نشر : May 19 ,2017 | Time : 13:10 | ID 78130 |

معصوم من الأردن یؤکد أهمية تأمين المنافذ الحدودية والطريق الدولي وخط أنبوب النفط

شفقنا العراق- عقد رئيس الجمورية فؤاد معصوم، الیوم الجمعة، مع ملك الاردن عبد الله الثاني اجتماعا ثنائيا في العاصمة الاردنية عمان، فيما أشارت رئاسة الجمهورية الى أن الاجتماع ناقش العديد من الملفات المشتركة أهمها مكافحة “الإرهاب” في المنطقة ومساعدة الجالية العراقية المقيمة في الاردن.


وقالت الرئاسة في بيان إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم والعاهل الاردني عبد الله الثاني عقدا إجتماعاً ثنائياً نوقشت خلاله العديد من الملفات المشتركة أهمها مكافحة الإرهاب في المنطقة، إضافة الى السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والإقتصادية بين البلدين ومساعدة الجالية العراقية المقيمة في الاردن”.


وأضافت الرئاسة، أن “عقب الإجتماع عُقد إجتماعا موسعا آخر ضم أعضاء الوفد المرافق لرئيس الجمهورية وعدد مهم من كبار المسؤولين الاردنيين بُحثت فيه السبل الكفيلة لتوسيع رقعة التعاون بين البلدين الشقيقين وعلى مختلف المستويات، لاسيما الأمنية والاقتصادية، فضلاً عن آليات تفعيل اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين.


وتابع البيان، “كما تمت مناقشة عدد من القضايا التي تتعلق بأمن المنطقة وسبل مكافحة الارهاب فيها”.

على صعيد متصل، قالت وكالة الانباء الاردنية (بترا) انه، تم التأكيد، خلال مباحثات ثنائية تبعها موسعة عقدت في قصر الحسينية، وحضرها كبار المسؤولين في البلدين، على متانة العلاقات التي تجمع بين الأردن والعراق، وأهمية تعزيز التعاون والتنسيق بينهما في المجالات كافة، لا سيما السياسية والاقتصادية والأمنية، وضرورة تفعيل عمل اللجان المشتركة لتحقيق نتائج ملموسة في التعاون الاقتصادي.

وأكد العاهل الاردني، أن الأردن والعراق يقفان في خندق واحد بمواجهة خطر الإرهاب، مشددا على أن مصالح الأردن بالنسبة للعراق هي في وحدته واستقراره وازدهاره، ليكون سندا لأمته العربية، وركنا أساسيا للأمن والاستقرار في المنطقة.

وشدد الزعيمان، خلال المباحثات، على أهمية تأمين المنافذ الحدودية والطريق الدولي الواصل بين البلدين، إضافة إلى الإسراع بتنفيذ خط أنبوب النفط من مدينة البصرة العراقية إلى ميناء العقبة.

وأكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم، في هذا الصدد، أن خط النفط والغاز استراتيجي ومهم للعراق والأردن، لافتا إلى أن العمل يجري بشكل مكثف لفتح الطريق الدولي، باعتباره يشكل أولوية لبلاده.

وأكد الرئيس معصوم، الذي سيشارك في اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي، والتي ستلتئم في منطقة البحر الميت، أن العراق هو امتداد وسند لأمته العربية، داعيا الأشقاء العرب إلى الوقوف إلى جانبه ودعمه، مقدرا دور الأردن، الداعم والمساند للعراق في جهوده الرامية إلى الحفاظ على وحدته واستقراره، ومحاربة العصابات الإرهابية، فضلا عما يقدمه الأردن للجالية العراقية.

واعلن وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني إبراهيم سيف، اليوم الخميس، إن أنبوب النفط العراقي – الأردني يقترب من مرحلة التنفيذ، مؤكدا أهميته في خدمة العراق والأردن ومصر بصفته مشروعا إقليميا يخدم جميع الأطراف.

ووصل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، امس الخميس، إلى عمان للمشاركة في فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

کما بحث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، {الذي يزور الاردن حالياً}، مع رئيس مجلس الاعيان الاردني القضايا المشتركة.

وذكر بيان رئاسي، ان معصوم “استقبل في مقر اقامته بعمان رئيس مجلس الأعيان الاردني فيصل الفايز، وتناول اللقاء القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين”.

ووصل معصوم، اليوم والوفد المرافق له الى العاصمة الاردنية عمان للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي { دافوس} بمنطقة البحر الميت، والتقى رئيس الجمهورية فور وصوله الى عمان بالعاهل الاردني عبد الله الثاني وتباحث معه حول العلاقات الثنائية بين البلدين واخر المستجدات السياسية في المنطقة.

النهایة

 

www.iraq.shafaqna.com/ انتها