهيار المعنوي ما جعلهم باتوا في وضع لا يقوون فيه لا على الصمود ولا على القتال.

واذ اعتبر حطيط ان مرحلة معركة عرسال هي مرحلة اولية، لفت الى وجود مراحل تتبعها وهي مرحلة الثانية مرحلة القضاء على داعش، ولا بد ان تحصل، مشيرا الى اهمية مقاربة مخيمات النازحين السوريين بشكل حادق وذكي حتى لا تصبح هذه المخيمات بمثابة بؤر ومصادر لانتاج الارهابيين.

ولم يتوقف أصحاب المعركة وقادتها عند أصوات النشاز والاعتراض التي صدرت عن بعض اللبنانيين

وتوقف العميد حطيط عند اصوات النشاز والاعتراض التي صدرت عن بعض اللبنانيين والاحزاب المعارضة لهذه المعركة معتبرا ان هذه الاصوات هي اصوات مأجورة وهي ضد المصلحة الوطنية وتخونها، وقال: “ليس من المفيد الاستمرار في هذه المسيرة، لقد جربوا هم هذه التصرفات في العام 2014 ونجحوا في ثني الجيش اللبناني عن التصدي للارهاب ومارسوا نفس الفجور في العام 2016 ونجحوا في الحد من استكمال المقاومة في تطهير الجرود، لكن الآن الامور تغيرت فإن عويلهم وصراخهم لن يؤدي الى شيء يمكّنهم من القول انهم نجحوا كما نجوا في الماضي، لذلك نجد انهم قد بلعوا السنتهم في اليومين الأخيرين وتقبلوا على مضض الواقع المفروض دون ان يكونوا موافقين عليه”.

وحول نتائج المعركة ختم العميد حطيط بالقول: “حققت معركة المقاومة في عرسال نتائج بالغة الاهمية على الصعيدين الاستراتيجي والامني، فعلى الصعيد الاستراتيجي قطعت يد اسرائيل من التدخل بين الحدود اللبنانية السورية حيث عرسال محطة لجبهة النصرة التي تشغلها اسرائيل، وعلى الصعيد اللبناني ارتاح لبنان من قاعدة ارهابية كانت تعبث بأمنه، أما على الصعيد السوري فقد ارتاحت القلمون من قاعدة ارهابية كانت تدخل في البؤر والنتوءات العاملة هناك، وبالتالي فيها مصلحة للجميع وهي تظهر مدى التكامل الأمني بين لبنان وسوريا واهميته.

ملاك المغربي

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)