نشر : May 17 ,2017 | Time : 18:00 | ID 77977 |

الجعفري یؤکد أهمية التعاون والتنسيق الدولي، وحمودي یعلن اقتراب نهاية داعش بالعراق

شفقنا العراق- بحث وزير الخارجية إبراهيم الجعفري والسفير الأميركي في العراق دوغلاس سيليمان، الأربعاء، العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة الأميركية وجهود الحرب ضد “الإرهاب”.

وقال مكتب الجعفري في بيان ، إن الأخير “استقبل سفير الولايات المتحدة لدى بغداد دوغلاس سيليمان، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن، وسبل تعزيزها بما يحقق مصالح البلدين الصديقين”.

وأضاف البيان، أنه “تم بحث أبرز القضايا الإقليمية والدولية، والجهود الكبيرة المبذولة في الحرب ضد الإرهاب، والتأكيد على أهمية التعاون والتنسيق، وحث الدول الصديقة على المساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية”.

ويسعى العراق إلى تمتين علاقاته مع دول العالم وتحديدا محيطه الإقليمي، لاسيما وهو يخوض معركة محتدمة ضد تنظيم “داعش”.

ومن جهته أكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب الشيخ همام حمودي ان “أعدائنا يسعون لخلق نماذج الدول الفاشلة بالمنطقة”، مشيرا الى ان “نهاية داعش بالعراق اقتربت جدا ولن يعود بنسخة اخرى”.

وقال الشيخ حمودي في كلمة وجهها الى المشاركين في مؤتمر {روسيا والعالم الاسلامي} الذي بدأ أعماله في العاصمة الشيشانية {غروزني} اليوم الاربعاء، ان “مشكلة البلاد الاسلامية، داخلية، والحل بأيديهم اذا ما أرادوا ذلك”.

وأضاف ان “قرار الشعب العراقي مابعد الخلاص من داعش هو المضي نحو التنمية والاستقرار والرفاهية”.

وكان الشيخ حمودي قد وصل يوم أمس الى مدينة غروزني الروسية للمشاركة في {منتدى روسيا والعالم الاسلامي}، حيث كان رئيس جمهورية الشيشان وكبار المسؤولين في استقبال الوفود المشاركة من أكثر من 25 بلداً إسلامياً.

وسيشارك الشيخ حمودي في المؤتمر الدولي الاقتصادي التاسع لروسيا والدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، المنعقد في مدينة {قازان}، للفترة من 18 لغاية 20 أيار الجاري، وتشارك فيه أكثر من 50 دولة، حيث سيكون وزراء الدول الإسلامية، وقادة برلمانات، وممثلون عن المؤسسات المالية والاقتصادية الروسية والأجنبية، ومستثمرون، ورجال اعمال، و200 وسيلة اعلامية ضمن ضيوف هذا المؤتمر الاقتصادي الكبير.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها