ممثل السید السیستاني: أبو طالب سيد البطحاء شكل درعا واقيا للنبي الأکرم وكان من كبراء المؤمنين
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الامام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء محرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة الدراسات الاسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الامام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا یعتبر الشعائر الحسينية عاملا اساسیا بالاستجابة لفتوى السید السیستاني

تحرير قضاء عنه بالكامل وهروب قيادات داعش بالشرقاط، والحشد الشعبي یواصل انتصاراته

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني بمراسم إستبدال راية قبة الامام الحسين يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر محرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر محرم

العتبة العباسیة تتحفی بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

الحوثي يعلق على استفتاء كردستان ویحذر من مساع أميركية – إسرائيلية لتقسيم العراق

ماهي بنود مبادرة رئاسة الجمهورية لحل ازمة استفتاء كردستان؟

الكويت تصدر توجيهات لمواطنيها الراغبين بزيارة العتبات الدينية بالعراق

اجتماعات حول استفتاء کردستان بظل تصعید ورفض دولي ومحلي، ومتابعة مبادرة معصوم

إنطلاق عملیات تحرير الحويجة واستعادة عدة قرى في أيسر الشرقاط ومقتل 36 داعشيا

العبادي من الشرقاط: ندافع عن المواطنين بعيدا عن انتمائهم واننا بالمراحل الاخيرة للتحرير

مكتب السيد السيستاني يواصل دعمه لنازحي ايسر الشرقاط ویوزع علیهم 2600 سلة غذائية

ممثل المرجعیة العلیا یفتتح جامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسینیة في كربلاء

هل يجب إزالة الطبقة الدهنية عن البشرة للطهارة في الأيام الحارة؟

هل الشخص الروحاني يعرف كل شيء عن الشخص المقابل له بدون ان تكون هناك معرفة سابقة بينهما؟

المرجع الحكيم يوصي خدمة المواكب الحسينية بالالتزام بسيرة سید الشهداء وترسيخها في نفوس الأجيال

العالم لن يترك مصيره بيد رجل مشكوك في قواه العقلية

الجيش السوري یتقدم بحويجة صقر ويصد هجوما للنصرة ويكثف غاراته على المسلحين

روحاني یرد علی تهدیدات ترامب ویدعو لإغاثة مسلمي ميانمار واطلاق الحوار اليمني

حزب الله يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية ویحذر من المشروع الصهيوني لتدمير المنطقة

القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

المرجعية العليا بين أزمة النجف وأزمة كردستان

مجمع أهل البيت یصدر بیانا بمناسبة "المحرم" ویدعو للحفاظ على مكتسبات الثورة الحسينية

العراق یناقش بلجيكا وروسیا العلاقات واستفتاء كردستان، واليابان تدعم نازحي الموصل

بارزاني یلتقي معصوم بالسليمانية، والمالكي يعلن موقفه من مبادرة کوبیتش

المواكب الحسینیة تواصل استعدادتها للمحرم، والعتبات تباشر بخططها الأمنیة والخدمیة

تحذير دولي غير مسبوق تجاه أربيل، وبارزاني يمهل بغداد والمجتمع الدولي 3 أيام لتقديم البديل

القوات الأمنية تطوق عنة من 3 محاور وتقتل وتعتقل 79 داعشیا بالموصل والأنبار

القوات الخليفية تواصل استهداف مظاهر عاشوراء في البحرين

وفد لجنة الإرشاد يزور القوات المرابطة في كركوك ويدعوها إلى أخذ الحيطة والحذر

ترامب وخطاب الكراهية والجهل

المرجع نوري الهمداني: "الشعائر الحسينية" صانت التشيع على مر التاريخ ويجب ألا نتوانى في إحياءها

السيد السيستاني يجيب.. ما هو حكم من لا يداوم على الصلاة؟

العبادي يجدد رفضه لاستفتاء كردستان ویدعو إلى الحوار وفق مبدأ وحدة العراق

تحرير ناحية الريحانة ومقتل عشرات الدواعش ومواصلة الاستعدادت لعملیات الحویجة

انطلاق فعاليات مهرجان التمار السنوي العاشر تحت شعار "ميثم التمّار المؤمن القوي"

المرجع السبحاني یدعو طلبة العلوم الدينية لإیصال رسالة الإسلام للعالم عبر تعلم اللغات الأجنبية

المرجع نوري الهمداني: لقد أعيدت عظمة الإسلام ونهضته بفضل الثورة الإسلامية وتعاون العلماء

بعد خلافات ومشادات وفشل التصويت السري..البرلمان يمدد عمل المفوضية شهرا واحدا

رئيس الجمهورية یناقش نائبيه وحمودي استفتاء كردستان ويؤكد أهمية الاحتكام للدستور

العتبة العباسية تطلق مشروعا لمحو الأمية وتبدأ فعاليات مخيم الطلبة المنسقين

افتتاح مكتبة اللغات الأجنبية والمصادر الإسلامية بحضور المرجع السبحاني ووكيل السيد السيستاني

مستشار السيد خامنئي: التعامل العادل مع البیئة من تعالیم القرآن الکریم

استفتاء كردستان..التحالف الوطني لن يعترف بنتائجه، وروحاني يحذر من خطورته، والأمم المتحدة ترفض التقسيم

القوات الأمنية تقترب من "عنة"، والحشد الشعبي يقطع إمدادات داعش في "القائم"

المجلس العراقي لحوار الأديان يبحث آليات الحد من خطاب الكراهية

المحرم في العراق..خطط أمنية وخدمية وانتشار مظاهر السواد، والمواكب الحسينية تتأهب

القوات العراقیة تطلق عملیات تحرير عنة وتصل لمشارف الریحانة وتقتل 49 داعشيا بالقائم

معصوم یبحث مع الجبوري والمطلك تطورات الاستفتاء، والوفد الكردي المفاوض يصل بغداد

2017-05-24 09:08:35

ممثل السید السیستاني: أبو طالب سيد البطحاء شكل درعا واقيا للنبي الأکرم وكان من كبراء المؤمنين

شفقنا العراق- “للأسف أنّ تاريخنا الإسلاميّ خلال الأحقاب المتمادية لم يحافظ مؤرّخوه على حالة التوازن، ونرى أنّ هذا التاريخ قد شابَهُ الكثير، والسبب في ذلك أنّ كتّاب التاريخ غالباً لم يكونوا في حالة من الاستقلاليّة والموضوعيّة، بسبب ما يتعرّضون له إذا ذكروا الحقائق، ولذلك جنّد من بيده الأمر أن تُغيّر الكثير من الوقائع التاريخيّة…”.

هذا ممّا جاء في كلمة سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة وممثل المرجعیة الدینیة العلیا السيد أحمد الصافي في الحفل الذي أقامه قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة المقدّسة مساء الثلاثاء (26شعبان 1438هـ) الموافق لـ(23آيار 2017م) بمناسبة ذكرى ميلاد سيّد البطحاء أبي طالب(عليه السلام) وذلك على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات.

وأضاف: “بل تعدّى الأمر أنّ بعض الكتّاب كذّب على النبيّ في كثير من الأخبار والروايات، حتى أنّ بعضهم كما ينقل المؤرّخون كابن أبي العوجاء بعد ما اشتهر بالزندقة –مثلاً- وأرادوا أن يتخلّصوا منه، فقال: لقد وضعت مئة ألف حديث حرّمت فيه الحلال وحلّلت فيه الحرام، ومقصود هذه الأحاديث نسبتها للنبيّ(صلى الله عليه وآله) والنبيّ لم يقل ذلك نتيجة غيبة الوازع الذاتي، وفي تلك الفترات بعض السلطات لم تكن تعتني فعلاً بحصانة النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) بحيث أنّ من يكذب على النبيّ لا يرى رادعاً له”.

وتابع: “من جملة الشخصيّات التي شابها هي شخصيّة أبي طالب(سلام الله عليه)، وقد تصدّى من تصدّى جزاهم الله خيراً حتى شُبّه أبو طالب بمؤمن آل فرعون أنّه قد كتم إيمانه لمصلحة هو يراها، والشيء الذي نحن نعتقد به وفق معطياتنا الخاصّة في مدرسة أهل البيت(عليهم السلام) أنّ أبا طالب(سلام الله عليه) لم يكن مؤمناً فحسب وإنّما كان من كبراء المؤمنين، وهذا الإصرار والإيمان هو من ساعد على حماية النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)، فالهيبة التي كانت لأبي طالب في وقتها باعتباره هو سيّد البطحاء شكّلت درعاً واقياً للنبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)، وكما تعرفون بعض الأحداث التاريخيّة تسير وفق منهجٍ طبيعيّ يعني بلا إعجاز، وعندما نتعامل مع هذه الوقائع نفتّش عن الحماية التي توفّرت للنبيّ(صلى الله عليه وآله) بعد أن فقد أباه وفقد جدّه وفقد والدته وكان لا زال في عمر الطفولة، بحيث أنّ اليتم رافق النبيّ(صلى الله عليه وآله) وهو كان اليتيم الأوّل، والقرآن الكريم عندما يعرّج على هذه المسألة ويذكر فضل الله تعالى على النبيّ يذكر هذه الآية (أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآَوَى)، وهذا المأوى عندما توفّر للنبيّ لابدّ أن يكون مأوى لا يستطيع المشركون أن يصلوا اليه، وفعلا كان أبو طالب نعم المأوى للنبيّ(صلى الله عليه وآله) في هيبته وشخصيّته وكان رجلاً مُهاباً وكان سيّد البطحاء بلا منازع”.

وقال السيّد الصافي: “هذه الشخصيّة المعظّمة يُشير لها النبيّ إشارةً ما، فغالباً نحن عندما نتناول حديثاً مثلاً يُشجّع على كفالة الأيتام كقول النبيّ(صلى الله عليه وآله): (أنا وكافل اليتيم كهاتين) ليس بالبعيد أن يكون المقصود هنا هو أبو طالب(سلام الله عليه)، أمّا العبارة باعتبار أنّ أبا طالب كان هو المصداق الأبرز في كفالته وأقدس وأفضل يتيم على الأرض وهو النبيّ(صلى الله عليه وآله) فقد يكون هو المقصود، هنا أراد النبيّ أن يعظّم مقام أبي طالب ويقول (أنا وكافل اليتيم…) باعتبار أصبحت هذه السمة خاصّة بأبي طالب، وإذا قلنا: لا.. باعتبار أنّ عبد المطلب أيضاً ساهم في كفالة النبيّ مدّة معيّنة، فلا شكّ أنّ هذه كلّية تنطبق على كلّ مَنْ كفل يتيماً، وأيضاً أبو طالب من أبرز مصاديق كافل اليتيم، وأيُّ يتيم؟!! ذلك هو النبيّ(صلى الله عليه وآله)”.

واستدرك: “على كلّ حال لمعرفة هذه الشخصيّة المعظّمة باعتبار أنّ القرآن الكريم قد ذكرها، والقرآن تارةً يذكر بالاسم وتارةً يذكر بالعناوين العامّة، وليس كلّ مَنْ ذكر اسمه كان دليلاً على شرافته بالعكس، نحن قد عرضنا سابقاً في خدمتكم أنّ أبا لهب عمّ النبيّ وآذى النبيّ كثيراً، ولكن تعرفون أنّ الأذى عندما يكون من أهل الدار يكون أكثر إيلاماً لصاحب الدعوة لأنّه سوف يُصدَّق، أبو لهب باعتباره هذا من الدار فإذا قال الآخر عن النبيّ مثلاً أنّه -والعياذ بالله- أساطير الأوّلين أو ساحر غير ما يقول أبو لهب. فأبو لهب قد يكون كلامه أكثر تصديقاً عند البسطاء، والقرآن الكريم حصّن النبيّ فأنزل سورة كاملة في أبي لهب ولا زال أبو لهب يُلعن بعبارة (تبّت يدا أبي لهبٍ وتبّ) هو وامرأته منذ ألف وأربعمائة سنة حصانةً للنبيّ(صلى الله عليه وآله)، وتارةً القرآن الكريم لا يذكر الاسم وهناك أسرار في عدم ذكر الاسم لعلّ المقام يضيق في ذكر ذلك”.

واختتم الصافي: “لاشكّ أنّ من الابتلاءات التي تعرّض لها أبو طالب(عليه السلام) أن يُطعن في دينه وإسلامه وما يعتقد، وهو الذي لم يعبد صنماً قطّ، نسأل الله تعالى أن نوفّي حقّ هذا الرجل العظيم، ونحن واقعاً نتوجّه بالشكر للإخوة الذين سعوا لهذه الالتفاتة الكريمة منهم في أن يُحيوا هذه المناسبة وهي ولادة أبي طالب(عليه السلام)، ونسأل الله شفاعة أبي طالب يوم القيامة يوم لا ينفع مال ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم، والحمد لله ربّ العالمين وصلّى الله على محمد وعلى آله الطيّبين الطاهرين”.

النهاية

الموضوعات:   وكلاء المراجع ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)