نشر : July 17 ,2017 | Time : 18:05 | ID 84299 |

الحشد الشعبي یصد هجومین لداعش بالحدود السورية والحضر ویکبده خسائر بالأرواح والمعدات

شفقنا العراق-تمكن مجاهدو فرقة الإمام علي عليه السلام القتالية التابعة للعتبة العلوية ، من صد هجوم لإرهابيي داعش ضمن قاطع مسؤوليتهم قرب الحدود السورية.

وقال قائد الفرقة السيد عباس أبو طبيخ في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة ” صد أبطال العتبة العلوية المقدسة هجوما إرهابي في قاطع مسؤولية الفرقة فجر الأثنین”.

وأشار مصدر إعلامي في الفرقة، أنه ” بعد ورود معلومات بوجود حركة للمجاميع الإرهابية في المحور المحاذي للحدود السورية وبعد التقرب من الساتر الأمامي لقطعاتنا وقربهم من خط النار تمت معالجتهم وحرق ثلاث عجلات مدرعة ومقتل خمسة إرهابيين”.

وأضاف المصدر أن “الهجوم استمر ثمانية ساعات او أكثر ولم تقع أي خسائر تُذكر في محورنا مشيرا إلى أن الطيران العراقي كان له دور هام بدعم قطعات المجاهدين ومعالجة تحركات العصابات الإرهابية على الحدود العراقية السورية”.

وكبدت قوات اللواء 33 في الحشد الشعبي، اليوم الاثنين، ارهابيي داعش خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات جنوب غرب صحراء نينوى.

وذكر بيان لإعلام الحشد، ان “ابطال اللواء 33 في الحشد الشعبي اشتبكوا مع ارهابيي داعش جنوب غرب صحراء نينوى، واسفرت الاشتباكات حتى الان عن قتل انغماسيين اثنين، وخمسة مسلحين، فضلا عن تفجير سيارة تحمل سلاحا رشاش عيار ٢٣ ملم، وهروب ثلاث سيارات تابعة لداعش”.

کما دمرت قوات اللواء الحادي عشر في الحشد الشعبي، اليوم الاثنين، ست آليات بصد تعرض لارهابيي داعش شمال قضاء الحضر غرب الموصل.

وذكر بيان لاعلام الحشد ان “قوات اللواء 11 في الحشد الشعبي دمرت ست آليات تحمل اسلحة مختلفة بصد تعرض لداعش شمال قضاء الحضر”.

ومن جهته أفاد مصدر محلي في نينوى، الأثنین، بأن عشرات السبايا لدى “داعش” في تلعفر غرب الموصل اختفين في ظروف غامضة، وسط مخاوف من تعرضهن لتصفية جسدية من قبل التنظيم.

وقال المصدر إن “عشرات السبايا اللواتي يحتجزهن عناصر وقادة داعش في مناطق عدة من تلعفر غرب الموصل اختفين في ظروف غامضة خلال الأسابيع الماضية”، مبينا أن “الاختفاء بدأت يتناقل أخباره السكان المحليون بشكل كثيف”.

وأضاف أن “داعش روج عبر خلاياه الى انه قام بنقل بعض سباياه الى خارج تلعفر لبيعهن في سوريا لكن هناك مخاوف جادة من تعرضهن لتصفية جسدية من قبل التنظيم”، موضحاً أن “التنظيم بدء يدرك خطورة السبايا اللواتي يملكن معلومات تفصيلية عن حياة قادته ومسلحيه وأسمائهم الحركية ما قد دفع الى تصفيتهن”.

کذلک أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الیوم بأن خمسة من عناصر تنظيم “داعش” بينهم ما يسمى “نائب مسؤول ديوان الحسبة” لقوا مصرعهم إثر تسمم جماعي في قضاء تلعفر غرب الموصل.

وقال المصدر إن “خمسة من عناصر داعش بينهم نائب مسؤول ديوان الحسبة وهو آسيوي الجنسية، لقوا مصرعهم في تلعفر غرب الموصل بسبب تسمم جماعي عقب تناولهم وجبة طعام أثناء حضورهم حفل ترفيع احد قادة التنظيم”.

وأضاف أن “إجمالي من تسمموا زاد عن 30 شخصا وفق للمعلومات المتوفرة”، مبينا أن “داعش اعتقل العديد من الاشخاص على صلة بإعداد الطعام ونقلهم الى جهة مجهولة”.

هذا وقد أعلن وزير الهجرة والمهجرين، جاسم الجاف، اليوم الاحد، عودة مالا يقل عن 250 الف نازح الى الموصل منذ بدء عمليات تحرير محافظة نينوى من عصابات داعش الارهابية في 17 تشرين الاول الماضي.

وقال الجاف في تصريح للصحافيين في مخيم الخازر اثناء اشرافه على عودة عدد من الاسر الى الموصل “بإن عدد النازحين من الموصل واطرافها بلغ اكثر من 945 الفاً”.

وتوقع وزير الهجرة “عودة نحو 70 بالمئة من النازحين الى ديارهم قبل نهاية العام “مؤكدا ان “عودة النازحين الى ديارهم مرتبط بإعادة الخدمات اللازمة والضرورية الى الموصل”.

صلاح الدین

أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، الأثنین، بأن عنصرا في قوات البيشمركة قتل بنيران قناص تابع لتنظيم “داعش” شرقي المحافظة.

وقال المصدر إن “قناصا تابعا لتنظيم داعش أطلق النار، مساء اليوم، باتجاه أحد عناصر البيشمركة أثناء تواجده على ساتر في منطقة الزركة بقضاء طوز خورماتو شرقي صلاح الدين، ما أسفر عن مقتله في الحال”.

وأضاف أن “قوة من البيشمركة نقلت جثة القتيل الى دائرة الطب العدلي في القضاء”.

فیما أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، الأثنین، بأن أربعة من عناصر تنظيم “داعش” قتلوا وأصيبوا بقصف جوي شمالي المحافظة.

وقال المصدر إن “طائرة مجهولة الهوية قصفت، اليوم، موقعا تابعا لتنظيم داعش في الساحل الأيسر لقضاء الشرقاط (55 كم شمالي صلاح الدين)، ما أسفر عن مقتل عنصرين من التنظيم وإصابة اثنين آخرين”.

وأضاف أن “التنظيم نقل القتيلين والجريحين الى موقع يتخذه كمشفى صغير لعلاج عناصره”.

الانبار

أفاد مصدر عسكري بالجيش في الأنبار، الیوم الاثنین بأن عددا من عناصر “داعش” قتلوا بقصف جوي غربي المحافظة.

وقال المصدر ، إن “طيران التحالف الدولي قصف، اليوم، تجمعل لعناصر داعش في منطقة حصيبة الغربية التابعة لقضاء القائم، (350 كم غرب الرمادي)”.

وأضاف أن “القصف أسفر عن مقتل عدد من عناصر داعش وإلحاق خسائر جسيمة بالتنظيم”.

ومن جانبه أفاد مصدر في الشرطة، بأن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب خمسة آخرون بانفجار عبوتين ناسفتين في حادثين منفصلين شرقي بغداد.

وقال المصدر ، إن “عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من سوق شعبية في منطقة النهروان شرقي بغداد انفجرت، عصر اليوم، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح”.

وفي سياق متصل، أضاف المصدر أن “عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من سوق شعبية بمنطقة حي الامانة شرقي بغداد انفجرت، عصر اليوم، ما اسفر عن مقتل شخصين واصابة ثلاثة اخرين بينهم نساء بجروح”.

کرکوک

أفاد مصدر محلي في كركوك، الأثنین بمقتل ما تسمى “مسؤولة ديوان صحة داعش” في الحويجة جنوب غربي المحافظة بظروف غامضة.

وقال المصدر إن “مجموعة مجهولة ترتدي النقاب اقتحمت، اليوم، احد مقرات ما يسمى بديوان صحة داعش في قضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك)، وقاموا بتوجيه عدة طعنات الى مسؤولة الديوان”.

وأضاف أن “المقتولة هي واحدة من اهم طبيبات التنظيم وتحمل الجنسية البريطانية وهي من اصول سودانية، وكانت قد وصلت قبل عام ونصف العام الى ما يسمى ولاية نينوى قبل ان تصل الى قضاء الحويجة لاحقا”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها