نشر : July 17 ,2017 | Time : 18:31 | ID 84337 |

نفي عراقي-كردي لمقتل “البغدادي”

شفقنا العراق-نفت خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية العراقية، الانباء عن مقتل زعيم عصابات “داعش” الارهابية المدعو أبو بكر البغدادي، بعد اعلان روسيا قتله في سوريا بضربة جوية نهاية ايار الماضي مع عدد كبير من الارهابيين في اجتماع بضواحي الرقة.

وقال رئيس خلية الصقور ومدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب بوزارة الداخلية أبو علي البصري في تصريحات صحفية :” بأن البغدادي مازال مختبئاً في سورية خارج مدينة الرقة”.

وأضاف :”انه بحسب خلايا الرصد والمعلومات الدقيقة عن تحركاته، ولإننا معنيون أكثر من غيرنا – من أجهزة استخبارات دولية وعربية- بملاحقة ومطاردة ورصد جميع تحركات زعيم (داعش) وأتباعه، فإن خلية الصقور تنفي خبر قتله ولا صحة للمعلومات والتقارير التي تم نشرها والترويج لها مؤخراً”.

ونبه رئيس خلية الصقور، إلى :”أن الواقع كشف بعد تحرير الموصل عن أن قدرات داعش الارهابي لا تهدد العراق ودول المنطقة فقط، بل أن مخططاته وتدريباته كانت تنوي الوصول لمناطق كثيرة في العالم” محذراً من “مخططات داعش باستهداف بعض المدن العالمية قريباً بعد هزائمه في العراق وتحديدا الموصل وفي سورية أيضاً”.

وقال البصري :”لقد قام داعش بإرسال خلايا نائمة من سورية عبر تركيا لتتوزع في أنحاء العالم لتثير الرعب والفوضى، مستغلين الاموال التي يدفعها رجال دين متطرفون وتجار لديهم أهداف سياسية واقتصادية لدعم داعش مالياً”

ومن جانبه قال المسؤول الكردي في مكافحة الإرهاب لاهور طالباني اليوم الاثنين إنه متأكد بنسبة 99 بالمئة من أن زعيم عصابات داعش الارهابية المدعو ابو بكر البغدادي “ما زال على قيد الحياة وأنه موجود جنوبي مدينة الرقة السورية وذلك بعد تكهنات بأنه قُتل.

وأضاف طالباني لرويترز أن داعش سيلجأ بعد هزيمته إلى شن حرب عصابات على غرار تنظيم القاعدة ولكن بصورة أشد عنفاً”.

وتابع أن من المتوقع أن يكون زعماء داعش في المستقبل من ضباط المخابرات الذين خدموا تحت قيادة صدام حسين والذين يعود لهم فضل وضع استراتيجية داعش”.

وكانت خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية العراقية، نفت أمس الانباء عن مقتل البغدادي، بعد اعلان روسيا قتله في سوريا بضربة جوية نهاية ايار الماضي مع عدد كبير من الارهابيين في اجتماع بضواحي الرقة.

وقال رئيس خلية الصقور ومدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب بوزارة الداخلية أبو علي البصري في تصريح صحفي، بأن البغدادي “مازال مختبئاً في سوريا خارج مدينة الرقة”.

وأضاف “بحسب خلايا الرصد والمعلومات الدقيقة عن تحركاته، ولإننا معنيون أكثر من غيرنا – من أجهزة استخبارات دولية وعربية- بملاحقة ومطاردة ورصد جميع تحركات زعيم داعش وأتباعه، فإن خلية الصقور تنفي خبر قتله ولا صحة للمعلومات والتقارير التي تم نشرها والترويج لها مؤخراً”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها