نشر : July 12 ,2017 | Time : 09:35 | ID 83810 |

أمير الكويت وترامب يهاتفان العبادي ويشيدان بانتصارات القوات العراقية

شفقنا العراق- أكد امير دولة الكويت صباح الاحمد الجابر الصباح، في اتصال هاتفي أجراه مع رئيس الوزراء حيدر العبادي مساء الثلاثاء، استعداد بلاده لرعاية مؤتمر اعادة الاستقرار.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء ان أمير الكويت قدم التهاني للعبادي “والشعب العراقي بمناسبة اعلان النصر وتحرير الموصل، مؤكدا ان ذلك يعد انتصارا ليس للعراقيين فحسب إنما للكويت ايضا وللمنطقة عموما، متمنيا ان يكون هذا الانتصار فاتحة خير على العراق وبداية لتوحيد جميع العراقيين”.

واشاد أمير دولة الكويت “بشجاعة العبادي وبسالة الجيش العراقي، مؤكدا استعداد دولة الكويت لرعاية مؤتمر اعادة الاستقرار بناءً على طلب العراق”.

من جانبه شكر العبادي “أمير دولة الكويت على موقفه الداعم للعراق،” مبينا ان “هذا الانتصار يصب في خدمة أمن واستقرار المنطقة وشعوبها لأن داعش منظمة ارهابية تعادي الجميع ، مؤكدا ضرورة محاربة فكر داعش المتطرف وهذا يمثل تحديا لجميع دول المنطقة التي طالها الارهاب”.

وأوضح رئيس الوزراء ان “القوات الأمنية قد تعاملت مع أهالي الموصل بمنتهى الانسانية وأبدت لهم كل الاحترام فحازت بذلك على ثقة المواطنين واحترامهم للقوات العسكرية،” مشيرا الى ان “الحكومة متجهة لاعادة النازحين والاستقرار والإعمار بأسرع وقت ممكن”.

کما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الثلاثاء، ان قصص الانتصارات العراقية تتردد اصداؤها في مدن العالم. وذلك خلال مكالمة هاتفية اجراها مع رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء ان العبادي “تلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي قدم تهنئته بالانتصارات الباهرة التي حققتها القوات العراقية بتحرير مدينة الموصل، وأعرب عن احترامه وتقديره لشجاعة القيادة والمقاتلين العراقيين، مشيراً الى أن قصص الانتصارات العظيمة للمعركة تتردد أصداؤها الان في مدن العالم”.

واعرب العبادي، بحسب البيان، عن “تثمينه للدعم الدولي الذي قدم للعراق في مواجهة ارهاب داعش”، مؤكدا على “أهمية تحشيد كل العوامل للإسراع بإكمال تحرير باقي الاراضي العراقية وانهاء وجود عصابات داعش الإرهابية”.

وأضاف، ان “العراقيين قدموا تضحيات كبيرة لتحرير بلدهم من قبضة الارهاب وانهم هم من يحكمون انفسهم ولن يسمحوا لأية جهة ان تتجاوز على سيادتهم وبلدهم وثرواتهم”.

وتابع، “بالرغم من الحرب المدمرة وسيطرة داعش على اراض عراقية وتدميرها لمناطق شاسعة الا ان العراق استمر في اعادة الاستقرار الى المناطق المحررة واعادة النازحين والقيام بالإصلاحات الاقتصادية الضرورية لنهضة بلدنا وادارة الثروة للفترة الماضية لصالح الشعب العراقي على الرغم من سيطرة داعش وتحديات إدامة الجهد الحربي”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها