القدس: مقتل 2 من شرطة الاحتلال واستشهاد ثلاثة فلسطينيين
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

السيد نصرالله مخاطبا الوزراء العرب: إذا أردتم مساعدة لبنان فلا تتدخلوا فيه ولا ترسلوا الإرهابيين إليه

حمدان لـ"شفقنا": البيان العربي رد على الانتصارات التي تحققت في البوكمال والعراق

الجعفري یدعو منظمة التعاون للقيام بخطوات عملية لدعم العراق في مواجهة داعش

البرلمان يؤجل التصويت على مشروع قانون انتخابات المحافظات ويرفع جلسته إلى الاثنين

معصوم: "السيد السيستاني" يدعم تطوير العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية

رد صاعق من طهران على بيان وزراء الخارجية العرب: السعودية تنفذ سياسات إسرائيل

السيد خامنئي: واثقون من بناء القرى المدمرة أفضل مما مضى بفضل الله وعزيمة الشباب

العتبة العباسية تنظم مهرجان "الرسول الأعظم" وتفتح أبوابها للتسجيل للخطابة النسوية

ما معنى قوله تعالى.. (وإنك لعلى خلق عظيم)؟

المحكمة الاتحادية تصدر حكما بعدم دستورية الاستفتاء، وبارزاني یعده صادرا من جانب واحد

معصوم يدعو المفوضية للحياد التام، والحكيم يؤكد أهمية الهدوء السياسي

بالصور: السید خامنئي يتفقد المناطق التي ضربها الزلزال في كرمنشاه

الملا: فصائل المقاومة تكتسب شرعيتها من فتوي السید السيستاني

أزمة الروهينجا..الصين تدعو لحل ثنائي، والبابا يزور ميانمار، وامریکا تطالب بفتح تحقيق

أنباء عن موافقة أربيل على شروط بغداد، ومعصوم يكشف سبب تأخر الحوار

وسط تحفظ عراقي-لبناني..وزراء الخارجية العرب ينددون بـ "التدخلات الإيرانية"

المرجع السبحاني يدعو الحكومة الإيرانية إلى بناء علاقات مناسبة مع مصر والسعودية

العتبة الحسينية تطلق مشروع "ريحانه المصطفى" وتنهي برنامج النصر

القوات الأمنية تصد هجومين في تل صفوك وتتحرك باتجاه الجزيرة الكبرى

المرجع نوري الهمداني: تعاليم الإسلام تحتم علينا مكافحة الظالمين والدفاع عن المظلومين

صُنّاع "داعش" غاضبون على حزب الله لإعطابه "مُنتجهم"

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي "للهدية"

موقع سعودي: محمد بن سلمان ينجو من محاولة إغتيال

الجيش السوري وحلفاؤه يحررون "البوكمال" بمشاركة اللواء قاسم سليماني

مكتب السيد السيستاني: يوم الاثنين أول أيام شهر ربيع الأول

بالصور: مكاتب مراجع الدين في مدينة قم تحيي ذكرى استشهاد ثامن الأئمة

الناصري: كل ما عندنا من أفراح وخيرات هي ببركة النبي الأكرم

انطلاق حملة لترميم المدارس في البصرة بالتعاون مع معتمد المرجعية العليا

بالصور: إحياء ذکری استشهاد الإمام الرضا في مكتب السید السیستاني في قم المقدسة

بالصور: الملايين تحيي ذكرى استشهاد الامام الرضا في مشهد المقدسة

البرلمان يؤجل التصويت على قانون هيئة الإعلام ويستعد لمناقشة قانون الانتخابات

دعوات متواصلة للحوار بين بغداد وأربيل، وأنباء عن استعداد الإقليم لإلغاء نتائج الاستفتاء

سوريا: استهداف منطقة السيدة زينب، والجيش یسيطر على معظم البوكمال

انعقاد مؤتمر الناشطين الثقافيين الرضويين، ومتولي العتبة یدعو للتعريف بمحاسن كلام أهل البیت

محمد.. رسول الإنسانية والخُلق العظيم

الجعفري یستقبل السفير الهندي ویتلقى دعوة رسمية لزيارة البحرين

السعودية تهنئ بتحرير راوة، وكندا تنهي استطلاعها الجوي بالعراق، والصين تجدد دعمها

العبادي: الانتخابات ستُجرى بموعدها الدستوري بخلاف ما يتحدث به عدد من السياسيين

"إسرائيل" تتزعم حملة إثارة الفتن الطائفية في سوريا

هل يجوز تأسیس معمل في أرض المسجد؟

الثورات السياسية في عصر الإمام علي بن موسى الرضا

السيد السيستاني أخذت منه ولم يأخذ مني

معصوم: تحرير راوة بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته على فلول داعش

إحیاء ذكرى وفاة الرسول الأکرم في كربلاء والبصرة، والعتبة العلوية تنفذ برنامج خدمیة وثقافیة

الحكيم يؤكد رفضه لتسييس الحشد وزجه في الصراعات ويحذر من محاولة اقحامه

المالكي یؤکد ضرورة بقاء الحشد، والجعفري يعلن استعداد العراق لدعم حقوق الإنسان

العبادي: نحن بحاجة إلى إتباع سيرة النبي الأكرم في نبذ الفرقة وإنهاء الخلافات والنزاعات

المرجع الفياض يعلن استئناف دروس البحث الخارج اعتبارا من الثلاثاء القادم

في ذكرى استشهاده الأليمة.. وصايا الإمام الحسن المجتبى

الرسول الأكرم وصفاته الحسنة

أكثر من 5 ملايين زائر يحيون ذكرة وفاة النبي الأعظم بالنجف والعتبة العلوية تستنفر طاقاتها لتقديم الخدمات

الشيخ ملحم لـ"شفقنا": إذا أردنا رد الخطر عن الإسلام علينا العمل على تأليف القلوب وتوحيد المذاهب

ما هو حكم مس اسم الجلالة وأسماء أهل البيت الموجودة في السيارة وغيرها؟

استنکار عراقي لتصنيف "النجباء" كمنظمة إرهابية..محاولة عدائية للشعب وتعديا على السيادة

استمرار عملیات مسك الحدود العراقية-السورية، وتهنئات بتحرير "راوة"

لماذا النبي الأکرم أشرف الخلق؟

المرجع النجفي یدعو طلبة الحوزة للمثابرة للارتقاء بمراتب التقوى والدراسة وفق المناهج الأصيلة

ديلي ميل: الملك سلمان سيتنازل عن العرش لنجله الأسبوع المقبل

الصدر يؤكد سعيه لإصلاح العملية السياسية ويدعو لحكومة تكنوقراط غير ميليشياوية وحزبية

خطيب الناصرية يدعو المحافظة الى الاهتمام بمعالجة أزمة شحة المياه

الجعفري: العراق نجح في الحفاظ على وحدته ويتطلع لإعادة إعمار البنى التحتية

خطيب طهران: عودة الحريري إلى لبنان بمثابة إفشال لمؤامرات آل سعود

المرجعية العلیا تؤکد ضرورة الالتزام بمقومات المواطنة الصالحة وتحذر من النزعات العشائرية

المدرسي: إقامة "زيارة الأربعين" دلت على أن العراق بدأ يتعافى مما ألم به من أزمات

القوات الأمنیة تحرر آخر معقل لداعش في العراق

العتبة الحسينية تصدر "المرجعية والتعايش السلمي"، وتعقد ندوة ثقافیة في تكريت

في ذكرى رحيل الرسول الكريم؛ أسس الخلق العظيم

صرخة في واد؛ الحرمان والظلم اللذان يمارسان ضد الشيعة البشتون في باكستان

النجف الأشرف تستعد لاستقبال الزائرین بذكرى وفاة النبي الأعظم، والعتبات تستنفر طاقاتها

بغداد تدعو أربيل لاحترام الدستور وسط دعوات للحوار ومطالبات باستقالة بارزاني

2017-07-14 13:29:52

القدس: مقتل 2 من شرطة الاحتلال واستشهاد ثلاثة فلسطينيين

شفقنا العراق-شهد باب الأسباط في المسجد الأقصى عملية إطلاق نار أسفرت عن مقتل شرطيين من رجال شرطة الإسرائيليين، واستشهاد ثلاثة فلسطينيين.

وبعد العملية بادرت قوات الاحتلال إلى غلق الطرق المؤدّية إلى الأقصى ومنعت إقامة صلاة الجمعة، كما كشف مفتي القدس عن منع الاحتلال له من دخول المسجد الأقصى، بالتزامن مع استشهاد شاب فلسطيني برصاص ⁧‫الاحتلال⁩ خلال مواجهات ⁩في ⁧‫مخيم الدهيشة⁩.

هذا وقد تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن إصابة عنصرين إسرائليين آخرين على الأقل، مشيرة إلى أنّ منفذي العملية كانوا ثلاثة فلسطينيين من بلدة أم الفحم التي تقع  شمال غرب جنين.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينينة أنّه جرى إطلاق النار بكثافة ما أدى إلى إصابة رجال الشرطة بجراح خطيرة، وأضافت أنّ قوات الاحتلال أغلقت المسجد الأقصى ومنعت المواطنين من الدخول والخروج .

وقال شهود عيان إن شبّان فلسطينيين فتحوا النار على شرطة الاحتلال من مسافة الصفر، وبعدها قامت الشرطة الإسرائيلية بإطلاق النار بالقرب من باب حطة داخل المسجد الأقصى.

وبعد العملية،  أفاد مراسل الميادين بتنظيم حملة إسرائيلية غير مسبوقة باتجاه المخيمات الفلسطينية، وقامت قوات الاحتلال بتجميع جميع حراس المسجد الأقصى عند الباب نفسه، ويسود المكان حالة توتر شديدة واستنفار في صفوف شرطة الاحتلال، وقامت قوات الاحتلال بإغلاق الطرق المؤدّية إلى الأقصى لتمنع إقامة صلاة الجمعة.

من جهته، أكّد مفتي القدس الشيخ محمد حسين في اتصال هاتفي مع مراسل الميادين منع الاحتلال له من دخول المسجد الأقصى. 

ودعا مفتي القدس المصلين للوصول إلى الحواجز والشوارع في المنطقة لإقامة صلاة الجمعة، قائلاً  “لا توجد قوة على الأرض تمنعهم من المجيء إلى الأقصى وأداء صلاة يوم الجمعة”.

وفي سياق متصل، قال معلّقون إسرائيليون إنّ الحادثة التي وقعت هي “خطرة لجهة عدد الإصابات”.

وذكر وزير الأمن الداخلي غلعارد اردان أنّ “العملية اليوم هي حادثٌ قاس وخطير وقد تخطى (المهاجمون) به الخطوط الحمراء، والعملية الآن في مراحل التحقيق وهي تلزمنا بدراسة كل الترتيبات الأمنية في الحرم ومحيطه”. 

يشار إلى أنّ باب الأسباط يقع في الجهة الشرقية لمدينة القدس، وهو أقرب باب للحرم القدسي الشريف.

الفصائل الفلسطينية تبارك العملية: ردٌّ طبيعي على الإرهاب

وتعليقاً على العملية قال الناطق باسم حركة المقاومةالإسلامية “حماس”، سامي أبوزهري، إن “عملية القدس ردٌّ طبيعي على الإرهاب الإسرائيلي وتدنيس المسجد الأقصى”. 

وأضاف أبو زهري في تصريح صحفي أن”العملية تأتي تأكيداً على استمرارية الانتفاضة ووحدة شعبنا  خلف المقاومة”.

من جهته، أكدت حركة الجهاد الاسلامي إن الاحتلال يتحمّل المسؤولية الكاملة عن استمرار الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى والمصلين والمرابطين في ساحاته.

واعتبرت أن “إقدام قوات الاحتلال على اقتحام الأقصى الشريف في يوم الجمعة بمثابة تعدٍ خطير كان يجب أن يُجابه بقوة وبسالة حتى يفهم الاحتلال أن الأقصى خط أحمر” . 

بدورها، نعت كتائب المقاومة الوطنية -الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين- شهداء عملية القدس البطولية الثلاثة الذين استشهدوا في اشتباك مسلح مع جنود الاحتلال الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى، مؤكدةً أن “عملية القدس النوعية هي ردّ طبيعي على جرائم الاحتلال والاقتحامات الإسرائيلية المتواصلة للمسجد الأقصى”.

أما حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” فأكدت “أن قرار الاحتلال الإسرائيلي إغلاق المسجد الأقصى ومنع إقامة صلاة الجمعة، هو تصعيد خطير مرفوض ومُدان”، ودعت أبناء الشعب الفلسطيني إلى شد الرحال إلى “الأقصى” المبارك والرباط فيه.

وقال المتحدث باسم الحركة أسامة القواسمي “إن ما يجري في المسجد الأقصى ومحيطه أمر خطير للغاية ومحاولة لاستغلال ما جرى لتنفيذ مخطط إسرائيلي معد سلفا على غرار ما جرى في المسجد الابراهيمي في الخليل، الأمر الذي نرفضه تماماً ولا يمكن أن يمر بأي شكل من الاشكال”. 

ودعا القواسمي العرب “إلى ضرورة العمل بشكل فوري بكافة الاتجاهات للتصدي للمخطط الإسرائيلي بحق أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين المسجد الاقصى والقدس العاصمة الفلسطينية”.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، من جهتها قالت إنّ “عملية الأقصى النوعية تؤكد أن شعلة المقاومة ستبقى ملتهبة ولن تستطع إجراءات الاحتلال أن تطفئها”.

النهاية

الميادين

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)