نشر : July 14 ,2017 | Time : 09:19 | ID 83983 |

الحشد الشعبي يبيد رتلا داعشيا بالموصل ويشارك بتحرير الحويجة

شفقنا العراق- أبادت قوات الحشد الشعبي، اليوم الجمعة، رتلا لعصابات داعش الارهابية على الحدود العراقية السورية.

وأفاد إعلام الحشد الشعبي في بيان له ، إن “كتيبة الصواريخ في اللواء 28 التابع للحشد الشعبي تمكنت، اليوم، من إبادة رتلاً لداعش، يضم عدة عجلات في قرية الدهاج الشرقي على الحدود العراقية السورية”.

واضاف ان “قوات الحشد استهدفت ارهابيي داعش بناء على معلومات استخبارية دقيقة عن تواجد الارهابيين في المنطقة المذكورة”.

ومن جهته افاد مصدر أمني في محافظة نينوى، الخميس، بأن قياديين اثنين في “داعش” قتلا أثناء محاولتهما الهروب من المدينة القديمة للموصل.

وقال المصدر ، إن “قوة من الفوج الثالث في شرطة نينوى تمكنت، اليوم، من قتل داعشي سعودي الجنسية وهو قيادي بارز وآخر محلي مسؤول التفخيخ في سهل نينوى بمنطقة يارمجة جنوب شرقي الموصل اثناء فرارهما من الموصل القديمة سباحة عبر نهر دجلة”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القوة قتلت الداعشيين بعد معلومات استخبارية عن خروجهما عبر نهر دجلة من الموصل القديمة وتم نقل جثتيهما للطب العدلي”.

کما أكدت مصادر هبوط طائرتين مروحيتين مجهولتين في مناطق خاضعة لسيطرة عصابات “داعش” الإرهابية في قضاء تلعفر غرب الموصل.

وبينت المصادر أن طائرتين مروحيتين يعتقد أنهما أمريكيتان هبطتا خلال الساعات القليلة الماضية في مناطق تخضع لسيطرة “داعش” في مدينة تلعفر ، موضحا أن خبراء عسكريين ميدانيين أكدوا أن الطائرتين لابد وأن تكونا أمريكيتان وذلك بسبب أن القوات الأمريكية هي الجهة الوحيدة التي تسيطر على الأجواء في المنطقة وهي التي تتحكم بنظام الرادارات في تلك المناطق.

وأشارت المصادر الى أن خبيراً عسكرياً يشارك في معارك تحرير الموصل أكد أن المعلومات الميدانية تشير الى مساعي يبذلها الجيش الأمريكي لإنقاذ إرهابيين بارزين من “داعش” المحاصرين في مدينة تلعفر والعمل على نقلهم لأماكن آمنة للحيلولة دون القضاء عليهم من قبل القوات الأمنية التي تتهيأ لبدء معركة جديدة لتحرير مدينة تلعفر بعد استكمال تحرير الموصل على يد القوات المسلحة العراقية والحشد الشعبي خلال الايام الماضية.

فیما اعلن هيأة الحشد الشعبي مشاركة قوات الحشد في عملية استعادة الحويجة والمناطق غير المحررة .

ونقل بيان لاعلام الحشد اليوم عن الناطق باسم هيئة الحشد الشعبي احمد الاسدي القول، اليوم ان ” الحشد الشعبي سيشارك في عملية تحرير الحويجة والمناطق غير المحررة من عصابات داعش الارهابية”.

واضاف أن ” الحشد الشعبي مستمر في التصدي لتعرضات داعش الاجرامي غرب الموصل، مشيرا الى “تكبيد داعش خسائر كبيرة بالارواح والمعدات”.

ونوه الاسدي الى ان “الحشد الشعبي تمكن يوم امس من ابادة رتل داعشي مكون من سبع عجلات غرب مدينة الموصل”، مؤكدا “مقتل جميع من فيه”.

وبين ان “الحشد الشعبي عنصر اساس في جميع الانتصارات المتحققة على داعش وانه سيكون مشترك رئيس في تحرير الحويجة وجميع المناطق غير المحررة”.

واكد الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق عودة 200 الف نازح من اصل مليون إلى مدينة الموصل .

وقال العلاق في تصريح صحفي الخميس:” ان مدينة الموصل شهدت نزوح مليون شخص منذ انطلاق العمليات العسكرية لتحريرها من سيطرة (داعش) في تشرين الأول الماضي ” ، مبينا أن  200 الف نازح عادوا إلى مناطق سكناهم غالبيتهم في الساحل الشرقي “.

وأضاف :” أن  هناك إجراءات سريعة لإعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة ” ، مبينا أن بعض المناطق في المدينة القديمة للموصل لم تتضرر بشكل كبير ومن الممكن إعادة تأهيلها سريعا “. 

 

بغداد

أفاد مصدر امني، الخميس، بأن القوات الامنية فجرت سيارة مفخخة عند سيطرة الصقور غرب بغداد، مشيرا الى أن السيارة كانت متوجهة الى العاصمة.

کذلک افاد مصدر امني في بغداد، الیوم، بأن اربعة مدنيين اصيبوا بتفجير شمال العاصمة.

وقال المصدر ان “عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق قرب علوة لبيع الاسماك في منطقة شط التاجي شمالي العاصمة، انفجرت اليوم، ما اسفر عن اصابة اربعة مدنيين بجروح متفاوتة”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “قوة امنية طوقت مكان الحادث، ونقلت المصابين الى مستشفى قريب لتلقي العلاج، فيما نفذت عملية دهم وتفتيش بحثا عن منفذي التفجير”.

کرکوک

كشف القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، الخميس، عن لجوء تنظيم “داعش” إلى مورد جديد لتمويل خلاياه المسلحة في قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك، من خلال بيع ما سماها “تذكرة الخروج من الجحيم”، مشيرا إلى أن قيمة التذكرة الواحدة تبلغ 500 دولار.

وقال المعموري إن “تنظيم داعش يعاني من مشاكل جمة في الحويجة وتقلصت بشكل كبير موارده المالية التي كانت لوقت قريب تعتمد بالأساس على سرقة النفط الخام وبيعه عبر مسارات برية للخارج إضافة إلى أنه يعيش حالة عزلة واضحة في القضاء”.

وأضاف المعموري، أن “داعش لجأ مؤخرا إلى أسلوب جديد لتوفير مورد مالي لتمويل خلاياه المسلحة في الحويجة من خلال إعطاء مرونة لقيادته بالسماح بخروج العوائل سرا بعد دفع مبلغ مالي يبلغ نحو 500 دولار أميركي لكل فرد وفق المعلومات المتوفرة”.

وأشار المعموري إلى أن “الأهالي يعتبرون المبلغ بمثابة تذكرة الخروج من جحيم داعش، لكن عدد قليل من العوائل قادر على تأمين المبلغ”، مبينا أن “ما يفعله داعش هو عملية استنزاف كاملة للأهالي لنهب كل شي قبل هروبه المتوقع مع انطلاق عمليات التحرير”.

صلاح الدین

علنت سرايا السلام، مساء الخميس، عن مقتل ثلاثة عناصر من تنظيم “داعش” جنوب غرب قضاء الاسحاقي جنوب محافظة صلاح الدين.

وقالت السرايا في بيان إن “سرايا السلام وجهت ضربة استباقية على مضافةٍ تعود لعناصر داعش الإجرامي جنوبي غرب الإسحاقي خارج قاطع المسؤولية”.

واضافت السرايا، أن “الضربة التي وجهها اللواء الأول التابع لقيادة عمليات سامراء المقدسة على المضافة الواقعة مابعد خط اللاين بثمانٍ كيلومترات تم خلالها قتل إثنين من الدواعش فيها فيما فجّر الثالث نفسه”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها