نشر : July 10 ,2017 | Time : 21:34 | ID 83662 |

العبادي يعلن بيان النصر وتحرير الموصل من داعش ويحيي السيد السيستاني وجميع المقاتلين

شفقنا العراق- حيا رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، المرجعية الدينية العليا المتمثلة بالسيد علي السيستاني والفتوى الجهادية التي أطلقها بمناسبة تحرير مدينة الموصل بالكامل، فيما قدم شكره الى كل الدول التي وقفت مع العراق في حربه ضد “الإرهاب” والذين ساهموا بدعم القوات العراقية من حيث التدريب والدعم اللوجستي وتوفير الدعم الجوي.

وقال العبادي في “بيان النصر” الذي ألقاه من أمام مقر عمليات جهاز مكافحة الإرهاب في أيمن الموصل وحضرته السومرية نيوز، “نحيي المرجعية الدينية الرشيدة وسماحة السيد السيستاني والفتوى الجهادية والتاريخية، كما نحيي جميع المقاتلين الشجعان الذين ينتمون الى صنوف القوات العراقية المنتصرة”.

وأضاف العبادي، أن “هذا النصر والعمليات تمت بتخطيط وانجاز وتنفيذ عراقي، ولن يشارك احد من باقي الجنسيات على الاراضي العراقية، فمن حقكم ايها العراقيون أن تفتخروا بهذا النصر”، مؤكدا أنه “لن يضحي احد على هذه التربة الطيبة غير العراقيين”.

وتوجه العبادي، “بالشكر الى كل الدول التي وقفت مع العراق في حربه ضد الارهاب وضد الدواعش والذين ساهوا بدعم القوات العراقية من حيث التدريب والدعم اللوجستي وتوفير دعم جوي لقطعاتنا المقاتلة على الارض”.

وختم رئيس الوزراء بيانه قائلا إن “امامنا مهمة اخرى وهي مهمة الاستقرار والبناء وتطهير خلايا داعش، وهذا عمل يحتاج الى جهد استخباري وجهد امني”، مشيرا الى أنه “كما توحدنا في قتال داعش، علينا ان نتوحد لعودة الاستقرار الى المناطق وعودة النازحين وتقديم الخدمات واعمار جميع المناطق التي حررناها”.

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، انتهاء “دولة الخرافة والإرهاب الداعشي” تزامنا مع تحرير مدينة الموصل بالكامل، فيما أشار الى أن “المقاتلين الأبطال والشهداء والجرحى هم من صنعوا النصر”.

وقال العبادي في “بيان النصر” الذي ألقاه من أمام مقر عمليات جهاز مكافحة الإرهاب في أيمن الموصل وحضرته السومرية نيوز، “نعلن لكم النصر المؤزر، مبروك للعراق وكل العراقيين هذا العيد الكبير الذي توج انتصارات العراقيين والمقاتلين على مدى ثلاث سنوات”.

وأضاف العبادي، “ايها العراقيون الغيارى ويا ابناء الرافدين، ايها المقاتلون الشجعان الذين اوفوا بعهدهم، بوحدتنا قاتلنا الدواعش على مدى هذه السنين وحققنا هذه الانتصارات واستطعنا بجهودكم وتضحياتكم ودمائكم ان نفشل جميع مخططات تفريق العراقيين وشعب العراق وارضه”، مؤكدا أن “العراق اليوم اكثر وحدة واجتماعا مما كان عليه”.

وتابع العبادي، “من هنا نعلن للعالم اجمع، انتهاء وفشل ونهاية دولة الخرافة والارهاب الداعشي الذي اعلنه الدواعش من هنا من مدينة الموصل قبل ثلاث سنوات”، لافتا الى أن “الابطال والشهداء والجرحى هم من صنعوا النصر وسيبقون في ضمائرنا وقلوبنا وعقولنا، كما اننا لن ننسى لهم هذا الدين ابدا، ونوجه التحية لعوائلهم المضيحة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها