لاريجاني: السید السيستاني لعب دور حاسما في انتصارات العراق علي داعش
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

وزير الخارجية الأمريكي يؤكد للعبادي رفض بلاده لاستفتاء كردستان

الجعفري: العراق يقف على أعتاب مرحلة جديدة وعلينا إعادة الاستقرار

القوات الأمنية تحرر "أيسر الشرقاط" وتتقدم في قاطع عمليات الحويجة

السيد نصرالله: لو لم يتلقف الشعب العراقي فتوى السيد السيستاني لاحتل داعش كل العراق

كربلاء تقیم ندوة شعرية لتعميم “الشعر الأربعيني” وتشهد توافد مواكب العزاء العاشورائي

النهضة الحسينية.. نهضة الحرية والتوحيد الخالص

الجعفري وشكري یبحثان العلاقات بين بغداد والقاهرة ویحذران من مخاطر استفتاء كردستان

الجيش السوري يسيطر على 8 قرى بريف دير الزور الغربي ويصل حدود الرقة

القوات العراقیة تحرر تل شعير وسدير الوسطى والعليا، وتواصل تقدمها بالحويجة والشرقاط

الحكيم: المرجعية الدينية هي الخيمة التي يشعر جميع العراقيين بأنها صمام أمانهم

العبادي یعلن موقفه الثابت برفض استفتاء كردستان، ومعصوم یدعو للاحتكام الى الدستور

استفتاء كردستان؛ تهدید ترکي واعتراض أمريكي ودعوات دولية للتأجيل، وسط إصرار الكرد

اصدار کتاب «أسئلة وأجوبة حول الإمام الحسين ونهضته المباركة» للمرجع الروحاني

هل يصح إطلاق كلمة "العبد الصالح" على الصلحاء والأولياء؟

ممثل المرجعية العليا: قوات الحشد الشعبي استرخصت دماءها وأثبتت أنها بحق من أنصار الإمام الحسين

هل يجوز للفتاة أو المرأة المتزوجة أن تذهب لمجالس العزاء الحسيني من دون موافقة الأب أو الزوج؟

لا تهديدات ترامب ولا اعتداءات نتنياهو يمكن أن تُطيل بعمر "داعش"

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الإمام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء المحرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة للدراسات الإسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الاإمام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا: الشعائر الحسينية كانت عاملا أساسيا في استجابة فتوى السید السیستاني

القوات الأمنية تحرر قضاء عنة وقيادات داعش تهرب من الشرقاط

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر المحرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر المحرم

العتبة العباسیة تحتفل بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

الحوثي يعلق على استفتاء كردستان ویحذر من مساع أميركية-إسرائيلية لتقسيم العراق

ما هي بنود مبادرة رئاسة الجمهورية لحل ازمة استفتاء كردستان؟

الكويت تصدر توجيهات لمواطنيها الراغبين بزيارة العتبات الدينية بالعراق

اجتماعات حول استفتاء کردستان بظل تصعید ورفض دولي ومحلي، ومتابعة مبادرة معصوم

إنطلاق عملیات تحرير الحويجة واستعادة عدة قرى في أيسر الشرقاط ومقتل 36 داعشيا

العبادي من الشرقاط: ندافع عن المواطنين بعيدا عن انتمائهم واننا بالمراحل الاخيرة للتحرير

مكتب السيد السيستاني يواصل دعمه لنازحي الشرقاط ویوزع علیهم 2600 سلة غذائية

ممثل المرجعیة العلیا یفتتح جامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسینیة في كربلاء

هل يجب إزالة الطبقة الدهنية عن البشرة للطهارة في الأيام الحارة؟

هل الشخص الروحاني يعرف كل شيء عن الشخص المقابل له بدون ان تكون هناك معرفة سابقة بينهما؟

المرجع الحكيم يوصي خدمة المواكب الحسينية بالالتزام بسيرة سید الشهداء وترسيخها في نفوس الأجيال

العالم لن يترك مصيره بيد رجل مشكوك في قواه العقلية

الجيش السوري یتقدم بحويجة صقر ويصد هجوما للنصرة ويكثف غاراته على المسلحين

روحاني یرد علی تهدیدات ترامب ویدعو لإغاثة مسلمي ميانمار واطلاق الحوار اليمني

حزب الله يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية ویحذر من المشروع الصهيوني لتدمير المنطقة

القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

المرجعية العليا بين أزمة النجف وأزمة كردستان

مجمع أهل البيت یصدر بیانا بمناسبة "المحرم" ویدعو للحفاظ على مكتسبات الثورة الحسينية

العراق یناقش بلجيكا وروسیا العلاقات واستفتاء كردستان، واليابان تدعم نازحي الموصل

بارزاني یلتقي معصوم بالسليمانية، والمالكي يعلن موقفه من مبادرة کوبیتش

المواكب الحسینیة تواصل استعدادتها للمحرم، والعتبات تباشر بخططها الأمنیة والخدمیة

تحذير دولي غير مسبوق تجاه أربيل، وبارزاني يمهل بغداد والمجتمع الدولي 3 أيام لتقديم البديل

القوات الأمنية تطوق عنة من 3 محاور وتقتل وتعتقل 79 داعشیا بالموصل والأنبار

القوات الخليفية تواصل استهداف مظاهر عاشوراء في البحرين

وفد لجنة الإرشاد يزور القوات المرابطة في كركوك ويدعوها إلى أخذ الحيطة والحذر

ترامب وخطاب الكراهية والجهل

المرجع نوري الهمداني: "الشعائر الحسينية" صانت التشيع على مر التاريخ ويجب ألا نتوانى في إحياءها

2017-07-04 15:15:35

لاريجاني: السید السيستاني لعب دور حاسما في انتصارات العراق علي داعش

شفقنا العراق-أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ان المرجع الديني آية الله السید علي السيستاني لعب دورا كبيرا في الحاق الهزائم بالارهابيين التكفيريين في الموصل مهنئا العراق حكومة وشعبا بدحر داعش من الموصل.

واضاف لاريجاني، يوم الثلاثاء، خلال لقائه رئيس المجلس الاعلي الاسلامي العراقي عمار الحكيم، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية طالما وقفت وستبقي واقفة الي جانب الشعب العراقي لاجتياز الازمات.

وتاكيدا علي دور العراق المهم في المنطقة، شدد لاريجاني علي ضرورة منع تجزئة العراق لان ذلك سيصب في مصلحة الصهاينة، موكدا علي ضرورة تحلي الشعب العراقي بالوعي و اليقظة.

وتابع قائلا ان داعش تلقي ضربة موجعة في العراق، ويتحتم علينا الحفاظ علي هذه الانجازات والمضي قدما في تحقيق المزيد من الانتصارات لاجتياز الازمات التي تعصف بالعراق بعد الانتهاء من الحرب.

وفي جانب اخر من تصريحاته اشار الي العلاقات التجارية بين ايران والعراق، واكد إن هناك الكثير من الامكانيات باتت متاحة امام توثيق التعاون بين البلدين كما ان ازالة العقبات المصرفية ستسهم في هذا المجال الي حد كبير.

من جانبه قال عمار الحكيم، انه لطالما أكد ان تجاهل محاربة داعش في العراق و سوريا سوف يفضي الي تفشي هذا التنظيم ومواجهته في كافة انحاء العالم.

وفي معرض تعليقه علي المساعدات التي قدمتها ايران لمكافحة داعش في العراق و باقي دول المنطقة صرح بان تحقيق الانتصارات في الموصل جاء نتيجة التعاون و الوحدة.

واضاف إن كافة المناطق التي تعرضت لعدوان داعش، تعاني من الدمار كما إن اهالي هذه المناطق اصبحت مشردة و دبت الخلافات السياسية بين زعمائهم.

وصرح بان الدول التي قدمت الدعم لداعش و كانت تنوي استخدامه سياسيا تعاني اليوم من المشاكل الجادة.

وفي جانب اخر من تصريحاته اشار الحكيم الي الانجازات العسكرية التي تم تحقيقها في العراق واكد في الوقت نفسه علي ضرورة عدم تجاهل التحديات الموجودة معتبرا وحدة العراق مهمة جدا.

وشدد بالقول ان تجزئة العراق لا يفيده شيئا و ان كافة اطياف الشعب العراقي من الاكراد والشيعه والسنة يجب ان يلتفوا حول علم العراق.

واضاف ان تجزئه العراق قد يتخطي الحدود ويشمل باقي دول المنطقة وهذا يخدم الذين يعملون دوما علي بث الخلافات بين الاكراد و الشيعة.

واكد ان اسرائيل كانت ولازالت تبحث عن قاعدة في منطقة الشرق الاوسط و من هذا المنطلق تدعم اجراء الاستفتاء في العراق و تجزئة البلاد وبث الخلافات بين مختلف اطياف الشعب العراقي.

ومن جهته أكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، ان الاستشارات التي قدمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية الى العراق وبعض دول المنطقة ممن تحارب تنظيم داعش، شكلت عونا كبيرا في محاربة هذا التنظيم الارهابي.

وخلال لقائه بطهران اليوم مع رئيس البرلمان الايراني، علي لاريجاني، قال عمار الحكيم: لقد أكدنا دوما على هذه النقطة بأننا لو لم نواجه داعش في العراق وسوريا، لكان علينا ان نحاربهم في كل انحاء العالم، مضيفا: ان الاستشارات التي قدمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية الى العراق وسائر الدول في المنطقة، قدمت عونا كبيرا، وان الانتصارات التي نشهدها الآن في الموصل انما هي ثمرة لهذا التعاون والاتحاد الموجود بيننا.

وتابع: ان داعش الذي يهدف لتقييد القوات الثورية، تحول الى فرصة للشعوب التي ابتليت به، لأن شعوب هذه الدول اضطرت الى إعداد استراتيجية للدفاع عن نفسها، وتمكنت من تكريس مقاومتها.

وصرح الحكيم: في أي نقطة دخل الدواعش حولوها الى خربة، وشردوا أهلها وبالتالي نشبت الخلافات السياسية بين قادتهم، حتى ان بعض الدول التي كانت تدعم هذه التنظيمات الارهاية وكانت تحاول استغلالهم سياسيا، أصبحت تعاني الآن من معضلات جادة.. لأن شعبنا ومن خلال الثقافة الجهادية وروح الشهادة تمكن جيدا من التغلب على الدواعش، لكن الدول الاخرى ليست لديها هذه القدرة، والآن وإذ انحسر تواجد داعش في العراق، أصبح يفكر بأماكن اخرى من قبيل الصحراء المصرية وليبيا واليمن وافغانستان وباكستان والاردن.

واستدرك رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي قائلا: ان هذه الانتصارات العسكرية لا ينبغي ان تصرفنا عن التحديات التي نواجهها.. أن قضية وحدة العراق هامة للغاية، فإذا تم تقسيم العراق فهذا ليس في مصلحة البلاد مطلقا، ولابد ان يكون الكرد والشيعة والسنة متحدين تحت راية واحدة.

وأضاف: ان تقسيم العراق لن ينتهي عند هذا البلد، وسينعكس على المنطقة بأسرها، وسيصب بالتالي في مصلحة الذين كانوا يحاولون دوما إثارة التفرقة بين الكرد والشيعة.. فالكيان الصهيوني كان دوما بصدد إيجاد مركز له في الشرق الاوسط، ولذلك يدعم إقامة استفتاء لتقسيم العراق وإثارة الخلافات بين الشعب العراقي.

وأكمل: ان العراق الآن وفي ظروف ما بعد تحرير الموصل، يمر بظروف جديدة، ولابد أن يكون لديه تخطيط واستراتيجية لهذه الظروف، وان التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية من شأنه ان يقدم عونا كبيرا في هذا المجال.

وأكد الحكيم على تعزيز العملية الامنية في العراق لئلا يتمكن تنظيم “داعش” الارهابي من تقوية نواته المركزية ويظهر بشكل آخر، كما أكد على متابعة التخطيط لعملية سياسية جديدة وموضوع المصالحة الوطنية، لأننا لا نريد ان تقدم الدول الاخرى طروحاتها لنا، ومن حسن الحظ ان مجلس الامن ومنظمة الامم المتحدة أيدا هذه المبادرة. والموضوع الآخر الذي نضعه بعين الاعتبار هو موضوع محاربة الفساد وكذلك تقديم الخدمات الى الشعب والذي حاز اهتمام المرجعية والشعب.

وفي الختام، أشار رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الى الانتخابات المقبلة في العراق، وقال: سيكون لدينا انتخابات هامة خلال الاشهر الـ10 القادمة، ستحدد المسار للعقد القادم، ولابد من أن نخطط لها من الآن.

النهایة

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)