العبادي: السيد السيستاني أفتی بحماية الأراضي العراقية والمقدسات ولم يقل قاتلوا خارج الحدود
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الجعفري یدعو المنظمات الدولية لدعم العراق، والحکیم یطالب بإعتماد مبدأ واحد للأعمار

کربلاء تستذكر حمزة الزغير وتصدر مصحف القراءات القرآنية وتنظم دورة السيدة فضة

العمليات المشتركة تعلن استشهاد 1429 مدنيا بتحرير الموصل ومقتل 30 الف داعشيا

السعودية تعلن استعدادها للتعاون مع العراق، وفرنسا تشید بالانتصارات، وایران تزود صادراتها

العراق والسعودية يتفقان على إنشاء مركز أمني مشترك لتبادل المعلومات الاستخبارية

البرلمان يؤجل التصويت على قانون حرية التعبير ويختار أعضاء مفوضية حقوق الإنسان

على خلفية "قضية العبدلي"..الكويت تغلق الملحقية العسكرية الإيرانية وتخفض التمثيل الدبلوماسي

العبادي: حررنا الموصل رغم المعارضة والتشكيك ورفضنا المقايضة بها

خاص شفقنا- الإمام الصادق..أستاذ المذاهب الإسلامية ومرجعها الدائم

التنظيم المفتوح نظرية نابعة من المدرسة الجعفرية

معصوم یطالب بالاهتمام الخاص بتكريم الشهداء ورعاية عوائلهم ومعالجة الجرحى

القوات الأمنية تحرر قرية إمام غربي بالقيارة، وداعش يقصف كبيسة

رئيس الوقف الشيعي يفتتح مجمع السيدة حكيمة السكني في سامراء المقدسة

العراق بحاجة إلى أشقاءه العرب في إعادة الاعمار والقضاء على الفكر التكفيري

بتوجيه من معتمدي المرجعية العليا..مجموعة من الهيئات تتشرف بالخدمة في العتبة العسكرية

ميركل ويلدريم یهاتفان العبادي ویهنئان بتحرير الموصل ویؤکدان استعداد بلادهما لإعادة إعمارها

النقل تعتزم فح خط طيران مع تونس وتفتح المجال الجوي أمام الطائرات الكويتية

الأزمة الخليجية..الدول المقاطعة تتخلى عن "الالتزام بكل مطالبها" وباكستان تدخل على الخط

المرجع الحكيم: الشیعة تمیزوا بصلابة الايمان والتضحية في سبيل الحق

ما هو سبب تسمية الشيعة بالجعفرية؟ وما علاقة الإمام الصادق بزوار قبر الإمام الحسين؟

ما وراء الحظر الأمريكي ضد إيران

المرجع الفياض يجيب..ما حكم الرذاذ المتطاير أثناء الاستنجاء على الملابس؟

خريطة العمل الوطنية في خطاب المرجعية رابعا: رعاية المضحين لأجل الوطن

الحلة تشهد الإعلان الرسمي لمؤتمر العلامة الحلي الدولي

عتبات العراق المقدسة تستكمل استعداداتها لاستقبال ذكرى استشهاد الإمام الصادق

روحاني: سنرد علی الحظر، وأمريكا لا یمكن أن تكون مدافعة عن حقوق الإنسان

الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) يوقد قناديل القلوب

وزير الخارجية المصري: إنجاز تحرير الموصل ينسب إلى الشعب العراقي

العبادي: الإرهاب يستغل الشحن الطائفي والنزاعات الاقليمية للإضرار بمصالح دول وشعوب المنطقة

داعش یصیبه الهستیریا بالموصل ويغير خططه بالحويجة، وقادة الحشد يناقشون تحریر تلعفر

إحراق آلية للجيش السعودي بعسير واقتحام واستهداف تجمعاته بنهم ونجران وجيزان

سليماني: العراق تصدى لداعش بقوة الشعب العقائدية ودخول العلماء ومراجع الدين

تحالف القوى يقيل "المساري" من رئاسة كتلته البرلمانية

تيريزا ماي للعبادي: ندعم وحدة العراق ونسعى لتجريم داعش بالامم المتحدة

کربلاء تطلق مشروعها القرآني الصيفي وتعتزم انجاز سرداب الشهداء

ممثل المرجعیة یثني على شجاعة واستبسال أبناء الشرطة الاتحادية خلال معارك التحرير

السفير الصيني يزور العتبة العلوية ويؤكد: مدينة النجف الأشرف هي العاصمة الروحية للعراق

مبلغو لجنة الإرشاد والتعبئة ینقلون توجيهات السید السيستاني السديدة للحفاظ على النصر المتحقق

المهندس: السيد السيستاني صاحب الدور الأساس في تحرير المناطق العراقية

روسیا والهند یؤکدان استمرار دعمهما للعراق، وفرنسا تقدم مساعدات نقدية للنازحين

رأي السيد السيستاني حول الاستطاعة في الحج

خريطة العمل الوطنية في خطاب المرجعية ثالثا: مكافحة الفساد

المرجع النجفي: الاعتماد على العقول العراقية والسعي في معرفة العلوم يمكن العراق من النهوض

ممثل السيد السيستاني: لولا موقف المرجعية الحازم بفتواها التاريخية لتسلط الأشرار على العالم الإسلامي

العبادي: دعمنا للحشد الشعبي مستمر وقمنا بزيادة موازنته، واستفتاء كردستان غير دستوري

مجلس الوزراء یدعو لتجريم التحريض الطائفي ویناقش تطوير العلاقات العراقية-السعودية

المرجع الصافي الكلبايكاني: كلنا مسؤولون أمام الفتن والشبهات التي تثار حول الدين والعقيدة الإسلامية

الحكيم یدعو للحوار لحل الخلافات، والصدر یؤکد ضرورة الاستعداد لمرحلة ما بعد داعش

الحشد الشعبي يصد تعرضین بالموصل والأنبار ويقضي نهائيا على داعش شرق ديالى

وزير التربية يزور المرجع الفياض ویشید بدعم المرجعية الدينية العليا لعمليات التحرير

البرلمان یناقش موازنة 2017 ویؤجل التصويت على قانون انتخابات مجالس المحافظات

قطر تعتزم مقاضاة "دول الحصار" أمام محكمة العدل الدولية وسط مطالبة فرنسیة بالتهدئة

ظريف: لا نبحث عن حضور عسكري في أي بلد، واستفتاء كردستان خيار غير صائب

حركة أمل اللبنانیة: من فتوى المرجعية الدینیة العلیا تنفس صبح الانتصار

العتبة الکاظمیة تهنئ المرجعية وتتأهب لمهرجان الشعر العربي السادس

الناصري: وعي المرجعية العليا أجهض معادلة كانت معدة لأهداف أكبر من احتلال الموصل‎

أفتيت حقا.. قصیدة للشيخ أسعد الاقروشي القرعاوي بمناسبة تحریر الموصل

العراق يشكل لجان أمنية مشتركة مع السعودية ويؤكد على حل الأزمة الخليجية عبر الحوار

القوات العراقیة تقتل عشرات الدواعش في تلعفر وتسقط طائرة مسيرة للتنظيم في الحدود السورية

رفض أممي- إقليمي لإستفتاء كردستان، والجامعة العربیة تدعو للحوار بین بغداد وأربيل

الأيدي الخفية وراء الأزمة الخليجية..

الشيخ الملا: داعش دخل العراق بسبب أصوات السياسيين المطلوبين للقضاء

المرجع مكارم الشيرازي: سبب وحدة المسلمين وجمع شملهم هو الاعتصام بالقرآن الكريم

السید السيستاني.. تاج على الرأس

خريطة العمل الوطنية في خطاب المرجعية ثانيا: المواطنة أساس الانتماء للوطن

لماذا لقب الإمام الحسن بـ"العسكري" وهل يعد من الألقاب المذمومة وما قصة "صاحب العسكر"؟

المرجع النجفي: الحوزة العلمية والجامعات احدهما يكمل الآخر

نفي عراقي-كردي لمقتل "البغدادي"

البحرین: انقطاع الاتصال عن الرموز المعتقلين واحتجاجات غاضبة تنديدا بجرائم آل سعود

العتبة الحسینیة تستعد لمهرجان تراتيل سجادية وتطلق دورة السيدة نرجس ومشروع المواهب القرآنية

2017-07-05 09:53:17

العبادي: السيد السيستاني أفتی بحماية الأراضي العراقية والمقدسات ولم يقل قاتلوا خارج الحدود

شفقنا العراق- عد رئيس الوزراء حيدر العبادي، المطالبة بحل الحشد الشعبي عملا مخابراتياً أجنبياً” واصفا “عقد مؤتمرات طائفية بالامر المتخلف”.

وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي، مساء الثلاثاء، ان “كل ما يثار عن حل الحشد الشعبي او اضعافه مجرد اكاذيب وعمل مخابارتي دولي” مؤكداً “حريصون على ابعاد القوات الامنية بكل صنوفها عن العمل السياسي ونحذر من تسييس القوات الامنية ويجب ان يبقى همها حماية الوطن وسيادة الدولة”.

وأضاف “أبارك لكل العراقيين والمرجعية الدينية الرشيدة الانتصارات المتحققة على داعش الارهابية، ونجحنا في افشال مخططات داعش واثبتنا ان اهل الموصل معنا وليس مع الارهاب”.

وبين ان “الانتصارات المتحققة تمت بفضل دماء الشهداء والجرحى وتضحياتهم وبسالتهم في القضاء على داعش” لافتا الى ان “كل القرارات الميدانية عراقية خالصة ووضعت حماية المدنيين في المقدمة”.

وحذر العبادي “من محالاوت شق وحدة الصف الوطني في ايام الانتصارات والاستهانة بالتضحيات ومن ضحى لأجل الوطن وليس لأحد” مشيرا الى ان “البعض يحاول شراء التضحيات لاغراض سياسية وانتخابية وان إثارة الخلافات في هذا الوقت لا تصب الا في مصلحة داعش”.

وأعرب رئيس الوزراء عن أمله “بإبعاد العراق عن الصراعات الاقليمية” مبينا ان “وضع سوريا يختلف عنا ونتعامل مع سلطة حكومية في الجانب الثاني ولا استطيع التعامل مع ميلشيات او جماعات مسلحة بل مع دولة”.

وبين ان “المرجع الاعلى السيد علي السيستاني في فتوى الجهاد الكفائي لم يقل قاتلوا في سوريا او خارج الحدود وانما بتحرير الاراضي العراقية وحماية المقدسات، ونحن لا نريد ان ننجر لحرب خارجية او ندخل في معارك في دول الجوار”.

وأكد العبادي “نسعى بكل قوانا الى ايقاف النزاع المسلح في سوريا ونطمح الى تحويل العراق الى نقطة التقاء اقليمي ودولي لتحقيق مصالح جميع شعوب المنطقة” لافتا الى أن “أي مطالبة لقتال داعش خارج الحدود العراقية تعد غير دستورية”.

وعن مؤتمر المكون السني المقرر عقده في العاصمة بغداد منتصف الشهر الجاري قال العبادي “اذا كان هناك امر قضائي بحق شخص ما ويأتي للعراق فيجب ان يسلم نفسه للسلطات” مضيفا “أبلغنا القوى السياسية رفضنا عقد مؤتمرات خارجية وأبلغنا الدول المستضيفة ذلك”.

وأوضح “لقد عبرنا عن رفضنا لأي مؤتمر سياسي يعقد خارج العراق برعاية مخابرات دولة أجنبية، وان عقد مؤتمرات بطريقة المكونات أكانت سنية ام شيعية هو أمر متخلف سواء، ولكن بعض السياسيين يريد له مكان فيتخرص بطائفته” مؤكداً “لن أنجر لاستخدام قوة الحكومة ضد القوى السياسية مادامت تعمل وفق القانون ولن ننجر الى محاور تقسيمية او تمييزية”.

وعن أزمة الكهرباء وخروج تظاهرات في بعض المحافظات قال رئيس الوزراء أن “الاسبوع المقبل سيشهد حل مشكلة الاختناق في شبكة توزيع كهرباء شمال البصرة” مضيفا ان “مجلس الوزراء ناقش اليوم أزمة الكهربا” داعيا “المحافظين الى منع التجاوز على حصة محافظة على محافظة أخرى”.

وعن أزمة الكهرباء في النجف قوع صدامات، كشف العبادي عن فتح تحقيق في الحادثة.

وبين “قبل 3 سنوات كانت المنطقة التي شهدت تظاهرات في المدينة القديمة بالنجف مجهزة بالطاقة الكهربائية مستمرة فيها على 10 امبيرات لكل وحدة سكنية، وتم قطع الكهرباء عنها مؤخراً ما تسبب بازمة لعدم وجود مولدات اهلية في المنطقة ولكن بعد التظاهرات تم اعادة التيار لها”.

وعد العبادي توليد الكهرباء حالياً بـ”الجيد ورغم الحر الشديد مازلنا في تجهيز الطاقة رغم الصعوبات في توفير الوقود لتوقف مصافي نفطية كمصفى بيجي واخرى في نينوى علما ان استيراد المشتقات النفطية يكلف مبالغ باهضة”.

وأشار الى انه “أوعز بتكثيف جهود اعمار واستقرار المناطق المحررة وهنالك ورشة عمل لاعادة الخدمات فيها، ولدينا اجتماعات مهمة مع الصندوق والبنك الدولي لمساعدة العراق” داعياً “المجتمع الدولي الى المشاركة في اعمار ما دمره داعش”.

وأضاف “نعمل على حل أزمة التجاوزات السكنية من دون التشجيع على استمرارها” لافتا الى أن “مجلس الوزراء أقر اليوم التوصيات الخاصة بتشجيع المنتج الوطني”.

وتابع العبادي “كما قرر مجلس الوزراء اليوم تفعيل اطلاق سندات مالية سيادية وتخويل الوفد العراقي المفاوض بالتباحث مع المؤسسات المالية الدولية” مشيرا الى “تعديل قانون جوازات السفر ورفعه لمجلس النواب للتصويت عليه”.

وأكد رئيس الوزراء ان “الحكومة تعمل على تقديم الخدمات لعموم المواطنين من دون تحيز”.

وعن النقص بمفردات البطاقة التموينية قال العبادي “نوزع خمسة مواد فيها وهي الطحين والرز والسكر والزيت وحليب الاطفال والبطاقة التموينية وليس للتوزيع فقط وانما للحفاظ على اسعار المواد الغذائية ومنع رفعها”.

وأضاف “من لم يستلم الحصة التموينية تذهب هدراً ولاتعود الى خزينة الدولة” مشيرا الى ان “الحكومة نجحت بالحفاظ على مستويات اسعار المواد الغذائية والخضر والفواكه تمكنا من خفض اسعارها”.

وتابع “اقترضنا أموال داخلية وأخرى خارجية بفوائد قليلة ومعقولة، وتمكنا من الايفاء بالتزاماتنا اتجاه شبكة الحماية الاجتماعية والفلاحين رغم الضائقة المالية”.

وأكد القائد العام للقوات المسلحة ان “جرائم الخطف نعدها جرائم ارهابية ولكنها قلت ووجهت بقسوة القانون في التعامل بشأنها”.

النهایة

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)