العتبة العباسية تقیم مهرجان "الفتوى عبق الانتصار ومسك الشهادة" استذكارا لفتوى المرجعية
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الأسد معربا عن شكره للسيد خامنئي والسيد نصرالله: دعم الأصدقاء ساهم في صمود سوريا

المالكي: الدستور أسس لتقسيم العراق ومن خلاله بدأت المحاصصة الحزبية والطائفية

الحكيم: العراق ينتقل من نصر إلى نصر منذ أن أطلق السيد السيستاني فتوى الجهاد الكفائي

أنباء عن تنازلات من بغداد لأربيل مقابل تأجيل الاستفتاء، ومكتب العبادي ينفي

مقتل 16 عنصرا من داعش بقصف عراقي في تلعفر، وحمى الانسحابات تجتاح صفوف التنظيم

ما مدى صحة حديث "أهل العراق هم أهل الشقاق والنفاق"، وهل صدر من إمام معصوم؟

معرکة تلعفر..تحریر قرية تل الصبان وتطويق قره تبة وسط انهيار السواتر الدفاعية لداعش

سليماني: مصلحة العراق هي مصلحتنا وبذلنا جهودا ليتمكن الشعب العراقي من تحقيق حريته واستقلاله

السید السيستاني هو من أنشأ الحشد الشعبي.. (١)

البرلمان الإیراني يمنح الثقة لوزراء روحاني باستثناء وزير الطاقة

القوات العراقیة تتقدم باتجاه مركز تلعفر وتستعید "العبرة" وتقتل عشرات الدواعش

العتبة العلوية تطلق دورة السيد المرتضى بمنهج البحث القرآني وتوزع توجيهات عقائدية للحجاج

الدوحة تشكو تهديدات إسقاط الطائرة، والرياض تنشئ غرفة عمليات للمعارضة القطرية

النظام الخليفي یمنع أهالي الدراز من دخول بلدتهم، وسط تظاهرات تضامنا مع الشيخ قاسم

السيرة المباركة للإمام محمد الجواد في ذكرى استشهاده

انطلاق عمليات تحرير تلعفر وسط قصف شبكة اتصالات داعش

رئيس الوقف السني: المقاتلون الذين لبوا نداء المرجعية دفعوا ثمنا باهظا لتحرير الأرض

المرجع الحكيم: الإمام الجواد أثبت إمامته رغم صغر سنه بإعتماده على قوته الذاتية أمام المغريات

ماذا قال أهل البيت عن الحب الإلهي؟ وما هي مقوماته؟

لبنان ينتزع خنجر "داعش" المغروس في خاصرته

السيد السيستاني: العلاجات الطبية والخمول والتخدر ليست عذرا لترك الصلاة

السيد الحوثي: جاهزون لأي سلام مشرف يحفظ استقلال اليمن

العتبة الكاظمية تعلن الحداد في ذكرى استشهاد الإمام الجواد والضريح الشریف يتشح بالسواد

بارزاني: مبادىء الشراكة بالعراق انتهكت في جميع المراحل لذلك قررنا إجراء الإستفتاء

ممثل السيد السيستاني يستقبل السفير الهندي ويؤكد على فتح آفاق التعاون بين العراق والهند

البرلمان يستثني "البصرة" من القطع المبرمج للكهرباء ويكمل قراءة تعديل قانون البطاقة الوطنية

الجبوري: حان الوقت لتخرج الأغلبية بالعراق من صمتها وأن ‏تقول كلمتها دون تردد

کربلاء تعقد المؤتمر الأول لمواكب دعم المجاهدين وتطلق مؤتمرا لرسم مستقبل الأطفال

قراءة في خطاب المرجعية الدينية..أولا: "ثقافة التسلط"

أمين مجمع أهل البيت يناقش مع مراجع الدين في قم أوضاع الشيعة بالعوامية

هيئة التقاعد تقر بتشخيص المرجعية حول سوء معاملة المراجعين وتتعهد بإجراء تغيير شامل

استعدادات متواصلة لتحرير تلعفر، والقوات الأمنية تحبط هجوما لداعش بالبشير

مدير شبكة المرصد العراقي: الحشد الشعبي مؤسسة أمنية عراقية صنعت بفتوى المرجعية العلیا

المجاهدون من العتبة الكاظمية: ملتزمون بفتوى السيد السيستاني ومستعدون للمشاركة بتحرير تلعفر

العلاقة بين الشيعة وآل سعود.. خيبات متوالية وآمال مجهضة

النجباء: سنشارك بتحرير تلعفر، ولن نسمح لأمريكا باستهدافنا

الجيش السوري يضيق الخناق على داعش بالقلمون الغربي ویواصل تقدمه بريف حماة

رأي السيد السيستاني حول الفرق بين الضاد والظاء

ما هو الفرق بين غياب الإمام المهدي ورحيل النبي الأكرم؟

الحشد الشعبي اتبع توصيات المرجعية وتوجيهاتها بضرورة الحفاظ على أرواح الأبرياء

بعد الضاحية الجنوبية.."داعش" يستهدف غزة

إطلاق تسمية "قادمون يا تلعفر" على عملية تحرير القضاء والحشد يشارك فيها بـ 20 ألف مقاتل

تقرير أممي يحمل السعودية وحلفاؤها مسؤولية مقتل نصف الضحايا الأطفال باليمن

خطيب جامع الرحمن: الأحزاب الشيعية الحاكمة شرعت قانونا يضمن بقاء الفساد والظلم

القبانجي: الانفصال والاستفتاء مخالفة دستورية وتهديد للوحدة الوطنية

خاص شفقنا-الفن قدّم الإسلام وتضحياته، ولغة القرآن الكريم أول الفنون

خطيب الكوفة: هدف حراك الصدر وزياراته هو خلق مناخ جديد وتفكيك بؤر التوتر والقطيعة

المرجعية العليا تحذر من فقدان ثقافة الاحترام المتبادل وتنتقد عدم اهتمام المسؤولين بالمواطن والاستهانة بالناس

خطيب جمعة طهران يتوعد تنظيم داعش بانتقام صعب ثأرا لدم الشهيد حججي

العتبة العلویة تختتم جلساتها الاستشارية بطب الأسرة والزائر الصغير، وتقيم دورات تثقيفية

العراق يستنكر حادث برشلونة ویتفق مع إيران لتطوير المنافذ الحدودية

السيد المدرسي: شيعة العراق مؤهلون لأن يكونوا محور التعاون بين كل الشيعة في العالم

النوري: لابد من الحفاظ على الحشد الشعبي، ولا نتمنى مشاركة التحالف الدولي بعمليات التحرير

روحاني: داعش وحماة الإرهابيين مثال بارز للتحجر والنفاق في عالمنا المعاصر

معصوم يبحث التطورات الأمنیة مع الحشد الشعبي، والحكيم یؤکد ضرورة التعايش السلمي

الحشد الشعبي يتحرك باتجاه تلعفر ویطلق عملية استباقية في الصينية

الجعفري: الاستفتاء عراقي المنشأ لكن لديه انعكاسات على الوضع الإقليمي والدولي

ممثل المرجعیة العلیا يستقبل السفير الهندي والأخير یؤکد: لي الشرف أن اكون أحد زوار الإمام الحسين

فرقة الإمام علي: ما زلنا على عهدنا مع المرجعية الدينية العليا وسنقسم ظهر داعش

المرجع النجفي یؤکد أهمية تطوير العلاقات بين دول العالم الإسلامي

ما هي صفات المنتظر الحقيقي للإمام المهدي؟

ما هو حكم المصلي إذا تردد في إتمام الصلاة أو قطعها؟

عشرات القتلي والجرحي في هجوم بشاحنة في منطقة سياحية ببرشلونة، وداعش یتبنی

مجلس النواب يصوت بالقناعة على أجوبة "الجميلي" ويلغي استجواب وزير الزراعة

الجيش السوري يتقدم بالرقة ویسیطر علی كتل الأبنية ویحبط هجومین بريف حماه

التيارات الشيعية العراقية وضرورة اليقظة إزاء المؤامرات والفتن الداخلية

السفير الهندي في العراق: الإمام علي رمز الإنسانية وأبو الأئمة

العراق يدعو تركيا لحصة عادلة من المياه، ویناقش العلاقات التجارية مع إيران

الحشد الشعبي یفشل محاولة تسلل للدواعش بصلاح الدين وينفذ عمليات تمشيط في ديالى

الأزمة بين الدول الخليجية وتداعياتها على مواطنيها

2017-05-19 10:44:51

العتبة العباسية تقیم مهرجان "الفتوى عبق الانتصار ومسك الشهادة" استذكارا لفتوى المرجعية

شفقنا العراق- تحت شعار: (الفتوى عبق الانتصار ومسك الشهادة) انطلقت مساء الخميس (21شعبان 1438هـ) الموافق لـ(18آيار 2017م) فعاليّات مهرجان فتوى الدفاع المقدّسة الثقافيّ الثاني على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات الذي يُقيمه قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، ويأتي هذا المهرجان استذكاراً للفتوى المباركة التي أطلقتها المرجعيّة الدينيّة العُليا والاستجابة الكبيرة التي لاقتها من قبل أبناء الشعب العراقيّ.

استُهِلَّ المهرجانُ الذي شهد حضور المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة وعددٍ من مسؤوليها بالإضافة الى جمعٍ واسعٍ من الشخصيّات الدينيّة والثقافيّة والأكاديميّة وجمعٍ من مقاتلي الحشد الشعبيّ، بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق، عُزِف بعدها النشيدُ الوطنيّ ونشيدُ العتبة العبّاسية المقدّسة الموسوم بـ(لحن الإباء)، جاءت بعدها كلمةُ المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه) التي أكّد فيها: “الاستجابة السريعة أسقطت ما كان الدواعش يرمون اليه، فالفتوى المباركة والاستجابة السريعة من أبنائها أوقفت وأجهضت مخطّطات داعش، وانتظمت الأمور وبدأت الطغمة بالتراجع الى ما وصلنا اليه اليوم بحمد الله تعالى..”

أُلقيت بعدها قصيدةٌ من الشعر العموديّ شنّف بها أسماع الحاضرين الشاعر نجاح العرسان وأشاد فيها بالتضحية الكبيرة والبطولات العظيمة التي قدّمها أبناءُ الشعب العراقيّ في استجابتهم للفتوى المباركة.

فیما أعلن مركزُ العميد الدوليّ للبحوث والدّراسات التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عن شروعه بتأليف أضخم موسوعةٍ تخصّ فتوى الدّفاع المقدّسة التي أصدرتها المرجعيّةُ الدينيّة العُليا للدفاع عن العراق ومقدّساته.

جاء ذلك خلال افتتاح مهرجان فتوى الدّفاع المقدّسة الذي انطلقت فعاليّاته عصر اليوم الخميس (21شعبان 1438هـ) الموافق لـ(18آيار 2017م) على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات في العتبة المقدّسة تحت شعار: (الفتوى عبقُ الانتصار ومسكُ الشهادة).

وذلك على لسان الأستاذ الدكتور كريم حسين ناصح الخالدي الذي استهلّ الإعلان بتوضيحٍ بيّن فيه: “لم تكن فتوى الجهاد المقدّسة محرّكةً للمقاتلين والمدافعين عن الأرض والمقدّسات، بل كانت هذه الفتوى محرّكةً للأفكار والعقول لهذا البلد المجاهد الذي ابتُلِي بزمرةٍ فاسدةٍ مضلّة تُحاول أن تشوّه الإسلام بمعتقدات جاهليّة منحرفة أرادت أن تضرّ الإسلام، فانبرت كلّ القابليّات والإمكانيّات على تحقيق ما تستطيع لدعم المقاتلين في سوح القتال”.

وأضاف: “كان للأكاديميّين والباحثين الدورُ الكبير في هذا المجال المهمّ، فقد طُرِحت فكرةٌ من الدكتور الأستاذ اسماعيل الجابري لدراسة موضوع الفتوى من جوانبها كافّة، وقد لاقت هذه الفكرة موافقةً ومباركةً من قبل سماحة المتولّي الشرعيّ ودعماً من سماحة السيد ليث الموسويّ رئيس قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة، فانبرى مركز العميد للبحوث والدّراسات لتبنّي هذه الفكرة ودراستها والأخذ بها في المجال التطبيقيّ والعمليّ، وفعلاً تشكّلت لجنةٌ في مركز العميد لتطبيق هذه الفكرة المباركة وكيفيّة إخراجها الى الوجود، وقد سعى المركز الى تشكيل لجانٍ منها لكتابة المجلّد الأوّل من موسوعة فتوى الدفاع المقدّسة، وقد باشرت اللّجنةُ بقراءة الخطّة والتعديل عليها ثمّ باشرت بالتنفيذ، بعد ذلك قامت بعرض الخطّة العلميّة التي ستدرس فتوى الدّفاع المقدّسة بالوجوه المتعدّدة، ابتداءً من تاريخ ظهور الحركات الإرهابيّة امتداداً لدراسة مواقف المرجعيّة العُليا في النجف الأشرف وما صدر عنها من فتاوى وصولاً الى فتوى الدّفاع المقدّسة في زماننا هذا”.

ثمّ قام الناصح باستعراض الموسوعة التي تتألّف من أربعةٍ وعشرين مجلّداً، وأنّه تمّ الشروع بأربعة مجلّدات منها كانت على النحو الآتي:

المجلّد الأوّل: تناول الإرهاب والتطرّف في العراق منذ أوائل القرن التاسع عشر حتى عام (2014م) وهي دراسة تاريخيّة موثّقة.

المجلّد الثاني بعنوان: فتوى الجهاد الكفائيّ وتأسيس الحشد الشعبيّ.

هذان المجلّدان يقومُ بتنفيذهما مركزُ العميد للدّراسات والبحوث وقد تشكّلت لجنتان، الأولى لتأليف المجلّد الأوّل وتتألّف من خمسة أساتذة من الجامعات العراقيّة، وقد باشرت اللّجنةُ بالتنفيذ فعلاً، والمجلّد الأوّل بُدئ فيه من الشهر الثاني (2017م) وتنتهي نهاية الشهر السابع من نفس السنة إن شاء الله، والمجلّد الثاني بُدئ فيه أوّل الشهر الرابع وينتهي إن شاء الله أوّل الشهر العاشر من نفس السنة، وبذلك نكون قد أنجزنا المجلّدين الأوّل والثاني منها.

المجلد الثالث بعنوان: العتبات المقدّسة والحشد الشعبيّ.

والمجلّد الرابع: الجوانب الإداريّة والتنظيميّة وطبوغرافيّة الحشد الشعبيّ.

وستتولّى لجنةٌ من الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة بتنفيذ هذين المجلّدين لخصوصيّتهما.

النهایة

الموضوعات:   العتبات المقدسة ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)